عيد الميلاد المجيد في سوريا

أعياد ومناسبات دينية

عيد الميلاد المجيد في سوريا

مشاركةبواسطة الملاك الاسمر » 19 ديسمبر 2008 01:04

صدى سوريا: أنوار العيد تتلألأ باسطة ظلالها على شوارع سوريا معلنة بدء الأحتفال بعيد البشارة ... عيد ميلاد عيسى عليه السلام. وبابا نويل يتنقل بين الأحياء والأسواق والمدارس وكل همه زرع البسمة على وجوه الاطفال. يأتي العيد والأنظار شاخصة إلى بيت لحم مسقط رأس السيد المسيح،حيث الأجراس تقرع، تستغيث ، تنادي أهلها ، تبكي تدنيس أرضها ، تشكو محو تاريخها. وتتعالى أصوات الأماني تطلب أن يعم السلام أرجاء العالم.

معنى عيد الميلاد :

الاحتفال بعيد الميلاد له معاني روحيه ودينيه كثيرة متجددة تجدَد العيد كل عام .ويقول الاب "سمير يعقو" راعي الكنيسة الإنجيلية إن عيد الميلاد عيد قيم جدا لأن البشرية حصلت على ثلاثة أمتيازات هي المحبة والسلام والمسرة وهي أمتيازات روحية لها ما يقابلها على الأرض وهي متاحة لكل البشر .وعيد الميلاد عيد مرتبط إرتباط حقيقي بالوطن لإن الملائكة عندما بشرت الرعاة بشرتهم في حيز جغرافي معين في فلسطين وهذا أِمتياز لهذه المنطقة التي نعيش فيها سورية الطبيعية . أما الأب "بطرس بطرس" رئيس المحكمة الروحية البدائية وهو كاهن ومسؤول في كنيسة القديس ديمتريوس يقول: عند ولادة السيد المسيح فتحت أبواب السماء وعاد الإنسان إلى الصورة التي خلق عليها منذ القدم حيث صالح الإنسان مع ربه وأعاد له المجد . وأضاف ان من المهم أن يولد المسيح في قلوب البشر وفكرهم وإرادتهم وبداخلهم وأن يتمسك الإنسان بتعاليم الله وبتقواه وبهدايته ونوره وتعاليمه .

طبيعة الإحتفالات ورمزيتها :

تتلألأ الكنائس وشرفات المنازل والطرقات بالأنوار وتزين الأشجار للتعبير عن النور الذي أتى به السيد المسيح إلى العالم ، يقول الأب سمير يعقو: أن شجرة العيد ترمز إلى الخير والثمر ، والأنوار ترمز إلى النور الذي أضاء السماء للتبشير بولادة يسوع عليه السلام . وأضاف الدكتور "فرانسوا قرة بيت" أستاذ الكيمياء في جامعة دمشق : أنه ليس للشجرة أي رمز كنائسى ، وبأن النجمة الموجودة أعلى الشجرة و المغارة تدل على النجمة التي هدت المجوس إلى (المزود) الذي الذي ولد فيه المسيح , وتابع: "في طفولتي كنا ننام ونضع أحذيتنا الجديدة أمام الشجرة ،وفي الصباح نجد الهدايا داخل الحذاء معتقدين بأن بابا نويل نزل من المدخنة وكافأنا على سلوكنا الجيد".

أما المغارة والرعاة هم صورة أساسية للميلاد،وكذلك الخراف والأبقار وبعض الحيوانات الآخرى ،والتي تدل على ولادة السيد المسيح في المغارة .

يقول الأب بطرس :كان القدماء يستقبلون العيد بالصوم والصلاة قبله بيوم ،كي يأتوا في يوم العيد ويشاركوا بالذبيحة الآلهية بتناول قطعة خبز ترمز إلى جسد المسيح ،ونقطة نبيذ ترمز إلى دمه . اليوم أختلفت الطقوس قليلاً و بعض التقاليد كذلك ولكن مازالت تقام الصلوات، و خصوصية العيد تأتي من لم شمل العائلة وتبادل التهنئة بهذه المناسبة.


توقيت العيد :

تحتفل أغلب الطوائف المسيحية بعيد الميلاد في 25/12 ماعدا طائفة واحدة هم الأرمن الأرذوكس حيث يحتفلون في 6/1 جامعين بذلك عيد الميلاد مع عيد العمادة وهو مايرمز إلى عمادة المسيح في نهر الأردن وعقب الأب بطرس: بأن الكنيسة بدأت تحتفل بعيد الميلاد كعيد منفصل عن باقي الأعياد في القرن الرابع الميلادي .

يضيف الأب يعقو : أن سبب الإحتفال بعيد الميلاد في 25/12 يعود إلى فرض الأمبراطور قسطنطين الديانة المسيحية على أمبراطوريتة وجعلها دين الدولة الرسمي ،وكان هناك في ذات اليوم عيد وثني يدعى عيد الشمس وذكر في "سفر ملاخي" بالعهد القديم نبوءة تقول " تشرق شمس البر وبأجنحتها الشفاء " وفي ذلك رمز إلى أن شمس البر هو السيدالمسيح عليه السلام فتم إقرار هذا اليوم كيوم يحتفل به بهذا العيد .

وبذلك يكون ميلاد السيد المسيح غير مثبت في هذا التاريخ، كماجاءفي "إنجيل لوقا" بأن الملائكة بشرت الرعاة بولادة السيد المسيح " وكان رعاة متبدين يحرسون حراسة الليل على رعيتهم " والمراعي تكون دائما في فصل الربيع بما يؤكد أن ولادة السيد المسيح كانت في الربيع.

الميلاد المجيد في ظل الظروف الراهنة :

الوضع الراهن الذي يمر فيه الشرق عموما يترك في القلب غصة والفرحةمرتبطة بأستقرار المنطقة ،بالأمن والسلام والمحبة . ويقول الأب بطرس : نحن نصلي وأفكارنا متجهة إلى بيت لحم إلى "المزود" حيث ولد السيد المسيح ،وحيث يعيثون فيه التدنيس والفساد ،وأجراس بيت لحم لا تقرع وإن قرعت فهي أجراس حزن ،ونحن قبلتنا ومهمتنا أن نسجد لهذه الأماكن المقدسة ولكن الظروف اليوم لاتسمح لنا ولكن لابد لليل أن ينجلي وللصبح أن يسطع . ويضيف قائلا :أن الصهاينة شوهوا الصورة الآلهية ، و ولادة السيد المسيح ، و تعاليم سيدنا محمد ، و كل التعاليم الدينية ، واخترقوها بالقتل.. والضرب.. والتدمير.. وتشريد الناس من بيوتهم.. وبقطع أشجار الزيتون رمز السلام والخلاص . ونحن نصلي لينتصر الحق ، و يزهق الباطل .


عيد الميلاد وثقافة العيش المشترك :

أحترام دين الآخر ومعتقداته، هو اللبنة الأساسية للعيش المشترك على الأرض، وهذه الثقافة نعيشها في وطننا الأم سورية من خلال ممارساتنا اليومية .ويقول الأب سمير يعقو على ذلك :إن العيش المشترك ضروري جدا ، والناس جميعا بتوكيل من الله يمتلكون الأرض ولذلك لزاما أن نرى في ثقافة العيش المشترك ثقافة حقيقية واقعية لا يمكن التهرب منها وهذا ينضوي تحت قبول الآخر والأقتناع به والتعامل معه باحترام وعدم تهميشه . وتمنى الأب يعقو أن يكون التعايش بالشرق تعايش نموذجي فلا يكفي أن نظهرعلى شاشات التلفاز وإلى جانبنا مشايخ وحاخامات ونحن نبتسم بل يجب أن يكون هناك شيئ حقيقي وله مصداقيته. ويضيف الأب بطرس : نحن نعتز ونفتخر ونرفع رؤوسنا لأننا في هذا البلد نعيش حياة مشتركة فيها الكثير من الحب والتواصل مع الأديان الأخرى فهم من أول المهنئين لنا في أعيادنا الدينية كما أنهم يدعوننا دائما لأجتماعاتهم ومؤتمراتهم ونحن نقوم بدعوتهم أيضا . وفي النهاية نحن جميعا عباد لإله واحد ونأمر بالمعروف وننهى عن المنكر والسيد المسيح يقول " بالمحبة غلبت العالم " .

وأذكر شعر أحمد شوقي :

عانق المسلمون أبناء عيسى والمسـيحيون عانقوا الإسلاما

فليمت زارع الشـقاق بيننـا إننا أمة تأبى أن تموت إنقساما

ونحن نشكر الرب لأن جميع أعيادنا المهمة هي أعياد رسمية نعطل فيها إسلاما ومسيحيين وتقوم وسائل الإعلام بتغطيتها .

بدورنا نقول:أعيادنا هذا العام تأبى إلا أن تكون مجتمعة تزرع السعادة والأمل في قلب كل فرد بغض النظر عن دينه متحدية ما يخطط له أعداء الوطن من بث روح الشقاق والتفرقة .

مع تحياتي الحارة

بس منقول

:b1:
بالحب لا نعقل وبالعقل لا نحب
الملاك الاسمر
رائد
رائد
 
مشاركات: 76
اشترك في: 17 نوفمبر 2008 18:33

Re: عيد الميلاد المجيد في سوريا

مشاركةبواسطة wardt algazire » 19 ديسمبر 2008 02:17

سوريا من البلاد التي تحتفل بعيد الميلاد المجيد
واحتفالها يكون أكثر من رائع
شكراً الملاك الأسمر
محبتي وردة الجزيرة نانسي
:warde:
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7277
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا

Re: عيد الميلاد المجيد في سوريا

مشاركةبواسطة الملاك الاسمر » 19 ديسمبر 2008 22:59

[glow=red]
بالفعل نانسي

شي رائع

بسوريا العيد

الشكر الك عالمرور الحلو

:thanks:
[/glow]
بالحب لا نعقل وبالعقل لا نحب
الملاك الاسمر
رائد
رائد
 
مشاركات: 76
اشترك في: 17 نوفمبر 2008 18:33


العودة إلى أخبار مسيحية عامة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار