ماذا تعرف عن الزعرور

ماذا تعرف عن الزعرور

مشاركةبواسطة جورج فارس رباحية » 22 فبراير 2016 20:08

ماذا تعرف عن الزعرور
المهندس جورج فارس رباحية
الاسم العربي : زعرور
الاسم الشائع : زعرور ـ زعرور شائك ـ عشبة القلب
الاسم بالإنكليزية : Azarole
الاسم العلمي : Crataegus oxycantha L.
الفصيلة النباتية : Rosaceae
الخواص الزراعية : يقدر عدد الأنواع التابعة لهذا الجنس بحوالي 200 نوع ، ويختلف العدد حسب التصانيف العلمية المختلفة .
وهي أشجار حراجية ثنائية الفلقة متوسطة الحجم يصل ارتفاعها إلى 8 أمتار ، فروعها تنتهي بشوك ، اوراقها مجنحة وصلبة كالجلد ، وأزهارها بيضاء تتحول إلى ثمرات عنبية بيضوية محمرة اللون أو سوداء أو صفراء حسب نوعها ، وأوراق الطلع فيها وردية أو حمراء ، تمتاز هذه الثمار بحلاوة مذاقها ولها تأثير على اللسان . تحوي كل منها 2 – 3 نواة . تنبت اشجار الزعرور في أسيجة الأشجار والغابات الصغيرة وفي الأقاليم المعتدلة .تستغرق البذور 18 شهرآ لكي تنتش ، لكن الاشجار تزرع عادة من الفسائل . تحصد الاطراف العليا المزهرة في أواخر الربيع ، والعنبات في أواخر الصيف وأوائل الخريف .
البيئــــــة : ينمو في البيئات شبه الرطبة في المناطق المعتدلة والدافئة وتناسبه الأراضي الكلسية والخفيفة والمتوسطة .
الموطن الأصلي : ينمو الزعرور الشائك بشكل طبيعي في الجزر البريطانية وفي كل الأقاليم المعتدلة في نصف الكرة الشمالي وحوض البحر المتوسط
الجزء المستعمل منه : الأوراق والأزهار والثمار الحمراء ولحاء الشجرة
طبيعة الاستعمال : داخلي وخارجي
طريقة الاستعمال : طازج ـ مغلي ـ منقوع ـ محلول ـ مستحضر عجيني ـ مستحضر جاف ـ صبغة ـ مربى ـ كمادات .
العناصر الفعالة : Quercetene – Histamine – Tanin – Amine – Vitamine E, C
ويحتوي على فلافونيدات حيوية أهمها الروتين والكويرستين وتربينات ثلاثية وجلوكوزيدات سيانوجينية وكومارينات وحمض العفص فـــوائده : في القديم لم يكن الناس يعرفون قيمة الزعرور، وكانوا يستعملونه لأموراجتماعية ، وفي مناسبات الزواج ، والرغبة في الخصوبة حيث كانت الوصيفات الاغريقيات يحملن باقات معطرة من الزعرور، كما كانت العرائس ينقلن أغصان الزعرور معهن.
فيعتبرالزعرور البري عشب طبي ذي قيمة عظيمة، كان يعرف في الطب القديم كرمز للأمل والسعادة والزواج والخصوبة، كان الرومان يضعون أوراق الزعرور في مهد الرضيع.
وكان الرواد الامريكان يستخدمون الزعرور في معالجة المشاكل القلبية، ومنها الذبحة الصدرية و مرض هبوط القلب الاحتقاني congestive heart failure، وقال العشاب البريطاني المشهور ديفيد هوفمان إن الزعرور هو أفضل منشط للقلب، ويمكن استخدامه بأمان تام لفترة طويلة في علاج ضعف القلب.
وفي ألمانيا حيث يحظى طب الأعشاب بمكانة مرموقة، يوجد نحو اربعين مستحضرا طبيا في الصيدليات يحتوي على مستخلص الزعرور لعلاج مشاكل القلب، وحسب قول الدكتور رودلف فرينز ويس : ان الزعرور هو أحد ادوية القلب الأكثر شعبية في المانيا.
ويستعمل لكثير من الأمراض : مقو للقلب ، تنظيم ضربات القلب ، خافض للضغط ، ضد حالات النقرس ، نافع للحروق والالتهابات الجلدية .
لقد سمّيت بعشبة القلب كونها تعالج أمراض القلب :
ــ ان مستخلص الزعرور البري يقوم على توسيع الأوعية الدموية وبالأخص الشرايين التاجية، استخدم هذا العشب كمقو للقلب منذ قرون حيث يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق العشب يضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لينقع لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب في الصباح وآخر في المساء. ، واليوم تستخدم بشكل رئيسي لاضطرابات القلب ودوران الدم ، وبخاصة للذبحة ، ويعتبرها العشّابون غذاء للقلب ، وهي تزيد تدفق الدم إلى عضلات القلب وتعيد الخفقان السوي إلى القلب ، وقد أثبتت الابحاث الحديثة صحة هذه الاستخدامات .
ــ يستعمل مستحلب أو صبغة ازهار الزعرور الشائك أو أثماره علاجآ لأمراض القلب المتوسطة الشدة ، وما يرافقها من اعراض مرضية كالذبحة الصدرية وتصلب الشرايين ، وتزايد ضغط الدم و الدوار و طنين الاذنين و الارق ، وكذلك للاعراض المشابهة لها في سن اليأس .
( تجهيز مستحلب الزعرور : توضع ملعقة صغيرة من أزهار الزعرور في قدح من الماء الساخن لدرجة الغليان ، ويؤخذ هذا المستحلب مرتين أو ثلا ث مرات في اليوم لمدة عشرين يومآ في الشهر بعد الأكل .)
ــ يفيد في علاج تقرّحات الفم يؤخذ من مسحوق النبات ملء ملعقة صغيرة وتضاف الى ملء كوب ماء مغلي وتترك لتنقع لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويشرب. بمعدل مرتين في اليوم
كما تستخدم عجينة مكونة من مسحوق الزعرور مع الماء دهاناً على قرح اللثة
ــ يمكن استخدام الأوراق في العلاجات : بنقع الأوراق بماء مغلي لاستخراج المواد الفعالة بها كالشاي. فتساعد في إرخاء الشرايين التاجية ممّا يزيد من تدفق الدم بها الى العضلات ، خاصة القلب والتي تساعد في تخفيف نكسات الأوعية الدموية وذلك نظراً لاحتوائها على الفلوفونيات الحيوية والتي تعتبر مضادة للأكسدة. فيعالج قصور القلب المزمن ويزيد من سرعة نبضات القلب ويساعد في تقليل ضغط الدم وذلك حسب الأبحاث والدراسات التي أجريت على الزعرور في ألمانيا. يعمل على إدرار البول ويعالج مشاكل الكلى والمرارة من خلال شرب مغلي أوراق الزعرور
ــ وتوصف خلاصة الزعرور البري لحالات الحميات التي تصيب بعض الناس ، والتى قد ينجم عنها تسمم ميكروبي شديد الخطورة علي عضلة القلب ، وذلك كما يحدث في حالات الدفتيريا ، والتيفويد ، والتهاب الرئتين ، وجميع حالات التسمم الأخرى والتي قد تصيب أيضا عضلة القلب بالتلف .
ــ من المعروف أن الزعرور يستعمل لتوسيع الأوعية الدموية التاجية ، مما يسمح للمزيد من الدم أن يتدفق في الجسم ، والذي يمكن أن يؤدي إلى مستوى أعلى من الطاقة أو اليقظة.ووصول الاوكسجين بشكل صحيح الى جميع أجزاء الجسم مما يقوي القدرة الجنسية للذكور والإناث .

هل للزعرور أضرار جانبية؟
يعتبر الزعرور من آمن الأدوية والتي لم تظهر له أي اعراض جانبية ولكن على مرضى القلب عدم استخدام أي مستحضر من مستحضرات الزعرور إلا بالتنسيق مع الطبيب المختص لأن الاستعمال العشوائي لنبات الزعرور قد يؤدي إلى مشاكل متفاقمة وخاصة مع الأشخاص الذين يستعملون أدوية لعلاج القلب. كما تنصح الأمهات الحوامل وكذلك الأطفال الصغار بعدم استخدام مستحضرات نبات الزعرور .

22/2/2016 المهندس جورج فارس رباحية
المرفقات
2.jpg
مراحل نمو شجرة الزعرور
2.jpg (31.89 KiB) شوهد 1234 مرات
images.jpg
الزعرور الأصفر
images.jpg (18 KiB) شوهد 1234 مرات
Hawthorn-Berry-Extract-link.jpg
شجر الزعرور
Hawthorn-Berry-Extract-link.jpg (56.19 KiB) شوهد 1234 مرات
جورج فارس رباحية
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 146
اشترك في: 07 سبتمبر 2009 15:38

العودة إلى طب الأعشاب

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار

cron