قضية الموصل وموقف الأرمن منها

قضية الموصل وموقف الأرمن منها

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 04 مارس 2011 17:57

قضية الموصل وموقف الأرمن منها

[b]في سنة 1923 طلبت الجبهة الوطنية في الموصل من الدكتور كريكور أستارجيان (الشخصية الوطنية المعروفة) أن يلتقي جموع الأكراد في عقرة، عمادية، دهوك، وزاخو مخاطباً فيهم للتصويت في صالح إنضمامهم الى وحدة العراق، وفي نهاية جولته في زاخو يهتف قائلاً “يعيش العراق والأمة العربية ويعيش الشعب الكردي النبيل”. ولدى عودته الى مدينة الموصل التقى المتصرف عبد العزيز القصاب، وسلمه أوراق خطاباته وبدوره شكره المتصرف لدوره الوطني النبيل.

وكان الدكتور كريكور أستارجيان أحد مؤسسي الحزب العراقي الحر في سنة 1926، وغايته رجوع ولاية الموصل الى حضن أمه العراق، وفعلاً صوت أكثرية جموع أهالي الموصل أن يكونوا جزءاً من العراق الواحد.

وكان الدكتور كريكور أستارجيان متمكناً من لغته الأرمنية والتركية والعربية والكردية والفرنسية والانكليزية، وله اهتمامات ثقافية منها كتابه “تاريخ الأمة الأرمنية” – بالعربية، و”تاريخ الأدب الأرمني” و”تاريخ الأدب العربي” بالأرمنية. وكان يراسل الجرائد البغدادية الزمان، موضحاً فيما يخص الأرمن من قضايا الوطن العربي، ورفض الأرمن التجنيد لدى الأنكليز في قاعدة الحبانية، كما كان ينشر من الأدب الأرمني في جرائد نصير، الحق، الحكمة والآداب.

تبرع سنة 1940 بخزانة كتبه (حوالي ألف كتاب) للمكتبة العامة في الموصل، مكتبة الملك غازي. في سنة 1960 استقر في بيروت، وخصص 10 آلاف دولار لتعزيز العلاقات السياسية والثقافية بين الأرمن والعرب، وتبرع إثنا عشر ألف دولار لمدرسة الأرمن الأهلية في الموصل، وكان قد تبرع 150 ليرة عثمانية ذهب سنة 1931 للجيش العراقي والقوى الجوية الفتية خلال حفلة جمع تبرعات لهما، علماً أنه لم يكن مدعواً لهذه الحفلة.

المصادر:

•مذكرات الدكتور كريكور أستارجيان بالأرمنية
•الأحزاب والجعيات السرية في العراق 1908-1958. عبد الجبار حسن الجبوري

د. زهراب نخشكريان
/aztagarabic.com
[/b]
المرفقات
Astrajian.jpg
Astrajian.jpg (36.49 KiB) شوهد 1480 مرات
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: قضية الموصل وموقف الأرمن منها

مشاركةبواسطة الياسمين » 05 مارس 2011 06:26

أطباء الأرمن
في مجال الطب، كان أول من ادخل تلقيح الجدري إلى بغداد اوهانيس مراديان الذي قدم إلى بغداد عام 1786. وكان أول طالب عراقي يوفد إلى الخارج للدراسة على نفقة الدولة عام 1921 أرمنياً، واسمه ارستاكيس، وقد أوفد إلى مدرسة البنغال البيطرية في الهند لدراسة الطب البيطري. وكانت أول طبيبة عراقية عينتها وزارة الصحة، أرمنية، هي الدكتورة آنة ستيان، وأول فتاة عراقية دخلت مدرسة الطب في بغداد وتخرجت فيها سنة 1939 كانت الطبيبة ملك ابنة السيد رزوق غنام النائب عن مسيحيي بغداد في مجلس الأمة وصاحب جريدة العراق، ويعتبر شيخ الصحافة العراقية. ومن الأطباء المعروفين الدكتور كريكور استارجيان، وله مؤلفات بالعربية عن التاريخ والثقافة الأرمنية. واشتهر في الموصل قصر استراجيان في الساحل الأيسر، وكان تحفة معمارية رائعة بناه على الطراز الياباني، وبقي تراثا شامخا حتى ازيل عن الوجود قبل سنوات. وهناك الدكتور هاكوب جوبانيان، وهو من مؤسسي كلية الطب في العراق وحاصل على وسام ملكي عراقي (وسام الرافدين من الدرجة الثانية عام 1954) تقديراً لخدماته في مجال الطب والدكتور كارنيك هوفهانيسيان وغيرهم. وهناك كل من الدكتور كره بيت والدكتور موسيس، وقد اشتهرا شعبيا في الموصل. أما الدكتور ديكو اندريوس الاسفنديار، فهو طبيب اسنان مشهور ومميز في بغداد، كانت عيادته الخاصة تقع في بغداد في منطقة (نفق الشرطة) وهو طبيب ممتاز جدا، على الارجح انه هاجر إلى الولايات المتحدة (ولاية ميشغان) في التسعينات.

:thamks: :Alhawe: :man8ol: elaf
لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم لأن العالم يزول وشهوته معه وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد
صورة العضو الشخصية
الياسمين
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1586
اشترك في: 25 يوليو 2006 04:47


العودة إلى الأرمن

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار

cron