• ×

قائمة

وزير الصحة : عقوبة التدخين في الاماكن العامة والمغلقة 40000 ليرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 وزير الصحة : عقوبة التدخين في الاماكن العامة والمغلقة 40000 ليرة

الاخبار المحلية

جمعية تعد عريضة لتوقيعها من اكبر عدد ممكن لفصل المدخنين
كشف وزير الصحة رضا سعيد خلال نشاط للحد من التدخين عن تفاصيل عقوبة التدخين في الاماكن المغلقة والعامة ضمن احكام المرسوم المتوقع صدوره بهذا الصدد...

حيث قال بان " الرادع هذه المرة شديد ويصل إلى 40000 للجهة المخالفة 5000 للشخص المخالف"

وأضاف " ستقوم الدولة بتنفيذ المرسوم الجديد بكل جهاتها وهيئاتها، بعد أن نتوجه للمجتمع المدني بالتحذير للتدخين، ودفعه لأن يكون حريصا على تنفيذ القرارات انطلاقاً من نفسه".
وأقامت وزارة الصحة الأربعاء بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية نشاطاً بعنوان " بدي عيش بدون تدخين " بمناسبة اليوم السوري لمكافحة التدخين،وذلك للتعريف بآثار التدخين السلبية وتوعية الشباب من مضاره ومكافحته، في حديقة السبكي بدمشق.



ومن جهته قال الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية في سوريا إبراهيم بيت المال في كلمة القاها بهذه المناسبة، إن " التدخين ظاهرة مرضية وكارثة اجتماعية واقتصادية وصحية لسورية" وأضاف" سورية تشهد انتشار كبير لظاهر التدخين حتى بوسائل المواصلات والتجمعات والأماكن المغلقة".



وأكمل بيت المال "نأمل من هذا النشاط أن يساعد كل المدخنين على أن يقلعوا عن الدخان، وأن يصل الناس إلى درجة الوعي التي تدفعهم لطلب عدم التدخين من المدخنين ".
وبدوره قال عضو مجلس إدارة جمعية سيدرا لتطوير الشباب السوري أحمد مصري ، لسيريانيوز إن " الهدف من مشاركتنا في هذا النشاط هو فصل المدخنين عن غير المدخنين،وخصصنا عام 2009 ونصف عام 2010 لحماية البيئة من جميع الأضرار ومنها التدخين".


يشار إلى أن جمعية سيدرا أعدّت خلال النشاط ،عريضة ليوقع عليها اكبر عدد ممكن من الناس لمنع التدخين في الأماكن المغلقة".
وعن نشاطات الجمعية في ذات المجال قال مصري " عملت الجمعية منذ فترة على حملة تنظيفية للحدائق العامة لجمع أعقاب السجائر."



وقال القائم بأعمال الجمعية السورية لمكافحة التدخين، حسام حمدون، نشأت الجمعية إيماناً بعدة حقائق، ومنها أن الشباب السوري هو الأعلى نسبةً بين المدخنين في الوطن العربي، وهذا ما يدفعنا للمشاركة بكل الفعاليات والنشاطات التي تهدف إلى التوعية ضد التدخين".



وعن هدف الجمعية من مشاركتها بهذا النشاط، قال حمدون "نهدف من خلال مشاركتنا أن نضم يدنا مع أيدي الموجودين، لمحاربة التدخين بالإضافة إلى تسليط الضوء وخاصة للجيل الشاب والصاعد على مشاكل التدخين الإقتصادية والصحية والبيئية، ودفعهم إلى العزوف عن التدخين".



يشار إلى أن الجمعية السورية لمكافحة التدخين هي جمعية أهلية نشأت عام 2005 والهدف منها مكافحة التدخين بشكل أساسي.
وقال نور الدين نقشبندي أحد الحضور إن " هذا النشاط هو محاولة جيدة للتوعية من مضار التدخين في سوريا، ولكن في المقابل يجب أن يكون هناك جهد اكبر لنتمكن من مواجهة هذه الظاهرة الخطيرة على الفرد والمجتمع".



وأضاف نقشبندي" ولا أظن أن هذا النشاط سيحد من التدخين، لان ذلك يتطلب التوعية اليومية والبدء من الأطفال".
في حين وجد عمار 24 عاماً في هذا النشاط أنه لفتة جميلة، وقال " هذا النشاط لفتة جميلة للتوعية بمضار التدخين بأسلوب جديد بعيدأ عن التلقين و تقديم المحاضرات الخطابية التي لا تؤدي غاياتها".
وتضمن هذا النشاط فقرات فنية ومسرحية ومعارض لرسومات بعض الأطفال ومجسمات، بالإضافة إلى نشاطات وفعاليات أخرى ومسابقات.

بواسطة : Administrator
 0  0  991
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 23:51 الأربعاء 24 أبريل 2019.