• ×

قائمة

هدنة قدسيا المزعومة..؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جهينة نيوز أرسل المواطن جمال أحمد هذه الرسالة إلى "جهينة نيوز" وإيماناً بحرية الرأي والتعبير ننشرها كما وردت من السيد جمال:

أهالي منطقة قدسيا وما حولها يرغبون باستمرار هذه "الهدنة" لأنهم يريدون:

- أن يبقوا مهجّرين من بيوتهم أو قلقين من الهجرة في كل وقت.

- أن تستمر عمليات الخطف من أجل القتل (ضابطي صف وعميد من الجيش وعدد كبير من الجثث المجهولة التي ألقيت في ضاحية قدسيا) أو الفدية مع ابن تاجر.

- ألا يستطيعوا أن يدخلوا ويخرجوا من أحيائهم عبر الممرات الرئيسية وإنما عبر الطرق الالتفافية الطويلة المكلفة والمتعبة (قنص مواطن عندما كان يعمل براءة ذمة لزوجته عند قوس قدسيا).

- أن تهدد مدارس أبنائهم بالتفجير أو الأقفال، كما حصل عند تفجير ثانوية البنات قرب مخفر الناحية ودخول خمسين مسلحاً لتهديد المديرة بإقفال المدرسة (منذ عدة أيام) وجرح بجروح خطيرة ضابط من المخفر.

- أن تتوسع سيطرة المسلحين خلال هذه الهدنة المريحة إلى مناطق أخرى كما حصل لمنطقة الخياطين والتي ستحصل بالتأكيد لمدينة ضاحية قدسيا، وكمثال على ذلك اختطاف رئيس بلدية جديدة الوادي عندما كان عائداً من مخفر الناحية مع عدد من الأشخاص الذين تمت تسوية أوضاعهم وحصل ذلك جانب حاجز للأمن في ضاحية قدسيا..

الحوادث التي تمّ ذكرها سابقاً هي بعض الأمثلة فقط خلال هذا الشهر (أيلول)، وقد حصلت حوادث فظيعة وكثيرة خلال فترة هذه الهدنة-الفخ التي دخلت الآن شهرها الرابع!!!..

بعيداً عن "شر البلية ما يضحك" وعما ذكرناه من حقائق نقول بجدية أكثر إن ما يروج في بعض وسائل الإعلام بشكل ببغائي نقلاً عن مسؤولي المصالحة الوطنية على أن "الهدنة مستمرة ولكن توجد بعض الاختراقات" هي على شاكلة "العملية نجحت ولكن المريض مات" جعل من هذه الهدنة فخاً فيصدق بعض الناس ذلك ويذهبون إلى قدسيا فيلاقون مصيرهم إما بالخطف من أجل الفدية أو متبوعاً بالقتل أو القنص المباشر.

إن ما سبق ذكره هي حقائق على الأرض وأصبحت قدسيا مرتعاً لمجموعات إرهابية تزداد وتتمدد يومياً وتجمعاً لعصابات المهربين سابقاً في وادي بردى الذي يمتهنون الآن الخطف مقابل الفدية بمبالغ ضخمة ويستفيدون من الترويج لـ "الهدنة مستمرة ولكن توجد بعض الاختراقات".

نرجو من الإعلام المسؤول توخي الحقيقة وإجراء تحقيقات ميدانية على الأرض كما فعلت قناة الدنيا منذ مدة، ومن خلال ذلك رأت هول المأساة الذي يعيشها أهالي منطقة قدسيا وما حولها وطالبوا الجيش بالحسم ولكن خاب أملهم بعد هذا الانتظار اللانهائي. نرجو من جيشنا العربي السوري البطل الحسم والتطهير وإسكات سماسرة "الهدنة مستمرة ولكن توجد بعض الاختراقات"!!.
بواسطة : Administrator
 0  0  620
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 22:06 الجمعة 15 نوفمبر 2019.