الملائكة تعود للحياة الروحية والاعلانات

أعياد ومناسبات دينية

الملائكة تعود للحياة الروحية والاعلانات

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 25 ديسمبر 2008 23:52

الملائكة تعود للحياة الروحية والاعلانات

ساسكيا فان رينن

25-12-2008

سيطرت الملائكة على مخيلات البشر منذ عشرات القرون، كرسل للرب تزين لوحات القرون الوسطي، بملابسها البيضاء والأجنحة المثبتة علي ظهورها. في وقتنا الحالي تعود الملائكة من جديد في مجال الدعايات التجارية، ملاك حارس يحاول بيع بوليصة تأمين لمواطن محترم. للملائكة مكانها في حياتنا الروحية.

"اثناء محاضرة قدمتها مؤخرا نهضت امرأتان في متوسط العمر وادعتا أنهما ملاكين، كانتا علي قناعة بما تقولان بتصميم لم استطع معه قول شيء" يقول توان خورتس، عالم أديان ومؤلف كتاب " ملائكة عصرنا الراهن". كما أنه يسمع باستمرار حكايات من أفراد يدعون أنهم أنقذوا بواسطة ملاك.

أخبرته امرأة بأنها كانت في شهرها السابع من الحمل حين أصيبت بالتهاب رئوي مزدوج، كانت قد شارفت الموت حين رأت ثلاثة رجال همسوا لها بأن وقتها لم يحن بعد وأنها لن تموت، فعمدت إلي الصلاة وكتبت لها الحياة. مثل هذه الرؤى تحدث في كل الأوقات كما يقول خورتس.

في الإنجيل يصور الملاك كرجل، ولكن بمرور الزمن تغير جنس الملاك أيضا من ذكر إلي انثي. يعرض خورتس رسما ساخرا يعود للقرن السابع عشر لصبي يطارد فراشة، يحرسه ملاك مؤنث من السقوط. بتأثير عصر الأنوار والعقلانية، تناقص الأيمان بالملائكة ليبقي في الخلفية، وتم إخراجها من زينة الكنيسة. منذ بداية الألفية الثانية بدأت الملائكة تعود للاعتقاد الشعبي، بتأثير من حركة ( العصر الجديد).

ملاك، أم طفل شقي؟

ظل الملاك منذ القدم، من أكثر العناصر الدينية المصورة، بحسب خورتس، حيث نجده في رسومات الحج في القرون الوسطي، ورسومات النوافذ والتصاوير الدعائية. في كنيسية كاثاراينا في مدينة اوتريخت الهولندية، يمكنك مشاهدة كل الأشكال الفنية التي صورت بها الملائكة. لوحة تمثل ميلاد المسيح، ملائكة منشدة ترفرف حول الوليد، موظفة المتحف تانيا كوتا تقف باهتمام إلي جانب الملاك. جذب المتحف حوالي ثلاثمائة ألف زائر، حيث يمكن للزوار أخذ صور لهم وهم يرتدون زى الملائكة. مجموعة أطفال يشتغلون علي الورق لعمل أجنحة ورقية لتحويلها إلي ملائكة، أو إلي أطفال أشقياء.

تانيا كوتا تحاول توضيح كيفية ظهور الملائكة في الرؤي:

" الناس يودون تصديق أن هناك الكثير بين السماء والأرض، الكائنات التي تتحرك في الفضاء الكوني هي الملائكة. الملاك رسول، دليل وحاد، وحام من الشر، أعتقد أن كل منا يريد أن يكون تحت عناية ملاك. الملائكة لا تناقضك، كائنات لطيفة تمد يد المساعدة، هذه هي الصورة التي لدينا عنها".

التحدث الي الملائكة

اناليس هورنيك، ممارسة للعلاج عن طريق الملائكة، لها طريقة اتصال بهم. جذبت انتباه الجمهور الزائر للمعرض بواسطة ورشة العمل التي قدمتها. طلبت هورنيك من المشاركين الجلوس في شكل أزواج، مغمضي الأعين فاتحين قلوبهم للحصول علي الطاقة والتهيؤ للملائكة.

تدعي اناليس أن بوسعها مساعدة الناس علي الشفاء بواسطة الملائكة، كما أنها تحصل علي نصائح الملائكة في استقراء السنة الجديدة:

" أتحدث للملائكة طوال اليوم . بدأ الأمر منذ بضعة سنوات حينما كنت أمارس التأمل. كنت أعمل في مجال تقنية المعلومات حيث سبب لي ذلك الكثير من التوتر، حينما أفلحت في تصفية ذهني وجلست بهدوء علي الأريكة، تغير المحيط الذي كنت أتواجد فيه. فجأة صار كل شيء ابيضا ناصعا، رأيت رجلا لطيفا يمد يده، ألجمتني الدهشة حين شاهدت أجنحته الكبيرة فخيل لي لوهلة أنني قد مت. ولكن لحسن الحظ كنت ما زلت أجلس علي الأريكة، لان الملائكة تحترم الإرادة الشخصية".

وهي تعتقد أن الرجل اللطيف هو الملاك مايكل الذي يوفر الحماية، الملاك جبريل يشجع علي الابتكار ورافائيل للعناية. إضافة لذلك فإن لكل منا ملاكين علي الأقل يصحبانه، كما توضح اناليس هورنيك لسامعيها.

ليس بوسع كل شخص رؤية الملائكة، تقول اناليس، لديك أربعة قنوات تستقبل من خلالها المعلومات، الرؤية من اقل القنوات استخداما. أغلب الناس يحسون بوجود الملاك. تعمل اناليس هورنيك ايضا كوسيط، وتتحدث مع الناس الذين ماتوا، حيث تقول إنها تضبط موجتها علي تردد آخر مختلف، أمر يشبه تحويل المؤشر من القناة الأولي إلي الثانية.

تأمل
الناس الذين يرون الملائكة، مصابون الاكتئاب، أو مروا بتجربة صعبة. يبدو ذلك من الردود التي ترسل لصفحة كنيسة كاثاراينا . اناليس تعترف بأن إمكانيات الناس كبيرة، ولكنها تقول انه بوسعك الاتصال بالملائكة عن طريق الصلاة أو التأمل. إن لم ينجح الأمر فيجب عليك إلا تفسده، كما يقول احد المشاركين في الورشة عقب انتهاءها.
تحليق
توان خورتس حضر كذلك واحدة من جلسات الاستقراء:
" أحسست باسترخاء عظيم، ولكني لم أر ملائكة تحلق حولي، من ناحية المحتوي لم تعجبني التجربة، ولكنه أمر مثير أن تري آخرين يصدقون مثل هذه الأشياء. ليس ثمة دليل علي وجود الملائكة، كما لا يوجد دليل علي عدم وجودها

تاريخ نشر الخبر : 25/12/2008
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

العودة إلى أخبار مسيحية عامة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار