مقابلة الفنان كاتب الأغنية المردلية جاك إبراهيم

هنا سوف تنشر اللقاءات والمقابلات مع شخصيات فنية, أدبية, اجتماعية, إلخ..

مقابلة الفنان كاتب الأغنية المردلية جاك إبراهيم

مشاركةبواسطة Abo George » 05 أكتوبر 2006 02:17


أحبائي أعضاء و رواد و مشرفي وإداريي موقع جزيرة كوم,, الخضراء
في الايام الماضية كنا مع علم من أعلام جزيرتنا و من اللذين أثبتوا وجودهم في ساحة الشعر التراثي المردلي
الذي لاقى إقبالا واسعا في أوساط أبناء الجزيرة لم يكتفي بذلك إنما لاقى رواجا كبيرا على مستوى القطر أيضاً,,,,,,,,
الشاعر جاك إبراهيم أتحفنا بسهرتنا معه ليلة 30/9/2006
حيث أجاب على تسائلات الفنية وكان سخيا بعطائه وأسمعنا أشعارا رائعة
و سمعنا بعض الاغاني التي هي من كلماته الرائعة
حيث غنى له مجموعة لا بأس بها من المطربين
طوني مرشو . عبود فؤاد. أرسين كريكوريان. باسل شمعون .ثائر ملكو . ابراهيم كيفو.و غيرهم
أدارة الحوار كل من دافيد أعز الناس النورس

ساعتان و نصف لم نشعر بها مرت بسرعة إن دل يدل على الجو الهادئ و المميز و الترتيب المسبق للسهرة
لا يسعنا إلا ان نشكر الفنان المبدع جاك إبراهيم الذي لبى دعوتنا
و جميع الحضور سواء بالوطن أو المهجر و نشكر كل من ساهم بإنجاح هذا اللقاء و الشكر الى كل من ساهم بطرح الأسئلة أو الأستماع
غايتنا من هذه اللقاءات و الأجتماعات التسامر و السهر و التعرف على بعضنا البعض
و تعريف العالم عن إبداعات و نوابغ أعلام و أبناء جزيرتنا الخضراء

مع تحيات إدارة موقع جزيرة كوم

بعد التعارف وسماعنا للمقدمة الجميلة التي القاهَ الاخ ابو نوار وسماعنا لأغنية من شعر جاك ابراهيم بدئنا بطرح الاسئلة وأتمنا لكل قارئ أن يستمتع كما استمتعنا جميعا بهذه المقابلة الفريدة والرائعة واليكم التفاصيل


* أن أية موهبة عند ألأنسان تظهربأغلب الأحيان منذ الصغر السؤال لك هو
متى كانت أولى المحاولات لك ومتى ظهرت لك هذه الموهبة؟

هو يقال أنني متعدد المواهب الرياضية الموسيقى كتابة الشعر ,بالنسبة للشعر نتيجة المطالعات الكثيرة والحادث الأليم الذين تعرضت له أدخلني في عالم خاص من العزلة المؤقتة إلى أن أستطعت أن أبداء من جديد الحادث الذي حولني من بيئة حركية ونشطة إلى بيئة مليئة بالعزلة بالسكون التام وأول عمل كشعر غنائي كانت كلمات بسيطة أو بالأحرى خربشات لم أتوقع يوماً أن هذه الموهبة ستستمر معي هي موهبة جائت متأخرة . بالعادة المواهب تبداء منذ الصغرلكن انا كتابة الشعر بدأت معي متأخرة بعض الشيء بدايتها كانت أغنية تقول قربان تسير للغاوي في الدنية غيرو مالي جنن بنات الحسكة وفي التالي بقى بشاني طبعا هذه الأغنية غناه المطرب طوني مرشو
السؤال الثاني: بمن تأثرت بكتابة ألأغنية ؟
لقد قرأت الكثيرة من الكتب لشعراء بعيدين عن مجال الأغنية و بعيدة عن كتابة الشعر المردلي أو الجزراوي يشكل أصح لان كلمة مردالي تأخذ طابع الخصوصية
ولكن بالنسبة للأغنية المردلية بشكل خاص أحب أولاً بأسمكم وأسميً أن اترحم على ألأب الروحي للأغنية المردالية الفنان جان كارات الله يرحمه ابوفادي وأنشالله يكون فادي أبنه على خطا والده, بالحقيقة كنت اسمع كبقية الناس لجميع أنواع الغناء في المنطقة قد يجوز أخدت الأغنية حيز معين في ذاكرتي الخفية و في العقل الباطني وظهرت معي على شكل غنائي


الموسيقى حضارة .. لقد عبر كونفوشيوس عن ذلك بقوله إذا أردت أن تعرف حضارة أمة فاسمع موسيقاها نعيش اليوم في اسوأ حالات الجزر الثقافي و المد الاباحي و السوقي و هذا يتوضح أكثر في الاغاني المبتذله التي نشاهدهها على شاشات التلفزة يوميا .
هل تعتقد أن الأغنية المردلية تمر بمثل هذه المرحلة من المد والجزر أم هي مازالت محافظة على تراث الكلمة

الحقيقة بالنسبة للأغنية تمر في مراحل عديدة من مد وجز في تأثيرات حضارية, أقتصادية تجارية , كتاب يظهرون ويختفون بسرعة لكن بنظري الكلمة الأصيلة النابعة من القلب التي تؤثر في الأخرين مستحيل أن تتغير هي شمس قد يؤثر عليا بعض الغيوم ولكن ستظل تشرق.
بالنسبة للأغنية المردلية أقولها بصراحة وقد ينتقدني البعض لكلامي هذا لكني مسؤول عن كلامي , أنا كاتب ملتزم أنا لا استطيع أن اكتب كلمات مبتذلة أنا عندي مثل كل أنسان مبادئي الخاصة لم أكتب للمادة والشهرة كتبت لانه في داخلي كان يوجد طاقة تريد أن تتفجر عبارة عن مخاض وولادة ظهرت بشكل جيد,
والذين يعرفون جاك أبراهيم يعرفون أنه لا يكتب مثل تلك الأمور ليس فخراً بل تواضعاً وأحتراماً لحضارتي و أمتي هذه رسالتي لجيل ا لشباب و أتمنا أن يستمروا بعدي وبنفس الخط.


مع مرور الوقت والزمن تتغير اللغة وتتأثر اللهجة. هل تعتفد أن اللهجة المردلية ومن خلال الأغنيات قد تغيرت هل مازالت محافظة على أصالة الكلمة. ثانياً بما أتك من اللذين ساعدوا على انتشار الكلمة المردلية وحافظوا عليها ماهي نصيحتك لجيل الشباب حتى يحافظوا بدورهم على هذه اللهجة.
اللهجة تتعرض لتأثيرات كثيرة من خلال التطورات الذي يحدث في البلد أو العالم أي أنها تتأثر بالمحيط الذي حولها كم تؤثر هي أيضاً لهجتنا تأثرت كثيراً بكلمات تركية كلمات من نوع ما بقيت مقبولة لجيل ما بعد جيل الرواد كلمات كنت غير مفهومة وأنا اول أغنية كتبتها شعرت بهذا الشي كانت أغنية بكلمات تقيلي شوي متل ما يقولون كلمات شغل . لكن في أول عمل الذي أفتخر به وأفتخر بمن تعاملت معه أرسين كريكوريان _كان اول تعامل وأول كاسيت اخذ صدى فني كبير جداً , وكنا عندما نتحدث نحن اللهجة في حلب او دمشق الناس كانت تتسائل ما معنى هذه الكلمات _لكن في أول كاسيت نزل كانت المبيعات هائلة جداً بسبب استقبال الناس للعمل ولمفهومية الناس للكلمة لانني حاولت جاهداً تبسيط الكلمة والمعنى في اول كاسيت مع المحافظة على الاصلة والتراث
بالنسبة لأحباءنا وورودنا القادمة أقول دائماً التزموا بكل شيء منطقي وواقعي ولا تبتعدو عن الخط الذي رسموه لكم آبائكم و أجدادكم لانه هذا هو التراث الحقيقي وهذه أمانة لكل أم وأب وجد وعم وخال مثل ما تربيتم على الالتزام ربوا أولادكم على الالتزام.

هل فكرت يوما أن تجع كتاباتك واشعارك في مجلد ؟
وهل عنداك قصيدة او شعر ما تسمعنا اياه ؟

قبل مغادرة تراب الوطن و كحل العيون شمس الجزيرة التي لايمكن أن تغيب عن ذاكرتي وفي يوم أذا شاء القدر أن أسلم الأمانة إلى خالقها أتمنا ان تكون أخرتي في بلدي الحبيب الجزيرة قد أكون قد ذهبت بعيداً بأفكاري وتكلمت بجدية لكن كل ما اتذكر الجزيرة تصيبني رعشة غير طبيعية لانه تذكرنا بكم هائل من الذكريات وكم هائل من الصور التي لا تغيب عن الذاكرة و عن الذهن .
وهنا أسمعنا الاخ جاك ابراهيم هذه الكلمات و أسمح لنفسي كمستمع لمقابلته ان اكتب بعض الكلمات واقول أننا أستمتعنا جميعاً باجمل الكلمات من جاك أبراهيم
كلمات حملتنا بدون أجنحةا إلى بلدنا وجزيرتنا الخضراء وكلماته لم تكن عابرة فقط ... لقد أثرت كلماته فينا وبقيت داخلنا من خلال الاغنية الوجدانية التي كتبها ألأنسان والقدر والتي يقول فيها وأسمعنا اياه بصوته و احساسه الرائع :

[align=center]من الوجع جسسمي ذبل
وراحت علي دنيتي
ماحدا يسندلي حملي
راضي أنا بقسمتي
موقدر أهرب أنا من المكتوب
عنوانو على جبيني
إلي يشوف شوي المضمون
بعيد عنو يخليني
حكمة نقالت من زمان
إذا زاد لحمك تيحبوك
وينسو العشرة معك
لبين عضمك تيفروك
اين الرحمة يا قدر
والمحبة بين البشر
لولا خوفي من ربي
من الدنيا تنوي السفر
مني يعرف الألم
غير الي يذوق طعمتو
اشقد لهان الأمر
فلقلب تبقى حرقتو
الشي ليجرح ويقتل الكل يعرف القصة
ويهونا... لا صعبة حل ماإلا حالتو
نام الضمير واستراح
في الخير صار علامة
أهل الشهامة راحو
وبقو اهل الندامة
أدعي وأرثي لحالن
بلكي يصحو من المنام
اشقد لكبور وجارو
مو دوملن هالايام
[/align]
بعد سماعنا لهذه الكلمات الرائعة نحب أن نسئل لأخ جاك ؟ ما معنى هذه الاغنية في قلب جاك أبراهيم؟
الأنسان لا يستطيع الأنطلاق إلا من ذاته وجميعنا نعيش في هذا العالم وكل أنسان له طريق خاص مع ربه, يمشي من خلاله .وأنا أقول الحياة خشبة مسرح كل أنسان له دور ينزل لدوره في هذه الحياة وأتمنا أن يكون هذا الدور للأنسان دور الخير ويبتعد عن دور الشر لانه ايجابية هي الحياة الصحيحة والسلبية هي مأسينا.
هذه الاغنية وبصراحة المقصود بها انا جاك ابراهيم وأنا أقدمها لكل أنسان يحمل عاها مهما كانت وأتمنا من وراء هذه الكلمات ان الانسان تدخله شحنة هائلة من الصبر والقوة وأتمنا لكل انسان الشفاء واتمنا لكل انسان الحياة بصحة وعافية وهذه الاغنية عن الواقع الذي عشته انا.


ألأغنية ....حدثنا عن الاغنية بأية مراحل تمر حتى تغنى من بدايتها ككلمة وكلحن وكغناء
أن تحدثنا عن ولادة الاغنية من بدايتها ككلمة حتى اللحن والغناء, وفي مختلف مجالات الغناء , سورية, لبنانية , مصرية إلخ,
الكاتب والملحن دأئما خلف الستارة والشهرة دائما للمطرب صحيح المطرب يلعب دور لكن الكلمة هي الاساس,
وانا ككاتب أغنية وبالنسبة لي هي كلمة تبداء عندي أحيانا بدون أذن, دائماً القلم والورقة معي يرافقاني لانه قد تراودني كلمة في الصباح او المساء على العشاء او في اي موقف ومكان, تأتي بشكل خاطرة ذهنية سريعة كوحي اذا لم ادونها على ورقة تسافر بعيداً وتنتهي قد تعود لكن بعد شهر شهور سنة وهكذا تبدأ العملية بكلمات بسيطة وبعدها تراودني الافكار بشكل تلقائي وبعدها اقوم بصياغة الكلمة وزخرفتها وبعدها أقوم بدراسة النغمة الموسيقية ,
الملحن يتمتع بخاصية و رهافة حس عالية, أحساسه للكلمة هو الذي سيجعل صياغة اللحن بشكل جيد طبعاً
الكلام واللحن والاداء هما اساس اية أغنية ناجحة. فإذا المطرب لم يحس الكلمة ولم يحس اللحن ويعطي باحساس صادق نابع من داخل القلب ستكون الاغنية ضعيفة وهابطة, أحياناً الكلمات قوية واللحن ضعيف. أحيانا الكلمة ضعيفة والملحن عنده المقدرة القوية يستطيع أن يصيغ اللحن ويلبس اللحن تلبيس للكلمة. لكن ارجع واقول الكلام واللحن والاداء همااساس اية أغنية ناجحة


بما ان نجاح الاغنية يتم بالتوافق بين كاتب الاغنية والملحن هل وجد جاك أبراهيم هذا التوافق مع الملحنين الذين تعامل معهم ؟

بالنسبة لاعمالي معروف أنه في كثير من الاحيان نأخذ اللحن التركي الجاهز لكن أنا صريح جداً وأقول ليس هناك لحن تركي أنما هناك مزيج من الثقافات والحضارات التي عاشت على أراضينا في تركيا الحالية وكما معروف الاتراك جاؤوا من اسيا الوسطى وأستقروا في منطقتنا لانها كنت منطقة خيرات,أستقروا فيها واستسقوا الكثير من الكنيسة السريانية الترانيم الدينية وأخذوا الكثير من الالحان أخذوا من السريان والاشوريين والعرب واصاغوا اغنية تركية بالأضافة الى تراثهم الخاص. وكل من يسمع اللحن التركي يشعر وكأنه تابع له من تراثه, طبعاً نحن نأخذ الالحان لمطربين معروفين وهذا انا لا اعتبره سرقة أنما هم من سرق منا ونحن نحاول اعادة الاصل لمصدره الاساسي ونرجع ما سرق منا.
بالنسبة للملحنين والمطربين تعاملت مع أخوة وأحباب كثيرين تشرفت بالتعامل معهم ومنهم الفنان الياس موساكي والفنان كريكوريان ابراهيم كيفو زياد الياس كابي شهرستان
طبعا انا اعطيت هذه الكلمات وهم لحنوهاوغنوها بطريقتهم الخاصة.
ولكن بشكل عام انا مرتاح بالتعامل معهم .
عندما تتعامل مع اي فنان هل توافقهم بتغيير بعض الكلمات أو القيام ببعض التعديلات؟
نعم شيء اكيد انا لست أنسان كاملا لانه انا عندي فكرة اجسدها على الورق, الى كلمات, وانا افرح لما المطرب او الملحن يقول ما رايك بتغير هذه الكلمة مثلا طبعا انا ارجع الى النص واذا رح تعطي مدلول افضل واحسن للمعنى والنص اكيد اوافق على ذلك, الموضوع ليس موضوع أنانية أو انتهازية بالعمل بقدر ما هو عمل للجميع, هذه الكلمة رح يستمع اليها الكثيريين فعندما يكون هناك تكامل بالكلمة والمعنى ومفهومية الناس لبساطة الكلمة اكيد سأوافق ومعروف عني ذالل ايضا ...................

هل للاخ جاك شعر أو كتابات منشور ومقروئة؟
كشعر مكتوب في مواقع الانترنت لا الحقيقة لا يوجد لي لكن كاشعر مغنى نعم لي مثلا أرسين كريكوريان. باسل شمعون.
أبراهيم كيفو. طوني مرشو. ثأئر ملكو.

لقد أستمتعنا بشعرك وصوتك الجميل هل فكرت يوما بان تغني بصوتك وخاصتاً أن صوتك نبرته جيدة؟
من خلال موهبة العزف وكما ذكر الاخ ابو نوار نحن مؤسسين فرقة اليونيتيل بالحسكة في بداية السبعينات طبعا كنا نغني ستيل أسلوب غربي لكن عندما كنا نتواجد بين الاحبة والناس وفي الحفلات ضمن الحسكة والقامشلي حتى ديرالزور كانت الناس تطلب منا أن نغني لهم صباح فخري ألى جانب الاستيل الغربي فأنا كنت اغني احيانا وأعمل بعض الوصلات الغنائية.
سنحاول الابتعاد عن الموسيقى والشعر ولنتحدث عن جاك ابراهيم الطفولية فترة الشباب حدثنا عن هذه الفترة من حياتك كي نتعرف عليك أكثر وأكثرر.
أن فترة الطفولة لا تنتسى ابدا وتتبعها فترة المراهقة هذه الفترة التي لا نشعر بها بالمسؤلية و هم المستقبل الانسان يكون كثير النشاط وفوضوي ايضاً في فترة الابتدائي كانت فترة الشعور بأننا بدئنا نكبر وفي صف التاسع بدأت رسائل الغرام كبداية مراهقة وما اتذكر فترة البكلوريا بدئنا نشعر بالمسؤولية وبعد أنهائي للشهادة كانت هنا بعض الاسباب الشخصية التي لم تساعدني على الالتحاق بالجامعة لانه كان عندي طموح أن اصبح طيار وبعدها التحقت بالجيش طبعا كان هناك الكثير من الذكريات التي لا تنتسى .
هل هناك سكيتش لجاك في المسرح الغنائي ؟
كان لي الكثير من الاستكشات مع الاطفال وبقيت من فترة 1990- 1997 اشارك كل سنة بعمل غنائي للاطفال والعمل كان كثيراً مختص بالتراث كنت أوحول عاداتنا وأكلاتنا وحياتنا وتراثنا إلى شكل غنائي للاطفال بالفعل لا يوجد أجمل من التعامل مع الاطفال كل سنة كنت اشارك مع منظمة الطلائع بعمل فلكلوري تراثي كان معي مجموعة رائعة لا انساهم ابدا قدموا كل جهدهم في سبيل انجاح أي عمل كنا نقوم به ومن ما اتذكر الاخت تيودورا والاخ الياس موساكي وايضا تعاملت مع الاخ أبراهيم كيفو من خلال الكلمات وهو يقوم بالتلحين وكنا نتشارك بالعمل ونبذل كل جهد في سبيل انجاح العمل.

بما أنك كاتب أغنية وتستطيع أيصال الكلمة بأحساس وتملك خامة صوتية رائعة فلماذا لم تغني ؟

يقول المثل اعطي الخبز للخباز ولو أكلو نصو, بصدق انني أفرح كثيراً جدا عندما أتعامل مع خامة صوت يحسسني بنفسي أشعر بتواصل روحي بيني وبين المطرب وهو يؤدي الكلمة بروحانية واحساسي على كل حال هناك فكرة قديمة جديدة أنشالله بالمستقبل اقوم بعمل غنائي.
هل هناك صوت معين او مطرب معين أوصل أحساسك بالكلمة التي كنت تتمنا غنائها بالشكل الذي كنت انت تتمناه ؟
بالنسبة لموضوع الغناء هناك المطرب وهناك المؤدي , كنت كتير أشتاق وأتمنا وكان يسعدني أن اتعامل مع المرحوم جان كارات لانه كان خامة فريدة من نوعها واتفقنا على تنفيذ عمل في عام 1995 لكن الظروف لم تسمح , إلا عبر اغنية أو أغنيتين طبعا كنت أحب أغنية الانسان والقدر أداها بشكل جيد وعبر الموسيقى المميزة وأمكانيات التنفيذ كانت قوية تعاملت مع حبيبي الفنان الياس موساكي أغنية عن مدينة ماردين اللحن كان رائعا وأرجع واقول كل من تعاملت معهم يشرفني أنني تعاملت معهم , مهما كانت امكانيات صوتهم وقدرة الصوت ومساحته عندهم كل أنسان له مقدرته الخاصة وأتشرف بتعاملي معهم جميعاً.
من المعروف أن الاغنية المردلية تحمل طابع الحزن من الظروف التي مرت على شعبنا فما هو الفرق بين كتابات جاك في الوطن والغربة الان
الاغنية المردلية اغنية تراث أغنية حزن ومعاناة أغنية أضطهاد مبطن عاشها شعبنا.
بالنسبة للاغنية المردالي أتذكر في أحد المقابلات في التلفزيون السوري ( برنامج في رحاب الجزيرة ) سئلت نفس السؤال ؟: فقلت لهم الحزن يأتي من المعاناة فشعبنا الذي عاش في المنطقة عاش فترة كثيرة العشوائية والتسلط فهناك من فقد حبيباً ومن فقد أخاً ومن فقد أعز الناس على قلبه, راح الي اين لا يعرفون هل سيرجع لا يعرفون حياً ام ميتاً لا يعرفون فكانوا يدندنون عليهم حزناً على فراقهم والم الايام لكن هناك أيضا أغاني لي مفرحة لانه يبقى للحزن مكان وللفرح مكان, ولا فرح بدون حزن ولا حزن بدون فرح, لقد كتبت الكثير عن الحب والفرح وايضا الكثير عن الحزن.
بالنسبة للغربة لم اتصور يوما انني ساهاجرابدا . وخاصتا كنت اكتب عن الغربة لم اتصور يوما ساكون غريب. غريب في العادات والتراث واللغة والارض كل شي لكن الظروف وكما يقولون لكل أنسان هفوة ولكل حصان كبوة واتمنا الا يعيشها احد ومن يعيشها ان يعيشها بامان وسلام وبمناسبة الاغاني الحزينة كتبت اغنية
في أخر كاسيت وكأنما كان إلهام مسبق في ضميري الداخلي وذاكرتي الداخلي انه اكتب هذا الكاسيت فكتبت عن فراق الاخوة, لم اتصور انه سياتي اليوم و افترق عن اخي


[align=center]
دنية خاينة.... خاينة أخوي
كدي نبقى بعاد
انا في ديرية وأنت في ديرية
أيش ذنب الاولاد
تهتو بلاك اخوي
والله قلبي عليك ذاب
مني ختار الغربة غيرك
وتقول الله راد
عينك ترى.......
عينك ترى أمك
وأش حالك عذاب
تحرق الفواد هاك دمعتا
ووقفتا عالباب
تنطر منك خبر
خبر ...يصل
خبرمحدا جاب
كما عاشق ينطر ليلو
وقمر ليلو غاب
لا تنساي اخوي العمر ما الو حساب
خلي أشم هاك ريحتك وموسئل شعري شاب
بس ولادي يروا عمن ينسو اشقد غاب
يمضي العمر لمحة بصر ويطوينا التراب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[/align]
بما انه عندك مطالعات كثيرة وتكتب الاغنية المردلية هل فكرت يوما ان تتعمق اكثر فيها وتختص بها
موضوع التعمق في اية مجال يلزمه الكتب يلزمه المصادر, وبالنسبة للهجة المردلية لا يوجد مصادر ولا يوجد كتب مكتوبة حتى تكون مرجعاً او حتى ندرسها , لكن معلوماتنا اغلبها مستقا من الأوائل آبائنا وآجدادنا وهكذا نستسقي المعلومات المتوارثة من جيل الى جيل اخر.
كانت امنيتي أن اجد مصادر وأتعمق بها اكثر واكثر لكن لايوجد مصادر مكتوبة كي أتعرف على شعراء هذه اللهجة يوجد عندنا كتاب فقط للمطران دولباني طبعا هو ليس كتاب شعر بقدر ما هو كتاب امثال شعبية , وقد أستسقيت منه بعض الشعر.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

الأعاقة ماهي بالجسد انما الأعاقة هي بالفكر
الاخ جاك انت تعرضت لحادث اليم وترك أثرا بجسمكَ كيف تقبلت الحادث وكيف تتعامل مع الوضع الجديد؟

أقولها بكل صراحة هي تجربة رائعة أعيشها
تجربة مميزة أعيشها
تجربة روحانية اعيشها مع الرب
ومن خلال الناس أنا اعيش تجربة سهلة ولكن و بتفس الوقت مؤلمة جداً وكبيرة جداً. وأرجع وأقول الاعاقة هي بالعقل وليس بالجسد أتنما كل الخير والصحة لكل الناس . عندما يضع الانسان رأسه على مخدته كي ينام ويرى من جديد الناس من حوله عليه الشكر للرب لان النوم ايضا هو موت مؤقت , تجربة صعبة اكيد كنت في عز الشباب عندي طموحي رؤية للمستقبل فتحولت حياتي في أتجاه اخرولكن أحمد ربي وأشكره أعطاني الصبر والقوة أستطعت العيش والتئقلم على الوضع الجديد والحالة التي يجب أن اعيشها, في هذه التجربة شعرت كم هو الانسان قوي وكم هو ضعيف, الانسان قوي جداً بأيمانه وتعامله مع الناس ومحبته لهم وكم هو الانسان ضعيف عندما يكون أناني ولئيم يحب أذية الاخرين

هل يوجد لجاك وقت معين او زمن معين مكان ما حتى يستطيع الابداع بالشعر ؟
أي شاعر أو كاتب له ساعات خلوة مع الذات ونحن بحاجة للراحة والسكون, طبعا هذا ليش شرطا لانه في بعض الاحيان تاتيني الفكرة في اي مكان وزمان عبارة عن لمحة او خاطرة لكن عندما ابدا بصياغة الخاطرة او الفكرة هذا يحتاج الى الهدوء والسكينة لنستجمع كل الطاقات لصياغة العمل
هل أقتبست الاغنية المردلية طابع اغنية اخرى غير المردلية؟
من المعروف أن الاغنية المردلية كانت متقوقعة في المنطقة ا والسبب كان ثقل الكلمة عدم مفهومية الناس للكلمة ولكن وبالمقابل الناس كانت تنبسط وتفرح كثيراً باللحن فكانت متقوقعة ككلمة ولكن كلحن كانت منتشرة في كل الوطن وخارج الوطن .
وعلى مااذكر اول كاسيت عملته كان لثائر ملكو 1990 . وعام 1991 نزلت كاسيت أرسين كريكوريان وكما ذكرت بسبب الكلمة المبسطة واللحن الجميل أخذا مدا واسعا ضمن الوطن وخارجه حتى بعض المطربين كانو يتغنوا بغنية ( أمي قومي طلبيلي صبية جزراوي )( صبيتو كاس العرق تشرب منو شفة) وأن تسائلوا الناس عن الاغنية كانوا يتوقعون تونسية او مغربية بسب ان أغنيتنا كانت عايشة ضمن منطقة محدودة لكن بعد كاسيت ارسين أنتشرت اكثر واكثر وخاصتا عندما نعلم ان في سنة 1994 وصل مبيعات الكاسيت الى 90000 كاسيت

هل هناك أغنيات اعطيتها لمطربيين حدث ولم ترضى على ادائهم بعد غنائها وهل انت راضي على جميع من غنا اغانيك؟
اي فنان بغنى عن اية منطقة ينتمي او بلد لا يوجد انسان راضي على جميع اعماله هناك الاعمال الجيدة والاعمال المتوسطة والحمدلله الاعمال التي لست راضي عنها قليلة جداً والصراحة بعض الاغاني التي لم ارضى عنها واقولها بصراحة كانت بسبب الاداء او لم يقم المطرب بالواجب الجيد باتجاه الاغنية والكاسيت.
نعرف انه في هذه الايام كثر من يغني الاغنية المردلية ماهو رائي جاك بما يغنى اليوم وخاصتة من الناحية الشعرية والمفردات المردلية الصحيحة؟
مع الاسف هناك الكثير لن اسمي اية تسمي لا تليق بشخصيتن الحقيقة هذا لا يعني ان من الناحية الفنية عندهم فشل لكن انا احترم شخصيتهم كأنسان لكن كفنان صعب بعض الشيء كثير من الاحيان اسمع اغاني من ناحية الكلمة والترابط والصياغة من ناحية الوقع الموسيقي بصراحة يوجد كثيرين من الدخلاء على اللهجة المردلية أو بالاحرة على الاغنية المردلية هي غيوم عابرة وبما انه يوجد انسان يعملوا بكل جد واخلاص لن تبقى الا الكلمة الملتزمة والجيدة

هل حاول جاك ان يكتب الاغنية بغير اللهجة المردلية؟
نعم لقد حاولت باللهجة البنانية والعراقية وحتى يوجد لي بعض الاغانية باللهجة المصرية لكنني غارق حتى العظم باللهجة المردلية طبعا هذا لا يمنع ان احيانا تاتيني خواطر بالهجات الاخرى.
عندما تعطي اغنية هل تشارك بعض الاحيان في صياغة اللحن والاداء أم انك تعطي الاغنية فقط بدون ان تشارك باي راي؟
حقيقتاً عندما اكتب الاغنية أحيانا تكون جاهزة او ملحنة تقريبا بسبب انسيابيتها و سهولة وترابط كلماتها قد اتدخل في جزئية بسيطة باللحن واعطاء الرئي.

أخر اعمال جاك وهل هناك كاسيت مع مطرب محدد وأن لم يكن هناك عمل ممكن أن نعرف السبب ؟
بالنسبة للاعمل حاليا الذاكرة في حالة ثبات وخاصتا بعد انتقالي من بيئة الى بيئة مختلفة من واقع الى واقع اخر ومن مجتمع الى مجتمع اخر وهذا احدث معي ردة فعل وحاليا الوضع ايضا غير مستقر لكن هذا لا يعني ان الذاكرة الداخلية لا تعمل انها تخزن وتشتغل انا عندي شعور أن في داخلي من الطاقات الكثيرة التي سوف تتفجر طاقات شعرية
انشالله في الفترا القادمة .

نحب أن نختم هذه المقابلة الجميلة بسؤال نبتعد فيه قليلا عن الغناء والشعر الى هوايات اخرى في حياة جاك
حدثنا اخ جاك عن هوياتك لانه وحسب معلوماتنا كنت رياضي في بعض المجالات و على مستوى الجزيرة ؟

هي كانت فترة الاعداية والثانوية كان عندي الكثير من النشطات ولكن وكما هو معروف عندنا اللعبة الشعبية هي كرة القدم تتدرجت من الشباب الى الرجل وانتقلت الى فريق الرجال بعمر صغير بعض الشئ حتى انه قمنا بتكبير عمر لالعب مع الرجال كنت العب جناح شمال , كان يلعب معنا الله يحمين نبيل الياس جان عبدو يعقوب هارون حارس مرما لعبت لسنوات قليلة وذهبت بعدها للجيش ز طبعا كان هناك هوايات اخرى كالسباحة وكان هناك سباقات على مستوى البلد كان يدربنا محمود خميس كان سباحا على مستوى العالم وبالنسبة للجري كنت الاول على مدى سنتين للجري للمسافات القصيرة وانتقلت الى سباق لسوريا وحصلت على المرتبة الرابعة وكان السبب هو صحن الفول الذي اكلناه قبل المسابقة وما اتذكر ان المدرب سئلني وسمير برخو اين كنتم قلنا له كنا بنفطر فول فبداء بالصراخ كيف تفطرون فول قبل المسابقة ونتجية ذلك لم أستطع الحصول الا على المرتبة الرابع
.

انتهت المقابلة لكن جاك ابراهيم لم ينتهي من افكارنا
بالفعل كلامه اثر فينا جميعا كنا اذان صاغية نستمتع بهمساته وباغانيه صحيح شربنا من مياه كلمته لكننا ما زلنا عطشا لها .
الف شكر اخ جاك ونتمنا لك كل التوفيق يارب
تحياتنا ومحبتنا لك ,انشالله نلتقي ثانيتاً معك في مقابلة جديدة.
والشكر الى الفريدي ابن اخت جاك الذي يشاركنا بغرفة الجزيرة باسم الحسكة وعلى تعبه وجهوده التي بذلها في انجاح المقابلة

حرر إلى موقع جزيرة الخضراء
Gazire.com
آخر تعديل بواسطة Abo George في 06 مايو 2007 20:39، عدل 1 مرة
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: مقابلة الفنان كاتب الأغنية المردلية جاك إبراهيم

مشاركةبواسطة زائر » 05 أكتوبر 2006 16:00

شكراً لك أدوناي على كتابتك للمقابلة بالرغم من كوني
لم أكن موجودة إلّا أنّني استمتعت بقراءتها كثيراً
وشكراً للأستاذ جاك نتمنّى له التوفيق والمزيد من الأشعار الجميلة
كما أشكر أعز التي قامت بإدارة المقابلة ودافيد وأبو نوار .

محبتي وردة الجزيرة .

صورة
زائر
 

Re: مقابلة الفنان كاتب الأغنية المردلية جاك إبراهيم

مشاركةبواسطة الياسمين » 10 أكتوبر 2006 08:14

مشكورررررررررر اخ ادوناي لنشر المقابلة
وشكراً للأستاذ جاك نتمنى له التوفيق الدائم
ونشكر كل من ساهم في نجاح هذه المقابلة
تحياتي الوردية
لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم لأن العالم يزول وشهوته معه وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد
صورة العضو الشخصية
الياسمين
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1586
اشترك في: 25 يوليو 2006 04:47

Re: مقابلة الفنان كاتب الأغنية المردلية جاك إبراهيم

مشاركةبواسطة adwar » 11 أكتوبر 2006 10:50

مشكور أخ أدوناي
فعلا كانت سهرة من العمر
الله يطول بعمرك استاذ جاك
و تكتب لنا اكتر و اكتر
مشكور ابو نوار للتقديم المليق
مشكورين أعز الناس و دافيد لادارة المقابلة
تحياتي
ادور
adwar
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 332
اشترك في: 29 أغسطس 2006 12:54

Re: مقابلة الفنان كاتب الأغنية المردلية جاك إبراهيم

مشاركةبواسطة بسيم لحدو » 11 أكتوبر 2006 14:20

أشكر أخي الغالي الفنان جاك إبراهيم على هذا اللقاء وأتمنى لك التوفيق والصحة وطول العمر
كما أشكر جميع الإداريين والمشرفين على جهودهم
وأشكر كل من حضر وشارك في هذا اللقاء الرائع

وشكر خاص للأخ أدوناي على كتابة المقابلة وتمنياتي لك التوفيق



صورة
**يا من ذرفت الدموع وذقت العذاب والآهــــات**
صورة العضو الشخصية
بسيم لحدو
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3107
اشترك في: 19 يوليو 2006 20:40
مكان: جبال الألب

Re: مقابلة الفنان كاتب الأغنية المردلية جاك إبراهيم

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 22 أكتوبر 2006 14:29

اشكرك أدوناي لتعبك و كتابة المقابلة الرائعة مع الشاعر** جاك إبراهيم **
و التي كان لي الشرف بإدارتها مع النورس و الاخ دافيد
حيث كنت واقفة أمام علم من أعلام جزيرتنا أحاوره و أسأله و أنا فخورة و سعيدة به
و اعتبر هذه المقابلة مميزة لتعرفنا على جوانب كثيرة عن اعمال و كتابته

اتمنى لك يا شاعرنا التوفيق و العطاء المستمر كما عهدناك
مع فائق احترامي و تقديري
أعز الناس
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: مقابلة الفنان كاتب الأغنية المردلية جاك إبراهيم

مشاركةبواسطة سمير صاموئيل عيسى » 12 مارس 2008 05:03

كان لقاء مميز مع شاعر الاغنية الميردلية المبدع جاك ابراهيم ,,
الشكر الجزيل لشخصه لتلبيته دعوتنا للقاء , والشكر لكل من ساهم بانجاحه
*( إن تفقد مالك ***** فقدت قليلأ )*
*( إن تفقد الشجاعة ***** فقدت كثيرأ )*
*( إن تفقد الكرامة ***** فقدت كل شيء )*
صورة العضو الشخصية
سمير صاموئيل عيسى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 1092
اشترك في: 01 أغسطس 2006 03:06


العودة إلى اللقاءات والمقابلات

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron