صفحة 1 من 1

آخر ورقات التقويم ... بقلم حنا خوري

مشاركةمرسل: 11 ديسمبر 2012 21:38
بواسطة حنا خوري

نظرتُ الى التقويم .. وفتّشتُ لم يبقَ من وريقاته الاّ أيّام قليلة .... وتفتح علينا بوّابة العام الجديد .... ياه ..!!!! ما أسرع أيامي .. مضت وكأنّي في سباق معها .
مرّت الأيام بين قهر وجدال وو سذاجة أصدقاء ... وذنوب ومعاصي وتقصير ... أحسستُ برغبة شديدة في البكاء لعلّها تذهب أحزاني مع حرقة دموعي .
مزّقتُ أوراق الأيام الماضية ... عسى ان تتبعثر ذكرياتي .. لكنّها أقسمت ان تبقَ بالرغم من قلّة الأوراق الباقية وكأنّني في صراع مع نفسي كطفل احتار بين لعبتين .
وعادت بي الذكرى الى ما قمتُ به من آثام وذنوب وأحسستُ بأنّها أثقلت على كاهلي .... فأسرعتُ الى ان ادعو من كل قلبي وقلتُ


الـــــــــــــــــهي ان عظمت ذنوبي كثيرا

فقد علمتُ بأنّ عفوك أعظم

ايام اخيرة من التقويم

Re: آخر ورقات التقويم ... بقلم حنا خوري

مشاركةمرسل: 11 ديسمبر 2012 23:33
بواسطة أميرة نصري
مساء الخير عمو حنا
هذا الرد
للاخ والصديق الشاعر الغنائي جاك ابراهيم بما ان لديه مشكلة بدخول المنتدى لذلك سارفقه بدلا عنه مع التحية



الأخ العزيز تحية اخوية.هكذا هي الحياة من تقويم الى تقويم ومايتخللها من احداث عفوية ومقصودة ومرغمة
احياناً يسرع بنا الزمن وأحياناً نود أن يكون بطيئاً لنحقق الأفضل ونتدارك ونصحح اخطاء حدثت لكن للأسف
كل تقويم أو سنة جديدة لها أيضاً مجرياتها المرسومة بكل دقة من هفوات وأمنيات وأحداث والكل يهون امام تقدم
العمر المليئ بذكريات جميلة ومؤلمة وآحياناً قاسية.هذا هو قدرنا ماحيينا.عام سعيد مملوء باطيب الأماني.كل عام وأنت
والعائلة بألف خير.
جاك إبراهيم

Re: آخر ورقات التقويم ... بقلم حنا خوري

مشاركةمرسل: 12 ديسمبر 2012 17:45
بواسطة حنا خوري

عزيزتي الغالية واميرة منتدياتنا اميرة

اشكركِ من القلب على هذا الأهتمام بالتواصل في الموقع حتى أصبحتِ تقومين بمهام ساعي البريد ... وهذا كله دليل على تفانيكِ في خدمة الموقع ومتطلباته .

كما اشكرك من اعماق قلبي اخي وعزيزي جاك ابراهيم واتمنى لك تقويما جديدا للسنة القادمة وللسنين التي تليها وللعائلة عاما مباركا ملؤه الخير والنعم والبركات من طفل المغارة وامه العذراء والتوفيق والسعادة .

كما لا أنسى وافر الشكر والأمتنان لساعية البريد العظيمة والأخت الغالية اميرة منتدياتنا اميرة وعائلتها ان يفرش عليهم طفل المغارة النعم والخير آمين