زيت الخريج...دواء وشفاء ومذاق طيب

زيت الخريج...دواء وشفاء ومذاق طيب

مشاركةبواسطة nadia issa » 18 إبريل 2008 16:30

[align=center]زيت الخريج...دواء وشفاء ومذاق طيب

صورة



طرطوس-سانا

يتميز الساحل السوري بوجود عدة صناعات يدوية قديمة جميلة أصبحت الآن جزءاً من تراث هذه المنطقة ارتبط معظمها بتواجد المادة الخام لها فصناعة السلال وأطباق القش ارتبطت بتواجد سيقان القمح وأعواد الريحان على ضفاف الأنهار و قرب الينابيع وما أكثر ينابيع المياه في ساحلنا الجميل وبالنسبة لصناعة عصر زيت الزيتون الخريج فقد ارتبطت بتواجد أشجار الزيتون بكثرة.

وذكر سهيل يوسف الملقب أبو كنان وهو من قرية دير ابراهيم التابعة لمنطقة القرداحة والذي تجاوز عمره 90 عاماً ومن أوائل الذين عصروا الزيت بالطريقة اليدوية: إن زيت الخريج يستخرج من الزيتون المسلوق وهي طريقة يدوية بحتة لا دخل للالات فيها وتنحصر في جهد الإنسان إلى جانب استخدام الحيوان لاختصار الجهد إذ أن طريقة عصر الزيت يدوياً ما زالت مستعملة في بعض مناطق البحر المتوسط كإيطاليا حيث يتم فيها عصر الزيتون يدوياً للاستعمال المنزلي لكن لايمكن تصديره تماماً كما يحدث في بعض مناطق ساحلنا التي تستخرج هذا النوع للاستعمال المنزلي فقط.



وأوضح يوسف أن صناعة الزيت تمر بمرحلتين المرحلة الأولى العصر عالباطوس

تمر طريقة استخراج الزيت بعدة مراحل أولها سلق الزيتون في وعاء كبيرة دست ثلاثة أرباع السلق وقبل تمام نضجه يرفع من الماء ويصفى في سلال كبيرة يفرش بعدها على قاعدة حجرية متسعة مسواة السطح نوعاً ما جعلت بشكل حوض رقيق له حافة مرتفعة بعض الشيء تحصر فيما بينها كمية الزيتون.

وينتهي هذا الحوض بفوهة صغيرة تغلق بسدادة قماشية لتصريف الماء حين استعمالها لاحقاً في عملية استخراج الزيت وهذا النوع من الأحواض المعدة لهذا الغرض الحرف وهي صخرة مسواة السطح حين يفرش الزيتون على القش أو الحرف.

يغطى مباشرة إما بحصير نظيف غسل وجفف سابقاً أو بأكياس الخيش النظيفة ثم يترك مدة أسبوع وحين يكشف غطاؤه تنطلق منه أبخرة نظراً لتخميره من جراء الحرارة والرطوبة يرفع بعدها إلى الأسطحة حيث يتم فرشه مرة أخرى على حصير ويترك ليجف في الهواء الذي غالباً مايكون شرقياً في أوائل الشتاء.



وبعد ثلاثة أيام تجف حبات الزيتون وتتخلص من الماء الذي اكتسبه أثناء التسخين حيث تبدو كحبات الزبيب ما يجعلها جاهزة للتكسير بواسطة الباطوس ومبدأ الباطوس كمبدأ طحن الحبوب حيث يتالف من حجر دائري ثقيل فوق سطح حجري مرصوف مسوى يبلغ ارتفاعه متراً وعند دوران الحيوان الذي يتبعه دوران الحجر فوق كمية الزيتون والتي عادة تقارب ثلاث صفائح توضع لتطحن في كل مرة يتكسر خلالها الحب ويداوم الشخص الذي يشرف على العمل بتقريب كمية الحبوب أمام الحجر بواسطة قطعة خشب أو صفيح كي يتم طحنها كلما ابتعدت الدابة قليلاً حتى تغدو الحبوب أشبه بعجينة مضمخة بالزيت الذي يلمع ويتراءى كذلك على سطح خرزة الباطوس التي تدور وعند إتمام الطحن تتالي دعوة من يقوم بهذا العمل وغالباً ما تكون امرأة.

لكل من يمر ويشهد تلك العملية أن يأتي برغيف خبز ليستمتع بطعم الزيت الشهي الطازج الذي تفوح رائحته الطيبة وفي مثل ذلك اليوم يسارع الجيران لخبز الخبز الطازج خصيصاً ليفوزوا بتذوق الزيت من الباطوس وقبل أن ينتقل المزيج إلى المرحلة الأخرى.

ومن الباطوس ينقل مطحون الزيتون إلى الجزء الآخر من مكان العصر ومكان العصر هذا يختلف أيضا في أتباع بعضهم الطريقة القديمة جدا والطريقة الأحدث قليلاً والتي طرأ عليها بعض التعديل.

وأضاف يوسف تتلخص المرحلة الثانية بنقل الزيتون المطحون إلى الحرف الحجري

الذي هو عبارة عن حوض يوضع فيه ماء مغلي حتى منتصفه ومباشرة توضع فيه عجينة الزيتون وما أن تختلط بالماء الساخن حتى يطفو الزيت إلى السطح فتقوم المرأة حصراً بقطفه كما يقولون وذلك بواسطة الأيدي وتضعه في الجرار والأواني المعدة لهذا الغرض حفنة أثر حفنة وهكذا حتى لايبقى على سطح الماء سوى قطرات يتعذر التقاطها وقد تضاف كمية أخرى من الماء الساخن تساعد على فصل الزيت حيث يغدو السطح خالياً إلا من بضع قطرات ثم يعمد إلى انتزاع سدادة الحوض وتفريغ الماء الساخن في حين يلجأ مباشرة إلى الأجزاء القاسية المتبقية من نوى الحبوب ويصار إلى عصرها من الماء وتجميعها بشكل كرات توضع جانباً وتترك لتجف فيستفاد من سرعة اشتعالها للتدفئة في موقد ومدفأة نظراً لبقاء الزيت في أجزائها.

تقرير: عادل عيسى


[/align]

صورة
لا تحسب ان الصمت نسيان فالجبل صامت وبداخله بركان
nadia issa
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 3755
اشترك في: 15 أغسطس 2006 21:16

Re: زيت الخريج...دواء وشفاء ومذاق طيب

مشاركةبواسطة ايميليا » 18 إبريل 2008 17:20

[align=center]ميرسي عزيزتي ناديا للمعلومات القيمة والمفيدة بارك الله بجهودكي
دمتي بخير محبتي ايمي[/align]
[align=center]صورة[/align]

[align=center]اذا كان الأمس ضاع... فبين يديك اليوم
وإذا كان اليوم سوف يجمع اوراقه ويرحل
فلديك الغد....لا تحزن على الآمس فهو لن يعود
ولا تتأسف على اليوم ...فهو راحل
واحلم بشمس مضيئة في غد جميل
محبتي ايميليا

:warde: :warde: :heart: :warde: :warde:[/align]
صورة العضو الشخصية
ايميليا
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 283
اشترك في: 30 سبتمبر 2007 19:51

Re: زيت الخريج...دواء وشفاء ومذاق طيب

مشاركةبواسطة wardt algazire » 16 يناير 2009 02:59

شكراً جزيلاً لك عزيزتي ناديا
على هذه المعلومات القيّمة والمفيدة عن
زيت الزّتتون الذي لا يستغني أحد عنه في الطّعام
محبتي وردة الجزيرة نانسي
:warde:
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7277
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا


العودة إلى طب الأعشاب

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر