السيرة الذاتية المختصرة للشاعر والأديب السّوري الراحل عبد ال

السيرة الذاتية المختصرة للشاعر والأديب السّوري الراحل عبد ال

مشاركةبواسطة اسحق قومي » 11 سبتمبر 2015 21:51


عبد الأحد قومي
السيرة الذاتية
للشاعر والأديب الراحل . عبد الأحد قومي
ولدَ في مدينة الحسكة بسورية عام 1963م.
درس المرحلة الابتدائية في مدرستي سيف الدولة الحمداني بتل حجر ثم في مدرسة التطبيقات المسلكية بالمدينة ثم تابع دراسته في إعدادية أبي تمام والثانوية في ثانوية أبي ذر الغفاري وثانوية الموحدة الخاصة.وبعدها تابع دراسته الجامعية قسم اللغة العربية بجامعة دمشق.
في المرحلة الابتدائية حاز على الجائزة الأولى في مسابقة أفضل لوحة للأطفال في العالم التي أقامتها شنكار بدلهي (الهند).وكان عنوان لوحته ....(نداء الأرض).
كتب منذ أن كان في العاشرة من عمره في مجلة المعلم العربي عام 1973.(عن حرب تشرين) كما كان ينشر في جريدة صدى المعاهد ومنها العدد5.ت1 1979
(الكتابة على دفاتر تشرينية).
أسس منتدى الخابور الثقافي مع صديقه يزيد عاشور وانتسب إليه العديد من الشواعر والشعراء والكتاب الشباب بالحسكة وأقاموا عدة أمسيات شعرية وأدبية .
خلف لنا مجموعة من الأعمال الشعرية والأدبية تحت عنوان:
بوفاكا الخابور.
وتحتوي على :
1= الديوان الأول وهو بعنوان: بيان لوهج الروح.
2= الديوان الثاني وهو بعنوان:أَينَ دمي الذي سرقتهُ القبائلُ؟!!
الأعمال القصصية وهي بعنوان:
كيفَ تحملُكِ الروح إلى رئتي؟!!
وهناك قسماً خاصاً لرسائله .(رسائله).
وقسماً آخر ـ لأقواله.صدرت عن دار هاني تشانل للنّشر.أيلول 2015م.

اتبع عام 1983م دورة إعداد وتمثيل وحاز على المرتبة بتقدير جيد جداً.
وفي عام1984م اتبع دورة سيناريو تلفزيوني وبالتزامن معها اتبع دورة أجناس أدبية وحاز على مرتبة جيد.
تنقل مابين التعليم الابتدائي والإعدادي كمكلف لتدريس اللغة العربية.
شارك في العديد من الأماسي الشعرية والأدبية والفكرية على مستوى الجزيرة السورية وكان المشارك الأول عن محافظة الحسكة في العديد من المحاضرات المركزية بدمشق .
حاز على عدد من الجوائز في مهرجانات القصة والشعر والمسرح.
رئيس شعبة المسرح المدرسي في محافظة الحسكة منذ عام 1991م.
حتى عام 1998م.
أخرج عدة مسرحيات منها مسرحية (هيّا إلى العمل) . كتب عدة أناشيد وطنية وقومية..نشيد (قانا) ونشيد (مبعدون). وغيرها وشارك بها في مهرجانات على مستوى سوريا مع صديقه الموسيقي الياس موساكي.
طالع كثيرا وحفظ كثيراً، كان مبدعاً في اللوحة الفكرية والجمالية والثقافية والفلسفية،سريع البديهة مشاكس في ميادين الكلمة والفكر والقصيدة .....
صادق مع نفسه والآخرين....وديعٌ ...جريء....مغامر....
أحب النحنُ أكثر من الأنا،حتى عشق الأرض والمرأة إلى حد اللامعقول.
حرر في صحيفة الجزيرة الخضراء بانوراما ثقافية،
خلف عدة دواوين شعرية وقصص ومسرحيات ومقالات.
تزوج من أحبها ابتسام مراد ،وخلف منها ثلاثة أولاد، نور، وقومي ونواَّر،
وافته المنية على أثر جلطة قلبية وهو لازال في السابعة والثلاثين من عمره.
في مدينة الحسكة،يوم الأحد المصادف في 16/1/2000م.
ودفن يوم الإثنين17/1/2000م في مقبرة الحسكة التي على طريق رأس العين جنوب شرقي المحلج الآلي بحضور شعبي وحكومي وحزبي .
ولد يوم الأحد ومات يوم الأحد،
إنه الشاعر والأديب والفنان عبد الأحد قومي.




ليَّ مملكةٌ واسعةُ الأرجاء أسميتها الحبّ والنهار سيجمعُ البشر
اسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
[email protected]
اسحق قومي
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 430
اشترك في: 01 ديسمبر 2008 10:59
مكان: ألمانيا

العودة إلى أعلام الجزيرة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار

cron