ميلاد السيدة العذراء ولمحة عن دير صيدنايا

ميلاد السيدة العذراء ولمحة عن دير صيدنايا

مشاركةبواسطة جورج فارس رباحية » 07 سبتمبر 2016 20:00

ميلاد السيدة العذراء ولمحة عن دير صيدنايا
المهندس جورج فارس رباحية
السيدة العذراء هي ابنة يواكيم من نسل داود من سبط يهوذا وامها حنة من سبط لاوي ، وكان يواكيم وحنة قد مضى على زواجهما 50 عاماً ولم يُنجبا اولاداً , فبقدرة الله ورضاه أرسل الملاك وبشّر حنة أنها ستحبل وكان ذلك في ايوم التاسع عشر من شهر كانون الأول من السنة السابعة عشر قبل الميلاد .
في اليوم الثامن من شهر ايلول من السنة السادسة عشر قبل الميلاد وُلدت مريم البتول في القدس في المكان المدعو اليوم مدرسة القدية حنة " الصلاحية " وسُمّيت الطفلة ( مريم أي سيدة أو رجاء ) حسب تسمية الملاك ، وكان والداها قذ قدّما نذراً للرب أنهما إذا رُزقا طفلاً ان يخد الهيكل صبياً كان أو صبية وفرح بها والداها فرحاً عظيماً
يحتفل بهذا العيد في دير صيدنايا في الثامن من شهر إيلول من كل عام
كل عام وانتم بخير
************
لمحة عن دير صيدنايا
يعتبر دير سيدة صيدنايا في سوريا واحدا من أعرق مؤسسات الرهبنة الأرثوذوكسية في الشرق العربي بل وفي العالم المسيحي ، وفيه تتواصل حياة الراهبات دونما انقطاع منذ القرن الخامس الميلادي
يتربع الدير التاريخي في أعلى قمم قرية صيدنايا في سلسلة أقبية وقاعات حجرية عتيقة تعلوها ثلاثة أبراج تزدان بأجراس الكنيسة يرتفع 1350 مترًا ويبعد حوالى 25 كلم شمال دمشق
فسّر اسم صيدنايا بطرائق متعدّدة وقد يحمل أكثر من معنى. بحسب التراث المحلّيّ صيدنايا هو "مكان استراحة الغزال". كما يُظنّ أنّه يعني "السيّدة الجديدة" بما أنّ كلمة "نايا" باليونانيّة هي "جديد" والجزء الآخر من الكلمة هو "سيّدة" بالعربيّة. لكنّ لفظ "صيد" مرتبط بشكل عامّ بمعنى الاصطياد و"نايا" باللغة السريانيّة لاحقة شائعة خاصّة بالمكان. لذلك فعلى الأرجح أنّ اسم صيدنايا هو "مكان الصيد". في الواقع، كان ثمّة معبد للإله صيدون، إله الصيد الفينيقيّ، ينتصب في ذلك المكان الذي كان في الماضي السحيق غنيًّا بالغابات. ولكن بفعل التأثيرين المسيحيّ والعربيّ اللاحقين، ربّما شاع أنّ الاسم يعني "مكان السيّدة".
لكن الأيقونة الأهم والتي كانت سببا في تشييد الدير محجوبة عن أنظار الراهبات والزائرين بعدما أودعت في صندوق خشبي مغلق يسمح بمشاهدته عن بعد والتبرك منه والصلاة بجواره .
وهذه الأيقونة كما تؤكد التقاليد ، أيقونة السيدة العذراء ، واحدة من النسخ الأربع الأصلية للأيقونات التي رسمت بيد الرسول لوقا البشير وتعرف في السريانية بـ” الشاهورة ” أو “ الشاغورة ” ومعناها “ ذائعة الصيت " .
وتعيش في الدير الذي يؤمه عشرات الآلاف من الحجاج والزائرين من جميع أنحاء العالم ، نحو مائة راهبة وعشرات الطالبات اليتيمات اللواتي يدرسن في مدرسة تنفق عليهن وترعاهن من أموال التبرعات
وفي الدير المشرف على قرية صيدنايا مكتبة تضم مئات الكتب والمخطوطات الثمينة التي تبين أنه بني في عام 547 على يد الإمبراطور البيزنطي يوستنيانوس الأول (527-565) م
وبموجب الرواية الأسطورية كان القائد البيزنطي المذكور قد خرج بجيوشه لمهاجمة الفرس عبر سوريا فعسكر في صحرائها. وخلال الاستراحة خرج الإمبراطور للصيد فوقع ناظراه على غزالة وبعد مطاردتها وقفت على رأس رابية بجوار ينبوع ماء متدفق رقراق
هناك لم تترك الظبية للصياد أي فرصة ليسدد سهامه نحوها إذ تحولت فجأة لأيقونة للسيدة العذراء يشع منها نور عظيم وخاطبت الملك داعية إياه لبناء كنيسة لها في الموقع وما لبث أن غاب شبح الغزالة. وبعد عودته أمر الملك ببناء الكنيسة الشاغورة .
7/9/2016 المهندس جورج فارس رباحية
المرفقات
دير صيدنايا ‫‬.jpg
دير صينايا الآن
دير صيدنايا ‫‬.jpg (164.32 KiB) شوهد 1241 مرات
صيدنايا.jpg
دير صيدنايا قديما
صيدنايا.jpg (66.48 KiB) شوهد 1241 مرات
دير صيدنايا.jpg
دير صيدنايا
دير صيدنايا.jpg (124.11 KiB) شوهد 1241 مرات
مقام السيدة ـ الشاغورة.jpg
مقام الشاغورة بدير صيدنايا
مقام السيدة ـ الشاغورة.jpg (223.2 KiB) شوهد 1241 مرات
Sadnaya.jpg
ايقونة دير صيدنايا
Sadnaya.jpg (48.77 KiB) شوهد 1241 مرات
3.jpg
يواكيم ومريم
3.jpg (26.24 KiB) شوهد 1241 مرات
free-business6.jpg
8 ايلول عيد السيدة العذراء
free-business6.jpg (51.43 KiB) شوهد 1241 مرات
جورج فارس رباحية
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 146
اشترك في: 07 سبتمبر 2009 15:38

العودة إلى سيرة القديسين والآباء

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر