أحمد شوقي في الذاكرة يتحدث عن دمشق قبل اكثر من 100 عام

أحمد شوقي في الذاكرة يتحدث عن دمشق قبل اكثر من 100 عام

مشاركةبواسطة نسيم الليل » 12 نوفمبر 2012 01:12

16 أكتوبر 1868 تاريخ ولادة أمير الشعراء أحمد شوقي
اكثر من 144 سنة مضت على ولادة احمد شوقي
14 أكتوبر 1932م وافتة المنية
حبيت انقل لكم لة قصيدة شهيرة تتحدث عن دمشق
أرجو ان تستمتعو بها
أحمد شوقي - قم ناج جلق
من معرفة المصادر
قُمْ نَاجِ جِلَّقَ وانْشُدْ رَسْـمَ مَنْ بَانُوا .... مَشَتْ عَلَى الرّسْمِ أَحْدَاثٌ وَأَزْمَانُ
هَذا الأَديـمُ كِتابٌ لا انْكِفَـاءَ لَـهُ .... رَثُّ الصَّحَائِفِ، بَاقٍ مِنْهُ عُـنْوانُ
بَنُـو أُمَـيَّـةَ للأنْبَـاءِ مَا فَتَحُـوا .... وَللأحَـادِيثِ مَا سَـادُوا وَمَا دَانُوا
كَـانوا مُلُوكاً، سَرِيرُ الشّرقِ تَحْتَهُمُ .... فَهَلْ سَأَلْتَ سَريرَ الغَرْبِ مَا كَانُوا؟
عَالينَ كَالشَّمْسِ في أَطْرَافِ دَوْلَتِها .... في كُلِّ نَاحِـيَـةٍٍ مُلْكٌ وَسُلْطَـانُ
لَوْلا دِمَشْـقُ لَمَا كَانَـتْ طُلَـيْطِلَةٌ .... وَلا زَهَـتْ بِبَني العَبَّـاسِ بَغْدانُ
آمَنْـتُ بالله واسْـتَثْنَيْـتُ جنَّتَـهُ.... دِمَـشْـقُ رُوحٌ وَجَنَّـاتٌ وَرَيْحَانُ
قَالَ الرّفَاقُ وَقَـدْ هَبَّـتْ خَمَائِلُهـا: .... الأرْضُ دَارٌ لَهَا (الفَيْحَـاءُ) بُسْتانُ
جَـرَى وَصَفَّقَ يَلْقَانا بِها (بَرَدى).... كَمَا تَلقَّـاكَ دُونَ الخُلْـدِ رُضْـوانُ
دَخَـلْتُها وَحَواشِـيها زُمُـرُّدَةٌ .... والشَّمْسُ فَوقَ لُجَيْنِ المَـاءِ عِقْيانُ
والحُورُ في (دُمَّرَ) أو حَوْلَ (هَامَتِها).... حُورٌ كَواشِفُ عَنْ سَـاقٍ ، وَوِلْدَانُ
و(رَبْوَةُ) الوَادِ في جِلْبَابِ رَاقِصَةٍ .... السَّـاقُ كَاسِـيَةٌ، وَالنَّحْـرُ عَرْيَانُ
وَالطّيْرُ تَصْدَحُ مِنْ خَلْفِ العُيُونِ بِها.... وَلِلعُيُـونِ ، كَـمَا لِلطَّيْـرِ أَلْحَـانُ
وَأقْبلَـتْ بالنَّباتِ الأَرْضُ مُخْتَلِفَـاً .... أَفْـوَافُـهُ ، فَـهُـوَ أَصْبَاغٌ وَأَلْوَانُ
وَقَدْ صَفَا (بَرَدَى) لِلرِّيحِ فَابْتَرَدَتْ .... لَدَى سُـتُورٍ، حَوَاشِيهِـنَّ أَفْنَـانُ
يا فِتْيَةَ الشَّامِ، شُكْرَاً لا انْقِضَاءَ لَهُ .... لَو أنَّ إحسَانَكْـمْ يَجْزيهِ شُـكْرَانُ
ما فَوْقَ رَاحَاتِكُمْ يَـوْمَ السَّمَاحِ يَدٌ .... وَلا كَأَوْطانِكـم في البشـرِ أوطانُ
خَمِيلَـةُ الله وَشَّـتْهَا يَـدَاهُ لَكُـمْ .... فَهَـلْ لَـهَا قيِّمٌ مِـنْكُـمُ وَجَنَّـانُ
شَيِّدُوا لَهَا المُلْكَ وَابْنُوا رُكْنَ دَولَتِها .... فالمُلْـكُ غَـرْسٌ ، وتَجْديدٌ، وبُنْيانُ
المُلْكُ أَنْ تَعْمَلوا مَا استَطَعْتُمو عَمَلاً.... وَأَنْ يَبِيـنَ عَلى الأعمالِ إتْـقـانُ
المُلكُ أَنْ تُخْـرَجَ الأَمْوالُ نَاشِطَةً.... لِمَطْلَبٍ فـِيـهِ إصْـلاحٌ وعُمرانُ
الملكُ أن تَتَلاقُـوا في هَوَى وَطَنٍ .... تَفَـرَّقَـتْ فِيـه أَجْـنَاسٌ وَأَدْيـانُ
:man8ol:
صورة العضو الشخصية
نسيم الليل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 611
اشترك في: 21 أغسطس 2006 17:26

Re: أحمد شوقي في الذاكرة يتحدث عن دمشق قبل اكثر من 100 عام

مشاركةبواسطة حنا خوري » 12 نوفمبر 2012 17:39



عزيزي نسيم الليل

بالفعل في وقتها نقلتَ مشكورا قصيدة امير الشعراء احمد شوقي في دمشق
متى ما قرأها المرء يلتذ بمعانيها وما تحويه من تمسّك بالأرض والأعتزاز بالتراث والتاريخ والأصالة .
وما يجري الآن في ربوعها ليس غير سحابة غيم ستشرق الشمس بعدها بوافر دفئها فارضها بركة وشعبها محب لبعضه البعض ولن يصيبنا ما أصاب دولا عربية مجاورة ابدا لأن طينتنا تختلف عن كل ما يحيطنا من أقوام
شكرا لك عزيزي
وكما يقول امير الشعر
ولا كأوطانكم في البشر أوطان .


نعم لأنني كما يقول

آمنتُ بالله واستثنيتُ جنّته ..... دمشق روح وجنّات وأوطان
صورة العضو الشخصية
حنا خوري
رائد بارز
رائد بارز
 
مشاركات: 907
اشترك في: 22 نوفمبر 2008 18:55
مكان: المانيا

Re: أحمد شوقي في الذاكرة يتحدث عن دمشق قبل اكثر من 100 عام

مشاركةبواسطة نسيم الليل » 15 نوفمبر 2012 21:26

عزيزي حنا خوري
اشكر مرورك الكريم وكلماتك الرقيقة النابعة من قلب حساس ومخلص للتراب الذي ترعرع فية
يا ريت القارئ الكريم يتعمق في ما بين السطور
تحياتي
ابو ميلاد
صورة العضو الشخصية
نسيم الليل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 611
اشترك في: 21 أغسطس 2006 17:26


العودة إلى الشعر المنقول

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر