المسرح في مدينة الحسكة في السبعينات وبداية الثمانينات

المسرح في مدينة الحسكة في السبعينات وبداية الثمانينات

مشاركةبواسطة سمير صاموئيل عيسى » 19 يونيو 2009 21:42

المسرح في مدينة الحسكة في السبعينات وبداية الثمانينات

تقديم :حسين حمدان العساف

اتسمت هذه المرحلة بالنضوج … و العطاء … و الانطلاق إلى المهرجانات القطرية ( الهواة – الشبيبة – العمالي .) قدم المركز الثقافي مسرحية قرقاش من إخراج مروان ناصح وتمثيل احمد مشهور – محمود رفيعة – نايف شميط .كما قدم مسرحية محاكمة الرجل الذي لم يحارب من تأليف ممدوح عدوان إخراج عادل حديدي تمثيل احمد مشهور – اسحق قومي – احمد حديدي – محمود رفيعة – غزوان بريجان – فايز حوكان – عبد المسيح عازر . وقدمت فرقة اتحاد شبيبة الثورة مسرحية الملك اوديب من تأليف توفيق الحكيم و إخراج إبراهيم النجار و تمثيل إبراهيم النجار فايزة يونان – محمود رفيعة – محمد البكري – غزوان بريجان – فارعة يونان – عدنان شلاش – عبد الرزاق البراك – شفيق حوكان – احمد عزت – عبدلله بكرو – عدنان درويش و الطفل حسام ضويحي. وقد شاركت هذه المسرحية بمهرجان الهواة الرابع الذي كانت تقيمه وزارة الثقافة وقبلها قدم إبراهيم نجار مسرحية ( ليلة مصرع غيفارا ..) من تأليف ميخائيل رومان وتمثيل عصام المانع – احمد مشهور- إبراهيم نجار – عبد المسيح عازر – سناء صبري – نايف شميط – محمود رفيعة – فرحة حدوب – بدر نيازي – أديب جرجس – حسن معلا – حميد السهو- منير مطرود – عبدلله بكرو – سويحل خلف – يعقوب ميخائيل – نظير جعفر – إسماعيل جبين … وشاركت المسرحية باسم اتحاد شبيبة الثورة في مهرجان الهواة الثالث …ثم قدم إبراهيم نجار باسم المركز الثقافي بالحسكة مسرحية الغرباء تأليف علي عقلة عرسان و جسد أدوارها إبراهيم نجار – محمود رفيعة – شفيق حوكان – احمد عزت – جان يطرون غزوان بريجان – عبدلله بكرو – عدنان شلاش – رشاد فارس – خالد حمدي – محمود حميدو – محمد عمورة – نواف مشعل – عباس خضر – بشير السالم … والأطفال تميم ضويحي ويوسف مطرود وقام بتصميم الديكور عمر حسيب. ثم قدم إبراهيم نجار مسرحيتي مأساة الحلاج و رسائل قاضي اشبيلية لصالح المركز الثقافي أيضاً و شارك في تجسيدها مجموعة الممثلين الذين شاركوه في مسرحية الغرباء إضافة إلى جميل مطرود عبد الحميد الكندح عباس هويدي …كما قدمت فرقة المركز الثقافي مسرحية ( المهرج ) تأليف الماغوط إخراج بكري الحصري و مسرحية العصفور الأحدب تأليف الماغوط إخراج بكري الحصري وقام بتجسيد الأدوار في المسرحية الاولى محمود رفيعة – فوزي نيازي – بكري الحصري – محمود حميدو – محمد أمين رسول – فريد الراشد ..)
وفي مسرحية العصفور الاحدب كل من محمود رفيعة /محدم عمورة / محمود حميدو /محمد امين رسول / ملك عبدو / سمير عيسى / انور سفر / ومجموعة من الممثلين / وقد شاركنا بهذه المسرحية عام 1975 ضمن فعاليات مهرجان الهواة بحلب ...
وقدم المركز الثقافي أيضاً مسرحية الفيل يا ملك الزمان من إعداد إبراهيم النجار و إخراج فوزي نيازي .. تمثيل محمود رفيعة – محمد عمورة – محمود غازي – و مسرحية المفتش العام تأليف غوغول إعداد و إخراج فوزي نيازي ـ تمثيل محمود رفيعة – محمد عمورة – محمود غازي – محمد أمين رسول – بدر خان نيازي – فريد الراشد –سمير عيسى وملك عبدو/ حيث عرضت على خشبة المركز الثقافي بالحسكة والمالكية عام 1976
..
وقدم المركز الثقافي مسرحية المنشار من تأليف و إخراج فيصل الراشد وشارك بالتمثيل كل من المرحوم فريد الراشد ومحمد امين رسول وسمير عيسى بدور حارس السجن اضافة لدور البطولة لفيصل الراشد /وقام بدور حراس القاعة كل من ادور ايواس وجورج مقدسي..
حيث تم تقديم عرض المسرحية على خشبة الركز الثقافي بالحسكة , وشاركت ضمن فعاليات مهرجان الهواة بحلب , وللآسف تم رفض تقديم عرض المسرحية ,وبعد مجادلة ساخنة بين فؤاد الراشد والمخرج فواز الساجر رئيس لجنة التحكيم تمت الموافقة على عرض المسرحية بدون حضور جمهور , وكانت فقط بحضور لجنة التحكيم ,
وبعدها وبايعاز من الاستاذ اديب ميرو تمت مشاركة العمل ضمن فعاليات مهرجان المسرح العمالي بدمشق , وعرضت المسرحية على خشبة المسرح العمالي بدمشق
و مسرحية المسمار من تأليفه وإخراجه أيضاً وجسد ادوار المسرحيةفيصل الراشد – فريد الراشد – ساكو كسبار – افرام ايواس – جميل مطرود ..وقدم اتحاد العمال أيضاً مسرحية حط بالخرج تأليف محمود جبر إخراج احمد شويش تمثيل احمد شويش – رشاد فارس – حسين بهاء – نورة مخزوم – محمد شريف علي – سمير ملكي- بشير عبدلله – احمد غيبور وكانت الفرق المسرحية التابعة للكنائس تساهم في رفع وتطور الحركة المسرحية عبر ما تقدمه على مسارحها الخاصة من أعمال تاريخية ودينية و فكاهية برز منهم الممثلون عبد المسيح عازر- فؤاد حداد – الياس دوميت ( المطرب الياس كرم ) جان يطرون – صبري عازار – عبد المسيح اسيو – افرام نونو – الياس قوج – وكان الأب شارستان هو من يرعى ويشجع هذه الأعمال والأب يعقوب فرجو .. والفنان جوزيف نانو وشهد مسرح ثانوية الموحدة أعمالاً شعبية مثل ضيعة تشرين و مسرحية الكسيح التي قام ببطولتها الراحل إبراهيم الأنصاري، وفي هذه المرحلة كان الدور الأبرز والأميز لرجل قدم الكثير للمسرح الحسكاوي وساهم في تقديمه إلى بقية المحافظات بصورة متميزة … كما ساهم هذا الرجل في صعود الكثير من الشخصيات على خشبة المسرح … والكثير من هذه الشخصيات لها دور في استمرارية التجربة ..عصام سعيد المانع .. الذي برز في فترة الستينات كأحد الممثلين المتميزين مع مجموعة من المخرجين كأمثال فؤاد الراشد و بكري الحصري ..) كما برز كمؤلف مسرحي في أعمال مسرحية قصيرة لصالح نادي الحسكة برز في هذه المرحلة كمخرج مسرحي متميز من خلال مشاركته في مهرجان الهواة بمسرحية جثة على الرصيف التي سبق و اشرنا إليها … ثم قدم في صيف 1973 مسرحية أبو الحسن من تأليفه و إخراجه و بطولة الراحل احمد مشهور وحازت المسرحية على المرتبة الأولى في مهرجان المسرح المدرسي في السويداء .. ( شكل الراحل احمد مشهور حالة حضور متميزة في أعمال الفنان عصام المانع فقد كان يشارك في الحفلات التي كانت تقيمها المدرسة آنذاك ضمن نشاطات اتحاد شبيبة الثورة في مدينة الحسكة وشيئاً فشيئاً بدأ يسطع نجمه مما جعل عصام يسند إليه جميع ادوار البطولة في المسرحيات التي كانت تقيمها الرابطة والفرع حتى التحق بخدمة العلم عام 1978 وفرز لمدرسة السواقة العسكرية وتفرغ للعمل في مسرح المدرسة وقام بإخراج عدة مسرحيات تعالج الوضع السياسي مثل الزيارة … وحوار في شوارع بيروت اخرج قبل وفاته مسرحية عنوانها الطوفان … رحل في 18/12/1978 ) قدم بعدها عصام المانع مسرحية البيدر من تأليفه وإخراجه وهي مسرحية غنائية فلكورية شارك بها /65/ شاباً وشابة قام ببطولتها احمد مشهور – عبد الرحمن العلي – احمد حديدي – فوزي البكري و عرضت على صالة مسرح الحمراء بدمشق و نالت المرتبة الثانية في مهرجان الشبيبة. وقد تم تصويرها و عرضها في التلفزيون العربي السوري … بعدها قدم عصام من تأليفه أيضاً مسرحية الوصية تمثيل احمد مشهور – احمد حديدي – جميل مطرود ( الذي سبق و اشرنا إلى قيامه ببطولة مسرحية و هو طفل من إخراج الراحل فؤاد الراشد … و في المرحلة الإعدادية شارك بجميع الأعمال التي كانت تقام في المناسبات الوطنية و القومية وفي دار المعلمين بحمص شارك بأعمال مسرحية هامة … واثر عودته عام 1975 قدم نفسه ممثلاً مهماً مع فرقته الشبيبية التي كان يشرف عليها عصام المانع و اثبت قدرة وتميزاً مما حدا بالمخرج إبراهيم نجار لترشيحه للعب دور في مسرحيته رسائل قاضي اشبيليا لصالح فرقة المركز الثقافي وكان الممثل الوحيد الذي شارك بعملين في أن واحد لصالح فرقة الشبيبة و المركز ) بعدها قدم المانع ثورة الزنج تمثيل إبراهيم نجار – احمد مشهور – احمد حديدي – محمود رفيعة – فوزي البكري ( ونلاحظ هنا مشاركة ثلاث مخرجين كممثلين في هذا العمل … وهذا من أهم ايجابيات تلك المرحلة). ثم قدم المانع مسرحية ( مغارة رأس الملوك جابر ) تمثيل عصام المانع – احمد مشهور – عبد الحميد شيخموس – احمد حديدي – جميل مطرود – الياس قوج – وليد البصري – افرام نونو – كرم كورية – رامز عطالله ..)وقد احتلت المرتبة الثانية في مهرجان الهواة الخامس بحلب و جائزة أفضل عمل و أفضل إخراج في مهرجان الشبيبة المدرسي بحمص. قدم بعدها عصام المانع مسرحية الطريق إلى كوجو من تمثيل جميل مطرود – احمد حديدي – احمد مشهور وحاز جميل مطرود على جائزة التمثيل ومنح عصام جائزة مالية في مهرجان الهواة بحلب. بعدها قدم عصام بعض الأعمال الشعبية مثل المضحك المبكي ودزينة ابر وهي من تأليفه أيضاً و شارك فيها كممثلين ( عصام المانع – جورج إبراهيم – جان عبدو – محمد البكري – جودت حوكان – ماهر حوكان – سمير آدمو – جمال عويد – سمير سهدو – جوزيف عطالله ..)
ثم قدم الفرافير من إعداده وإخراجه و شارك فيها احمد مشهور ومحمود الحمود من مدينة حماه وأحمد حديدي ..ثم عاد ليقدم لفرقة الشبيبة عملاً مميزاً هو قصة حديقة الحيوان من تأليف ادوارد ألبي قام ببطولته جميل مطرود – كرم كورية – احمد حديدي – معشوق رسول ..) وبعدها قدم عملاً للفتيان ( زياد يبحث عن أبيه ) من تأليف معشوق حمزة قام ببطولته الرائد الطليعي على مستوى القطر إسماعيل خلف و شارك في التمثيل خالد عزيز – ريم منصور – شذا منصور – نضال عويد، ثم قدم عملاً بعنوان (بانوراما المعلم و التعليم ) من تأليفه وإخراجه شارك فيه احمد حديدي – زهير الضللي – يونس خلف – تميم ضويحي – إسماعيل خلف. ثم اخرج مسرحية للأطفال بعنوان ( الفتاة التائهة ) من تأليف جيهان إحسان قام ببطولتها إسماعيل خلف و شهناز عباس ..بعدها قدم مسرحية الزير سالم من تأليف الفريد فرج وشارك في مهرجان الشبيبة المركزي بدمشق ونال جائزة الإخراج وفازت ابتسام مراد بجائزة التمثيل كما تم التنويه بأداء أربعة ممثلين ( احمد حديدي – جودت حوكان – خالد الحسين – يوسف مطرود ..) كما شارك في العمل يونس خلف – تميم ضويحي – خليل اقطيني. وفي نهاية السبعينيات وبداية الثمنيات قد م عصام المانع مسرحية حمار الشاهد من تأليف أحمد العلج وشارك في التمثيل احمد حديدي – زهير الضللي- محمود خلف –موسى بكرو- يوسف مطرود- جود ت حوكان وقد م هذا العمل في الحسكة فقط حيث غادر بعدها عصام المانع إلي ليبيا ثم السعودية والجديد ذكره انه خلا ل فترة السبعينات قام عصام بتأسيس المسرح الجوال حيث قدم أعمالاً في حقول النفط والأماكن الريفية وقدا شاد الدكتور /عبد الله أبو هيف /في كتابه / التأسيس / بهذه التجربة وكان من الممثلين في تجربة المسرح الجوا ل احمد مشهور –احمد حد يدي- فوزي البكر ي -. جودت حوكان –يوسف مطرود- جميل مطرود وقد كان لعصام برنامج أسبوعي في المركز الثقافي عنوانه /أفراح /يتضمن / مشاهد مسرحية ومسابقات و كما من الضروري نذكر أن عصام عمل رئيسا لمكتب الفنون في فرع الشبيبة بالحسكة ….و أثناء تواجده في هذا المنصب .. كان يقيم مهرجان فرعياً يشارك فيه مجموعة من المخرجين ( الذين كانوا اغلبهم ممثلين لديه في الفرقة …) فقام احمد الحديدي ( الذي اشتهر باسم حمدوش في الوسط المسرحي و الذي شارك عصام في اغلب مسرحياته …) بإخراج مسرحيتين الأولى ( الوليمة ) من تأليف رياض عصمت و جسد أدوارها احمد الحديدي – غسان برو قدسو – حميد موسى و الثانية ( الخسوف ) من تأليف رياض عصمت أيضاً و قام بتمثيلها احمد حديدي - موسى بكرو و محمود خلف. وقدم عبد الصمد النزال مسرحية إطلاق النار من الخلف من تأليف وليد إخلاصي شارك فيها عبد الصمد النزال – إبراهيم خليل حسن – ابتسام مراد – معشوق رسول – يونس خلف – خليل اقطيني – محمود معيسر – محمد ذيب. ثم قدم مسرحية منسية من تأليف حسين حموي و جسد أدوارها ( 36 ) ممثل وممثلة أهمهم عبد الصمد النزال – معشوق رسول – إبراهيم حسن – وعد فرجو – وقدم بعدها حدث مع الفجر من تأليف قاسم بجعة وشارك فيها عبد الصمد النزال – إبراهيم حسن – معشوق رسول – محمد ذيب ..ثم أعاد تقديم نفس المسرحية في دمشق لصالح رابطة الميدان بعدها قدم مسرحية ( 3 صرخات ) من تأليف عبد الفتاح قلعجي تمثيل عبد الصمد النزال – إبراهيم حسن – يونس خلف – وقدم يونس خلف مسرحيتين من تأليف عبد الفتاح قلعجي هما هل قتلت أحداً و الشتاء يأتي مبكراً. وقدم أنور محمد مسرحيتين من تأليفه هما الصراع و صراع مع الحياة شارك فيهما يونس خلف – معشوق رسول – هيثم عبيد ..
وقدم خليل اقطيني مسرحية العشاق لا يفشلون من تأليف فرحان بلبل شارك فيها محمود خلف-محمد موسى بكرو –عبد السلام حمزة –محمد العباس وقدم أيضا مسرحية القرار المأخوذة عن مسرحية جسر أرتا ومثل فيها..محمود خلف-جليل اسعد-محمد موسى بكرو عبد السلام حمزة وقدم جميل مطر ود مسرحية قصة حديقة الحيوان من تأليف ا ادوارد ألبي وجسد أدوارها جميل مطرود وخليل اقطيني. وشارك بها في مهرجان الشبيبة المسرحي بطرطوس و نال عنها جائزة الإخراج …ثم قدم مسرحية ( سيفان و ترسان ) وقام بتجسيدها خضر البحر نضال عويد ..وقدم مروان خنجر مسرحية عودوا إلى الأرض من تأليف لؤي عيادة و شارك بها في مهرجان المسرح الجامعي. وفي محاولة تقيمنا لمرحلة السبعينيات نلاحظ أن المرحلة اتسمت بالنضوج و العطاء .. والانطلاق إلى المهرجانات المركزية.
نلاحظ تعدد المخرجين الذين أصبح لكل منهم أسلوب خاص به إبراهيم نجار – عصام المانع - بكري الحصري – فيصل الراشد
نلاحظ المشاركة المتميزة للعنصر النسائي في اغلب العروض المسرحية
نلاحظ التوجه نحو نصوص مسرحية متنوعة من روائع المسرح العالمي مروراً بالأدب العربي والمحلي والابتعاد عن المسرحيات ذات الفصل الواحد ..
نلاحظ الكم الهائل من الممثلين و الممثلات المشاركين في عرض واحد … حيث يقترب العدد أحياناً من الأربعين.
بحلول عام 1982كانت كل الوجوه المسرحية التي تحدثنا عنها قد تركت المسرح لعدة أسباب أهمها السفر خارج القطر والمحافظة ( عصام المانع – فيصل الراشد – بكري الحصري – إبراهيم نجار )
وبذلك فترت الحركة المسرحية بالمحافظة لفترة من الزمن حتى تم انعاشها بوجوه جديدة لتكمل مشوار العمل المسرحي
[/color]
ابو نوار ,, بتصرف

في الحلقة القادمة سنتعرف على الحركة المسرحية بمدينة القامشلي
الى اللقاء
*( إن تفقد مالك ***** فقدت قليلأ )*
*( إن تفقد الشجاعة ***** فقدت كثيرأ )*
*( إن تفقد الكرامة ***** فقدت كل شيء )*
صورة العضو الشخصية
سمير صاموئيل عيسى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 1092
اشترك في: 01 أغسطس 2006 03:06

Re: المسرح في مدينة الحسكة في السبعينات وبداية الثمانينات

مشاركةبواسطة اسحق قومي » 20 يونيو 2009 00:37

:roseeee: أخي العزيز أبا نوّار مفردة المحبة في زمن تسيج بكل ألوان الشقاوة.
أكتب لكم من خارج أسوار غرفتي ومدينتي....
جميل ما جئت به وكان الصديق والأخ حسين حمدان قد أرسل لي رسالة عندما نشر ما أعده من تقديم لكتاب تناول الحركة المسرحية في الجزيرة السورية. وفي حينه كنتُ قد أبديتُ له عدة ملاحظات حول المادة العلمية التي جاءت من خلال تقديمه.
فهناك ورغم أن الدراسة رائعة في أنها تذكرنا بالماضي وحق من صرفوا جلّ وقتهم في سبيل الحركة المسرحية إلا أن المادة العلمية في الدراسة أو الكتاب غير دقيقة في بعض الأحيان.
فعلى سبيل الذكر لا الحصر فقد أغفل الكتاب (المسرح المدرسي في محافظة الحسكة) . كما أغفل الكثير من الأسماء سواء من المخرجين أو النصوص والممثلين.
كما أنني أشير إلى مسرحية محاكمة الرجل الذي لم يُحارب لممدوح عدوان.فقد أغفل أسماء كانت معنا . مثلاً. اسم الأخت سميرة جبرائيل. مها أدمو.زهير جبين عبد الأحد عازري.
ولم يُشر الكتاب إلى المسرحيات التي تم تنفيذها في رحاب الكنائس ولا حتى من أخرجها. وهناك لنا أكثر من عمل وأين أسماء من أخرجوا مسرحيات للطلائع مثل اسم أخي المرحوم عبد الأحد قومي.والذي عمل في إدارة المسرح المدرسي لمدة تزيد عن العشرة أعوام.
وكي نكون منصفين شيء جميل أن نتناول الأعمال الإبداعية ولكن على أساس أن نتحرى الدقة.وأقصد من قبل الكاتب والمعد.
في الختام لك أنت وأسرتك مودتي التي لا تُبلى لأنك في الوجدان والقلب.
أخوكم اسحق قومي
:shkr:
ليَّ مملكةٌ واسعةُ الأرجاء أسميتها الحبّ والنهار سيجمعُ البشر
اسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
[email protected]
اسحق قومي
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 430
اشترك في: 01 ديسمبر 2008 10:59
مكان: ألمانيا

Re: المسرح في مدينة الحسكة في السبعينات وبداية الثمانينات

مشاركةبواسطة Abo George » 21 يونيو 2009 16:43

شكراً ابو نوار بعد قرائتي للمقال تساءلت ما كان دور الأعلام (ان كان من خلال التلفزيون, الجرائد, والأذاعة) من كل هذا
هل كان له حضور وتغطية لكل هذه الأعمال
شكراً ابو نوار تحياتي
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: المسرح في مدينة الحسكة في السبعينات وبداية الثمانينات

مشاركةبواسطة ferial » 21 يونيو 2009 20:30

الأخ المحترم أبو نوار
جزيل الشكر لك على هذا المقال الذي عرض فيه نبذة موجزةعن المسرح في الحسكة ..
ننتظر الحلقة القادمة .
سلمت يداك ودمت بحفظ الرب .
تحياتي ومحبتي :warde: .
أنتم ملح الارض.
ولكن إن فسد الملح فبماذا يملح.
لا يصلح بعد لشيء إلا لأن يطرح خارجا ويداس من الناس.
صورة العضو الشخصية
ferial
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 416
اشترك في: 04 سبتمبر 2006 22:18

Re: المسرح في مدينة الحسكة في السبعينات وبداية الثمانينات

مشاركةبواسطة nor-nl » 21 يونيو 2009 23:01

شكراً للأخ أبو نوار
على النبذة التي نثرتها عن مسرح الحسكة
في السبعينات وبداية الثمانينات
مني لك جزيل الشكر والإحترام
محبتي
محبتي نور
:salib:
ما أجمل أن يبتسم الإنسان في حين إنه يريد أن يبكي


لا تدع أحد يمرّ بك و يبقى جاهلاً
صورة العضو الشخصية
nor-nl
قلب الجزيرة
قلب الجزيرة
 
مشاركات: 1265
اشترك في: 20 نوفمبر 2006 22:14


العودة إلى أعلام الجزيرة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر