عائلة اصفر ونجار

عائلة اصفر ونجار

مشاركةبواسطة Abo George » 15 يناير 2007 02:41

صورة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وجوه سريانية
بقلم ألأستاذ جوزيف أسمر ملكي




لم يكن الابطال والشجعان دوما محصورين فيمن خاضوا المعارك الحربية في ميادين القتال والدفاع عن الاوطان والديار إنما كان هناك ابطال آخرون وعظماء أبدعوا في ميادين اخرى .
وعائلة اصفر ونجار وابنائها الميامين من اعرق العائلات السريانية التي انتقلت زمن السوقيات والمجازر التي ارتكبت في جزيرة ابن عمر من قبل الاتراك حيث كانوا يعملون بإنتاج الحرير الطبيعي واشتهروا به الى الجزيرة السورية واستقرت في القامشلي عروس الجزيرة وكانوا من رجالات الزراعة ولهم باع طويل وخبرة واسعة في هذا المجال حيث نجحوا وابدعوا وتركوا بصمات لا تمحى في تاريخ المنطقة فكانوا بحق ممن يستحقون الحمد والعرفان.
يقول المهندس كبرئيل موشي كورية في محاضرة القاها في اخوية مار يعقوب النصيبيني بالقامشلي تحت عنوان ( الزراعة والمدينة عند السريان : شهدت الجزيرة السورية في اوائل العقد الثالث من هذا القرن ثورة زراعية ساهمت فيها جميع شعوبها وكان السريان دور بارز فيها من خلالهم, دخل الى الجزيرة الجرار الالي الاول والحصادة الالية عبر آل اصفر ونجار وأرست دعائم المدينة والاستقرار في الجزيرة وساعدت على ازدهارها وتقدمها في مختلف المجالات بعد ان تركها العثمانيون ارضا جرداء ).
فمنذ وضع
اصفر ونجار رحلهم على هذه الارض المعطاء شرعوا يعملون بجد واجتهاد دون كلل وملل وانتشرت اعمالهم بشكل متزايد بين القامشلي وراس العين ومبروكة فشيدوا صروحا ضخمة ومزارع شاسعة على الاف الكهيكتارات من الاراضي القاحلة الجرداء التي حولوها الى جنان خضراء.
ولقد زرعوا الاقماح ومختلف انواع الشعير والاقطان وكانوا اول من ادخل زراعة الارز الى المنطقة وانتجوا اجود اصنافه وقد غطى انتاجهم من هذه المادة حاجة سوريا كلها عام 1955- 1956 وفاض وكانوا اول من استقدم مقشرة خاصة للارز للمنطقة واول من استقدم حصادة زراعية حديثة كما كانوا وكلاء عامون في سوريا والاردن لتراكتور (لانز) الذي كان يعد آنئذ مفخرة لا بل معجزة العصر ونتيجة لتوسعهم في الزراعة فقد عمدوا الى تطبيق اولى التعاونيات الزراعية في منطقة الشرق الاوسط والمنطقة العربية وذلك من خلال احداثهم لفرق زراعية من العاملين لديهم بحيث يقدمون لهذه الفرق الاليات والارض والبذار وكل مستلزمات الزراعة والانتاج ويحسبون عليهم التكاليف على ان تسدد خلال عشرة اعوام من انتاجهم الزراعي.
وكانت لهم مكاتب ومؤسسات عديدة ومئات الآلات الزراعية هذه الاعمال الواسعة الضخمة والاف العمال والموظفين والاداريين من ابناء المنطقة والمحافظات الاخرى وسريان طور عبدين الذين كانوا يعبرون الحدود التركية صيفا فيعملون في الحصاد حيث يكسبون بعض المال ليعودو به الى ذويه بعد ذلك.
وكان ابناء هذه العائلة يديرون هذه الاعمال على الشكل التالي:
مسعود اصفر : تاجر مقيم في حلب ومسؤول عن تسوق المنتجات ولد في ديار بكر عام 1895 وتوفي في بيروت عام 1974 وكان الدماغ المفكر والمخطط البارع لمصالح اصفر ونجار في الجزيرة السورية كما قال عنه البطريرك يعقوب الثالث في كتابه خطب المهرجانات.
* الياس نجار مسؤول عن المحاسبة وهو من الشباب المثقف الواعي والمخلص للوطن محب لاعمال الخيرية انتخب نائباً في المجلس النيابي السوري عن منطقة الجزيرة خلال الدورات التالية 1947- 1954- 1961-.

* لطفي نجار : مسؤول عن الزراعة في القامشلي.
* شكري نجار : مسؤل عن زراعة الارز.
جاء في كتاب الجزيرة ورجالاتها: لقد قام السيد مجيد بك نجار باعمال قيمة في الجزيرة وخاصة تحويل اراضي راس العين البور الى اراض صالحة للزراعة الى اراض صالحة للزراعة واصبحت تلك الاراضي ينبوع الخيرات.

ويضيف قائلاً انه رجل من رجالات الجزيرة البارزين واقتصادي كبير عميد اسرة اصفر ونجار النبيلة, متحدث بارع وجواد كريم يتفانى بحب الخير ولا نذيع سرا اذا قلنا ان عائلات كثيرة كانت تنقذ بواسطة ما تقدمه اسرته من مال ,
وقد طرح مطالب عائلته في الصحف والمجلات بما يؤول لمصلحة وخير المنطقة ومن تلك الطالب نذكر: توسيع اعمال المصرف الزراعي بالقامشلي ايجاد ثانوية رسمية فيها وبناء دار للحكومة تستوعب جميع الدوائر بدل تلك الموزعة في انحاء المدينة مما يسبب عناء للمراجعين معالجة قضية الهاتف ايجاد مبنى خاص لدائرة الامن العام , ويليه يعقوب نجار مواليد عام 1905 مسؤول عن حقول الزراعة في منطقة رأس العين مبروكة ويعد من اصلب المزارعين عودا واكثرهم عنادا للطبيعة فلا يترك اي مشروع زراعي حتى يذلل العقبات التي تعترض سبيله وهو كريم الاخلاق وعالي الهمة محب للخير.
وصدق فيهم محرر مجلة الجامعة حين قال: ان السادة اصفر ونجار والحق يقال لهم في كل يوم مأثرة لخير الجزيرة وقد استمروا في اعمالهم الناجحة والمتطورة حتى منتصف الستينات وفي عام 1975 دعوا للمشاركة مع الدولة في زراعة الارز في حوض الفرات لكن الطريقة التي تبعها فنيو الدولة لم ترق لهم فتركوا الزراعة حتى عام 1980 حيث ذهبوا الى السعودية وفتحوا مشاريع زراعية ضخمة ولاقوا نجاحا باهرا هناك كما في الجزيرة وبعد حرب الخليج عام 1990 عادوا للعمل في الوطن من جديد وفي المبروكة على احدث الطرق.
يقول المهندس الياس صاروخان الذي يدير وبمساعدة اثنين من العمال الاعمال الزراعية لآل اصفر ونجار في مساحة ( 2650) دونم والتي تزرع بالمحاصيل الزراعية الشتوية و ( 600 ) دونم وتزرع بمحصول القطن انها واحة خضراء ويتوسطها مرشان ويعتبران من احدث ما انتج في عالم الري بالرذاذ.
عندما قدم صاحب القداسة ماراغناطيوس افرام الاول برصوم بطريريك انطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذوكس الى القامشلي في زيارته ارعوية عام 1952 كانت ابواب بيوتهم مشروعة امامه فحل عليهم لا ضيفا بل صاحب دار معزز مكرم.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الموضوع منقول عن كتاب وجوه سريانية


تحياتي لكم ADONAI
آخر تعديل بواسطة Abo George في 04 إبريل 2008 16:45، عدل 3 مرات
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: عائلة اصفر ونجار

مشاركةبواسطة ARIO » 15 يناير 2007 03:37

قلما يجود الزمان باناس اذكياء وقادرين على الادارة مثل آل اصفر و نجار,ولكن بعد النظر و التفكير بالمستقبل مهمان ايضاً ,ولقد كان رفضهم لمقترح المطران قرياقس (رحمه الله), توزيع أراضيهم الشاسعة على ابناء شعبنا السرياني, قبل صدور قانوني التأميم و الأصلاح الزراعي,بمثابة تضييع اكبر فرصة لانشاء وطن قومي للسريان.وبعد صدور هذين القانونين المشؤمين اصبح كل شيء (املاك دولة) كما يقال او اصبح ملكاً لأناس آخرين,مما اضطرهم للسفر الى السعودية.
اخيرا احب ان اقول انه يجب الاستفادة من هكذا دروس في المستقبل وعدم نسيانها ,فمن يدري بما يخبئه لنا الزمن من فرص اخرى......
والشكر الجزيل للاخ ادوناي على هذه المواضيع ............
أريو
صورة العضو الشخصية
ARIO
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 160
اشترك في: 13 يناير 2007 20:23

Re: عائلة اصفر ونجار

مشاركةبواسطة الياسمين » 15 يناير 2007 09:23

ريادة العلاقات المسيحية في المحافظة في مجال الزراعة الميكانيكية مثل عائلة اصفر ونجار وعائلة معمارباشي وعائلة زرمبا وعائلة مقدسي سعيد نعوم وعائلة حبيب مريمو وغيرها من العائلات التي استصلحت الاراضي البور الشاسعة، وعن اسبقية قرية تل هرمز الآشورية في مجال التنظيم الزراعي التعاوني وعن النشاط الرياضي وانشاء الاندية الرياضية مبكرا، وعن افتتاح المدارس جنبا الى جنب بناء الكنائس، وعن استخدام الكهرباء قبل ان تقوم اي شركة حكومية بذلك

شكرا اخ ادوناي ولك تحياتي
لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم لأن العالم يزول وشهوته معه وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد
صورة العضو الشخصية
الياسمين
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1586
اشترك في: 25 يوليو 2006 04:47

Re: عائلة اصفر ونجار

مشاركةبواسطة زائر » 15 يناير 2007 13:14

بالفعل عائلة يضرب بها المثل
أرادوا أن يفعلوا شيئاً من أجل طائفتهم
ولكن ولسوء الحظ لم يتحقق ذلك
ولكنهم كانوا عبرة جميلة في تاريخنا المسيحي العريق
سلمت يداك أدوناي
محبتي وردة الجزيرة
نانسي
:warde:
زائر
 

Re: عائلة اصفر ونجار

مشاركةبواسطة Abo George » 16 يناير 2007 01:36

وردة الجزيرة الياسمين اريو
شكرا لمروركم وتحياتي لكم

مع الاسف اريو هناك بعض الاخطاء عادية
واخطاء كبيرة تؤثر على كثيرين
واخطاء تعتبر تاريخية ومصيرية كما ذكرت انت

شكرا لمداخلتك تحياتي
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: عائلة اصفر ونجار

مشاركةبواسطة nadia issa » 01 إبريل 2008 11:24

[align=center]اشكرك اخي ادوناي
على هذه المعلومات القيمة عن عائلة اصفر ونجار الذي نفتخرر بهم
محبتي ناديا عيسى
[/align]

صورة
لا تحسب ان الصمت نسيان فالجبل صامت وبداخله بركان
nadia issa
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 3755
اشترك في: 15 أغسطس 2006 21:16

مشاركةبواسطة جزيرة الحضارات » 01 إبريل 2008 11:53

أصفر ونجارعائلة محترمة جداً وخيرين من أبناء الجزيرة المعروفين، لكن لو عائلة أصفر ونجار وعائلة هدايا أعطت الشعب السرياني كما قال المشترك أريو لكانوا أفادوا أغلبية أبناء الطائفة السريانية وبعض عائلات من القامشلي، أنا على حد علمي شمل الاصلاح الزراعي فقط لعائلة هدايا التي كانت تملك 21 ضيعة بمساحات كبيرة جداً، ومساحات أراضي منها بداخل منطقة القامشلي، أُخذ منهم 18 ضيعة وبقى لهم ثلاث ضيع بعد قانون الاصلاح الزراعي وبعض الأراضي داخل القامشلي وفندق هدايا كان من أشهر الفنادق في سورية والآن مغلق.
وكثير من العائلات السريانية ومن الطوائف الأخرى كانت تملك الكثير من الأراضي فلو عرفوا بوقتها النتيجة لكانوا تفادوا المشكلة، لكنهم فكروا أن الأراضي ستعود فيما بعد....عائلة هدايا كانت أكبر عائلة بالجزيرة مالكة للأراضي الرزراعية ولم يستأجروا أراضي زراعية مثل بقية العائلات في القامشلي بل كانوا مالكين لها وكان عندهم آلات زراعية لا تحصى......
جزيرة الحضارات
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 157
اشترك في: 29 فبراير 2008 21:07

مشاركةبواسطة جزيرة الحضارات » 02 إبريل 2008 10:47

نرجو من الأخ إذا كان بالامكان أن يرسل لنا عبر موقع الجزيرة كتاب رجالات الجزيرة، لنتصفحه ونعرف اكثر عن جزيرتنا الحبيبة، له الشكر مسبقا
جزيرة الحضارات
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 157
اشترك في: 29 فبراير 2008 21:07

مشاركةبواسطة جزيرة الحضارات » 04 إبريل 2008 00:31

أرجو من الأخ المهتم بوجوه الجزيرة والوجوه السريانية أن يعرف الوجوه القديمة الأصليين، أنا أتصور الجدد مع كل أحترامي لهم لا يعرفوا كثبرا عن الوجوهة القديمة من أهل الجزيرة، بيت حانا كانوا سبعة أخوة وهم من عملوا كل الطرقات(متعهدين) في القامشلي حتى طرقات المالكية وهم من عمروا السوق الكبيرة المشهورة في القامشلي وتسمى العرصة حتى الآن، وكانت زراعتهم من القامشلي حتى الجبال الصغير القريبة من الجزيرة حتى جبل عبد العزيز، وكانوا من المزارعين الذين يملكون الأراضي والآت الزراعية الضخمة، عمروا أول بيت من الحجر في القامشلي وهو من أقدم بيوت الحجر، وكانوا من الوجوه الذين يعملون دون كلل وبنشاط في القامشلي. وطبعا يوجد كثير من العائلات الكثيرة القديمة المعروفة بالقامشلي التي أسمها معروف حتى الآن مثل بيت أصقر ونجار وهدايا وأسمر، ومعمار باشي وكلو شابو، وزافارو ووجوه سريانية كثيرة من أهم العائلات حداد وسرجان سلو، وسكو وغيرهم
جزيرة الحضارات
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 157
اشترك في: 29 فبراير 2008 21:07

مشاركةبواسطة جزيرة الحضارات » 04 إبريل 2008 15:53

أحببت أن أنوه فقط بعد ان استفسرت من أصدقاء عائلة المرحو يونان بك هدايا بأنه قد درس في المدرسة الانكليزية في مدينة ماردين وحصل على أعلى شهادة وتابع دراسته وعندما وصول إلى القامشلي أسس مدرسة لطائفة السريان الأورثوذكس، ولم يكن وقتها عائلة معروفة أكثر من عائلته وهم من افتتحوا مدينة اللقامشلي وبدوؤا بالزراعة ثم بالتجارة ثم كان ميشيل جرجس هدايا أخو يونان بك هدايا رئيس غرفة التجارة. مكاتبهم في المحلات التابعة لفندق هدايا ومقهى هدايا ومطعم هدايا الصيفي والشتوي. وكل الموظفين عندهم كانوا من الأحبة السريان
جزيرة الحضارات
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 157
اشترك في: 29 فبراير 2008 21:07


العودة إلى أعلام الجزيرة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار