• ×

قائمة

قريباً .. خمسون ليرة معدنية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أكدت مصادر موثوقة أنَّ مصرف سورية المركزي قد حصل مؤخراً على موافقة اللجنة الاقتصادية لرفع مشروعٍ تشريعي بتعديل قانون مصرف سورية المركزي رقم 23 لعام 2002 .

وأوضح المركزي بأنَّه قد طلب هذا التعديل نظراً لأهمية تضمين القانون نقود معدنية من فئة 50 ليرة سورية.

وكان مجلس النقد والتسليف قد رأى رفع توصية إلى رئاسة مجلس الوزراء لتعديل المادة 43 من قانون مصرف سورية المركزي ونظام النقد الأساسي رقم 23 لعام 2002 ولإضافة البند / ز/للفقرة -1- من المادة 44 من قانون مصرف سورية المركزي ونظام النقد الأساسي .

وكانت المادة 43 من القانون المذكور قد جاءت في القسم الرابع منه، وتحت عنوان ( النقود من الفئات الصغيرة ) حيث حدّدتْ بأنَّ النقود تُسكّ من الفئات الصغيرة بقطع من فئات خمسة وعشرين قرشا / خمسين قرشا / مائة قرش / ليرتين / خمس ليرات / عشر ليرات / خمس وعشرين ليرة سورية /.‏

ولم يزد القانون 23 فوق الخمس وعشرين ليرة أية فئات صغيرة أخرى من القطع النقدية المعدنية، فجاء طلب التعديل الجديد تمهيداً لسك نقود معدنية من فئة الخمسين ليرة.

وقد أوضح القانون 23 بأنه يُقصد بالنقود من الفئات الصغيرة القطع النقدية من المعادن غير الثمينة التي تصدرها الدولة، والتي تتمتّع بصفة التداول القانوني وتكون لها قوة إبرائية في تسديد الديون والالتزامات ضمن حدود أطّرها القانون المذكور، غير انه لا يحق لصناديق الدولة وصناديق مصرف سورية المركزي وصناديق المصارف المسجلة وفقا لأحكام الباب الرابع من ذلك القانون أن ترفض قبض النقود الصغيرة التي تتعدى قيمتها الحدود المعينة فيه ويتوجب عليها قبول القطع الصغيرة على اختلاف فئاتها دون تحديد في الكميات سواء لتبديلها بأوراق نقدية أم لتسديد الديون بها.‏

ولكن يبدو أنَّ مشوار ولادة هذه الخمسين ليرة المعدنية سوف يأخذ وقته الكافي مروراً بآليّةٍ حدَّدها القانون تنبثق إلى اتجاهين:

الأول:

اتجاه إداري تتحدّدُ فيه القنوات الإدارية التي ستمرّ عبرها الإجراءات كاملة من إقرار السك فيما إذا جرى التعديل حسب المشروع المقترح إلى إقرار البدء بالتداول.

والثاني:

هو اتجاه فني يجري من خلاله تحديد معدن القطع النقدية المُراد سكّها وعيارها ووزنها ومقاييسها ونسبة التسامح فيها وسائر أوصافها الأخرى، بالإضافة إلى الكميات القصوى المطلوب سكها منها.

وبقدوم هذه الخمسين ليرة المعدنيّة نعتقد أن استخدام الخمسين ليرة الورقيّة سوف يتلاشى شيئاً فشيئاً قياساً لما حصل بسك الخمس وعشرين ليرة المعدنية وكذلك الخمس ليرات والعشر ليرات، حيث تلاشت قطعها الورقية من التداول، ونتذكر أنه مع اختفاء ( أو اختباء ) الخمس وعشرين ليرة الورقية، ظهرت فئة الألف ليرة الورقية، فهل نرى فئات نقدية ورقية أكبر من الألف ليرة بعد دخول الخمسين ليرة المعدنية بالتداول واختباء الخمسين الورقية ..؟ ربما .
.sadasoria.com
A
بواسطة : Administrator
 0  0  901
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 08:05 الجمعة 24 يناير 2020.