مقابلة مع نيافة المطران مار نيقولاوس متى عبد الاحد

هنا سوف تنشر اللقاءات والمقابلات مع شخصيات فنية, أدبية, اجتماعية, إلخ..

مقابلة مع نيافة المطران مار نيقولاوس متى عبد الاحد

مشاركةبواسطة سمير صاموئيل عيسى » 19 نوفمبر 2008 00:51

[align=center]صورة[/align]نص المقابلة والحوار الذي جرى مع نيافة المطران مار نيقولاوس متى عبدالاحد النائب البطريركي للكنيسة السريانية الارثودوكسية في الأرجنتين
بتاريخ 10/11/2008 بغرفة الجزيرة


بداية كانت كلمة الترحيب بإسم الإدارة قدمها الأخ نسيم الليل حيث رحب بالحضور,, وشكرهم على حسن تلبيتهم الدعوة
.كما شكر نيافة المطران على تلبيته الدعوة بإجراء اللقاء معه,, متمنيأ للحضورحسن الإستماع والإستفادة .
متحدثأ بإيجاز عن تاريخ هجرة شعبنا وتوزعه في أرجاء العالم ومن جملة العائلات كانت عائلة المطران حيث أستقرت بالمالكية قائلأ :
من جذور عائلة مؤمنة نالت قسطها من هول الجرائم الوحشية ومنهجية التطهير العرقي لشعبنا المسيحي كما كل العائلات المسيحية أيام المذابح التي تعرض لها أهلنا وأجدادنا في تركيا
فتشردت العائلات المسيحية وانتشرت في اصقاع المعمورة باحثة عن وطن جديد حيث الأمان والإستقرار وكان نصيب البعض منهم الجزيرة السورية وآخرون ذهبوا الى المانيا وسويسرا والله أعلم أين البقية الباقية,,,
وهو ضيفنا لهذه الليلة حيث تربى في كنف و أحضان رب أسرة كادحة يحمل في قلبه الإيمان والمحبة للجميع
وأم صالحة ورعة تقية لا يثنها شيء على الصلاة بتقوى وإيمان. وأخوة وأخوات وأبناء وكنيسة وإيمان ومحبة
علم وثقافة كما يقال العلم في الصغر كالنقش على الحجر
بيت تربى أفراده على الإيمان الصوم والصلاة والمحبة التي كانت تزداد بين أفراده كلما أقتربو من السيد المسيح إيمانا ومن الأم العذراء عونا ومن كل القديسين طريقا نيرًا
هكذا ترعرع ضيفنا العزيز
عاش طفولة فرحة مملؤة بالايمان في مدينة المالكية التي كانت تنام وتصحوا على الإبتسامة بين الجميع..
طفولة قصيرة في المالكية ثم أختار طريق الرب ,,,
ضيفنناهو صاحب الوقار الجليل
مار نيقولاوس متى عبد الاحد النائب البطريركي في الارجنتين للكنيسة السريانية الاثودكسية
بارخمور سيدنا
أهلا وسهلا بك بين خرافك


كلمة المطران

مساء الخير الشكر الجزيل لجميع أحبائنا الشكر لمدير ومشرفي موقع جزيرة كوم
وأهلا وسهلا بجميع أحباءنا
عزيزي أبو ميلاد الف شكر على الكلمة وأخجلت تواضعنا


السؤال الأول من هو المطران مار نيقولاوس متى عبد الأحد أين ولد وأين ترعرع وعاش؟؟؟

المطران متى عبد الاحد من مواليد المالكية 1970 درست في مدارس المالكية للصف الثامن وعندما وصلت لصف التاسع التحقت بالدير الكهنوتي عام 1984 وهناك أتممت دراستي الأعدادية والثانوية والدراسة اللاهوتية
تخرجت من الدير عام1990 وحصلت على دبلوم في اللاهوت من المعهد الكهنوتي في دير مار افرام.
بتاريخ 24/3/1991 رسمت راهبا .
وأرسلت لاتمام دراستي اللاهوتية في اليونان 1992 باثينا
تخرجت من اليونان كلية اثينا عام 1997 حيث حصلت على بكلوريوس اللاهوت الرعوي وعينت على أثرها مدير للكلية اللاهوتية في معرة صيد نايا ديرمار أفرام
قلدني البطريرك الصليب المقدس عام 1999
1998عينت مستشار في المحكمة الاستئنافية الكنسية لغاية 2004
أرسلني البطريرك الى الأرجنتين للتعرف على الرعية المسيحية وبعد عودتي من لارجنتين
وفي عام 2005 17/4
عينت ورسمت مطران للارجنتين


السؤال الثاني ماذا تذكر من طفولتك القصيرة في المالكية سيدنا؟

تربينا في عائلة متواضعة أرضعتنا حليب الإيمان وربتنا على محبة كنيستنا ومحبة لغتنا ومحبة القريب والغريب.. وحب التعامل مع اللذين يبغضوننا
كانت طفولة رائعة جدا من أصدقاء الطفولة الذين ما زلنا على تواصل مع بعضنا البعض الى يومنا هذا .وحتى بعد رسامتي نستذكر سويا أيام الطفولة
سؤال ,, كيف قررت أختيارطريق الرب ومن شجعك؟
الجواب أهلي وأولهم أمي شجعوني وذلك بواسطة حضور الصلوات وكل يوم كنا نذهب للصلاة الصباحية قبل الذهاب الى المدرسة
في ذاك الوقت كان هناك رهبان كثر كانو يدرسون وشجعوني لدرجة التعلق ولم يكن هدفي الوصول لما أنا عليه الآن لكن الرب هو الذي يساعد
التشجيع كان من جميع أهلي واخوتي واخواتي وأولهم ابي وامي


السؤال الثالث لكل إنسان في الحياة مثل أعلى وقدوة فمن هو مثلك الأعلى وقدوتك وهل تبدل بين الطفولة ويومنا هذاوما هي الحكمة التي تضعها نصب عينيك؟

مثلي الاعلى والدي ولم يتغير أبدا ويبقى المثل الأعلى لي واقتدي به وإذا خيرت الآن بمن اقتدي اكيد سأختار أيضا أبي وأمي
أما حكمتي أن الحياة هي مدرسة تعلمنا منها كثيرا ومازلنا ننهل من علمها والمحبة هي حكمتي ,, المحبة التي تكلم عنها المسيح والرسل.


السؤال الرابع عام 1984 التقيتك في دمشق و كانت الحياة عليك صعبة فهل لك أن تحدثنا عن تلك المرحلة؟

أيام لا تنسى فعلا كانت مرحلة صعبة وقاسية رغم العناء .. لانها كانت مرحلة تأسيسية بعد أن أغلق دير ما افرام في لبنان بسبب الحرب
تم افتتاح الدير في عام 1984 كنا ايامها طلاب صغاراً وعند وصولنا أول يوم كان الدير فيبداية التجهيز وكنا نحن من نجهز فيه. كانت أيام مريرة ورغم مرارتها كانت حلوة وجميلة ... ذاك الوقت كنا أطفال وكنا نتعرض لمضايقات من قبل بعض الناس لكننا تابعنا مسيرتنا
كنا ندرس صف التاسع سرياني المواد الاهوتية من الكتاب المقدس تفاسير الخ
.. وكان برنامج عملنا اليومي من 8.15 الى الساعة 12 من 14 الى 16
وهكذا من 17 الى 19 ثم مطالعة لساعة 21 بعدها صلاة الليل هذا في السنوات الاولى.


السؤال.الخامس سيدنا درست اكثر من 6 سنوات في دمشق ما بين 1984 الى 1990 متواصلة ما هي الشهادات التي حصلت عليها سيدنا ؟

في سوريا بكالوريا أدبي ,, كنت أتمنى أن أدرس الحقوق فبعد رسامتي راهب كنت من المتفوقين درست في اليونان كما ذكرت سابقا
السنة أولى لغة وأخترت دراسة اللاهوت الرعوي وحصلت على البكالوريوس خلال 4 سنوات بدرجة جيد جدا..في جامعات اثينا عام 1997
ثم ارسل لي نيافة البطريرك بطلب للعودة قبل إنهاء مادتين باقيتين لم أنهيهما ..عدت بناء على طلب رئيسي لتعييني مدير لمار أفرام لكن أضطريت للعودة كراهب قبل إتمام دراستي تكلمت عن دراستي مع سيدنا البطريرك قال لي ستكمل دراستك وأنت مدير الدير.
وتفرغت للاهتمام بالدير لكي أكون على قدر المسؤولية التي كلفني بها البطريرك.


السؤال السادس ماذا تنصح القارئ من قراءة كتب ما هي نصيحتك لهم سيدنا؟

الكتاب هو أفضل صديق ولا يمكننا تحديد كتاب معين ,,لكن أفضل قراءة كتاب هو الكتاب المقدس وجميع الكتب التي تحوي على روحانية وحكمة ولاهوت أما قرائتنا للكتب الأخرى هي زيادة للعلم والمعرفة ,ونصيحتي هي القراءة أفضل من السماع لان السماع يشتت الاذهان..
مكتبتي تضم 1500 كتاب بلغات متنوعة, الكتب التاريخية , الكتب الروحية هي باللغة السريانية لكن في الوقت الحالي هناك ترجمات الى العربي فيمكن للأحبة الحصول عليها للقراءة من سوريا ,,,,وهنا في السويد وصل كتب اليها والأحباء أصبحوا يقرأونها
قراء ة أي كتاب هو مهم جدا في حياتنا


السؤال السابع هل لك أن تصف لنا شعورك وأنت ترسم مطرانا وتسلمك منصب نائب بطريرك للأرجنتين؟

سؤال صعب شعور لا يوصف ليس لأنني أستلمت السيامة لدرجة رئاسة الكهنوت لم يكن في بالي نهائيا يوما أن أصل لهذه الدرجة الرفيعة والسامية ويوم عرفت بالرسامة تلبكت جدا ,,أعذروني لا أستطيع التعبير
لان جسمي يقشعر,, الرب تحنن علي أنا العبد الخاطئ وأعطاني القوة . لأكون أحد أحبار الكنيسة المقدسة وأذكر في القداس الألهي موقف لا يوصف . رغم الفرحة التي دخلت في قلبي لكن كان هناك حزن في داخلي لأنني سأكون مستلم منصب روحي كبير وتحمل مسؤولية دينية والإنسان الذي يستلم منصب كحبر من أحبار الكنيسة يجب أن يكون المثل الأعلى والقدوة الحسنة للرعية والأهل ومثل أعلى تلفت الانظارله مثل في تصرفاته وأعماله ..إن لم نكن نحن كرؤساء روحيين بهذه الصفات ما كنا جديرين بهذا اللقب وإلا سنكون عثرة أمام الآخرين وهذه العثرة ستضيع وتشتت رعيتنا ,,كونهم يقتدون بنا قولا وفعلا
وبهذا نطبق قول السيد المسيح ...حيث قال ويل للذي تأتي على يده العثرات, خير له لو علق ,,
نحن عبيد خاطئين ومعرضين للوقوع في الخطأ رغم إننا رؤساء روحيين لكننا نحاول أن نعطي المثل الصالح للأخرين والرب هو الذي يقوينا في ذلك


السؤال الثامن سيدنا كيف تصف لنا شعورك في زيارتك الى مسقط رأسك المالكية بعد عودتك ورسامتك مطران وكيف أستقبلك أهل المالكية الحبيبة؟
أسئلة ليست محرجة لكن لا أستطيع أن اصف ذلك الشعور الذي انتابني والفرحة التي غمرتني ولا يمكنني التعبير عنها لانه شعور فوق الوصف كان الأستقبال حدثا فريدا حيث أحتشد غفير من المؤمنين أبتداءً من وانيك الى مقر البلدية ,,
وطوابير السيارات تملئ الطرقات وعدد كبير من الناس يرشون السكاكر والرز ومن على أساطيح المنازل والشرفات والفوج الكشفي يزين بإيقاعاته الموسيقية و الزغاريد تملئ الاصداء كل هذاجعلني أشعر بمحبة الآخرين لي لما كان من أستقبال بكل محبة حبست أنفاسي وجمدت الدموع في عيني لانني شعرت بأنهم يقدمون لي أكثر ما أستحق .
كانت زيارة تاريخية ,,, شعور لا يوصف بالكلمات ولا بالحديث لأنه شعور داخلي.


مداخلة وسؤال من قبل المايسترو الياس موساكى

بارخمور سيدنا سؤالي يتعلق بموسيقا الكنيسة,, كما هو معروف أن مار افرام السرياني كان له الدور البارز والاثرالكبير في وعودة المؤمنين في بدايات الكنيسة ومن خلال الالحان التي أخذها ووضع عليها كلام ديني وصار لحناً موسيقياً..
واليوم الكنيسة السريانية هي صاحبة أهم موسيقا في العالم نقولها بكل فخر وأعتزاز وذلك من خلال تجاربنا في أوربا سؤالي
لماذا لم تهتم الأديرة والبطريركية بتدريس وتخريج رهبان موسيقيين يدرسون الموسيقا الكنسية بشكل أكاديمي مثل ما يدرسه الرهبان والقسان في أوربا؟؟


سؤال رائع وجدير بالاهتمام والمتابعة في الدير أول ما نتعلمه هو الموسيقى الكنسية لكن كل من تخرج يتقن الألحان الكنسية جميعها والمشكلة أن هذه الألحان الكنسية هي متعددة مثلا في طورعابدين يختلف اللحن عن سوريا يختلف وكذلك في العراق
فنحن نحاول جمع الألحان وتوحيدها ووضعها في بوتقة الدير,, بمعنى يمكن سماعها للجميع فهناك رهبان لهم أهتمام في الموسيقا,,
لكن لا يوجد تخصصات أكاديمية ولم يجري طرحها في المجمع بشكل علمي ,,
سنحاول طرح الفكرة في المجمع مستقبلاً


سؤال العاشر كيف أنتقلت الى الأرجنتين وكيف تم أختيارك لهذا المنصب؟

تم أختياري بمشيئة الرب سأجيب على الشطر الثاني من السؤال كيف تم أختياري وهناك قصة سأرويها لكم من البداية ,,
في يوم من الأيام كان عندي محكمة رجعت من المحكمة حوالي ساعة 12.30 ظهرا من دمشق الى دير مار افرام في معرة صيدنايا
أتصلت والدتي وليس بالعادة أن تتصل معي بهذا الوقت وهي تبكي قلت لماذا تبكين أمي

قالت أنني أصلي** أن على خيرك الله يعملو الك**

بعد الظهرمن نفس اليوم و كان يوم ثلاثاء ساعة الرابعة طلعت لعند سيدنا البطرك,,,,,المكتب بابه كان مفتوحا ,,,,,,,, سيدنا ناداني وقال لي كلام معك وأردف قائلا,, ما رأيك أن نرسلك الى الأرجنتين لخدمة الطائفة هناك ؟ تفاجئت من السؤال وأجبته أنا تحت أمرك وأنا جاهز
فرد علي قائلا جهز الباسبورت* جواز سفرك * والاوراق المطلوبة فقررنا أرسالك للارجنتين حتى تستطلع الوضع وتلقي نظرة على الاوضاع وتستفقد الراهب لانه مريض جدا وراقد في المشفى,,, في هذه الأثناء كنت أحضر نفسي للذهاب الى الهند بمرافقة سيدنا البطريرك
قلت له مستفسراًوماذا بشأن مرافقتي لك الى الهند ؟؟؟قال إذا موافقة الأرجنتين أتت قبل الهند ستذهب الى الأرجنتين
لكن موافقة الهند كانت قبلاً.. فعند وصولنا الى الهند وصلنا خبر في نفس اليوم عن نبأ وفاه * الراهب الربان سليمان غرير*
أكملنا الزيارة, اقفلت راجعا الى سوريا,,
قبل 19 اكتوبر وخلال أربعة أيام سافرت الى الأرجنتين
في الأرجنتين بقيت أربعة أشهر أجتمعت خلالها بجميع الفعاليات ورجعت الى سوريا مع تقرير مفصل للبطريرك وبعد رجوعي من الارجنتين أرسلني سيادة البطريرك الى الأردن مدة شهر أخدم هناك أقدس ,,,
عند عودتي من الاردن كان هناك أنعقاد مجمع المقدس في شهر آذار وطرح تقديم أسمي لرسامتي أن أكون مطران ونائب بطريركي للأرجنتين


السؤال الحادي عشر هل لك أن تصف لنا وضع الجالية والرعية في الأرجنتين كم عددها؟كم كنيسة يوجد فيها ؟كم كاهن موجود ومراكز التجمع ؟
في الأرجنتين تتواجد الجالية منذ زمن كبير حيث يعود للجيل الرابع
مركزي ومكان تواجدي بمدينة لابلاتا تبعد 60 كم عن بوينس أيرس العاصمة,,, جاليتنا قديمة جدا في الأرجنتين وتعود الى اولى الهجرات التي بدأت عام 1885 أولى الهجرات من اللشرق الاوسط وهذه المعلومات أستطعت أن أستقيها من كبار السن بعد زيارتي لكل الابرشيات والنوادي والكنائس الموجودة تحت أسم الكنيسة السريانية وتعود الى 1930/1940 تأسست في ذاك الوقت
الكنائس ,,
وبسب البعد الروحي والإداري أفتقرت كثيرا الكنيسة السريانية وذانصهرت رويداً رويداً في المجتمع الجديد
يوجد 4 كنائس ملك لطائفتنا أضافة الى 5 نوادي ليست ملكا و يوجد حاليا راهبين يخدمان وهما بعيدين عن مركز تواجدي أنا أخدم في كنيستين والراهيبين كل واحد كنيسة .
الكنيسةالاولى تبعد 800 كم والأخرى 1300 كم والسفر متعب وصعب ,, يوجد كاهنين يديران كل كنيسة من الكنائس
و عدد السريان في الأرجنتين غير محدد ولا يمكننا حصره لكن حسب قائمتي يوجد 280 عائلة الذين أستطعت الأتصال معهم وحضورهم الى الكنيسة لكن بشكل متقطع ,,حوالي 150 عائلة في مركزي و بوينس أيرس
50 عائلة في كوردوبا
حوالي 75 عائلة
سندييغو 75 عائلة
حسب توقعي هناك ما يقارب 1500 عائلة موجودة في الارجنتين
في مدينة تبعد 2000 كم عن لابلاتا هناك 100 عائلة من حماة تدعى سيوفي أكتشفت ذلك منذ فترة إذ أنهم أنصهروا وأصبحوا كاثوليك ونحاول ان نرجعهم الى الحضيرة
نحتاج ما يقارب الخمس سنوات لتحديد النسبة التقديرية للرعية انشاءالله سيزداد العدد ويرجعون إلى حضن الكنيسة الأم والآن أصبحو يعرفون أن هناك كنيسة سريانية
سؤال .. ماهو تأثير أبناء الرعية في الأرجنتين والى أي مرحلة من العلم والثقافة وصلت؟
جواب الطائفة بقدر عبئها هي أيضا متأصلة كالأرجنتين طبعا الرعية أغلبها من مردين 75% وأورفا 25%
أما المناطق الأخرى فهم من حمص
الجيل الذي نتعامل معهم هم الجيل الرابع والخامس الجيل الاول عملو بالتجارة الطائفة غنية بالمهندسين والأطباء والمحاميين وهناك مناصب رفيعة أعضاء في البرلمان,, وفي سلك البوليس ,وفي السلك الدبلوماسي وغيره ...


السؤال الثاني عشر ما هي النشاطات التي اتبعتموها لضم ولم شمل الرعية في الارجنتين ؟؟؟

إننا في الخطوة الاولى بالنسبة لتجميع الناس هي عبارة عن زيارات وقطعنا مسافات كبيرة وبذلنا جهد كبير لتجميعها على بعض سواء عندي في المركز أو في المراكز الأخرى حيث يوجد تجمعات لشعبنا, فبعد سنتين منالعمل المضني والمتواصل , استطعنا ترجمة طقس القداس من السريانية الى الاسبانيية وذلك للتسهيل لأن غالبية ابناء الطائفة لايتقنون سوى الاسبانية ,لانهم نسيو لغتهم السريانية الام والعربية نسبة قليلة جدا تتحدث بها قمنا بترجمة طقوس الاكليل العمادة الصلوات جمعة الالام صلوات الآحاد جميعها ترجمت للاسبانية وهذا الشئ قربهم من الكنيسة وزاد ارتباطهم بها اكتشفت لهم امور كثيرة كانت مخفية عنهم
ومن النشاطات المهمة هي .العلاقات بين الكنائس المختلفة,,أقصد الكنيسة السريانية وباقي الكنائس سواء الارثودكيسة منها والكاثوليكية


السؤال الثالث عشرهناك كثير من الجماعات في اورباوفي الغرب عموما تحاول كالذئاب الخاطفة ان تخطف شعبنا المسيحي من ايمانه المستقيم وكنائسه هل يوجد مثل هكذا جماعات وان وجدت ماذا تفعلون حيال ذلك؟

في الارجنتين ليس كنيستنا فقط انما الكنيسة الكاثوليكية نفسها ايضا و منذ حوالي شهر ونصف كان هناك برنامج احصائي يقول ان الكنيسة الكاثوليكية خسرت نسبة 15 % من اتباعها في الارجنتين و نحن أيضأ خسرنا جماعاتنا نتيجة عدم التواصل منذ البداية معهم وهم ضائعين لكن ليس عن طريق شهود يهوا وغيره من الجماعات إنما المشكلة هي الايمان الضعيف الموجود لديهم ,,,وعلينا نحن تقوية ايمانهم واعطائهم القدرة على اعادة الثقة التي فقدوها ايام الدكتاتورية في السبعينات باعادتهم للكنيسة الأم ,,
المشكلة ان رجال الدين كان لهم علاقة بالجيش الذي كان يتعاون معهم وكانوا مرغمين على فعل ذلك,حيث كانوا يتغاضون الطرف عن المتعاونين معهم من رجال الدين و يوفرون له اسباب الراحة والمحبة وعلى النقيض كانوا ممن يرفضون التعاون معهم والذين لا يتوافقون معهم فكانو يقضون عليه وهكذا تخسركل يوم عضو من اعضائها... الان بالتعاون مع الكنائس نحاول اصدار بيانات لتغيير الصورة القديمة ويوجد في البرازيل من هذه الجماعات التي نحن بصددها,, لكننا نحاول جاهدين ان نعريهم ونكشف حقيقتهم ,وهذا لايمكن أن يتحقق إلا بالتهاون ونشر الوعي الديني من محاضرات تكشف اساليب وألاعيب مثل هؤلاء . والآن نعمل لنشر مثل هذا الوعي الديني محاولين ان نعطي الصورة الصحيحة للكاهن ولسر الكهنوت المقدسوالعلاقة السليمة التي تربط الفرد مع الكنيسة,, علينا أن نعيد ثقتهم بكنيستهم وبرجال الدين الذين يمثلوها وأن نكون المثل لهم من خلال وسائل الاعلام المختلفة والزيارات التفقدية والتواصل الدائم معهم ومانقدمه لهم من نشاطات ومحاضرات واجتماعات ,,, الخ وهذا يحتاج الى عمل وجهد وقوة
في بعض الاحيان يصيبني اليأس والإحباط عندما افكرهل من الممكن نستطيع ان نفعل شيئأ لكن تأتيني قوة من ربنا للاستمرار
نشكر الرب على كل شي ,,,لكن التصدي لهذه الجماعات هي الايمان وثقتنا الكبيرة في كنيستنا وآباء وكهنة الكنيسة ليس كلاما فقط انما بالدعم المعنوي ,, كما يجب توضيح وقراءة وتفنيدهذه البدع والهرطقات التي ظهرت في بداية المسيحية والان عادت في الوقت الحالي بثوب جميل انه ابليس لتدمير وتخريب الكنيسة من الداخل
وذلك بوضع عثرات امام المؤمنين ومحاولة إضعاف ايمانهم وهذا يجعلنا نعمل بجهود مضاعفة ونتعاون جميعا ولا ندع الثقل على الكهنة فقط


السؤال الرابع عشر ما هو رأيك بما يحدث في الشرق والعراق خاصة من أضطهاد ؟ما رؤيتك لمستقبل المسيحيين في الشرق؟


تكلمنا كثيرا عن هذا الموضوع , الحرب على العراق 2003 اتضحت امور كثيرة ان هذه الحرب مخطط لها منذ 1970 وموضوع التهجير هو مخطط له وليس بيدنا عمل شيئ لكن مع الزمن سيظهر ذلك
اما نظرتي هي أن الماسونية وراء ذلك وللمعرفة الرجوع للكتب .. موضوع الاضطهاد انا شخصيا تأثرت كثير لما حدث ويحدث من جرائم القتل والتشريد بالعراق ,, الحزن الاكبر ان بعض المتعصبين /دينيا وراء ما يحدث وذلك لاعادة التاريخ إلى 100 عام ولاتخفى على أحد المذابح البشعة التي تعرض لها شعبنا واتباع سياسة التهجير والابادة الممنهجتين هذا ماحدث مع جماعاتنا ويقال عنها بالسرياني سيفو

هذا التدمير والتشريد وراءه ابليس عدو الخير..سمعنا
عن تلك المجازر من خلال شهود عيان والكتب التي تتحدث عن هول ما ارتكبه السفاحون القتلة ,, لكن حاليا نشاهدها بأم اعيينا عبر الاعلام المرئي والمكتوب والانترنت ووسائل الاعلام المختلفة وأمام عيون الجميع لكن لم يحرك أحد ساكنا لوقف مثل هذا التطهيرالعرقي والديني .. السبب حسب ظني هو محاولة مسح الديانة المسيحية من القاموس الشرق اوسطي وتحهجيرها وتشتيتها ..


السؤال الخامس عشر فيما مضى كانت الإتصالات بين الأبرشيات تطول بسبب المواصلات فهل كانت إستقلالية للأبرشية أكثرمما عليه الآن ؟
والى أي مدى يحق للمطران حرية التصرف بدون العودة الى الابرشية؟


الوضع لم يتغير لان الكنيسة تسير على قوانين وسنن , منذ زمن الكنيسة كانت هي المتابع لكل الامور في الابرشيات كل مطران له
إستقلاليته فيما يخص ابرشيته إلا اذا إبتدع هرطقة او بدعة, البطريركية تتدخل هنا حيث تحرمه من منصبه بدون نقاش لانه لا يحق له التصرف بأ مور العقيدية واللاهوتية
اما بالنسبة للبطريركية نعم لها علاقة ونحن كمطارنة نخبر البطريركية بكل الامور والمستجدات, والبطركية على اطلاع فيما يحث بالابرشيات سواء قديما او حديثا سابقا كانت الاتصالات عن طريق الرسائل كانت تطول اما الان فالاتصالات اسهل واسرع
الكنيسة السريانية حتى القرن الحادي عشر كانت من اكبر الكنائس من حيث عدد أتباعها المؤمنين لكن بسبب الاضطهاد تناقصت, و الطوائف الاخرى أيضأ كان لها التأثير السلبي, واوصلتنا ألى مانحن عليه اليوم
اما النقطة الثانية الكنيسة السريانة قديما وفي تاريخ الكنيسة موجودة اذا اطلعتم الى كتاب الكنيسة السريانية لسيدنا اسحق ساكا ....
يمكنكم الاطلاع عليها,
يشاهد انها ضمت أكثر 113/ كرسي مطراني وكانت ممتلئة بنشاط وقوة وكان هناك مع المطران نواب مطارنة ايضا حد الان وهي موجودة في الهند وكان هناك تواصل بين احبار الكنيسة جميعهم
اما وجود المفريانية في الهند حاليا ,, فقد كانت سابقا موجودة في المدائن بالعراق , وبسب الصراعات والحروب فيما بين الامبراطورية الفارسية والرومانية ,وبسببها كان ينعدم التواصل بين ابناء الكنيسة في الشرق والغرب,,, لذلك طلبت ان يكون لها مركزورئاسة محلية في الشرق لكنها اضمحلطت رويدا رويدا بعد انتهاء الامبراطوريتين لكن
المفريانية فهي موجودة في الهند الى يومنا هذا ولدينا ما يقارب 2 مليون عائلة مسيحية سريانة يديرها مفريان و 30 مطران

السؤال السادس عشر ماهي النصائح التي تعطيها للاسر الناشئة ونصائحك للجيل الجديد الشباب والبنات في يومنا هذا ؟

النصيحة المهمة للعوائل هي الترابط الاسري عن طريق التفاهم, والتفاهم يحتاج الى محبة,, والمحبة تحتاج قلوب طيبة,, والقلوب الطيبة تحتاج إلى رعاية طيبة,, والرعاية الطيبة يلزمها راعي صالح ,, والراعي الصالح يجب ان يتحلى بالنشاط والخبرة والحكمة لجذب الرعية ,,والرعية ان كانت جيدة ستسمع للراعي
اما ان لم.تكن جيدة ... فهنا تكمن المصيبة
بالنسبة لجيل الشباب نصيحتي ان ينتبهوا على انفسهم من مغريات وتحديات العصر ,, وهذا الشيء ليس بالامر السهل فالحياة فيها مغريات كثيرة
والخطيئة تنتظرنا في كل وقت تفتح يديها لإستقبالنا ,, لذلك يجب الانتباه وبالايمان القوي في ربنا ومخلصنا السيد يسوع المسيح


السؤال السابع عشر ما هي نصائحك للجيل القادم من المهجر الى الوطن بقصد الزواج السريع وعند وصول الطرف الاخر الى بلد الاغتراب تحدث المشاكل والطلاق؟

سؤال وجيه أطلب من شبابنا وشاباتنا لا ينغروا نهائيا بهذه الزواجات وليضعوا نصب اعينهم ان المهجر ليس كما يتصورونه في الوطن من خلال القادمين . نصيحتي يجب التريث قبل القرار في الزواج
والزواج في المسيحية هو ارتباط مقدس يجب ان ننتبه على انفسنا باننا نرتبط باسم السيد المسيح وهذا يجعل العلاقة قوية وليس قضية مصلحة
,, لذلك نصيحتي هي نقل الصورة واضحة بدون تغرير وان الزواج السريع لا يعطي وقت للتعارف الكامل انما التفكير هو في المادة , والمادة لا شيء امام المحبة وعلينا ان نفهم معنى الحرية ان لها حدود وقيود ضمن مساحة معينة


السؤال الثامن عشر بعد أن قتل هابيل أخوه قاييل اين ذهب بعد ذلك وبمن تزوج؟


سؤال طرح كثيرا وخصوصا من قبل طلابي الاحداث , الموجودة في العهد القديم ليست مفصلة انما الاحداث الرئيسية التي كان هناك هدف من وراء كتابتها قبل موسى بشكل عام,,يمكنكم العودة لكتاب تفسير الكتاب المقدس,
بعد طرد آدم وحواء من الجنة اصبح لديهم اولاد كانت الحياة روتينية الى ان ولد هابيل وقاييل

تزوج قابيل من احدى البنات اللواتي ولدن من آدم قبل سنوات


السؤال التاسع عشر لماذا نلبس الاسود 40 يوما على المتوفي؟

هي عادة وثنية دخلت للمسيحية في الحقيقة أنا مع قول بولص الرسول لا تحزنو من اجل الراقدين كالذين لا رجاء لهم
ليكن لدينا رجاء وامل في القيامة وعلمنا السيد المسيح ان هذا الموت على الارض هو نوم لكنه طويل
اما الاسود فهو يرمز للظلمة لكن سيسأل لماذا رجال الدين يلبس الاسود ايضا لانه علامة الموت عن العالم مثال لباسي اسود واحمر لون الاحمر يرمز للتضحية .


السؤال العشرون ماهي مهمة وقوانين وتشريعات المحكمة الاستئنافية؟


دوري هو مستشار في المحكمة الاستئنافية هي عبارة عن محكمة تبث في قضايا الفسخ والزواج و الميراث ويمكننا الاطلاع عليه من خلال دستور الكنيسة حيث لها قوانين منشورة في المجلة البطرياركية سنة 2002 وهي مكتوبة في الجريدة مهامها بعد ان تقرر المحكمة فسخ زواج او الورثة ,,, الخ
نرسل القرار الى المحكمة المدنية بعد التصديق والمحكمة المدنية تصدق على قرارنا مقرها في دمشق وهي تمثل قانون كل بلد


السؤال الواحد والعشرون جميعنا نعرف ان جميع المؤمنين يتوجهون بتبرعاتهم ونذورهم الى الأديرة القديمة والحديثة منها هل من توضيح حول هذه التبرعات والى أين تذهب؟

سؤال جرئ و صريح التبرعات يجب ان تخرج من القلب ونبتعد عن التفكيربالشكل المغلوط , وشئ جميل ان يتبرع المؤمن الى الاديرة الفقيرة وان لم تكن من القلب فيفضل التبرع الى الاماكن التي يراها مناسبة وسليمة يجب ان لا نفقد الثقة الى من تذهب هذه التبرعات وربنا سيحاسبني على هذا العطاء
وانا شخصيا اشجع مساعدة المحتاجين اكثر,,, واخيرا تبقى الامانة في توصيل التبرع الى المكان الصحيح واقترح بوجود وصل بين المتبرع و مستلم التبرع كمصداقية
سؤال بما انكم تقومون على تأسيس ابرشية في الارجنتين هل هناك حساب خاص للمتبرعين؟؟؟
اشكر محبتكم على هذه البادرة النبيلة ,,حاليا ليس لدينا حساب من الاصل ونحاول حاليا فتح حساب لكن القوانين في الأرجنتين صعبة وصارمة بسبب غسل وتبييض الاموال وهذا الشئ يجعلنا في موقف حرج
حاليا مستر أريون هو أفضل طريقة لتحويل التبرعات ونحن في هذا الوقت نحتاج لدعم معنوي أكثر يشجعنا على العمل كما اننا بحاجة الى شراء أبرشية والتبرعات ستكون تحت اسماء الابرشيات

السؤال الثاني والعشرون ما هي الآية التي تراها مفتاحا للمؤمن في الانجيل؟
مزمور 23 ..
الرب راعيا فلا يعوزني شيء
في مراع خضر يربضني.الى مياه الراحة يوردني.
3 يرد نفسي.يهديني الى سبل البر من اجل اسمه.
4 ايضا اذا سرت في وادي ظل الموت لا اخاف شرا لانك انت معي.عصاك وعكازك هما يعزيانني.
5 ترتب قدامي مائدة تجاه مضايقيّ.مسحت بالدهن راسي.كاسي ريا.
6 انما خير ورحمة يتبعانني كل ايام حياتي واسكن في بيت الرب الى مدى الايام
وكل آية من الكتاب المقدس هي آية ذهبية


السؤال الثالث والعشرون هل نحن بحاجة لظهور أعجوبات ومعجزات لتقوية إيماننا ؟

نحن لسنا بحاجة لذلك يكفي ايماننا واذا تبعنا هذه الامور تخفف من ايماننا وبعض هذه الامور تكون عبارة عن أكاذيب وأمور تجارية غايتها الربح المادي مما يؤدي الى قلة الايمان بين المسيحيين لذلك اتمنى ان يكون ايماننا قويا والرب سيظهر ذاته ويرينا الاعاجيب
فالمعجزة التي تتم من الرب ستستمر بقوة وإن كانت من الشيطان فالعكس صحيح

كلمة أخيرة سيدنا لموقع جزيرة كوم؟

أنا فخور بتواجدي معكم اطلب من الرب ان يحل بركاته على الجميع ويبارك جميع العاملين من إداريين ومشرفين والاعضاء موقع الجزيرة وروادها . الرب يفوقكم ويعطيكم القوة ويكون رأسنا مرفوعأ من خلال جزيرتنا الكبيرة التي جعلتنا نجتمع في الجزيرة الصغيرة
الى كل احبائنا الموجودين معنا الرب يبارككم ويساعدكم في كل عمل تقومون به من كل قلبي وكل وجداني انا فخور بكم وبكل من ساهم في عمل الخير ومساعدة المحتاجين بمحبتنا سننتصر على الشر وسنكون جسم واحد في جسم الكنيسة ورأس هو سيدنا يسوع المسيح
قلبي ومحبتي معكم
وانهى نيافة المطران اللقاء بالصلاة الربانية بكلا اللغتين السريانية والعربية


كلمة الختام كانت من قبل الربان أفرام لحدو,, بإسم
إدارة جزيرة كوم من أعضاء ورواد وزوار
نتقدم بالشكر الجزيل للحبر الجليل مار نيكولاس متى عبد الاحد مطران والنائب البطريركي لأبرشية الارجنتين لتلبيته الدعوة لاجراء حوارمعه,, والاجابة على الاسئلة وشكرا لموقع جزيرة كوم .


كلمة مدير موقع جزيرة كوم السيد بسيم لحدو
بارخمور سيدنا بارخمور ربان أفرام مساء الخير للجميع بإسم الأدارة والمشرفين والاعضاء وجميع اهل الجزيرة في موقع جزيرة كوم الخضراء نشكرك على وجودك وتلبية دعوتنا ,, سيدنا شرف كبير وبركة للموقع ,, وأتمنى لك التوفيق وطول العمر والصحة ,,ونتمنى أن تتواجد معنا أثناء الفراغ لتغذينا روحيا


حررت لموقع جزيرة بتاريخ 17/11/2008
مع تحيات
أبو نوار
*( إن تفقد مالك ***** فقدت قليلأ )*
*( إن تفقد الشجاعة ***** فقدت كثيرأ )*
*( إن تفقد الكرامة ***** فقدت كل شيء )*
صورة العضو الشخصية
سمير صاموئيل عيسى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 1092
اشترك في: 01 أغسطس 2006 03:06

Re: مقابلة مع نيافة المطران مار نيقولاوس متى عبد الاحد

مشاركةبواسطة بسيم لحدو » 19 نوفمبر 2008 13:45

[align=center]نشكر نيافة المطران مار نيقولاوس متى عبد الاحد على تلبية الدعوة نتمنى له التوفيق وطول العمر
كما نشكر الربان أفرام لحدو لتحضير المقابلة مع الاخ نسيم الليل
شكر للاخ نسيم الليل على الحوار الرائع
وشكر خاص للاخ ابو نوار على كتابة المقابلة
ونشكر كل من حضر من المشرفين والرواد
نتمنى لكم التوفيق
[/align]

[align=center]:thanks: :roseeee: :thanks: :roseeee: :thanks:[/align]
**يا من ذرفت الدموع وذقت العذاب والآهــــات**
صورة العضو الشخصية
بسيم لحدو
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3108
اشترك في: 19 يوليو 2006 20:40
مكان: جبال الألب

Re: مقابلة مع نيافة المطران مار نيقولاوس متى عبد الاحد

مشاركةبواسطة مرام » 19 نوفمبر 2008 14:03

[align=center]الف شكر للنيافة المطران مار نيقولاوس متى عبد الاحد على تلبية الدعوة
والف شكر للربان افرام لحدو الذي عرفنا على نيافة المطران
كما اشكر الاخ نسيم الليل على ادارة الحوار
وايضا الشكر لاابو نوار على تنسيق وكتابة المقابلة
والشكر الجزيل للموقع الجزيرة الذي بين الحين والاخر يعرفنا على وجوه وشخصيات لامعة

:warde: :warde: :warde:
اشواقي
[/align]
مرام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3579
اشترك في: 04 سبتمبر 2007 23:32

Re: مقابلة مع نيافة المطران مار نيقولاوس متى عبد الاحد

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 19 نوفمبر 2008 18:46

[align=center]الشكر الجزيل لكل من ساهم
في انجاح هذا اللقاء والحوار المتميز
محبتي
اعز الناس
:Alhawe:
[/align]
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: مقابلة مع نيافة المطران مار نيقولاوس متى عبد الاحد

مشاركةبواسطة تيودورا افرام » 19 نوفمبر 2008 19:44

[glow=red]الشكر الكبير لنيافة المطران ولكل من ساهم في انجاح المقابلة
ام جوني[/glow]
لم اتمنى البكاء يوما ولكن هم الزمان أبكاني
تمنيت العيش كما تريد نفسي ولكن عاشت نفسي كما يريد زماني
صورة العضو الشخصية
تيودورا افرام
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 5877
اشترك في: 09 ديسمبر 2006 13:24
مكان: بلاد الله الواسعة


العودة إلى اللقاءات والمقابلات

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron