• ×

قائمة

الرابطة السريانية: هل مطلوب أن نموت صامتين؟

لماذا لا نسمع كلاماً صارخاً مستنكراً رافضاً من كل القوى العربية والاسلامية؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرابطة السريانية 

عقدت الرابطة السريانية اجتماعها الدوري في مقرها في الجديدة برئاسة حبيب افرام وتداولت في أمور متنوعة واثر اللقاء اذاع الأمين العام جورج اسيو البيان التالي:

أولاً: انَّ كل ما يحصل في سوريا يجعلنا نخاف على كل شعبها وكل أرضها وبشكل خاص على الحضور المسيحي فيها. ان الرابطة لا يمكن ان تصدق ان اغتيال كاهن كنيسة مار الياس للروم الارثوذكس في قطنا في ريف دمشق الأب فادي حداد ذبحاً هو خطأ، ولا تفجير كنيسة السريان في دير الزور صدفة. انها رسائل حقد مذهبي طائفي مباشر. صحيح ان عشرات آلاف السوريين قد قضوا نتيجة الحرب وان الدماء تسيل يومياً في كل مدن وقرى سوريا لكن استهداف الكنيسة مباشرة وهي ليست مكاناً عسكرياً وليس فيها مسلحون وذبح رجل دين شعاره الحوار والتواصل يفوق بدلالاته أحداثاً كثيرة، ويجعلنا نطرح سؤالاً جوهرياً لماذا لا نسمع كلاماً صارخاً مستنكراً رافضاً من كل القوى العربية والاسلامية؟ هل مطلوب بعد أن نموت صامتين؟

ثانياً: تتوقف الرابطة أمام موجة التفجيرات في العراق واستهداف الشيعة والشبك وامام تفجير كنائس في نيجيريا وغيرها كلها من علامات الفوضى والارهاب والالغاء الديني والطائفي والمذهبي والهمجية والوحشية. وكأنها صارت مقبولة من الرأي العام الذي لا يتفاعل ضدها ولا يعالج أسبابها وانعكاساتها.

ثالثاً: ترحب الرابطة بتعيين البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي كاردينالاً في الكنيسة الكاثوليكية الجامعة، إنه وسام على صدر المسيحية المشرقية المعذَّبة وتأكيد على دورها في هذا الزمن العصيب.

رابعاً: تهنئ الرابطة نيافة المطران نثنائيل يوسف على تعيينه مطراناً للسريان على الخليج العربي والمطران متياس نايش لتعيينه نائباً بطريركياً سريانياً لأبرشية المانيا. ان من علامات هذه الأيام ان تلحق الكنيسة بابنائها في كل بقاع الأرض لخدمتهم ولمحاولة إبقاء ارتباطه بتراثه ولغته وايمانه عميقاً.
بواسطة : Administrator
 0  0  496
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:28 الخميس 25 أبريل 2019.