• ×

قائمة


Rss قاريء

محتويات

23-12-2017 | 0 | 0 | 326

مشاعرنا بالعيد

مشاعرنا بالعيد .... كلما اقترب العيد .. وبهجة العيد ..وفرح العيد ... ورغم انشغالنا لترتيبات العيد.. احيانا هناك ألم ما ينخز صدورنا ... على ذكريات مضت لأيام العيد .. على من كانوا فرح العيد .. وأصبحوا في ماضي حزين ... على من شاركونا العيد ...



22-12-2017 | 0 | 0 | 484

إليكِ يا قُدْسُ .. وعد جرجس

إليكِ يا قُدْسُ يا قُدْسُ ثَراكِ يُناديني والشّوقُ إليكِ ميادينِ امحي ما قد كتبَ العارُ "عربيٌّ" لا لستُ ودِينيْ فعروبة ُ أمَّتي لم تُشرقْ إلاَّ في حَربِكَ تِشرينيْ ! ماتَتْ أبطالُكِ ِيا أمَّةُ عصرُ الجُبنا



21-12-2017 | 0 | 0 | 256

ارحموا من فوق الارض و من تحتها وسنبقى مهما حدث

تنص المادة ٣٧٣ من قانون العقوبات رقم ١١١ لسنة ١٩٦٩ على ان ( يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين و بغرامة ….او بأحدى هاتين العقوبتين من انتهك او دنس حرمة قبر أو مقبرة او نصب لميت او هدم او أتلف او شوه عمدا شيئا من ذلك ) . ما أريد قوله :- اولا- ان



19-12-2017 | 0 | 0 | 531

الأب اسبيرو يحلّل الاعتراف ويتفوّق على التّحليل النّفسيّ (9)

ينتقد الأب اسبيرو بقسوة الإعتراف كما هو ممارس في المدائن والقرى. ويعيد التّقصير في كيفيّة ممارسة الاعتراف إلى عدم وجود كهنة تدرّبوا على الاعتراف تدريباً كاملاً في أديرة جبل آثوس، حتّى لا يستحيل الكهنوت مجرّد مهنة شبيهة بأيّة مهنة أخرى. وإنّما الكهنوت.. [المزيد ...]



17-12-2017 | 0 | 0 | 420

إحتفالات نهاية عام...! بقلم المحامي نوري إيشوع

كما تعلمون، أنه بعد أيامٍ قليلة ستنتهي سنة ميلادية سادها حزنٌ عميق نتيجة القتل و التنكيل و الترهيب و التدمير على إيادي الشر و أعوانه وستبدأ سنة ميلادية جديدة نحلم جميعاً بان تكون سنة خير و محبة و سلام! أحبائي تحتفلون في عيد ميلادي أنا طفلُ ال



14-12-2017 | 0 | 0 | 218

حرقة الأحزان .. أنستني متى ضحكتُ في هذا العمر....!

من كثر ما اِحتربَ الحزن أعماقي ومن كثر ما فتت .. ومزق، اوصالي ...... ومن كثر ما دمر تفكيري .. واستقراري ومن كثر ما حطم ذاتي .. وكياني، بت امتهن الحزن، بمرار .. وسقام بجراح .. وآلام بأنين .. ونواح بشقاء .. وبلاء حتى صار الحزن وشما، مختوما ع



14-12-2017 | 0 | 0 | 548

لماذا يعجز بعض الأشخاص عن الاعتذار؟

نشرت مجلة "بسيكولوخيا إي منتي" الإسبانية تقريرا، تحدثت فيه عن السبب الذي يجعل بعض الأشخاص غير قادرين على الاعتذار للآخرين، حتى إذا كانوا على خطأ. وقالت المجلة في تقريرها الذي أعده الكاتب أرتورو توريس وترجمته "عربي21"، إن القبول بحقيقة أنه لا يوجد



13-12-2017 | 0 | 0 | 843

قمم من أجل فلسطين يعقدون .. بقلم شمعون جرجس

قمم من أجل فلسطين يعقدون وعلى الشعب الفسطيني يتباكون وكل الزعماء بطلاقة لسان يتحدثون ومشاكل هذا الشعب المسكين يروون وهم عملاء منذ استلامهم للسلطة يكونون حين غياب الامريكي رجال يصبحون وتراهم كأقوى من جنرالات الحرب يخططون سنفعل كذا وكذا وهم على



09-12-2017 | 0 | 0 | 419

شطرنج السياسة بقلم فاطمة سيد محمد

قالوا له : اختر مجدا بك يليق .. قال : وهل يبست اوراقي ونشفت عروقي ! قالوا : نريد صفعة على وجوه الاغبياء والعبيد .. نشغلهم بقصة موتك يا رفيق .. قال : سأوي الى ركن شديد قالوا : قُطعت لك اعلام وحُشدت لك زغاريد قال : صدام كان كبش العيد .. والق



08-12-2017 | 0 | 0 | 679

صورة المعلم المرشد في لغة العشق

قراءة في نصّ "الحب أن..." للكاتب فراس حج محمد

في تقريب يسوعي ملائم بين الحالة المسيطرة في نصّ الشّاعر فراس حج محمد والنَّفَس الإنجيلي نجح الشّاعر في سكب صورة عهد جديد تجلّى فيها العشق بصورته الجديدة، أي المتسامي والخارج عن الزّمان والمكان. ويبدو للقارئ جليّاً ولوج الشّاعر في قلب الحقيقة العشقيّة.. [المزيد ...]



08-12-2017 | 0 | 0 | 414

رحلتي مع الألم...! بقلم المحامي نوري إيشوع

أنا طفلٌ من وطنِ الإباءِ و الكرامةِ، وطن المقاومة والشرف والعزة، إستيقظتُ في الصباحِ الباكر، تناولتُ فطوري بعد إلحاح والدتي، قبلتُ أيادي والديّ كالعادة و قبلتُ جبين شقيقتي، حملتُ حقيبتي المدرسية وذهبتُ على عجلةٍ من أمري الى مدرستي التي تبعد ما يقارب



07-12-2017 | 0 | 0 | 391

وللقدس رب يحميها .. بقلم : فاطمة سيد محمد

ألسنة الغضب تعج وتتدلى على شرفات المشتركين .. عن القدس الحزين .. أتحدث .. مسكين أيها الشعب العربي مسكين فقد وجدنا منبرا نُخرح ما في داخلنا من قيئ حزنٍ وأنين .. فالولات ُ ليسوا بإراداتهم. متحكمين .. ألم يفرشوا لترامب سجادات الترحيب وسلموه مفاتيح



07-12-2017 | 0 | 0 | 464

الصحفي الثائر سليمان يوسف خليفة فريد إلياس نزهة الجزء الأخير بقلم جوزيف إبراهيم.

إن غزارة الإنتاج الكتابي للسيد سليمان ليس السبب الذي دفعني لوصفه بالثائر، إنما جرأته الفائقة واللامحدودة في تدوين ونقد وتعرية الفساد الفكري والسياسي والأخلاقي، المستشري بأوردة الأنظمة الحاكمة والأحزاب القومية الشمولية والتيارات الدينية، تيمناً بالصحف



06-12-2017 | 0 | 0 | 473

رؤية نقدية لامراة تشرينية

رحلة الغربة في حروف إمرأة تشرينية الولادة دراسة نقدية وصفية تحليليلة مَـلـحـوظـة / ـــــــــــــــــــــ ( من يعشق الادب يتحمل الاطناب والإطالة ، فدراسة نقدية بعنوان ( رحلة ) لابد ان تستغرق زمناً ضمن فضاءات متنوعة لاشباع المتلقي بالفائدة ...



04-12-2017 | 0 | 0 | 341

الرحيل

......الرحيل...... خطواتها سبقتها بالرحيل..... وعيونها سبقتها الدموع ..... حين حادثها قلبها الموجوع...... وهي تسير بجسدها الممشوق.. ترتجف بقلب مظلوم... فارادت أن ترحل بصمت وهدوء... يرافقها القمر والنجوم .... وهي تبكي بصوت مبحوح.... حين ع



04-12-2017 | 0 | 0 | 590

سقوط الذهب .. بقلم فاطمة سيد محمد

هل دندن يا صايغين الذهب حبيت ادلعها ..؟ أم تساءل عن أي شيء في العيد أهدي إليك .. ؟ إنه براز ذهبي أربع وعشرون قيراط ياسادة .. ! وهل سترضى النساء ارتداء الذهب؟ بعد ان اصبح لونا مرغوبا يستهوي براز اباطرة التبجح والنُخب ! حين عبرت امامي مقاطع من في



04-12-2017 | 0 | 0 | 613

صرخة من جبل سنجار؛ لانريد ان نُقتل مرتين

خضر دوملي اتصل بي رجل في الخمسينات من العمر يوم أمس من جبل سنجار طالبا ان انقل صرخته للعالم والحكومات والمنظمات الدولية والامم المتحدة متسائلا أن اوضح له سبب عدم فتح الطريق بين سنجار ودهوك الى الان التي وصف الامر بأنها قتل هادىء لجميع السكان -



03-12-2017 | 0 | 0 | 368

دراسة: السوريون سيضاعفون أعداد المسلمين في أوروبا بحلول 2050

توقعت دراسة جديدة لمركز بيو بواشنطن أن تصل أعداد المسلمين في بعض الدول الأوروبية إلى ثلاثة أضعاف بحلول عام 2050، في أحدث بحث حول الجاليات المسلمة في القارة العجوز, بسبب الهجرة والنزوح, حيث ستزداد نسبة أعداد المسلمين في ألمانيا وحدها من 6.1 عام 2016 إ



02-12-2017 | 0 | 0 | 341

الصحفي الثائر سليمان يوسف بقلم جوزيف إبراهيم. الجزء الأول

في صيف عام 1988 تلقيت دعوة من أحد الأصدقاء، لحضور محاضرة لأحد كوادر المنظمة الآثورية الديمقراطية عن كيفية تفعيل , تحريك و تطوير العمل القومي لشعبنا { السرياني الكلداني الأشوري } بعد أن كان الخمول والخوف قد أصابا النشاط والعمل القومي برمته، وتسلل الرك



01-12-2017 | 0 | 0 | 836

عاميتنا هويتنا (1) أمجد سيجري

عربيتنا وعاميتنا في الميزان الأرامي

بعد مقالتي السابقة " عربيتنا وعاميتنا في الميزان الأرامي " وصلني إلى بريد الصفحة العديد من الرسائل تطالبني، بمزيد من المفردات والإيضاحات حول اللغة العامية وعلاقتها بلغات المنطقة بشكل عام والأرامية بشكل خاص لذلك قررت أن اكتب مجموعة من المقالات أشرح في



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 16:22 الإثنين 20 مايو 2019.