موضوع شامل :اللاذقية

مناطق سياحية، عادات وتقاليد الشعوب

موضوع شامل :اللاذقية

مشاركةبواسطة hana2 » 28 ديسمبر 2009 10:04

تاريخ :ابن هاني يقع شمال غرب اللاذقية على بعد 8 كم قرب فندق الميريديان اكتشف مصادفة عام 1975م تعمل فيه بعثة أثرية سورية فرنسية مشتركة، الموقع عبارة عن مدينة ملكية أرستقراطية شيدت من قبل أحد ملوك أوغاريت وهو عمشتمر والذي حكم أوغاريت ما بين عامي 1260_ 1230 ق.م. أهم ما تحقق من اكتشافات في الموقع القصران الشمالي والجنوبي أما القصر الشمالي وهو محور اهتمام البعثة ومخططه مماثل للقصر الجنوبي فقد عثر فيه على شواهد أثرية هامة تدل على النشاط الذي كان يشهده الموقع. أهمها مئتا رقيم طيني كتبت باللغتين الأكادية والأوغاريتية وتضمنت نصوص إدارية واقتصادية وجغرافية ومعجمية ودينية ومثيولوجية تحكي حياة المدينة بكافة نواحيها لكن أروع ما تحقق فيه كان مفاجئاً بالنسبة للتاريخ الاقتصادي في سورية وشرق المتوسط وهو اكتشاف منشأة صناعية فيها قالب لصب السبائك المعدنية وهو عبارة عن قاعدة حجرية أبعادها 160×80×40سم وفي وسطها منحوت على شكل جلد الثور مخصصة لصب السبائك التي كانت تستخدم أساساً للتبادل التجاري مع دول حوض المتوسط خلال القرنين الرابع عشر والثالث عشر قبل الميلاد وقد واجه الموقع الدمار على يد شعوب البحر عام 1180.

مدفن القبان

يقع هذا المدفن على بعد 10 كم شمال مركز المدينة مجاوراً لفندق الشاطئ الأزرق غرباً يعود تاريخ البناء إلى الفترة الهلنستية القرن الأول قبل الميلاد أطلق عليه اسم مدفن القبان لأنه يقع في المنطقة التي كانت تزان فيها مادة الملح طول البناء، 14م عرضه 11م ارتفاعه 4م وفي داخله 12 معزباً دفنياً 5 في الجدار الشمالي ومثلها في الجدار الجنوبي واثنين عند المدخل الغربي استخدم خلال الفترة البيزنطية كنيسة. اما منطقة / خان الدخان / والتي هي متحف اللاذقية حاليا فانها تقع امام مدخل الميناء التجاري القديم يفصلها عن البحر حديقة قديمة و جميلة تدعى /المنشية / ويتالف البناء فيها من طابقين يتوسط الطابق الأرضى بناء مكشوف تحيط به عقود رائعة الجمال و في بعض الجهات تشكل الاروقة ثلاثة صفوف من الدعائم وفى القسم الجنوبى من المبنى وتتوزع قاعات واسعة وجميلة كانت تستخدم مستودعات للتبغ قديما0

المصدر: مجلة صروح السورية الفكرية الثقافية العدد الأول
اقتصاد :تعتبر اللاذقية الميناءالرئيسي لسوريا، تمتلك المدينة مرفأ جيدا يستقبل السفن والبواخر من كافة أنحاء أوروبا والعالم ومرتبط بخطوط ملاحية بحرية بموانيء المتوسط ، قريبا من مناطق زراعية واسعة ومناطق.من أهم صادراتها الإسفلت و الحبوب و القطن و الفواكه و الخضار الزيوت النباتية و التبغ.و من الصناعات السورية المنسوجات والقطن المحلوج والكثير من الصناعات السورية ، في مدينة اللاذقية الكثير من المصانع والمعامل الحديثة مثل صناعات استخراج الزيوت النباتية و الدباغة والصناعات الغذائية والمعدنية وصناعة الورق والصناعات التحويلية وغيرها.

تم تأسيس جامعة اللاذقية في العام 1971 و سميت جامعة تشرين وهناك مدينة جامعية وعدد من المعاهد العليا والجامعات الخاصة والاكاديميات منها الاكاديمية العربية للعلوم البحرية التي تتبع جامعة الدول العربية .

تتصل مدينة اللاذقية بطرق حديثة واسترادات بكل من مدن سوريا حلب ، دمشق ، حمص ، طرطوس وغيرها من مناطق و مصايف و منتجعات اللاذقية إضافة لشبكة من خطوط السكك الحديدية القطارات التي تربط المدينة بالعديد من المدن والمناطق في أنحاء سوريا ، و ميناء بحري يرتبط بكافة مدن المتوسط ويوجد في اللاذقية مطار دولي يستقبل الرحلات الجوية من دول العالم ومن مدن ومطارات سوريا الداخلية .

كما تضم اللاذقية كمحافظة العديد من المعالم الأثرية و منها آثار مدينة أوغاريت و راميتا و قلعة صلاح الدين و مواقع أثرية كثيرة

التبغ اللاذقاني

تشتهر اللاذقية بزراعة التبغ / التنباك وله شهرته الخاصة حيث انه يحضر بطريقة فريدة ومعروف ب ( التبك اللاذقاني ) وبجودته وتميزه ، يتم تقديدة أو تجفيفة فوق نار خشب البلوط مما يعطيه نكهة ومذاق خاص و دخان كثيف. يعد جزء أساسيا في العديد من خلطات الغليون و خاصة ما يسمى بال"english blends"

سياحة : القرداحة القرداحة- - مدينة سورية تابعة لمحافظة اللاذقية. وتعني تسميتها الآرامية، القرية الأولى، و تعني كثرة السلاح و الرجال . تقع القرداحة على هضبة من هضاب الجبال الساحلية السورية ، وهي من المناطق الرائعة الجمال والطبيعة الساحرة والينابيع والغابات ,
من أجمل القرى السورية رغم صغرها تقع على ارتفاع 420←500 متر عن سطح البحرتبعد مسافة لا تزيد عن 7 كم عن القرداحة و32 كم عن مدينة اللاذقية تتبع لناحية الفاخورة و هي نقطة اتصال بين المزيرعة و القرداحة عبر منطقة التسار التابعة لها , تقع هذه القرية في غابة من اشجار الجوز التي تحيط بها الغابة الصنوبرية , متوسط هطول الأمطار فيها يزيد عن 1000 ملم سنويا , تعتبر من أكثر القرى السورية وفرة للمياه فتحوي عشرات الينابيع التي تنهمر صيفا شتائا , تكون الحرارة بها معتدلة شتائاً مع أروع و أبرد النسمات الصيفية لتكون من أفضل المناطق التي يرتادها السياح , تحوي ابتدائية بنيت قبل أكثر من ستين عاما و ثانوية منذ عدة عقود وتتداخل مع الجبيرية ببلدية واحدة ومن اشهر عائلاتها ناصيف وطراف وابو سعيد (صقور) والنشار (سلامة)
لاذقيةمدينة اللاذقية من أجمل مدن البحر المتوسط يجتمع فيها جمال الطبيعة الساحر والجبال والغابات الخضراء والشواطيء الممتدة ، يزور اللاذقية في الصيف آلاف السياح والمصطافين ، يوجد في اللاذقية الكثير من القرى السياحية والمصايف والمنتجعات البحرية وعدد من الشواطيء المخصصة للسباحة ومناطق الاستجمام ، وتنتشر الكازينوهات والمقاهي والمطاعم بطول الشاطيء الجميل وتجد الشاليهات والفنادق على الشواطيء وفي داخل المدينة ومحيطها ، ومنجهة ثانية هناك الكثير من اماكن الزيارة مثل المتحف والمباني الأثرية والمسارح وصالات السينما والنوادي واماكن السهر والكازينوهات كما ان آثار مدينة أوغاريت التي تضم أقدم أبجدية في العالم تبعد عن اللاذقية 9 كم ، وتقام في اللاذقية عدة فعاليات ومهرجانات سياحية مثل مهرجان المحبة و ومهرجان السياحة والتسوق و مهرجان الموسيقى وغيرها .

تعد صلنفه أشهر مناطق الاصطياف السورية , يزورها مئات الالاف من العرب الخليجيين و الأتراك و الأوروبيين فتساهم في دعم الاقتصاد الوطني . أما كسب فتقع وسط غابة كبيرة و محمية طبيعية على حدود اللاذقية مع لواء اسكندرونا .
hana2
قلب الجزيرة
قلب الجزيرة
 
مشاركات: 1260
اشترك في: 22 أغسطس 2007 12:40

Re: موضوع شامل :اللاذقية

مشاركةبواسطة hana2 » 29 ديسمبر 2009 10:38

محافظة اللاذقية محافظة سورية تقع شمال غرب سوريا تطل على البحر الأبيض المتوسط وفيها ميناء كبير ومعظم اراضيها تغطيها الغابات والبساتين و لها حدود مع تركيا ومع محافظة ادلب ومحافظة طرطوس .

مصايف :بينت الإحصاءات التي جرت بنهاية عام 1997 ان التقسيمات الإدارية لمحافظة اللاذقية لعدد من المدن والبلدات والقرى والمزارع على الشكل التالي :-

تقسم المحافظة إداريا إلى أربع مناطق:
منطقة اللاذقية وتتبعها نواحي: مدينة اللاذقية - قرى المدينة - البهلولية - ربيعة - عين البيضا - قسطل معاف - كسب .
منطقة جبلة وتتبعها نواحي: مدينة جبلة - قرى المدينة - عين الشرقية - القطيلبية .
منطقة الحفة وتتبعها نواحي: مدينة الحفة - قرى المدينة - صلنفة - عين التينة - كنسبا - المزيرعة .
منطقة القرداحة وتتبعها نواحي: مدينة القرداحة - قرى المدينة - حرف المسيترة - الفاخورة .
من المصايف المشهورة في محافظة اللاذقية: صلنفة، سلمى، كسب و متور،الغنيمية و قسطل و دورين و البدروسية و رأس البسيط و بلوران و معاف و الشاطىء الازرق و ابن هاني و غيرهم .
عدد القرى 453 قرية منها الكركيت من قرى محافظة اللاذقية ناحية البهلولية تقع بالقرب من اوستراد اللاذقية-حلب كما يمر فيها الخط الحديدي بينهما. تمتاز بطبيعة خلابة كما المنطقة عموما حيث يقع سد تشرين على نهر الكبير الشمالي عند قرية قسمين و منها قرى بلوران و جناتا و القنجرة و بكسا و مشيرفة الساموك و ستمرخو و كرسانا وفطيرو والهنادي التي تشتهر بحمضياتهاو كذلك بآثارها العريقة وتاريخها التي يعود إلى آلاف السنين, بالإضافة إلى القرى في ناحية ربيعة مثل الروضة وريحانة و الكبير و الدرة و غابات الفرنلق أكبر منطقة غابات في الجمهورية العربية السورية.
عدد المزارع في المحافظة 802 مزرعة .
ريف اللاذقية :السرسكية".. وجوه قلقة تبحث عن زراعة مستقرة


مضر سليمة

الأحد 27 كانون الأول 2009



"السرسكية" واحدة من القرى الشمالية في ريف اللاذقية المعروف بجمال مكوناته الجبلة إضافة لقربه من البحر، تقع على طرف سهل زراعي ذي تربه خصبة يدعى "الوطى" تحيط به الجبال والتلال من جميع الاتجاهات، وتتوسطه روافد نهرية ذات مياه غزيرة.


أما بيوت القرية فتتوزع إضافة لمركز القرية في مزارع متعددة على شكل تجمعات مستقلة، منها "مزرعة بيت زريقة" و"مزرعة بيت حماد" و"الجماسة" و"الكنيسة" و"عقبة الرمان"، أغلب تلك البيوت هي بيوت حديثة في حين تلاشت بيوت التراب واقتصرت على عدد لا يتجاوز أصابع اليد.

eLatakia زار القرية والتقى مختار "السرسيكة" "محمد يوسف شريفه" الذي حدثنا بالقول: «"السرسكية" قرية زراعية يزيد عدد السكان فيها على 3500 نسمة، وتبعد عن اللاذقية قرابة 25 كم، يمكن زيارتها من مفرق على طريق عام "اللاذقية- كسب" الذي يبعد عن القرية قرابة خمسة كيلومترات. كما يمكن أيضاً زيارتها من بلدة "مشقيتا" في طريق فرعي. يزرع في القرية محاصيل متعددة منها التبغ والقمح والبرتقال والزيتون والبطاطا الحلوة إضافة لأنواع أخرى من الخضراوات، وتعتبر هذه الزراعات المورد الوحيد لأهالي القرية، ففي حين كان الاعتماد الأساسي في السابق على القمح والتبغ ظهرت منذ عقود قليلة زراعة البرتقال والبطاطا الحلوة، ولكن زراعة البرتقال ليست موفقة عندنا بسبب الصقيع الذي يقضي على الأشجار بعد أن يكون المزارعون قد جهدوا في العناية بها لسنوات.

كما تراجعت تربية الأبقار عندنا بشكل كبير فكان
مختار السرسكية
في قريتنا قديماً 2800 رأس من الأبقار مسجلين في سجلات القرية، أما الآن فالعدد تقلص إلى أقل من مئتين والسبب في ذلك غلاء الأعلاف الذي دفع بأهالي القرية للتخلي عن أبقارهم إضافة لوباء أصاب الأبقار في إحدى السنوات قضى على عشرات الرؤس منها».

مشكلات زراعية عديدة تحدث عنها المختار، بعضها خاص بقريته، كعدم وجود مستوصف صحي هو جزء من هواجس المزارعين في كامل الريف الساحلي، وكمشاكل السماد والتبغ في حين كان الوضع التعليمي في "السرسكية" مصدر اعتزاز لمختارها فقال: «نجح في امتحان الشهادة الثانوية في قريتنا هذا العام ما يزيد على الأربعين طالباً وطالبة، معظمهم دخلوا اختصاصات جيدة في الجامعة وذلك رغم عدم وجود مدرسة ثانوية في قريتنا، فطلابنا يدرسون في قرية "زغرين" التي تبعد ستة كيلومترات عن قريتنا، والآن من أبناء القرية هناك قضاة وأطباء ومهندسون تعتز القرية بهم».

"ربيع مطيع شريف" وهو طالب في كلية التجارة تحدث عن طلاب الجامعة في القرية، قائلاً:

«نشكل أنا وزملائي طلاب الجامعة الذين يعيشون في القرية قرابة مئتي طالب وطالبة، نذهب ونعود بشكل يومي، فالجامعة ليست بعيدة والمواصلات مؤمنة ولكنها ليست
بعض منازل القرية
مضمونه في جميع الاوقات، فآخر سيارة تخرج من القرية تخرج في الساعة الخامسة مساء، وآخر سيارة قادمة تدخل القرية قرابة الثامنة مساء، وبذلك تفوتنا المحاضرات التي تنتهي في ساعات متأخرة أو نضطر لأن نبيت في مكان ما في اللاذقية».

كنا محظوظين في تنقلنا شتاء بأن في القرية شبكة من الطرق المعبدة بشكل جيد، والتي أنقذت أهل القرية وزائريها القلائل من الغوص في وحول البساتين الزراعية الأمر الذي لم يكن متوافراً سابقاً فساعدنا ذلك بالتنقل بين البيوت ولقاء الناس.

ومنهم التقينا أحد المسنين وهو "أبوعلي"- "غانم أحمد حيدر" الذي حدثنا عن القرية في الماضي قائلاً: «في الماضي كانت الزراعات في القرية تقتصر على "الحنطة" و"الشعير" و"الشوفان" و"الجليبانية" ولم يكن في قريتنا أشجار لذلك يوجد "باطوس" خاص لقشر الحنطة وطحنها مازال موجوداً في ساحة القرية حتى الآن.

القرية كانت عبارة عن بيوت قليلة جداً هي بيوت مبنية من التراب وحجارة تدعى "حجارة الشل"، ولم يكن لدينا وسيلة نقل إلى المدينة فكنا نذهب إلى "اللاذقية" على الأقدام، نخرج مع غروب الشمس لنصل مع الفجر، أي إننا نقضي ست ساعات من السير في
برتقال وبطاطا حلوة
العتمة، نذهب هناك لنبيع الحطب الذي نقتطعه من الغابات المحيطة، ونعود بعد ذلك فنصل القرية مع غروب الشمس».

من "الشوفان" و"الشعير" و"القمح" إلى "التبغ" و"الزيتون" ثم "البرتقال" و"البطاطا الحلوة" نقلة فيها الكثير من العمل والتعب للبحث عن زراعة ترضي الأهالي وتمنحهم المردود المكافي لتعبهم، ورغم التبديل المستمر بقي المزاع كما هو يصر على العمل وعلى أن يخرج كنوز أرضه بما يملك من ثقافة زراعية وطموح للحياة. موقع اللاذقية
hana2
قلب الجزيرة
قلب الجزيرة
 
مشاركات: 1260
اشترك في: 22 أغسطس 2007 12:40

Re: موضوع شامل :اللاذقية

مشاركةبواسطة hana2 » 29 ديسمبر 2009 10:48

hana2
قلب الجزيرة
قلب الجزيرة
 
مشاركات: 1260
اشترك في: 22 أغسطس 2007 12:40


العودة إلى المنتدى السياحي

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر