• ×

قائمة

تحبير غاز... بقلم آرا سوفاليان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة .كوم 
كان يدور وهو يمسك بدراجته الهوائية وعلى المنصب جرة غاز ونربيش ومفتاح رنش وينادي بأعلى صوته ويزعج الحارة كلها وانا منها (تحبير غاز...تحبير غاز) لم اتمكن بالمطلق ايجاد أي علاقة ما بين الحبر والغاز ومسألة التحبير وهو الاتيان بفعل ما بإستخدام الحبر!!! لم يخطر في بالي بأنني سأنتظره في يوم من الأيام على شرفة منزلي اتمنى حضوره وانا اتقلب على جمر النار...ابنتي الكبيرة قدمت امتحان الكفاءة في العام الماضي مستعينة بالمعجزة التي تتعلق بمسألة الحبر أو بتحبير الغاز.
آخر مرة كان التحبير يكلف قيمة 3 محابر باركر ازرق بحري فاخر...بمعنى 150 ليرة سورية فقط لا غير...وتضاعف المبلغ مرة تلو الأخرى ورسى اليوم على ما قيمته 850 ليرة سورية!!! اما جرة الفخار التي تحوي بقايا الغاز ـ بعد سرقة الغاز منها ـ فثمنها 2500 ليرة سورية ويشترط البائع ان يقبّل الزبون صاحب الحاجة كلتا يديه وان يدعو له على المنابر، ولا يهتم أحد للأمر، مع ان تنظيم الامر عند توفر الارادة هو أيسر من اليسر!!!
اللوكس أو اللوكيس (كما يسميه اخوتنا الفلسطينيون شركاء الأرمن في الهم والغم والمجازر والتشرد والأمل وضياع الوطن كونهم ماكلين نفس الخازوق يلي ماكلينو الارمن)
هو الماكينا السحرية التي نتحدث عنها وتظهر في الصورة أدناه مع ملاحظة ان هذه الماكينا السحرية لم تعد تصمد اكثر من اسبوع بسبب القطع المتكرر والطويل لكماليات عصر الظلام والتدفئة وبالتالي (تعا شيلني في نهاية كل اسبوع وادفع بالتي هي احسن).
اللوكس فاضي وقبلانين ندفع بس ولاكن ماكو غاز...فلقد ذهب الحبّير مع محابره وغازاته وتركنا بلا غاز.
وفجأة وفي الظلام الدامس المدلهم....
ـ عم يحبّر علـ هسّي عند الجيران
ـ سمعت الفس من عندون وأنا سهران
ـ حملت اللوكيس ونزلتلو طاير طيران
ـ تاري غرام قطط الحارة مولّع نيران
لعمى بكّير على شباط ... يخرب بيت بيتكون يا قطط الحارة...يعني ما عبالكون شي...لا لوكس ولا غاز ولا كهرباء ولا موبايل ولا تلفون ولا سيارة ولا ميكرو ولا مصاري ولا شغل ولا تعتير...غيركون بيطبخ وانتو بتاكلو... على شو العجلة ... يخرب بيت بيتكون يا قطط الحارة...نحنا بدون انفجار قططي حالنا عدمان.

بواسطة : Administrator
 0  0  574
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 23:07 الأحد 22 سبتمبر 2019.