هويتنا القومية؟

هويتنا القومية؟

مشاركةبواسطة ARAMI » 20 مارس 2010 02:11

هويتنا القومية؟

الأب ألبير أبونا
منذ نحو خمس سنين، نشرتُ في كل عدد من مجلة "بين النهرين" مقالة عن الآراميين. وحاولتُ في هذه السلسلة من المقالات أن أسلّط الضوء على هؤلاء الأقـوام. فتطرقتُ الى أصولهـم والـى انتشارهم في مختلف مناطق الشرق الأدنى والأوسـط، والى تكوينهم دويلات عديدة لم تتوصّـل الى تشكيل وحـدة قوية تضـمُّ جميع هذه الدويلات، أو معظمها، في دولة واحدة قويـة أو امبراطورية شبيهـة بالامبراطوريـة الكلدانية – البابلية او الآشوريـة. كانت سوريا، والحق يُقال، دولة آرامية ذات شأن، وقامت بحروب عديـدة، وغالبًا ظافرة، ضد الدولتين اليهوديتين: اسرائيل ويهوذا، وضد بعض التكتّـلات الأخرى المجاورة لها، إلا ان سوريا لم تفلـح في لـمّ شمـل الدويلات الآرامية الأخرى العديـدة. بل كان بعض من هذه الدويلات يعادي سوريا. وكانت هناك ايضًا دويلات آرامية تتحالف مع دول اخرى قوية وتحارب شقيقاتها!
وما يدعو للأسف الشديد هو ان التاريخ – القديم منه والجديد - لم يكن في الغالب منصفًا تجأه الآرامييـن. فتجاهل احيانـًا وجودهم، وقلّل احيانـًا اخرى من قيمتهم ومن دورهم بين الشعوب الأخرى.
إلا ان الآراميين، الذين ظهروا في تاريخ الشرق الأوسط قبل منتصف الألف الثاني قبل الميلاد، قاموا بدور مهم في هذه البلاد على مختلف الصُعـد: الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. وكان لهم الفضل الكبير إذ أطلعواالشعوب الأخرى على لغتهم الآرامية، التي انتشرت سريعـًا، لسهولة استعمالها، وفرضت ذاتها على الدول الكبيرة المعاصرة لها، كالبابليين والاشوريين ثم الفرس وغيرهـم. إلا ان التاريخ ظلمهم، وتغاضى عن أفضالهم، وقلّل من شأنهم!
حاولت، في مقالات عديدة متتابعـة أن أعيد الاعتبار الى هذه الشعوب، وإظهر أفضالها على التاريخ، ولاسيما على تاريخ الشرق الأوسط، وذلك طوال قرون عديـدة، بدون ان أتوخّـى الإساءة الى الشعوب او القوميات الأخـرى او النيل من أفضالها ومآثرها التي لا يمكن تجاهلها. لكن البعض ظنوا ان هذه المقالات كانت موجّهـة ضـد فئة معيَّنـة او قومية مستهدَفـة، وراحوا يطعنـون بها بدوافع التعصب القومـي. أما انا، فأحترم آراءَ الآخرين وخياراتهم المذهبية او القومية او السياسية. فلكل منا نظرته الخاصة الى شؤون الحياة، ولا يحق لأحـد منا ان يفرض نظرياته على الآخرين. لندع الناس يختارون ما يشاؤون، في ما يتعلق بعرقهم وأصولهم وانتماءاتهم الدينيـة او القوميـة. والأحرى بنا ان نساعدهم ليجروا خياراتهم على أسس سليمة وبحريـة تامة بعيدة عن الضغوط العنصرية او الهيمنة السياسية او الإغراءات الماديـة. فالقومية لا تُباع ولا تُشترى بالمال. إنها دم يغلي في عروقنا وطبيعةٌ تنعش طبيعتنا. فجلّ ما اتمنـاه هو ألا ينساق الناس الى السير في مسالك قوميـة لا تمتُّ الى الحقيقة بصلـة، بل ان يكونوا منصفين تجاه أنفسهم وتجاه التاريخ الذي سيحاسبهم على كل خطأ مصيري يقترفونـه. فالتاريخ، الذي يجب ان يكون الركيزة الصحيحة لتمييز القوميات، لن يرحم اولئك الذين يجرّون شعوبهم في سبل تؤدي الى الضياع.

إن ما أرفضه رفضًا قاطعـًا هي هذه التسمية المثلثة (كلدان – سريان – آشوريون) التي بها يحاولون التعبير عن قوميتهم، وهم بذلك إنما يعبّرون عن خلافاتهم في هذا الاختلاف الفاضح. ومتى كانت القومية مثلثة؟ ربما أتت الفكرة من وحي "الثالوث الإلهـي" لدى سكان بلاد الرافدين القدامى: أَن وأنليـل وأيـا! اليس من سخرية القدر ان تُفرَض علينا مثل هذه التسمية ... التي صفّق لهـا الكثيرون .... انها تسمية ان دلت على شيء فهي تدل على مدى انقساماتنا وتأرجحنـا في شأن أصلنا، وترددنا في اختيار قوميتنا الحقيقيـة.
ARAMI
رائد
رائد
 
مشاركات: 19
اشترك في: 07 مارس 2010 01:58

Re: هويتنا القومية؟

مشاركةبواسطة بشير متى توما شعيا » 20 مارس 2010 19:42

نعما ايها الأب الفاضل فهذه هي التسمية الصحيحة وقد أكد عليها أباء الكنيسة منذ القديم
خصوصا بلبل الكنيسة الغريد مار يعقوب السروجي في تقريضه لمار أفرام حيث قارن عمله بالنسبة
للترتيل بموسى النبي بالنسبة للعبرانين وكذلك مار ديونسيوس يعقوب بن الصليبي حيث قال أن إسم السريان
الذي سرقتموه منا ليس هو الأسم المحبب بل إسمنا هو الأراميون وكذلك أكد العلامة يعقوب منا في مقدمة معجمه
الشهير دليل الراغبين في لغة الأراميين والملفت للنظر أن الكتاب الثلاثة يحملون إسم يعقوب وهذا على ما أعتقد
ليس مصادفة بل إختيار رباني أن ينقل الحقيقة هذه السميون الثلاثة يعقوب
أمد الله في عمركم أيها الأب الموقر وبارك الله في قلمكم

الدكتور بشير الطورلي
عضو هيأة اللغة السريانية/بغداد :hallo: :blume:
بشير متى توما شعيا
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 308
اشترك في: 22 يناير 2010 17:57

Re: هويتنا القومية؟

مشاركةبواسطة Abo George » 28 مايو 2010 20:31


موضوع من المواضيع التي ما عاد يستهويني قرائتها لانني تعبت من هذه الصراعات التي يبدو ان نارها ستبقى مشتعلة و مع الاسف نحن حطبها
صحيح انه يوجد اختلافات بيينا وكثيرة ولكن هناك الكثير من الذي يجمعنا اين هي المقالات التي تتحدث عن الامور التي نشترك بها لماذا تكثر هذه النقاشات والصراعات على حساب امور اخرى على فكرة هذا الكلام لا اوجهه الى احد الاطراف فكل طرف يكتب امور مشابه في الحقيقة نحن نشترك بأمر مهم جداً ومتفقين عليه كل منا يقول انا هو والاصل ويلغي الاخر هل ننسى ونتناسى التاريخ القريب وكيف مزقتنا بعض الهرطقات الدينية هل ننسى الانشقاقات التي ساعدت على تباعدنا والتي حدثت 1551 م لماذا يؤخذ بعض الكلام من تاريخ بعض رجال الدين المسيحي ذو المكانة المرموقة كدليل ويغض النظر على ما لا نستيغه ولا يخدم وجهة نظرنا
المقصد من كل مشاركتي لا يصب في اننا شعب واحد ولا اننا ثلاثة شعوب بل تعالو نبدأ ونتحدث عن الأمور المشتركة بيننا وانه كما هناك امور تبدو مختلفة هناك الكثير من الامور التي نشترك بها اقول وجهة نظري هذه وانا اعرف يقيناً ومن خلال احتكاكي مغ السريان والاشوريين والكلدان ان النسبة الكبيرة من كل قسم لا يعترف بالاخر
تحياتي وتقديري للجميع
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: هويتنا القومية؟

مشاركةبواسطة ابو انطون » 28 مايو 2010 20:53

لا اعرف من اين ابدا الكلام
تتكلمون عن تاريخ اذا ذكرنا 4000 سنة او اقل لماذا هذا التناحر بيننا
نحن الان سنة 2010 والحل بل النسبة لكم واين الحل هل موجود
انا لا ارفض هذه التسمية لاننا في تقسيم عميق الحمدالله الشعب الموجود في الغرب وفي الشرق تحول الى شهود يهوه ومشتقاته
اريد الحل من صاحب المقال

والشكر
اخوكم ابو انطوان
ابو انطون
رائد
رائد
 
مشاركات: 57
اشترك في: 19 أغسطس 2006 10:45


العودة إلى التاريخ العام

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron