نبذة وصور الكنائس الارثوذكسية في اوكرانيا وروسيا

أعياد ومناسبات دينية

نبذة وصور الكنائس الارثوذكسية في اوكرانيا وروسيا

مشاركةبواسطة Assyriska » 02 أغسطس 2008 23:49

احتفالات بمرور 1020 عاماً على إعتناق روسيا للمسيحية




بدأت اليوم السبت 26 يوليو/تموز في روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا احتفالات المسيحيين الأرثوذكس بذكرى مرور 1020 عاما على اعتناق هذه البلدان للديانة المسيحية. وتجري الاحتفالات الرئيسية في العاصمة الأوكرانية كييف التي كانت حينها مركز دولة كييف - الروسيا.

ولقد حدد تنصير روسيا قبل أكثر من 1000 عام إنتماءها للحضارة الأوروبية المسيحية. ولتنصير روسيا في القرن العاشر أهمية كبرى بالنسبة للعالم المسيحي لأن أكبر دولة في أوروبا اصبحت مسيحية أرثوذكسية.

وباعتناق المسيحية أسس الأمير فلاديمير لقيام دولة روسية واحدة وكنيسة واحدة، ولكن مع الأسف يحاول بعض الساسة الأوكرانيين اليوم تسيس المناسبة أو تصويرها وكأنها حدث أوكراني فقط، في حين أن هذا الحدث رسم الطريق الحضاري والثقافي لكل السلافيين الشرقيين.

ويبدو أن المصالح السياسية التي وحدت السلافيين الشرقيين في كنيسة مسيحية أرثوذكسية واحدة قبل أكثر من 1000 عام هي نفسها التي تعمل اليوم على تمزيقهم بكل أسف.



صورةالكنيسة الأنطاكية تحتفل بالذكرى الـ 302 لتأسيس مقرّها في موسكو



أقيم في موسكو قداسٌ واحتفالٌ بذكرى مرور ثلاثمائة عام وعامين على تأسيس كنيسة الملاك جبرائيل والتي تمثل مركز بطريركية انطاكية لدى بطريركية موسكو .

وقد حضر القداس والاحتفال بهذه الذكرى المصادفة لعيد رئيس الملائكة جبرائيل عدد من رجال الدين والسلك الدبلوماسي وممثلون عن جمهوريات روسيا الاتحادية وبمشاركة وكذلك وفد كنسي يمثل بطريرك أنطاكية .

وأقيمت طقوس الصلاة بمشاركة من ممثل بطريركية أنطاكية لدى بطركية موسكو الأسقف "نيفون صيقلي". والمطران إلياس كفوري مطران جنوب لبنان والبقاع الغربي الذي أكد على عمق العلاقات بين الكنيستين الأرثوذكسيتين الانطاكية والروسية ..

هذا العيد لم يكن مجرد احتفال أو قداس إنما تعداه لما هو أبعد من ذلك، ورسم معان كبيرة للتسامح وتعايش الأديان لا سيما بهذه المشاركة من سفراء عدد من الدول العربية والإسلامية.

كما حضر هذا الاحتفال عدد من المسيحيين العرب الذين جاءوا لحضور هذا القداس. لأن هذه الكنيسة تمثل مقر الكرسي الأنطاكي في روسيا وشكلت دائما رمزاً للتأثير الكنسي المشرقي.

يأتي هذا اليوم متزامناً مع الاحتفالات الأرثوذكسية بذكرى مرور 1020 عاما على اعتناق روسيا للمسيحية والتي تقام هذا العام في العاصمة الأوكرانية كييف.



------------------------------------------
ادعوكم للقيام بجولة في كنائس روسيا واوكرانيا والاماكن التي كانت وما زالت تعتبر مركزا للأرثوذكسية منذ ازمان روسيا القديمة.


صورة
كاتدرائية القديسة صوفيا. تعتبر من اقدم الكنائس في اراضي روسيا واوكرانيا الباقية حتى ايامنا هذه. وكانت الكاتدرائية الرئيسية لروسيا القديمة. شيدت في عام 1041. واعتمد كنموذج لها مبنى كاتدرائية القديسة صوفيا في القسطنطينية (حاليا مسجد ايا صوفيا في اسطنبول).

صورة
فلاديمير. كاتدرائية صعود العذراء – وهي الكنيسة الرئيسية في شمال شرقي روسيا القديمة. وتعتبر من اعظم منجزات العمارة الروسية في القرن الثاني عشر الميلادي، واعتمدت كنموذج لبناء الكاتدرائيات في الفترات اللاحقة.

صورة
كيجي. يقع المتحف "كيجي" في جزيرة بهذا الاسم في بحيرة اونيجسكويه. علما ان الجزيرة كلها عبارة عن متحف في العراء لفن العمارة الخشبية ويتضمن كنائس شيدت في القرنين ال18 وال19. ويمكن ان ترى هناك ايضا اقدم كنيسة روسية باقية حتى يومنا هذا. وقد شيدت في القرن ال14.

صورة
سوزدال. برج الاجراس في كاتدرائية القيامة. شيدت الكاتدرائية في عام 1695.

صورة
موسكو. مطرانخانة دير الرهبان نوفوسباسكي. تأسس في القرن الثالث عشر

صورة
موسكو. الزياح الصليبي (مسيرة الصلبان) في الدير.

صورة
موسكو. لوحة جدارية في كاتدرائية دير نوفوسباسكي في منطقة برياوبريجينسكويه

صورة
صنع خبز (القربان المقدس) ليلا في الدير.

صورة
حديقة الدير(دير نوفوسباسكي).

صورة
كييف. كنيسة اندرييفسكايا – افتتحت في عام 1767. وتعتبر من اجمل كنائس المدينة.

صورة
بطرسبورغ. كاتدرائية ايساكييفسكي – نموذج لفن العمارة الكلاسيكي الروسي. شيدت على مدى 40 عاما(1818 – 1858 ). وكانت قبل عام 1917 الكاتدرائية الرئيسية للأمبراطورية الروسية.

صورة
بطرسبورغ. كنيسة المخلص على الدماء. شيدت في مطلع القرن العشرين في مكان اغتيال الامبراطور الكسندر الثاني. ويعتبر مبنى الكنيسة نموذجا لطراز بناء الكنائس الارثوذكسية الروسية باعتماد نماذجها في موسكو وياروسلافل في النصف الاول من القرن السابع عشر.

صورة
موسكو. كاتدرائية المسيح المخلص – شيدت في الثلث الاول من القرن التاسع عشر، لكنها نسفت بأمر من ستالين في عام 1931. وشيد في مكانها حوض للسباحة بقي على مدى فترة طويلة. وفي عام 1994 قررت بلدية موسكو اعادة بناء الكاتدرائية بشكلها المعماري السابق.

صورة
الكنيسة – مصلى ايقونة العذراء (ديرجافنايا). شيدت في عام 1995 بأسلوب الكنائس الروسية القديمة.

صورة
موسكو. مدخل الساحة الحمراء. مصلى ايقونة العذراء (ايفرسكايا). وقد اعيد تشييده في عام 1992 بالشكل الذي كان عليه في عام 1791 بعد ان هدمه البلاشفة في اواخر العشرينيات من القرن العشرين.





هل كان من الممكن ان تصبح روسيا مسلمة او يهودية؟

صورة
لوحة الفنان ايفان ايجينك " الامير المعظم فلاديمير يختار ديانته"



في هذه الايام حين يجري الاحتفال في اوكرانيا وروسيا بمرور 1020 عاما على تنصير روسيا لا يسعنا سوى ان نتذكر احد اسفار التاريخ القديمة الباقية حتى ايامنا هذه وهو كتاب " اخبار الاعوام الغابرة" الذي ينهل منه الجزء الرئيسي من المعلومات حول هذا الحدث المشهود. وينسب تأليفه الى الراهب نيستور من دير " كييفو- بيتشوريسكايا".

كيف اختاروا في روسيا القديمة ديانتهم ؟

يبدأ سفر التاريخ وصف تعميد الامير فلاديمير من " اختبار الاديان" الذي مارسه مبعوثو الامير المعظم في مختلف البلدان ، وبالذات من مراقبة كيف تجري فيها عبادة الرب. وقد سبق ذلك لقاء الامير فلاديمير مع المبعوثين من اتباع مختلف الاديان : الاسلام واليهودية والكاثوليكية. وكما ورد في الحديث فقد جاء الى فلاديمير في عام 986 من بلاد البولغار(التتار القدماء) اتباع العقيدة المحمدية وحدثوه عن دينهم. وقد اعجب فلاديمير بالحديث عن الدنيا الآخرة والجنة لكنه لم يكن راضيا ابدا عن تحريم اكل لحم الخنزير وبالاخص تحريم شرب الخمر . ففي روسيا القديمة لم يكن من المعقول البتة اقامة الاحتفالات والمآدب بدون تناول المشروبات الكحولية.

بعد ذلك جاء الى فلاديمير الالمان مبعوثو بابا روما. وقد استمع فلاديمير الى حديثهم ثم اخلى سبيلهم بلا نتيجة. وقال : ان آباءنا واجدادنا لم يقبلوا قانونكم".

ثم جاء اليهود من بلاد الخزر . وبعد المحادثة معهم قال الامير:" كيف تعلمون الآخرين في الوقت الذي نبذكم الرب وجرى تشتيتكم في كافة ارجاء الارض عقابا لما ارتكبتموه من ذنوب؟ لو احبكم الرب واحب عقيدتكم لما شردكم في اراضي الغير. اتريدون ان يكون مصيرنا مثل مصيركم؟".

كما بعث البيزنطيون الى فلاديمير احد فلاسفتهم. فتحدث عن ميلاد السيد المسيح وحياته وعن تعاليمه.

بعد ذلك جمع الامير النبلاء وتقرر ارسال عشرة من الرجال الفطنين الاذكياء الى البولغار والالمان والبيزنطيين من اجل رؤية كيف يؤدون مراسم العبادة الدينية. وبعد عودة المبعوثين ابلغوه بأن مراسم وطقوس العبادة في الكنائس البيزنطية اعجبتهم اكثر من غيرها ، كما أعجبهم شكل وتصميم الكنائس. وقالوا :" حين أتينا الى بلاد الروم واقتادونا الى كنيستهم حيث تجري طقوس عبادة ربهم ، لم نعد نعرف هل نحن في السماء ام على الارض. ولايوجد في الارض ما هو اكثر جمالا منها، ونحن نعجز عن وصفها، ونعلم فقط ان الرب موجود هناك مع الناس وطقوس العبادة لديهم افضل مما في البلدان كافة".

وهكذا جرى في روسيا القديمة اختيار العقيدة الدينية.




محبتي Assyriska
صورة
Assyriska
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1884
اشترك في: 16 مارس 2008 12:13

العودة إلى أخبار مسيحية عامة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron