الحوار الذي أجرته غرفة الجزيرة مع الدكتور نبيل طنّوس

هنا سوف تنشر اللقاءات والمقابلات مع شخصيات فنية, أدبية, اجتماعية, إلخ..

الحوار الذي أجرته غرفة الجزيرة مع الدكتور نبيل طنّوس

مشاركةبواسطة wardt algazire » 11 سبتمبر 2008 20:36

* أجرى الحوار مع الدكتور نبيل طنّوس كل من ( نسيم اللّيل – بنت طرطوس ) مشكورَين .

- في بداية السّهرة ألقى نسيم اللّيل كلمة ابتدأ بها الحوار قال فيها : هوى الجزيرة وهو ليس من أبناءالجزيرة ، من الشخصيّات التي كسرت كلّ القيود المعتادة فجمعت بين العلم والثّقافة والفن و الأدب والدّين والموسيقا والتاريخ والحضارة ، طبيب في علم النفس والاجتماع ، مذيع ، موسيقي ، مطرب .. دراسات في الآثار ، دراسات في علوم الموسيقا ... ثقافة عامّة لا حدود لها ، صوت مسموع على أثير راديو FM كندا الدولي .. وبالتأكيد صوت راقت له الآذان سابقاً على راديو جبل اللّبنان والإذاعة اللّبنانيّة وإذاعة صوت الحب .. وأيضاً من خلال جزيرة . كوم التي لم يبخل عليها بصوته الرّخيم ، كتبَ في مجلّة الفنون ومجلّة المسقبل وغنّى مع كثير من نجوم الطرب ومن بينهم فريال كرم .. ولكي لا نفسد اللّقاء نترك الباقي ليحدّثنا عنه شخصيّاً ، مهما أكثرنا من الحديث عنه لن ننتهي من ذكر مزاياه الطيّبة والحسنة ولن نكون من الّذين يمدحون الشّخص في وجهه لنترك هذا الباب مغلقاً في قلوبنا ونترك المحبّة سرّاً بيننا فالمحبّة هبة من الله للبشر لا تُباع ولا تُشترى ، لنا كلّ الشّرف أن نلتقيَ اليوم معكم جميعاً ونرحّب بصاحب الصّوت الإذاعي الرّخيم .. باسم الجزيرة وكلّ أهلها نرحّب بك عزيزي الدكتور نبيل طنّوس فأهلاً وسهلاً بك أخ وصديق غالي على قلب روّاد جزيرة . كوم التي قرّبت المسافات وجعلت العالم قرية صغيرة نعيش فيها بين الأخوة والأصدقاء ،، فأهلاً وسهلاً بك وأترك لك المايك لتتكلّم .

- بدأ الدكتور نبيل طنّوس كلامه بالقول : لا أعلم ماذا سأقول حقيقةً فقد أخجلتم تواضعنا ، شكراً لنسيم اللّيل على المقدّمة الرّائعة وشكراً للجميع ومتأسّف على التّاخير الذي سبق وأعلنتُ عنه لأنّ الوقت لم يكن يلائمني حسب توقيت أوربا .. في الواقع نسيم اللّيل فضّلت بالكثير من الأمور التي ألقيتها ً فهذه المعلومات لم أكن أريد تسريبها لأنّني في حياتي إنسان جدُّ متواضع إنّني أدعوك لأحبّب المستمعينن بي ولكن أنا أبتعد عن الأضواء والشّهرة وهذا هو السبب الذي جعلني أبتعد عن الطلب في البداية.. صحيح أنّك ذكرت في بطاقة التّعريف أنّني غنّيت مع كثير من المطربين ومنهم فريال كرم التي كانت مونولوجيت ولكنّني غنّيتُ مع الكثير الكثير من المطربين الكبار .. تركتُ لبنان في الكثير من الرّحلات تّى عندما جئتُ إلى مونتريال غنّيتُ ثمّ اعتزلتُ الفن عن اقتناع ( القناعة كنزٌ لا يفنى ) .
في البداية تعرّفت عليكم من خلال كتبتُ مرّةً في إحدى الصحف .. تعرّفت عليكم من خلال إحدى جميلات الجزيرة الأخت كاتي وهي صديقة زوجتي بالواقع هي التي عرّفتني عليكم وأحبّتْ أن تعمل لكن مفاجأة وأنا لم أخجّلها لأنّني أعتبرها واحدة من العائلة ،، وكانت أوّل إطلالة لي على ويب سايت الجزيرة هي شيء عن المدينة : تعالوا نكتشفها تطلّ علينا من غياهب التاريخ الجليل ، مدلّلة الرافدين الجبّارين ، جارة الملوك والقياصرة .. وما إلى ذلك من كلمات
يمكنني أن أقول أنّني أفرح بها أكثر من أنّني أفتخر لأنّ الفخر يذهب قليلاً صوبَ الكبرياء ، فأنا أفرح لأنّ الله أعطاني موهبة الكتابة ومعلوماتي عن الآثار جيّدة .. ومن هنا استطعت أن أجلب المعلومات عن منطقتكم ونحن جيران بالنهاية فأنا من اللّبنان من الجبل الأخضر الذي هو بغنى عن التّعريف طبعاً وأنتم جيران ونعلم ماذا يوجد عندك وسبق وزرتُ سوريّة ثلاثة مرّات وخاصّة الأماكن الأثريّة بعد أن تخرّجت من الجامعة اليسوعيّة برفقة بعض الزملاء والأساتذة انبسطنا كثيراً وشعرنا بالحرّ كثيراً ( ضاحكاً ) باللّبنان الجو أفضل قليلاً ولكن بالمناطق الجبليّة والخارج كان الجو أفضل قليلاً ،، مع حبّي لكم أحببنا اللّمة التي تجمعكم أحببنا كلّ شيء تعملونه لهذا الموقع .. أحببتُ كيف تتحدّثون مع بعضكم التي تصل أحياناً لحدالعفويّة دعونا نتحدّث هنا بصراحة تصل أحياناً لحد الشّريعة ولكن ما تلبث أن تعود لتتراجع جميلٌ هكذا فالأخوة بنفس البيت يتشاجرون وهذا ليس عيباً فالعيب إن لم يتقدّم الإنسان إلى الأمام وأنا أرى موقعكم تقدّم كثيراً إلى الأمام ، جاءت فترة لم أستطع أن أطّل فيها عليكم هناك بعض الأخبار لا أستطيع التحدّث بها عدا أنّني كنتُ مشغولاً بتخرّجي .. إذا هناك أحد لديه أي سؤال أنا جاهز للإجابة عليه .. من فضلكم لا تسألوني كثيراً عن نفسي فهذا شيء لا أحبّ أن أغوص فيه كثيراً.


- عرفناك في البداية من خلال صوتك ونعتزّ بمعرفتك وبالتأكيد لدينا معلومات كافية عنك ولكن نتمنّى منك أن تعطينا لمحة ولو صغيرة عنك كصديق للجزيرة وتعرّفنا عن نفسك للحقيفة والأمانة و لتبقى بصوتك في أرشيف جزيرة . كوم للأبد ؟
أوّلاً دعينا نرفع الألقاب يا بنت طرطوس .. فنبيل يكفيني وكلمة أستاذ هي للبريستيج ليس أكثر وهي نافذة اجتماعيّة أُطلّ بها على العالم .. لكن دعينا نكتفي بنبيل فأنا أرتاح بذلك ، .
قلتُ لك أنا في حياتي الشخصيّة أختلف عن حياتي العمليّة حيث أتغيّر ليس لأتصنّع بل أتغيّر لأنّه من الواجب أن أرتدي قناع .. لماذا يجب أن أرتدي قناع! لأستطيع أن أتعامل مع الحالات التي تمرّ معي وتعرض عليّ في الحياة .
اسمي نبيل بشارة طنّوس إذاعي وإذا أردتم فنّان سابقاً ، درستُ الموسيقا والغناء في المعهد العالي الموسيقي في اللّبنان بيروت ، أحمل عدّة شهادات سبق أن ذكرها و تفضّل بها نسيم اللّيل .. درستُ اللّاهوت كنتُ أريد أن أكون كاهناً ولكنّ الله لم يوفّق دعونا نقول ذلك لئلّا نضع الحقّ على أحد ، لديّ ماستر بعلم الآثار وليسانس بالعلوم الموسيقيّة بالإضافة إلى الليتوروجيا أو (اللّاهوت ) .. وحاليّاً لديّ علم نفس وشؤون اجتماعيّة ولكن إنشاء الله لا يخاف منّي أحد .
أب لولد عمره عشر سنوات ونصف ، عمري لا أقوله لأحد ، برجي السّرطان عيد ميلادي يقع في 3 تمّوز .
في حياتي أعمل بمدارس يعاني تلاميذها من إعاقات معيّنة مثل التوحّد أو مثلاً عدم النطق ومنهم أولاد عاديين مثلهم مثل غيرهم وإنشاء الله لا يعاني أحد من مثل هذه الأمور .. لماذا فضّلتُ الأولاد لأعمل معهم بدل من الكبار لأنّه يمكن أن يكون الأولاد أفضل ولو يمكن أعطاني الكثير مع الكبار فلدي الكثير من الكبار لن أقول عنهم مرضى ولكن لديهم مشاكل يعانون منها فأتابع لهم فترة علاجهم ويكون ذلك بسريّة تامّة لا أحد يعلم بها فهناك حلفان اليمين وكما تعلمون كيف تجري الأمور حتّى أقرب المقرّبون لا يعلمون ماذا أفعل مع هؤلاء الأشخاص وهذا تماماً ككرسي اعتراف الكاهن ما يسرّون به للكاهن يرمى ( ببئر عميق ) لا يعلم به أحد سوى ربّنا سبحانه وتعالى .


- سؤال من الأخ أنكيدو ( مسرحي وإذاعي ) : كيف استطعت أن تجمع بين هذه الاهتمامات المختلفة والمتفاوتة فيما بينها " الموسيقا – الآثار – علم النفس – اللّاهوت .. إلخ " ؟
أخ أنكيدو ما يجمع هذه الأمور مع بعضها البعض هو الإنسان نفسه .. الإنسان الذي لديه دائماً النّزعة إلى الخير والعلويات وهو بذاته لديه نزعة إلى السيّئات إذا أردت وبصراحة هو نفسه الإنسان الذي لا يعرف شيء عن نفسه ، الغوص إلى النّفس يتطلّب أمران مهمان الأوّل : العودة إلى الذّات وهذه تكون من خلال علم النّفس والشؤون الاجتماعيّة والذي هو اختصاصي والعودة إلى الذّات تكون من خلال اللّاهوت وأيّ شيء أجمل من الموسيقا يجعلك تستشعر بالأشياء وتدخل إلى نفسك السّلام والطمأنينة فأتصّور هناك رابط كبير فيما بينهم .. علم الآثار هو فن بحدّ ذاته أساطير وأخبار جميلة لا تنتهي وأنا من النوع الذي يحبّ الكتاب والأساطير أحبّ الجمال والفن ويمكن أحبّ أن أعرف نفسي أيضاً لذلك بكتاباتي أحياناً ( لدّي مدوّنات ) وإنشاء الله سأنزل كتاباً .. كتبتُ سمّها حكمة أو خواطر أو ما شئتَ : " أعطني اللّهمّ أن أعرف مكاني دائماً كإنسان وامنحني بعدلِك أبداً ما أستحق " وهذا رجاء منّي لله كي يتركني دائماً تحت جناحاته ويتركني أعرف دائماً أين هو مكاني كإنسان ، مهما أرفع رأسي لن أصل للسماء فبالنهاية أنا بشر ويجب عليّ أن أبقى أتذكّر هذه الحقيقة " وامنحني بعدلِك أبداً ما أستحق " ، أنا عن الأرض بصراحة لا أتوقّع العدل من أحد يمكن أن أتوقّع المحبّة ، الصّحبة و العشرة الحلوة و الطيّبة ولكن عدالة على الأرض يكفي أنّها أرضيّة لتكون ناقصة لذلك أطلب منه فقط العدالة لا غير ( أتمنّى أنّني أجبتك على سؤالك وربطتُ كلّ شيء تريد أن تعرف عنه ) .

- ما هي الدّراسات و الشّهادات التي حصل عليها نبيل طنّوس خلال رحلته التعليميّة ؟
كنتُ أقول قبل قليل اللّاهوت والفلسفة أخدتهما في الجامعة والدّير ، الموسيقا في معهد الموسيقا الوطني ، ومن الجامعة اليسوعيّة حصلتُ على ماجيستير في علم الآثار ، وجامعة مونتريال مؤخّراً على شهادة علم النّفس وشؤون اجتماعيّة .

- كيف اكتشفت أنّك صوت إذاعي وهل يلزم لذلك دراسات معيّنة أم أنّ الصوت هبة من الله عرفت استخدامها ؟
الإذاعة أتت بالصدفة حيث كانوا يجرون معي مقابلة بإحدى الإذاعات ( كانت إذاعة جبل اللّبنان ) أتوقّع يصل إرسالها لكم .. فأعجبهم صوتي وطلبوا منّي أن أكون مذيعاً فقبلتُ وعادت إذاعة صوت الحبّ وطلبت منّي أيضاً أن أكون مذيعاً وكنتُ في الوقت ذاته مقدّماً على الإذاعة الرسميّة اللّبنانيّة وفي الوقت الذي لم تكن تأخذ فيه أحد فوجئت بأنهم قبلوا فيني على الرّغم من صغر سنّي في الوقت الذي كان فيه موظّفوا الإذاعات الرّسميّة ( عادةّ نقول عنهم بطريقة فكاهيّة أكل الدّهر عليهم وشرب ) يمكن كنتُ الطّفل المدلّل لدى الجميع حيث كنتُ أحسّهم كباراً أكبر من والدي وأنا أصغر واحد فيهم ولكني شطارتي وحبّي للأشياء هو ما جعلني أتقدّم وآخذَ مكاني إلى أن جاءت أوراقنا وجئنا لكندا ... هذا كلّ شيء .

- ما هي الإذاعات التي عملتَ بها وماذا كان البرنامج الذي عملتَ به ؟
في البداية بدأتُ مع برنامج ما يطلبه المستمعون ( طلبات أغاني أحد يحبّ أن يطلب أغاني ) ثمّ تحوّلتُ إلى مهندس صوت ومذيع حيث أكون لوحدي في غرفة الهندسة الصوتيّة ولم أكن أقبل أن يكون أحداً معي ( ليس كبريائاً ولكنّني أعلم ماذا أريد فقد تخطر لي فكرة فأنفّذها فوراً بالاتفاق مع الموسيقا التي أعرف مكانها دون أن أضيّع الوقت وأطلب من مهندس الصوت أن يعمل ) .. أحببت ذلك وعملتُ من الاستوديو هوايةً لي ، أعمل مع عدّة مواقع فلستم أنتم بالحقيقة الويب سايت الوحيد الذي أعمل له دعايات ، وأعمل أيضاً في إذاعة صوت الرّب بمونتريال وهي إذاعة تسمعونها على الانترنت ، وهناك إذاعات عربيّة أخرى أُرسل لها ولكن باسم مستعار ..

-من من الشخصيّات الذين التقيت بهم تركوا أثراً في ذاكرتك و لن تنساهم بسهولة ؟
يحزّ بقلبي ولكن بسرعة سأجاوبكِ ( معلّمتي ) لدّي معلّمة أحببتها مذ كنتُ صغيراً ولا زلت أحبّها وليس كما يقول الفنّان الرّاحل جوزيف ناصيف ( يا زمان الماضي عود ورجّعني على مدرستي عيوني بخيالها موعود ومعلّق بمعلّمتي ) ليس هكذا فقد كنتُ أحبّها كأخت وكأستاذة ، كنتُ أحبّها كمعلّمة تعطي من قلبها ، يمكن كنت أحسّ فيها كثيراً وهي لا تزال تحبّني حتّى اليوم وكلّما أذهب إلى اللّبنان أصرّ على زيارتها وأخصّص لها يوماً .. الشخصيّة الثانيّة يمكن أن تكون السيّدة فيروز التي أسمعها وأشرب صوتها ليلاً ونهاراً ولا أشبع ، كما أنّه هناك صوت مؤخّراً لفت انتباهي وأثّر فيني و ذهلني في الواقع هو صوت لفتاة من اللّبنان شاركت ببرنامج سوبر ستار اسمها عبير نعمة كانت فظيعة فلم أسمع أصوات مثل هذه من قبل .. ومن الشخصيّات أيضاً الأديب سعيد عقل وجبران خليل جبران الذي حفظتُ كلّ كتاباته عن ظهر قلب أتمنّى أنّني لم أنسَ أحد لأنّ هناك الكثير ممن أحبّهم .. دعوني أقول لكم سرّاً لنقل ميخائيل نعيمة ولكنّني أضعه بين مزدوجين من الشروطات وأنا متعبّد بشكل أعمى للعذراء مريم ويمكن أقول لربّي لا تسمح بأن أحبّها أكثر منك ولكن بالرغم عنّي حتّى عندما أدخل إلى الكنيسة وأشعل شمعة أبحث عن الاتجاه حيث تأخذني رجلاي دون إرادتي إلى المكان الذي فيه هيكل العذراء وأشعل لها شمعةً وأعودُ للسيّد المسيح الذي يكون قد حزن وأقول له لا تحزن فهذه أمّك وأشعل له أيضاً شمعة .
وسأضيف شيئاً كأيّ أبًّ لديّ ابني له مكانة خاصّة جدّاً ولديه الأفضليّة والأولويّة في حياتي عن كلّ الأشياء فأعطيه الكثير من وقتي لسبب بسيط جدّاً أوّلاً هو أنّني أحبّه كثيراً وثانياً الولد الذي يتربّى ويكبر بنفسيّة حلوة وطيّبة هو الولد الذي يكون مبدعاً فيما بعد والدليل ابني الآن يجيد الموسيقا لديه صوت يشبه الملائكة جميل جدّاً .. يقرأ ويعزف الموسيقا ( بيانو – جيتار – فلوت ) .


- بالتأكيد كل إنسان يواجه صعوبات في الطّريق الذي يرسمه للوصول إلى الهدف ، هل لاقيت صعوبات في طريق حياتك ؟ هل لك أن توضّح لنا كيف كان ذلك ؟
بصراحة أنا إنسان لستُ محظوظاً أبداً ، قد تجدين أشخاص تحبّ نبيل وتسعى إلى صداقته وتعشقه لدرجة غير معقولة ولكن المشكلة بنبيل أعترف أمام الله والجميع أنّه يصعب عليّ أن أختار صديقاً لدينا مثل لبناني يقول ( ليش عم تنفّخ على اللّبن بيقولّو لأن الحليب كاويني ) ، هناك الكثير من الصعوبات التي مرّت بحياتي فقد قلتُ لكِ أنا إنسان غير محظوظ ولكن رغم ذلك تعلّقي بالثقافة والكتاب وهذه الأمور الإنسانيّة التي أبرع فيها والتي أعتبرها نعمة حيث فيها شيء من روح الخدمة من نعمة الروح القدس لا أعلم إن كان لديكم فكرة عن الموضوع فلدي روح الخدمة كثيراً وفي ذات الوقت بالعكس أموتُ وقطّعيني شقفاً ولا تقولي لي أحداً يخدمك فمثلاً أكون جالساً في مطعم ويأتي جرسون ويقدّم لي خدمة هذا شيء لا أقبله قطعاً ولا أقبل أي أحد يعمل لي خدمة .

- كيف ترى المستقبل المهني وهل لديك مشاريع معيّنة في حياتك المستقبليّة ؟
بالواقع بدأتُ أرسم مستقبلي حيث بدأ بالوضوح وكم يوفّقني الله أشكره وهو الذي يعرف ويرسم الخطوط في حياة الإنسان وهنا تذكّرتُ قصّة سأرويها لكم : مثلما أنا الآن أعمل في مجال الشؤون الاجتماعيّة والعلاجات النفسيّة وإنشاء الله يعطيني القوّة والموهبة الكافية لأساعد النّاس وخاصّةً الذين وصلوا إلى المرحلة السريريّة يعني أنّهم يأخذوا أدوية كثيرة ولديهم انهيارات عصبيّة ومشاكل انفصام شخصيّة وعندهم توحّد كباراً كانوا أم صغاراً ( أمور العقد النفسيّة كثيرة جدّاً فمنهم من لديه الفوبيا أيضاً التي يسمّوها بالعربيّة " رهاب " من أماكن مرتفعة وأماكن مغلقة و ما إلى هنالك ).. لذلك أطلب من الله أن يوفّقني دائماً لأساعد هذه النّاس ولا يبقى أحد حزين أو أحد موجوع ولا يبقى أحد يأخذ دواء لأنّ الدواء هو سم لجسم الإنسان حتّى وإن كان مسكّن فهو يسكّن ويساعد لفترة فقط و المريض يبقى نائماً حتّى يذهب غلاف هذا الدواء .

- ماذا تعلّم وما الذي استفاد منه نبيل طنّوس وما الذي ينصح به الآخرين من خلال خبرته في الحياة ؟
بصراحة شديدة وعفويّة شديدة تعلّمتُ ألّا أكون أهبلاً و ألّا أكون طيّب القلب وأصدّق كلّ شيءٍ أسمعه أو يقال لأن دائماً تأتي الضربة القويّة التي توجّع من أكثر النّاس الذين تحبّيهم ، وهنا نصيحتي هي الحذر وخاصّةً من الذين يحبّوننا فهم أكثر شيء قادرين أن يؤذوننا .

-هل هناك عروض مهنيّة من محطّات إذاعيّة غير التي تعمل بها حاليّاً ؟
طبعاً هناك اثنتان قيد الدرس ، قيد الدرس لأنّ وقتي معبّاً كثيراً لا أعلم إن كنت أستطيع أن ألحق فعندما يكون لديّ وقتاً أحبّ أن أسجّل لصوت الرّب بطريقة مجانيّة وأعمل مع إذاعتين في الانترنت وهم يدفعون لي باليورو ولكن في وقت فراغي أحبّ أن أقوم بأشياء تعود بالمنفعة العامّة يمكن تكون للناس الذين يسمعوني وأقول شكراً لله على كلّ شيءٍ أعطاني إيّاه وأعود لأقول لكِ أفرح به بعيداً عن الكبرياء والفخر فهو لم يعطَ لي من فوق فأنا فقير ليس لديّ شيء .

- في أي محطّة إذاعيّة كنت تتمنّى أن تعمل لو سمحت لك الظّروف ولماذا ؟
بصراحة ليست لديّ طموحات إذاعيّة سبق وتقدّمت إلى الART القناة الفضائيّة المعروفة وخضعت لامتحان على الانترنت وجاءني الجواب في اليوم التالي حيث لم أنتظر أسبوع أو شهر أو مدّة ما ، وطلبوا منّي أن أجمع حاجاتي وأنزل لمصر ولكنّني لا أستطيع أن أنزل من كندا لن أقول من أجل نمط العيش بل لأنّني لا أستطيع أن أعيش في بلد فيه حَرْ كثير ولن أقول شيء آخر .

-من هم الأشخاص الذين يأخذون أكبر حيّز من تفكيرك ؟
إلهي ثمّ إلهي ثمّ أمّ إلهي من بعدهما ابني وبعدها زوجتي وبعدها الذين يحبّوني لن أقول الذين أحبّهم فأنا أحبّ بسرعة لذلك أخاف وأتردّد ، وأصلّي كثيراً والذي يأخذ تفكيري أدعوكم جميعاً أن تخصّصوا قليلاً من وقتكم لصلاة صغيرة قبل النوم للأنفس المطهريّة الموجودة في مكان ما وتنتظر السّماء والفرح الأبدي ، فتخيّلوا كم هؤلاء النّاس يردّون لنا هذه الصلاة بالأضعاف وأنا متأثّر كثيراً بهم وأعطيهم من صلواتي وأخصّص لهم تساعيّات ومسابح وما إلى هنالك ( لا أعلم إن كنتُ قد أجبتكِ على سؤالكِ ) .
-كلّنا نعلم مقولة نابليون بونابرت " وراء كلّ رجل عظيم امرأة عظيمة " وسؤالي : ما هو دور المرأة في حياة نبيل طنّوس وبالأخص شريكة الحياة ( أم الأولاد ) ؟
هناك جواب تقليدي أحسّه مهمّاً يا جماعة المرأة ولامرّة إلّا و كانت أمّي و أختي و صديقتي بكلّ شفافيّة ونظافة ومعلّمتي وما إلى هنالك وهكذا ضروري كلّ أحد يجب أن تكون لديه هذه النظرة لا أعلم ولكن من أراد أن يضحك فليضحك فيمكن لا تزال النزعة إلى الدير موجودة عندي وسأخبركم سرّاً لا أزال حتّى اليوم عندما أمرّ بالقرب من كنيسة أو دير يعتصر الألم في قلبي وأحسّ أنّني قمت بارتكاب جريمة لا تغتفر عندما تركتُ الدير .


*فاصل غنائي قدّمه الأخ بوب مشكور .

- رتّب لنا حسب التسلسل في حياتك هذه العبارات : " الكرامة – الصداقة – الأسرة – المال – الحب " ؟
أضع الأسرة ، أنا كرامتي محفوظة إذا كانت أسرتي مرتاحة ونتيجة احترامي لنفسي واحترامي للناس هي التي تحفظ لي كرامتي ، الحب يأتي بالمرتبة الثالثة ، الصداقة تحتلّ المرتبة الرّابعة والمال المرتبة الخامسة .

- لديك وردة بيضاء ووردة حمراء ووردة ملوّنة بجميع الألوان لمن تقوم بإهداء هذه الورود حسب اللّون ؟
لو كانت حياتي كلّها وردة لكنتُ وضعتها عند أرجل العذراء .

- لو سمحت لك الظّروف وكنت من الذين كلمتهم تُسمع بماذا تنصح النّاس من خلال تجربتك في الحياة ؟
الرّجوع إلى الذّات ، معاملة الآخرين مثلما نتوقّع أن يعاملونا ، نحفظ حرمة النّاس ولا نأتي على سيرتهم ونعرف مكانتنا في هذه الدنيا .. أتصوّر كل إنسان يقوم بعمله حسب ما يمليه عليه ضميره وسيمشي الحال .

- بالتأكيد حضرتك مطّلع بشكل أو بآخر على الكثير من الإعلام من خلال النت والتلفزيون والراديو ، ما هو رأيك بصراحة بجزيرة . كوم ؟ وماذا تنصحنا لنرتقي ونكون من المميّزين في عالمنا ؟ هل يوجد أيّ ثغرات ماهي حسب ما ترى شخصيّاً ؟
ثغرات بالفعل بسيطة جدّاً والأهم من ذلك – بالتأكيد سؤال جميل – كما تقول زينة أن تلغى هذه الثغرات فقد بدأت الجزيرة كما ألاحظ بوضع مجهود جبّار فأنا منذ آخر مرّة دخلتُ منذ عدّة أشهر إلى حدّ عدّة أيّام وجدتُ الفرق شاسع ، الثغرات هي ممكن جبل الألب كان يفكّر بشيء جميل جدّاً ولكن أنا لا يحقّ لي أن أفشي سرّاً فأنا أخ وصديق للجميع لا غير لكن جبل يبقى الأوّل وصاحب القرار وسيخبركم فيما بعد ، أنا لستُ مسؤولاً على الموقع وأعتبر نفسي واحداً منكم وأنا من عندي أقدّم لكم صوتي وإمكانيّاتي وأيّ خدمة مهما كان نوعها وأستطيع فعلها سأفعلها بدون شك ولكن القرار يعود لأصحاب القرار وأنا لا أتخطّى حدود غيري أبداً .

- لو لم تكن الإذاعي نبيل طنّوس من كنت تتمنّى أن تكون ؟ وأيّ المهن تتمنّى أن تمارسها في حياتك ؟
لا أعرف إن سبق وقلتُ لكِ أنّني رسّام أيضاً ، أنا متأثّر جدّاً بمايكل أنجلو ولكن لا أطمح لأكون مثله ، فأنا أشكر الله اليوم عند استيقاظي وعند نومي لأنّني فرح لأنّه خلقني هكذا أنظر لنفسي في المرايا أنا لستُ جميلاً فأنا إنسان عادي جدّاً جدّاً لستُ بشعاً ولكنّني لستُ جميلاً أيضاً ، يمكن أن تكون لدي نقاط جميلة فلكل إنسان نقاط جميلة وأخرى غير جميلة ، يمكن أن تناسب ناس ولا تناسب آخرين وهذا الشّيء جدُّ طبيعي ومنطقي .. لا يوجد أحّد كامل بيننا إلّا وينقصه شيء ، هناك مثل معروف لكاتب في التاريخ العربي يقول : ( كلّ من يدّعي في العلم معرفةً ، حفظتَ شيئاً وغابت عنكَ أشياء ) ، وأمور كثيرة مثل هذه قد تكون عندي أشياء لا تعجب غيري وأشياء يكون الآخرون مغرمون بها وبالنهاية هكذا دواليك فيتعلّق ذلك بالإحساس والمشاعر وما إلى هنالك .

- سؤال موجّة من الأخت يارا : ما رأيك بالحظ ؟
الحظ هو ضربة غريبة مجنونة تأتي لشخص لا يستأهلها في الوقت الذي يكون فيه هناك شخص آخر يموت على نقطة حظ لا يحصل عليها وهو من الذين يستحقّونها .. هذا هو الحظ لذلك أنا أرى المثل الذي يقول ( الله يعطي نعمة أو حلاوة للّي بلا أضراس ).

- سؤال موجّه من الأخ أبو الزوز : دكتور نبيل أنت ترسم فأي مدرسة تتبع أو ترى نفسك تنتسب إليها ؟
أنا لم أتعلّم الرّسم بل هو موهبة فطريّة لدي .. أرسم بحالات معيّنة فمنذ فترة لم أمسك الريشة بيدي ، لكن المدرسة الأقرب لي هي مايكل أنجلو وأحبّ كثيراً ليوناردو دافنشي وفانغوك إذا أردت هؤلاء الفنّانين الذين تنظر إلى لوحاتهم فترى أشخاص تنطق جمال وخيال رائع ولكن لا تقُل لي سريالي وتشكيلي وبيكاسو لا أحبّ أن أراهم .

- تقول بعض الجماعات المختصّة بالموسيقا بأنّ أصل الموسيقا أتى من الحضارة الآشوريّة قبل آلاف السنين وفريق آخر يقول أنّها أتت من الإغريق طبعاً هنا نشمل فن الرّقص أيضاً ،وسؤالي : حسب علمك ودراستك للموسيقا من أين أتت الموسيقا ومن أيّ شعوب ؟
انظري كلّ شيء في هذه الدنيا اكتشف العلم مصدره يعنى أنّنا استطعنا أن نصل للغازات المرئيّة وغير مرئيّة والمحسوسة وغير المحسوسة واستطعنا أن نصعد لسطح القمر واكتشفنا الآن كوكب ثامن واكتشفنا مجرّات بعيدة تبعد عنّا لا أعلم كم سنة ضوئيّة لا يوجد شيء لم يكتشفه الإنسان إلّا الموسيقا ويقال أيضاً أنّها نازلة من عند الله تعالى لأنّها ليست محسوسة فالله يوجدها بالإنسان فإذا استطعت أن تحدّي (تمسكي ) الله بيديكِ يمكنكِ عندها أن تحدّي الموسيقا .. هذا هو رأيي يمكن الكثير لا يعجبهم رأيي ولكنّه بالنهاية رأي شخصي فأنا أرى ذلك ومقتنع به .، والموسيقا عمرها أكثر من ذلك يمكن منذ بدأ الإنسان يعبّر عن حالة معيّنة كان يضرب برجله على الأرض ويصفّق بيديه يطلق أصواتاً همجيّة دعونا نسمّيها .. وبعدها أصبح هناك موسيقا والآلات المعروفة بعالم الموسيقا لن نذكر الآن المشهورين مثل زرياب وغيرهم

- سؤال موجّه من الأخ فرحو الغالي : أخ نبيل أي نوع من أنواع الفلسفات تثير انتباهك ، وأيّ فيلسوف من الفلاسفة تقرأ له ؟
سآخذ سقراط أو أبقراط شيخ الفلاسفة ولكن دعنا نتحدّث عن سقراط في إحدى المرّات بإحدى المدن كنتُ مارّاً بالسوق حيث كان يعيش سقراط وكان هناك جمع من النّاس في السوق العامّة التفّوا حول شاب من المصارعين الذي حصل على كأس من إكليل الغار وكان جميل الصورة مرّ من جانبه الفيلسوف وفوجئ بشخص يتمسّك به ويقول له : البطل الفلاني هنا ألا تريد أن تسلّم عليه ، فنظر إليه سقراط باستهزاء وقال له هذ الجملة الشهيرة : ( يا هذا كلّمني حتّى أراك ) بمعنى أنّ الإنسان ليس جمالاً خارجيّاً وعضلات مفتولة وزينة أعطاه الله إيّاها بل الإنسان والذي يجمّله هو ما يخرج من داخله وليس الذي نراه ظاهريّاً ، يمكنني أن آخذ هذين الفيلسوفين وبخاصّة سقراط الذي أحبّه كثيراً لا أعلم لماذا !.

- نبيل سمعنا من بعض العصافير التي تدور في حديقة منزلك أنّ صوتك في الغناء جميل ولديك بعض التجارب هل لك أن تحدّثنا عن ذلك ،، وبالتأكيد لن تبخل علينا بمقطع صغير من أغنية تحبّها ؟
بالتأكيد سأبخل عليكِ لأنّني اعتزلتُ الغناء دون عودة لكن أنا صنّفتُ مطرباً من الدرجة الأولى بعد أن تخرّجتُ من المعهد الموسيقي صنّفتُ مطرباً درجة أولى بامتياز من الإذاعة الرسميّة وهذه الدرجة القليل ممن يصنّفون ضمنها من بعد أن كنت الأوّل على دُفعتي ، يعني أنا خلقتُ من بطن أمّي وصوتي جميل ، ذهبتُ ونمّيت موهبتي أكثر وأكثر واستحقّيت اللّقب بجدارة وأنا أحد الذين معترف بهم في نقابة الموسيقيّين والفنانين المحترفين باللّبنان ( مصنّف مطرب وليس مؤدّي أو مغنّي أو مونولوجيست بل مطرب درجة أولى ) .. أن أغنّي صعب قليلاً أعتذر لكِ .

- هل التردّد بالقرار هو حالة نفسيّة ؟
بالتأكيد لأنّه يعبّر عن قلق قلق معيّن سنعرف ما هي أسبابه قد نكون نحمله معنا منذ مرحلة الطّفولة المرحلة التي تسبق مرحلة الوعي فعادةً تكون لدى الأطفال بين ال 4 إلى 6 سنوات .. فيمكن يكون هذا القلق ناتج عن المرحلة التي أتت من قبل مرحلة الوعي أو يمكن أن يكون ناتجاً عن شخصيّة ضعيفة و هذا الشيء له علاقة بالتربية فسنرى هذا الولد كيف تربّى وكيف نشأ وبأيّ بيئة ، يقولون الإنسان ابن بيئته وهذا الكلام صحيح 100 % فهو يعبّر لن أقول عن مشكلة نفسيّة بل عن شيء ليس بمطرحه الصّحيح .. فيلزمها جلسة لمعرفة لماذا هناك تردّد ( جلسة سين وجيم ) .

*هنا طلبت بنت طرطوس من الدكتور نبيل أن يسمعنا ترتيلة ولكنّه اعتذر ، وأخبرنا بأنّه يحبّ ترتيلة ( أيا رب رحماك ) وكذلك المزمور 80 الذي حدّثنا قليلاً عنه ووعّدنا بأن يرسل لنا قريباً ترتيلة بصوته لنضعها في الموقع .

- ما هي المشاريع المستقبليّة التي ستقوم بها لموقع الجزيرة هل قمتما أنت وجبل الألب بالتخطيط لبرنامج في المستقبل ؟
وعدّته بأكثر من برنامج عدا عن ذلك ليس هناك مرّة طلب فيها دعاية إلّا ووافيته بها سريعاً وليقل لكِ هو إن كان معنا.

- ماذا كنت تتمنّى أن أسألك نبيل ولم أسألك هو ؟
اسأليني جواب أو أحد آخر أو دعيني أحشر كرم – لالا – أم نتالي – فادي – أبو أنطوان – ليا – زينة – أبو الحب – يارا – محب – داني – بول – سنحريب – باسل – بيرج – بوب – نانو وفراس هل نسيتُ أحد ؟ جبل الألب أين أنت ؟ نحن بانتظارك ..

-اختتم نسيم اللّيل الحوار بكلمة قال فيها : كلّ الشّكر والتّقدير للدكتور نبيل طنّوس على الوقت الثمين الذي أعطانا إيّاه وجعلنا نتعرّف عليه عن قرب أكثر .. كان لقاء حميم لقاء صداقة ومودّة ، وهكذا تكون المحبّة الإلهيّة التي قرّبت بين القلوب بين كلّ أبناء المسيح من كندا وأمريكا إلى سوريا من السويد لروسيا من ألمانيا لبلجيكا من لبنان لمصر ومن هولندا للخليج العربي واسبانيا .. أثبتت الجزيرة أنّها مميّزة وستبقى مميّزة بهمّة كل العاملين فيها روّاداً ومشرفين وإداريين فتحيّة من القلب لكم جميعاً ونقدّم أجمل باقات الورد الهولنديّة للأخ الدكتور نبيل طنّوس على لقاء اليوم الذي سيبقى خالداً في جزيرتنا الخضراء دمتم وإلى اللّقلء في مقابلات جديدة مع شخصيّات مميّزة وأقول للجميع تصبحون على خير .. وبدوري أشكر الأخ العزيزة بنت طرطوس على كلّ الوقت الذي قضته معنا وأعطت كلّ هذه الأسئلة الجميلة وبالتأكيد لكلّ الموجودين .

-في نهاية الحوار شكر نبيل طنّوس المتواجدون قائلاً : أشكركم جميعاً حيث سررتُ بالمحادثة معكم ، يمكن كانت إطلالاتي بصورة غير مباشرة كانت تتمّ بيني وبين جبل الألب وهناك أشياء جميلة للمستقبل نعدكم بها التي من شأنها أن تعزّز قيمة موقع الجزيرة فخبرتي لن أبخل بها على أحد فالذي لا يعطي الذي أعطي له وسبق وذكرت هذه الأشياء أعطيت لي من فوق لا يستأهل أن يحمل لقب مسيحي لأنّ المسيح وجِد ليعطي ويحب .. أيّ شيء آخر أستطيع تقديمه سأقدّمه إن أحببتموه وأشكر كلّ من أحبّه والذي لم يحبّه أشكره أكثر لأنّه كان لديهم الجرأة ليعبّروا عن رأيهم بصراحة ليس عن المقابلة فقط فقد يكون عن دعاية مثلاً أو جينكل أو جينيريك يمرّ ، يجب أن ننتبه هناك فرق بين الدعاية والجينكل والجينيريك وكلّ شيء له جوّه ونوعيّته وعمله وتقنياته .
سأترككم اللّيلة وأتمنّى لكم أحلام سعيدة وأشكركم جميعاً من القيّمين جبل الألب إلى نسيم اللّيل لفرحو الغالي وأبو أنطوان وفادي وكل السماء العريضة والأسماء الصّغيرة أكثر من الأسماء العريضة .. فرداً فرداً إناثاً وذكوراً أتمنّى لكم كلّ شيء جميل أتمنّى كلّ شيء سأقدّمه لكم بمحبّة وصدق أن ينال إعجابكم وأتمنّى أن ألتقي بكم يوماً مواجهةً ونجلس لندردش أنا وأنتم .. وسيكون هناك لقاءات أخرى على أمل ألّا تكون في وسط الأسبوع بل بالويك إند وعلى كلّ الأحوال سيكون هناك بعد أيّام السوبر ستار حيث سأكون أحد أعضاء اللّجنة التحكيميّة وإنشاء الله تكون آرائي صائبة بالواقع أنا صريح جدّاً فالذي أريد قوله سأقوله فإن كان الصوت جميلاً سأقول عنه جميل مع حبّة مسكٍ وإن لم يكن جميلاً سأقول غير جميل لا أعرف أحداً وهكذا يجب أن يكون الإنسان متجرّداً وبخاصّة أمام المسؤوليّات لأنّ هذه مسؤوليّة سمعتُ أصوات الذين اشتركوا في السنة الماضية وفازوا برأيي هناك شخص ممن فازوا بالمراتب ظُلِم بمرتبته .
وأخيراً أتمنّى لكم أحلام ورديّة وأشكركم جميعاً ومنّي لكم أجمل القبلات والمحبّة وكلّ شيء لدي من خبرة وغير خبرة صوت او غير صوت سأبقى أقدّمها لكم قريباً بالاتفاق مع جبل الألب طبعاً والقيّمين على الأمور الفنيّة والتقنيّة وما إلى هنالك يمكن سأذهب لأعمل زيارة لجبل الألب في هولندا حتّى أعرف كيف سأقوم بعملي حيث ستكون مفاجأة للجميع لا أعلم إن وضعكم جبل في الأجواء أم لا ، لكن هو سيخبركم .. نقطة نهائيّة على السّطر وحبّتك هذه الأغنية لنجوى كرم أحبّها كثيراً كما أتمنّى إن أسمعتمونا بالنهاية أغنية أن تكون تهرّب يا قلبي تهرّب للفنّان الياس كرم إلى اللّقاء جميعاً أراكم قريباً.


-شكر جبل الألب الأخ نبيل طنّوس قائلاً : أشكر الأخ نبيل أنا أقول له أخ وليس دكتور أو أستاذ مع احترامي الشديد له هو أخ عزيز جدّاً .. أخي نبيل أشكرك لتلبية الدّعوة باسمي واسم إدارة جزيرة كوم وأعضاءها و روّادها وأهل كلّ الجزيرة .. ألف شكر على هذا اللّقاء الجميل ، وأستغلّ الفرصة لأشكرك على كلّ شيءٍ قدّمته للجزيرة . كوم والذي ستقدّمه مستقبلاً للجزيرة كوم ، يا جماعة الأخ نبيل لديه مشروع سيقدّمه لنا ولن نتحدّث عنه الآن إلى أن يكون جاهزاً .. وأعود لأشكره على كل المشايع الجميلة التي سيقدّمها لجزيرة كوم ،وبالفعل كانت مقابلة رائعة تعرّفنا من خلالها على الأخ نبيل عن قرب وأنا بانتظارك في زيارة لهولندا وإنشاء الله المشروع الذي سنقوم به في هولندا يكون جاهزاً ونعلن عنه فيما بعد .. ألف شكر مرّة أخرى أخ نبيل على كلّ شيء وليس هناك من داعٍ أن نجامل بعضنا أكثر ... ولكن هناك سؤال أتمنّى أن تجيبني عليه أتاني على الخاص يقول : لماذا أنت ونبيل تغازلان بعضكما ؟ فكان جوابي : لأنّني أحبّه .. والآن ننتظر جوابك .. ألف شكر للجميع بنت طرطوس ونسيم اللّيل وجميع الروّاد والآن أترك المايك لبيرج الذي سيغنّي لنا .

[url=www.gazire.com/~gazire/mo8abalat/nabil_tanos.mp3][align=center]للاستماع إلى المقابلة كاملةً
اضغط هنا[/align]
[/url]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وردة الجزيرة نانسي
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7279
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا

Re: الحوار الذي أجرته غرفة الجزيرة مع الدكتور نبيل طنّوس

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 12 سبتمبر 2008 20:49

[align=center]الف شكر لكل من قام بإنجاز هذا العمل
الذي اخذ جهدا ووقتا من الادارة والمشرفين
محبتي
اعز الناس
[/align]
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: الحوار الذي أجرته غرفة الجزيرة مع الدكتور نبيل طنّوس

مشاركةبواسطة ام نعيم » 12 سبتمبر 2008 22:12

[align=center]نشكر الدكتور نبيل على وسع قلبه للاجابة على جميع اسئلتنا
نتمنى لك كل التوفيق بحياتك المستقبلية
وكل الشكر للاخت بنت طرطوس والاخ نسيم الليل
على هذا التنسيق الرائع بادارة هذا الحوار الناجح
والشكر الجزيل لوردة الجزيرة للمجهود العظيم الذي تقدمه دائما
في كتابة اللقاءات

ام نعيم[/align]
صورة العضو الشخصية
ام نعيم
رائد
رائد
 
مشاركات: 90
اشترك في: 01 أغسطس 2007 23:10

Re: الحوار الذي أجرته غرفة الجزيرة مع الدكتور نبيل طنّوس

مشاركةبواسطة تيودورا افرام » 14 سبتمبر 2008 10:25

[align=center]كل الشكر والتقدير والاحترام
للأخ نبيل طنوس لإجابته على اسئلتنا بكل صدر رحب وفقك الرب وحماك
وسدد خطاك للأفضل دوماً كانت مقابلة شيقة استمتعنا بها كثيراً والف شكر
لكل من الاخ نسيم الليل والاخت اكتمال لإدارة الحوار
والشكر الجزيل لوردة الجزيرة على تنسيق الحوار وكتابته
والشكر لكل من تواجد من اداريين ومشرفين واعضاء


العــــذراء تحــــرســــــك اخ نبيــــــــل

محبتي ام جـــــوني[/align]
لم اتمنى البكاء يوما ولكن هم الزمان أبكاني
تمنيت العيش كما تريد نفسي ولكن عاشت نفسي كما يريد زماني
صورة العضو الشخصية
تيودورا افرام
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 5877
اشترك في: 09 ديسمبر 2006 13:24
مكان: بلاد الله الواسعة

Re: الحوار الذي أجرته غرفة الجزيرة مع الدكتور نبيل طنّوس

مشاركةبواسطة bobrecording » 14 سبتمبر 2008 18:46

[align=center]شكراُ للأخ نبيل على

المقابلة الجميلة والعفوية

والكلمات الرائعة التي اتحفنا بها

وأنشالله نشوفك دايما بيننا

مع فائق شكري وتحياتي لك

بوب
[/align]
صورة العضو الشخصية
bobrecording
رائد بارز
رائد بارز
 
مشاركات: 911
اشترك في: 01 يناير 2007 16:59
مكان: القامشلي مدينتي الجميلة

مشاركةبواسطة حنا » 19 سبتمبر 2008 18:14

كل الشكر والتقدير والاحترام
للأخ نبيل طنوس لإجابته على اسئلتنا بكل صدر رحب وفقك الرب وحماك
وسدد خطاك للأفضل دوماً كانت مقابلة شيقة استمتعنا بها كثيراً والف شكر
[align=center]صورة[/align]
حنا
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 382
اشترك في: 24 يونيو 2007 15:40


العودة إلى اللقاءات والمقابلات

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار