• ×

قائمة

أصبحتُ كالعميانِ...؟ بقلم المحامي نوري إيشوع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم أصبحتُ كالعميانِ...؟ بقلم المحامي نوري إيشوع
أصبحتُ كالأعمى لا أرى دربي
تهتُ في قفار الحب
شتان بين الأمس و اليوم شتان
غزتني الهموم و أحرقني الجفاء
فقدت النطق و كأنني كالبكم
لم يكن لي قطٌ فصاحة لسانِ
أضعتُ النغمات التي كنتِ تعزفينها
على آلة عمري، جعلتْني أفقد السمع
كالصم و تلاشت أوتار آذاني
أنا المجنون بليلايّ التي ابتعدت
بإرادتها عني كهبةِ ريحٍ
كإنها شبحاً من حور الجانِ
مالي أراكِ تقصدين ذبحي
تمدين يد الصداقة للتهاني
سأنزل عند رغبتك للأضاحي
فأقتل يراعي على عتبة التفاني
أطلق منذ الآن العنان لإحزاني
أنثر إريجك المخزون في قلبي
لتحمله النسمات المعطرة بالذكرى
حدائق العشاق و تختفي من عالمي
الخيالي و تنزوي في عالمي الفاني
سأحرق أوراق صبابتي
أطلق للمجهول فرحتي و دعابتي
أمزق دفتر أفراحي و أهجر حناني
هي لحظة الفراق الأبدي
لن أعود الى عالمكِ الذي
آلمني و ليالٍ أبكاني
حتى الكلمات لم تعد تسعفني
رحم الله حباً أسهرني
ليلي و أحرقني بنيرانِ
لم أبقى إلا صداً
يردد الآهات كضبابٍ في وديانِ
رحم الله حباً أسهرني و أبكاني
أعلن للملأ : انا الوحيد اليوم
لم يعد حبكِ نشوتي و هو الذي
بالجفاء كواني
حتى لو عُلقت نعوتي
على قبري و غابت شمسي
وراء جبال النسيان
شتان بين الأمس و اليوم شتان!
في 21/01/2013

بواسطة : Administrator
 1  0  644
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    28-01-2013 23:58 ميريام :
    أستاذي العزيز نوري

    شكرا لقلمك المعبر عن الحقيقة المرة التي نعيشها(( نحن السوريين)) متأثرين على ما آلت إليه سوريا من خراب شمل جميع النواحي

    خاصة منهم المسالمين لقد لمستني كلماتك المعبرة ومنها

    أصبحتُ كالأعمى لا أرى دربي

    غزتني الهموم و أحرقني الجفاء

    فقدت النطق و كأنني كالبكم

    لم يكن لي قطٌ فصاحة لسانِ

    أضعتُ النغمات التي كنتِ تعزفينها
    على آلة عمري، جعلتْني أفقد السمع
    كالصم و تلاشت أوتار آذاني
    ----------------------------------
    قرأت تعليقك لي على موضوعك السابق أشكر لطفك
    • #1 - 1
      29-01-2013 04:42 المحامي نوري إيشوع :
      العزيزة ميريام

      يراعي هو الصمت، لولا نسمات محبتك التي تضفي ألوان الفرح على كلماتي و تغطيها بأثواب معطرة بأريج ورود صباحية تعلوها قطرات الندى و القادمة من حزن بلادي، سطوري هي الكآبة لولا البسمة التي تنثرينها على حروفي
      الباكية على أهلي من قتلٍ و تشريد على إيادي الخونة من العربان و الأعادي.

      مروركِ الحمامة التي تحمل رسالة سلام لتزف أغصان الغار في سماء الحقيقة بان الغد أجمل و النصر لا يكون إلا لإنسان يحب الإنسان و يرنو الى الأمن و السلام لانه يحب إله المحبة و السلام!

      يسعدني مرورك الدائم سيدتي الفاضلة ميريام و الرب يحفظك و محبيك و يحفظ بلدنا سوريا!

      تقبلي مودتي و احترامي!

      المحامي نوري إيشوع
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 06:32 السبت 21 سبتمبر 2019.