الجرح النازف من خاصرة الزمن

الجرح النازف من خاصرة الزمن

مشاركةبواسطة سمير صاموئيل عيسى » 10 سبتمبر 2009 10:33

الجرح النازف من خاصرة الزمن


أيها الجرح النازف من خاصرة الزمن من ثنايا التاريخ والمحن . يابكاء الأطفال ونحيب الأرامل وصراخ الألم ,والريح والبرق والأمطار والرعد وقساوة الزمن .
أيها الوطن اللاهث خلف السراب .
آلهة التقديس صنعت بيديك , هاهي تنهار وتتحطم كما تحطمت عشتار وإيزيس منذ القدم.كما زالت مملكة فرعون ونيرون تحطمت كل الأصنام ....
زمن الأوثان زال وتهشم , تمزقت كل نصوص الجاهلية القديمة منها والحديثة.
نزعت عن جلدها وشم الخنوع والتبعية ,ثارت على العصبيات القبلية ..,وقضت على الصمت القابع في سكينة الأموات .
والأموات ماعادوا أمواتأ ,, هاقد عادت الأرواح في البحر واليابسة .
وخرجت كل التأوهات من السراديب المظلمة والكتب الصفراء العفنة .
العقول ماعادت كما كانت متجمدة كالصقيع .
ستحرق كل الكتب التي تؤله التمثال وتنير الطريق ,ويلظى بنارها كل جبار عنيد , مادامت لم تجد نفعأ ,ولا فائدة .........
ستمزق كل صور الأبطال الكاريكاتيريين المضحكين المتسلقين .
ستدخل كالبرق في جسد اللغة لتعيد التاريخ وتصيغ لغة الأدب ,وتخلع ثيابها الرثة البالية وتنظف ماعلق من غبار الزمن , وتعيد صياغة مفردات اللغة ومعاجمها القديمة, ,
ستعانق السماء صحراء حياتنا ليولد عالم جديد مطرز بالحلم المستحيل .
ياوطني : يامن أصبحت جسرأ من الرغبات والشهوات ,,يامن تركت كل قراصنة هذا الزمن تعبر من فوقك ..
وتركت رمال الصحراء وعواصف غبار المدن المتشحة بسواد الأرامل والثكالى ,,أرصدة متكدسة في بنوك أجنبية .
ففي عيون الأمهات ألمح الحزن والتأوهات العميقة وقبور الأطفال , وشواهد كتب عليها : بطولات وصولات وجولات وهاهنا يرقد الشهيد هانئأ بقبره بعيش رغيد ...
البحر يفتح صدره الرحب بحنان;; وذراعيه الممتدتين ترحيبأ بقدوم الوافد الجديد_ يلفظه في الأعماق ,يغرق يتلاشى ويزول ,, والوريث المنتظر لم يولد بعد,, وأنكيدو مازال يبحث عن كلكامش عبر تجاويف المحيط ...
القمر يتدلى كئيبأ في سمائنا الحزينة ,,والبحر صامت ما عاد يثور ,, وغاب عنه تلألئ المرجان والياقوت ,, غابت عنه إيزيس وعشتار,, والألياذة لم تعد سوى إسطورة من التاريخ .
الأرض تحبل كل يوم ,, وتنزف كل يوم ,,( فلا مخاض ولا ولادة ) ...
البحر في الخاصرة يتألم _يتسائل بإستغراب، أي رب قادم جديد سنؤلهه ونعبد ....
ضاقت بنا المساحات _ تقاربت المسافات _ ضاق جلدنا وإشتد الخوف فينا ,,والواحد منا يضمر للآخر ضده وإستأسد جلادنا وزاد نهشه ونخره فينا ...
للصبر أهداب وجفون طويلة _ وأقنعة للمد والجزر تتمدد وتتقلص حسب وزن الترنيمة..وكل بحور الشعر عجزت لوزنه او تفعيله ...
فيا أيتها الصحراء العطشى والحبلى بالنفط والعبيد _بالتخمة والجوع _ أرض بلون الدم _ هل من مخاض قادم _
رائحة الموت وتفسخ الجثث تسد الأنوف _ والتاريخ يعمل على غسل الحقيقة من الذاكرة ....
عاصفة ثلجية محملة برياح الشمال الباردة قادمة ناثرة رذاد الأمطار فوق الرمال الشاردة التي افسدت شاطئ الذاكرة ....
مطر ,,, مطر ,,, مطر يزيل ماخلفه خراب العقول ووهن التفكير,, وتعمر الذاكرة من جديد,, ببنيان الحق والايمان والثبات والتفكير السليم ,, وليجرف معه كل ما تبقى من عوائق تقف أمام عجلة التقدم والتغيير_ هاهي الطلقة الأولى تنذر بقدوم مولود جديد ...
مخاطبة شعبأ مقهورأ مغلوب على أمره _قابع في السجن الكبير يرتعد خوفأ وذعرأ وتوجسأ من عسس فقدوا كل معاني الإنسانية والقيم الحضارية ,, وقراصنة يتلذذون بنهش لحوم آدمية ... هولاكوالقرن الحادي والعشرين قد عاد.
الناس يأكل بعضهم بعضأ ,,, فالجوع كافر ,ومن أجل حفنة من القمح لم يعد للأخ سوى أن يقتل أخاه ويقدم جثته ذبيحة للألهة...
الفقر رغيف ساخن متحرك تتقاسمه الشعوب المقهورة _ والغنى مظلة للوافدين الجدد والقادرين ..
والعدل يتأرجح بين كفتي ميزان نسجتا من خيوط الدمى المتحركة وجثث الضحايا ....
ياوطنأ انحني له حبأ ووفاء وذكرى _اسقيتني من شجن آلامك حتى إرتويت _لكن جرعة من ماء حبك كافية لتدمل الجرح النازف وتسكن العطش الزمني القابع فيي..
.سفينة إغترابي الطويل والمنافي البعيدة,, قذفتني الى بلاد لم اعهدها من قبل سوى إنني قرأت عنها في رحلات السندباد من بلاد السند إلى بلاد الواق الواق ,,وبيدي حقيبة سفري المهشمة ووشم على جبيني _ انت لاجئ ..وهل كان إبن بطوطة يحتاج في ترحالة لشهادة تعريف وجواز سفر وهوية ,,
نتناثر نتبعثر,, نذوب في عالمنا الجديد و في اتجاهات العالم الاربع والبعض بين فروعها أو غاب في ظلمات البحر الهائج ..ومازالت أصداء كلماتنا تملأ الأصداء : نحن أبناء الحضارة فإن راودك شك فطالع عن سومر وآكاد وآشور وعن القائد نبوخدنصر الجبار العنيد ...
والسفينة مازالت تبحر ونحن غارقون في أحلام إنتصارات أجدادنا الميامين والبحر يلفظ الأمال والمستقبل الواعد بصراعات وخلافات لاتفيد لايسرة ولا يمين ...
تمتزج روائح الامل من البر والبحر وتنصهر برائحة ايزيس قبل هبوب الريح _ وتتشابك يداي بيداها عند هبوب العاصفة _لنطرز سويأ أثواب من الذاكرة _نجلس متعانقين على شواطئ العشق والحنين نستذكر عشتار _ والموج وحده يحيا ويموت وتبقى الذاكرة ...
مثقلة بأعباء أثقال الماضي البعيد وصراع الإخوة الأعداء بالحاضر القريب ,,,,,متبللة بأمطار الألم والجوع والتشرد وغاصب جديد إقتلع كل حبة رمل من تاريخنا المجيد ,,وللحب نكهة النار والجليد ,, وللوطن الغالي رائحة جنة الخلد وعتق الذاكرة والنبيذ ... فمتى ستصحو الذاكرة ,,
. نحيا ونموت من أجل وطن حر وشعب سعيد _ هانئأ بكرامته وبعيش رغيد نحن للوطن والوطن يحيا فينا ,,,,فهل من أذن تصغي وتسمع وقلب واحد ينبض ويستفيد ولسان يصرخ ,, ياشعب كفى خصامأ وتفرقة ,, الوطن ضاع ,, والحضارة لم يعد منها سوى آثار تملأ متاحف لندن وباريس ,,,ربما حتى نصحو كل شيء سيفنى ويزول



ابو نوار
10/9/2009
*( إن تفقد مالك ***** فقدت قليلأ )*
*( إن تفقد الشجاعة ***** فقدت كثيرأ )*
*( إن تفقد الكرامة ***** فقدت كل شيء )*
صورة العضو الشخصية
سمير صاموئيل عيسى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 1092
اشترك في: 01 أغسطس 2006 03:06

Re: الجرح النازف من خاصرة الزمن

مشاركةبواسطة Abo George » 16 سبتمبر 2009 16:44

النورس كتب:الجرح النازف من خاصرة الزمن


.
البحر يفتح صدره الرحب بحنان;; وذراعيه الممتدتين ترحيبأ بقدوم الوافد الجديد_ يلفظه في الأعماق ,يغرق يتلاشى ويزول ,, والوريث المنتظر لم يولد بعد,, وأنكيدو مازال يبحث عن كلكامش عبر تجاويف المحيط ...


ابو نوار
10/9/2009



:bravo: :bravo: :bravo:
لقد احترت واحتار معي قلمي بما سأرد
فأحببت ان اثبت حضوري وأقول لك سلمت وسلم قلمك ابو نوار
تحياتي لك
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: الجرح النازف من خاصرة الزمن

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 29 نوفمبر 2009 16:39

عنوان ينزف الما
عندما تكتب تصيب الهدف دائما
قلمك متميز ابو نوار .. دائما رغم قلته لكن يبقى نابضا وحيا

والسفينة مازالت تبحر ونحن غارقون في أحلام إنتصارات أجدادنا الميامين والبحر
يلفظ الأمال والمستقبل الواعد بصراعات وخلافات لاتفيد لايسرة ولا يمين ...

لا ادري حتى الان سنبقى نتغنى بماضي اجدادنا لا امل ومستقبل
الى متى؟
تقبل مروري
اعز الناس
:Alhawe:
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: الجرح النازف من خاصرة الزمن

مشاركةبواسطة nor-nl » 29 نوفمبر 2009 17:44

:shkr:
من صميم الفؤاد تكلمت ياأبا نوار
عن جرح ينزف من خاصرة الزمن
زمن الحسرات والتنهدات
زمن الآهات
الصوت إلي بينادي
آه منك يا زمن
عَضّيتنا بنابَكْ
وقفّلت في وجوهنا بوابك
ورميتنا خلف الجبالْ
بلا هوّية ، بلا موّالْ
عَ دروب لا هي دروبْ
والسّما معكّرة
والقمر معصوبْ
ونجوم عم تبكي
عَ شي حلم بيذوبْ
لا تتعب يا قمر
بتنادي ما في حدا
صار الاخو بهالايام
لخيّو عِدا
وتفرّقت القلوب
والمصلحة دين صرنا بنعبدو
بنحرق ارواحنا بخور
جوّا معبدو
محبتي نور
:salib:
ما أجمل أن يبتسم الإنسان في حين إنه يريد أن يبكي


لا تدع أحد يمرّ بك و يبقى جاهلاً
صورة العضو الشخصية
nor-nl
قلب الجزيرة
قلب الجزيرة
 
مشاركات: 1265
اشترك في: 20 نوفمبر 2006 22:14


العودة إلى قصة ومقالة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر