قصة حقيقة والذبيحة الالهية الطفل شادي

أعياد ومناسبات دينية

قصة حقيقة والذبيحة الالهية الطفل شادي

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 05 ديسمبر 2007 18:18

قصة شادي

[align=center] كان ياما كان
كان في المدينة طفل إسمه شادي ,ولظروف أهله الاقتصادية لم يستطع الالتحاق بالمدرسة ,حيث بلغ العاشرة من العمر وهو لايجيد القراءة ولا الكتابة ,لكن كل هذا لم يمنعه من حضور القداس والاحتفالات الدينية بالكنيسة ,فكان كل يوم توصله امه الى الكنيسة حيث تقطع معه الطريق العام الذي يعج بالسيارات وذلك لخوفها
عليه ,ويكون كاهن الكنيسة ينتظرهم على الباب فيستلم الولد منها ومن ثم تعود في المساء لاخذه للمنزل ومع اقتراب حلول عيد الميلاد وكانت الام مشغولة باعمال المنزل فاستغفلها وسار باتجاه الكنيسةاقترب من الباب ودفعه بيده فرآه مفتوحأ دخل الى الكنيسة واتجه الى الهيكل وركع امام صورة السيد المسيح وبدأ بالصلاة وكان الكاهن خلف الهيكل ويسمع كل مايقوله الطفل وبدأ الطفل يتحدث مع الصورة قائلآ :
يارب صحيح انني لم اتعلم القراءة ولا الكتابة ,لكنني تعلمت ان اسبح بلساني لك , يارب سامحني لاني اعذب امي وابي وانني اشكرك ياربي لانك لن تحرمني منهمالانه يوجد الكثير من الاولاد محرومين من امهاتهم او اباءهم واسترسل الطفل في الكلام واستطرد
قائلا : ياصديقي وحبيبي يسوع هاقد قرب عيد الميلاد , ماذا تحب اهديك بعيد ميلادك هاقد تذكرت ماذا ساهديك ستكون مفاجأة لك في ليلة عيد الميلاد ساقدم لك الهدية والكاهن مازال خلف الهيكل يتنصت لكلام الطفل مندهشأ ومستغربأ .
واقفل عائدأ للمنزل والكاهن يراقبه عن كثب حتى قطع الشارع العام ووصل الى منزله
فنام ليلته وهو يحلم بالهدية التي سيقدما لصديقه الحميم
استفاق من نومه في صباح اليوم التالي وتناول فطوره على عجل وارتدى ثيابه فنادى امه طالبأ منها ايصاله للكنيسة
اوصلته على عادتها لكنها لم تجد الكاهن بانتظارها,اكملت مسيرها حتى دخلت الكنيسه هي وابنها لكنهما لن يبصرا الكاهن بل وجدا كاهنا اخر يقوم بالخدمة سألته الام عن الكاهن الاخر فرد عليها :
انه قد تعرض لوعكة صحية نقل على اثرها للمشفى وها انا اقوم بالخدمة نيابة عنه
لم يكن هذا الكاهن الجديد محبوبأ بين الرعية ,لمعاملته الفظة لهم , واسلوبه الخشن بالمعاملة , وعدم حبه للاطفال وكراهيته لهم ,وكلما يأتي الاطفال للكنيسة يصرخ في وجههم ويؤنبهم ويتوعدهم بالضرب ان عادوا ثانية ومن جملة الاطفال كان نصيب شادي الطرد من قبل الكاهن لكنه كان يأتي كل يوم وفي كل مرة يكون نصيبه الطرد
وفي ليلة عيد الميلاد وكما وعد شادي صديقة بهدية عيد ميلاده ,قرر الذهاب للكنيسة ليقدم هديته ,,وصل اليها لكنه فوجئ وعلى غير العادة بابوابها مقفلة فسار في محيطها ربما يجد احدأ وهو على هذه الحالة وجد احدى النوافذ مفتوحة ,فقرر الدخول منها نزل الى الكنيسة وهديته بيده ,,اتجه نحو الهيكل وركع امام صورة السيد المسيح وقدم هديته قائلآ : حبيبي يسوع لم ارى اعظم واروع من هذه الهدية اقدمها اليك في عيد ميلادك وهي عبارة عن تمثال لامك
( كانت الهدية تمثال للسيدة العذراء )
وعاد من حيث اتى عائدا للمنزل ,
وبينما هو يقطع طريق السيارات قذفته سيارة يقودها ارعن وبسرعة جنونية في الهواء وسقط على الارض دون حراك هرع الناس باتجتهه فشاهدوه ملطخ بدماءه وهو يتلظى انفاسه الاخيرة ,,ويتمتم بكلمات مبهمة وغير مفهممة اتصل احد الذين عرفوه مع اهله واخبرهم بما حدث اتوا اهله وهم يولولون ويبكون عليه وهم على هذه الحال تقدم الحشد شاب وسيم
-يتوهج نورأ مزدانا بلباسه الابيض انحنى على الطفل وحضنه بكلتا يديه ,واجهش بالبكاءوقفت الجموع مذهولة لقدوم هذا الشاب الوسيم فسأله والد الطفل قائلا :
من انت ومن اين تعرفنا وتعرف ابننا حتى تبكي عليه بهذه الحرقة ,
اجاب الشاب الوسيم قائلا :
انه صديقي ,وقد اتى لعندي اليوم اهداني الهدية التي وعدني بها
فرد عليه اب الطفل قائلا :
لكننا نحن لانعرفك ولم نرك في حياتنا ابدأ
فرد الشاب الوسيم قائلا :
نعم كلكم تعرفوني ,لكنكم لم تشاهدوني وتروني كما كان ابنكم يراني كل يوم فأنا وابنكم جمعتنا صداقة متينة
وهم على هذه الحالة اختفى عن ابصارهم الشاب الوسيم ,, فذهلوا جميعأ متسائلين ,,من كان ذاك الشاب وكلهم يجيبون بالنفي
قام الاهل بنقل الطفل الميت الى المنزل بعد ان تأكد للطبيب بأنه فارق الحياة ,وبدأت مراسم الجناز والدفن ,,
بعد عدة ايام خرج الكاهن من المشفى ,,وعاد للخدمة في الكنيسة كعادته ,, لكنه استغرب لعدم قدوم الطفل شادي كبقية الاطفال للكنيسة فذهب الى بيته ليسأل عنه ويستفسر عن عدم مجيئه للكنيسة كعادته وهنا اعلموه بموت شادي في ليلة عيد الميلاد ,, وبدأ الاب يروي للكاهن عن ذلك الشاب الوسيم ذي الرداء الابيض وكيف انحنى على جثة شادي وضمه بكلتا راحتيه وبدأ يجهش بالبكاء عليه ,,قائلآ : بانه هو وشادي اصدقاء وانه
تلقى هدية من شادي في ليلة عيد الميلاد وان شادي هو الهدية بعيد ميلاده
وهنا استذكر الكاهن ماقاله شادي عندما اتى للكنيسة ووعد السيد المسيح بهديته ,, وقتها كان الكاهن يستمع من خلف الهيكل ,, فصفن برهة واستطرد قائلا :
ألم تعرفوا من كان ذاك الشاب الوسيم
فرد وا جميعأ وبصوت واحد :
لا لم نعرفه : فمن كان
فرد الكاهن :
ذاك الشاب الوسيم هو نفسه السيد المسيح كان ,, لقد اتى ليبكي عليه , لانهما اصدقاء ,,
وانا سمعت كل الكلام الذي قاله ابنكم وهو راكع امامه غلى الهيكل وحديثه مع صديقه يسوع ,,

اخي اختي وبعد الانتهاء من سرد هذه الحادثة لابد وان نستنتج العبر بان الرب يعرف كل انسان فهو يرانا ونحن ايضأ نستطع رؤيته وذلك بتقوية ايماننا
محبتي اعز الناس وساعدني في السرد القصصي ابو نوار
الشكر الكبير الى الشخص العزيز على قلبي الذي قصها لي باسطر قليلة والدموع تغمرننا سويتا
انتهت
5/12/
[/align]
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: قصة حقيقة والذبيحة الالهية الطفل شادي

مشاركةبواسطة wardt algazire » 05 ديسمبر 2007 18:42

[align=center]قصّة مؤثّرة بالفعل ، مبكية ومفرحة بآن واحد
ولكن ترى كم شخص منّا يفعل مثلما فعل شادي ؟! هذا الطّفل المسكين المحب
للسيّد المسيح وشاكره على كلّ شيء رغم ظروفه السيّئة التي يعيشها
" دعوا الأطفال يأتون إليّ لأن لمثل هؤلاء ملكوت السموات "
" الحقُّ أقول لكم إن لم تعودوا كالأطفال فلن تدخلوا ملكوت السموات "

شكراً لك عزيزتي أعز
محبتي وردة الجزيرة نانسي
:warde:[/align]
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7277
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا

Re: قصة حقيقة والذبيحة الالهية الطفل شادي

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 14 ديسمبر 2008 03:29

[align=center]اعتذر عن التأخير عزيزتي وردة
اشكركي على ردكي الوحيد
تقبلي محبتي
اعز الناس
:Alhawe:
[/align]
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: قصة حقيقة والذبيحة الالهية الطفل شادي

مشاركةبواسطة bobrecording » 14 ديسمبر 2008 13:57

[align=center]سلمت يداك ام نوار وايضا ابو نوار


فعلا قصة مؤثرة للغاية

من النادر الأن ان نرى مثل هذا الطفل الحبيب


ومن النادر ايضاً أن نرى هكذا إيمان

تحياتي
[/align]




[align=center]صورة[/align]
صورة العضو الشخصية
bobrecording
رائد بارز
رائد بارز
 
مشاركات: 911
اشترك في: 01 يناير 2007 16:59
مكان: القامشلي مدينتي الجميلة

Re: قصة حقيقة والذبيحة الالهية الطفل شادي

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 16 ديسمبر 2008 20:28

[align=center]عزيزي بوب هلا بك في صفحتي
نعم انها مؤثرة جدا وهل تعلم عزيزي بوب كلما قرأتها تخنقني الغصة
نورت
اعز الناس
:Alhawe:
[/align]
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02


العودة إلى أخبار مسيحية عامة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron