الشهيد عبد المسيح اسحق إيشوع

شهداؤنا احياء فينا

الشهيد عبد المسيح اسحق إيشوع

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 10 فبراير 2009 17:59

الشهيد عبد المسيح اسحق إيشوع
من مواليد المالكية
إستشهد في حرب تشرين التحريرية 1973
الصورة سترفق لاحقاً
صورة
صورة

الشهيد عبد المسيح اسحق إيشوع

بقلم اسحق قومي

من ديريك البلدة الوادعة التي تسمت فيما بعد بالمالكية ذهب مودعاً أسرتهُ أبيه وأمه إخوته وأخواته والأقرباء وأهل بلدته .إلى خدمة العلم في بداية السبعينات من القرن العشرين المنصرم...هو أحد الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء عن أرض الوطن الحبيب سوريا في حرب تشرين...
حيث كان الشهيد في البحرية السورية وفي اليوم الثاني من حرب تشرين
تقدم إلى الشهادة في سبيل الوطن وهو في ريعان الصبّا.مع رفاقه في السلاح .هناك قرب مدينة اللاذقية في بحرها راح ينسج هو ورفاقه أسطورة الشهادة وأسلم الروح بين الأمواج العاتية...
هاهو نبأُ إستشهاد الشهيد عبد المسيح اسحق إيشوع يلفّ أجواء ديريك لتبكيه بدموع ٍ صادقة ٍ...الحيرة والحزن والتأوه والغثيان لفَّ الأم المكلومة وأبيه الذي ينتظر قدوم ابنه ..الله من يوسد دموعهما ودموع الإخوة والأخوات؟!!! حتى جثمانه لم يروه....أيتها المدينة الغافية على أكتاف الوطن من الشمال الشرقي تعزفين لحن الوداع على من ينتظره الأهل والأقرباء....أين هو عبد المسيح الذي تربى فيك طفلاً وشاباً..رحل بدون وداعْ...لو أنهُ ودعَ أُمهُ....أبيه...إخوته....أخواته....حبيبته التي تنتظر قدومه بعد تأدية خدمة العلم.لم يصدق أي من أبناء ديريك إستشهاده حتى أغمضت أعينها آلة الحرب عندها رتل الأب والأم والإخوة والأخوات مجداً لك يايسوع والدموع تغرورق في عيونهم. آهاتهم من يقرأ سرها؟!!! حسراتهم...هاهي صورته يتعزون بها...ينتظرون قدومه عسى النبأ جاء خطأً ..لكن الحقيقة المرة رتلتها خيوط فجر ديريك....
ستبقى أيها الفارس الشهيد عبد المسيح اسحق إيشوع حياً في ذاكرة مدينتك المالكية فها هو اسمك تحمله لوحة على إحدى مدارس ديريك والتلاميذ يرددون اسمك صباحاً مساء.. وعلى سجلاتهم المدرسية والجلاء ها هو اسمك شهيداً...
وها هو أخيك الأكبر تدمع عيناه حتى الآن تحسراً عليك....أولاد إخوتك
الأهل والأصدقاء....يتذكروك ويُذكرون العالم بك أيها الراحل بدون وداع
لكن رسالتك السامية ستظل نبراساً يُضيءُ ظلمات الليالي.
ووطنك الحبيب سوريا يذكرك بين من قدموا أرواحهم في سبيله.
طوباك وأنت تسطر ملحمة الشهادة لوطن نُحبه جميعاً ونتمنى لهُ كل الأزدهار والتقدم ونردد معك لا قرة عيون الجبناء الذين يُحيكون له المؤامرات ..هو قلعة صامدة...واحات عشق ٍ وتراتيل شهادة ستبقى رغم الزمن.
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

العودة إلى شهداء الجزيرة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron