• ×

قائمة

الزلزال دمر معظم المباني في العاصمة الهايتية منظمات دولية تقدر المتضررين من زلزال هاييتي بـ3 ملايين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أعربت منظمات دولية عن مخاوفها من أن الأثار الكارثية الناجمة عن الزلزال المدمر، الذي ضرب جزيرة هاييتي مساء الثلاثاء، وبلغت شدته سبع درجات على مقياس ريختر، قد طالت نحو ثلاثة ملايين شخص، يمثلون ثلث سكان الدولة الواقعة في البحر الكاريبي.

وقال بول كونيالي، المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر لـCNN الأربعاء، إن فرق الإنقاذ تواجه صعوبات بالغة بسبب حجم الدمار الهائل الذي خلفه الزلزال، فيما أشارت تقارير إلى أن السلطات تنتظر حتى صباح الأربعاء، بالتوقيت المحلي، للوقوف على الحجم الحقيق للكارثة.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في وقت سابق أن مقر بعثة حفظ السلام تعرض للانهيار جراء الهزة الأرضية العنيفة، مما ترك "عدداً كبيراً من الموظفين الدوليين في عداد المفقودين"، فيما أكدت السلطات الأردنية مصرع ثلاثة عسكريين، من القوات الأردنية المشاركة ضمن البعثة الدولية.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" عن مصدر عسكري مسؤول أن القتلى هم الرائد عطا عيسى حسين المناصير، والرائد اشرف علي محمد الجيوسي، والعريف رائد فرج مفلح الخوالدة، مشيراً إلى إصابة 21 آخرين، إلا أنه ذكر أن جميع إصاباتهم خفيفة.

ولم يتضح حتى اللحظة عدد القتلى والجرحى الذين قضوا في الهزة، إلا أن الخارجية الأمريكية توقعت، وعلى لسان الناطق باسمها، بي. جيه كرولي، "خسائر فادحة في الأرواح."

وتسببت الهزة المدمرة التي وقعت خارج العاصمة "بورت أو برينس" في خسائر فادحة وانقطاع خطوط الكهرباء والاتصالات في دولة تعد فيها البنية التحتية من بين الأسوأ في العالم، وفق ريمون جوزيف، سفير هايتي لدى الولايات المتحدة.

وقال جوزيف لـCNN: "لقد كانت كارثة في انتظار أن تحدث."

وتُعد الهزة أقوى زلزال تشهده هذه الدولة الكاريبية الفقيرة خلال أكثر من عقد، مما أثار مخاوف من سقوط آلاف القتلى إثر الدمار الكبير الذي خلفه، وخاصة في العاصمة بورت أو برينس.
روابط ذات علاقة

* مصرع 82 وفقدان 200 في انهيار مدرسة للأطفال بهايتي
* مصرع 11 من عناصر قوات حفظ السلام بتحطم طائرة في هايتي
* "هانا" تخلف 137 قتيلاً بهاييتي وتعذّر وصول فرق الإغاثة لإحدى مدنها

وأوضح شهود عيان أن المدينة المحاطة بالتلال غطتها سحابة ضخمة من الغبار مباشرة بعد وقوع الزلزال، في إشارة لانهيار عدد ضخم من المباني هناك.

وأكدت مصادر مسؤولة من الأمم المتحدة فقدان عدد كبير من أفراد بعثة حفظ السلام التابعة للمنظمة الأممية "مينوستاه"، إثر انهيار مقر البعثة في "بورت أو برينس."

وقال آلان لوروي، الوكيل العام لعمليات حفظ السلام في المنظمة في بيان: "الأمم المتحدة تؤكد أن مقر بعثة تأمين الاستقرار في هايتي قد تعرضت لأضرار كبيرة، إلى جانب عدد من المنشآت الأخرى للمنظمة."

وقال إن المنظمة "ما زالت في طور جمع المعلومات عن مدى الضرر، ووضع موظفي الأمم المتحدة"، مشيراً إلى أن الهزة "أعاقت بشدة" خطوط الاتصالات"، إلا أنه "في الوقت الراهن، فإن عدداً كبيراً من الموظفين ما زال مصيرهم مجهولاً."

وفي وقت سابق، كشف مسؤول بالأمم المتحدة، شريطة عدم كشف هويته لـCNN أن مبنى البعثة انهار تماماً، ويعمل المهندسون على رفع الأنقاض.

ويبلغ قوام البعثة الأممية التي تقودها البرازيل تسعة آلاف فرد، وتضم قرابة ألفين من عناصر الشرطة ونحو 500 مدني، كانت قد أرسلت إلى هايتي عام 2004.

وقال مركز المسح الجيولوجي الأمريكي إن قوة الهزة بلغت 7 درجات، وتمركزت على بُعد 10 كيلومترات تحت باطن الأرض، وهو عمق ليس بالكاف لامتصاص قوة الهزة التي شعر بها في شرقي كوبا، مما استدعى إعلان إنذار من تسونامي، جرى إلغائه في وقت لاحق.

وتبع الزلزال القوي عشر هزات ارتدادية، بلغت قوة اثنتين منها 5 درجات، حسب المركز.


وذكر شهود عيان أن مباني العاصمة تهاوت بفعل قوة الزلزال، الذي دمر حتى المقر الرئاسي.

ووصف الطبيب لويس آيفرز، في رسالة بالبريد الإلكتروني، الوضع قائلاً: "العاصمة فجعت هناك الكثير من القتلى.. النجدة."
cnn
بواسطة : Administrator
 0  0  987
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 06:45 السبت 7 ديسمبر 2019.