• ×

قائمة

تفاصيل بيئة الجزيرة السورية في معرض هجار عيسى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
شاهد الحضور مناخات بيئة الجزيرة السورية في افتتاح معرض التشكيلي هجار عيسى مساء أمس في صالة كامل من خلال عشرين عملاً متنوعاً من من بسط تراثية وطيور وحيوانات تلك المنطقة وألق اللون الذهبي الذي تتميز به شمس الجزيرة السورية.

وعبرت أعمال المعرض عن ذاكرة الفنان الأولى وما بقي فيها من مرحلة الطفولة فحوت أطفالاً ورسومات طفولية وتفاصيل تنم عن عفوية وفطرية في التعامل مع الأشياء والبيئة ومكوناتها.

وعن رفضه للتصنيف الفني حسب المنطقة قال التشكيلي هجار عيسى لوكالة "سانا" إن الفن أكبر من أن يحصر في منطقة جغرافية صغيرة وكوني جلبت ذاكرتي الأولى من الجزيرة واستفدت من مفرداتها في لوحاتي فهذا الأمر يعبر عني وعن رؤيتي للحياة وأقدمه للعالم دونما الحاجة لشرح هذه المفردات والتفاصيل التي تحكي عن ذاتها.

وأضاف أنه يحاول باستمرار تطوير تقنية لوحته تبعاً لظروف عملها كما أنه يقدم في كل عمل جديد مساحة تشكيلية تحمل مفرداتها الخاصة التي تتطور معه عبر الزمن منذ كان طفلاً.



وأوضح الفنان عيسى أن دراسة اللوحة وحاجة التكوين الفني هو الذي يتحكم بتكثيف الألوان أو الاختزال في اللوحة وتكوينها بما يخدم الخصوصية النفسية التي يعبر عنها العمل الفني.

وأكد التشكيلي عيسى أن عمله في تصميم الديكور الدرامي أخذ من وقته كفنان تشكيلي ولكنه لم يتنازل عن لوحته الزيتية مبيناً ان الجانب المادي لا يتحكم بخيارات عمله الفني فاعتماده على الفن التشكيلي فقط يمكن ان يعطيه المردود الجيد ولكن حبه لمجال الديكور إلى جانب الفن التشكيلي هو ما جعله يخوض تجربته في هذا المجال.

وقال التشكيلي عيسى إن الحركة التشكيلية السورية تتطور وتشهد تجارب شابة جديدة خاصة في السنوات الخمس الأخيرة بسبب ظهور الصالات الخاصة الجديدة التي أتاحت للمشاهد والفنان الكثير من الخيارات لتقديم التجارب المتنوعة.

من جانبه قال النحات إبراهيم العواد إن الأعمال المعروضة تميل إلى التراث المجرد وهناك حالة عامة حالياً تعبر عن الرجوع إلى التراث فالنحاتون يلجؤون إلى التجريد المفرط وفي التصوير إلى الترميز المغرق في التراث وهذا شيء ليس بغريب على التراث السوري الغني والمتنوع برموزه.

وأضاف: إن الفنان عيسى نجح بتقديم لقطات مهمة جداً يمكن أن نلمسها بفنون حضاراتنا القديمة في ماري وأغاريت وإيبلا واختار اللون الأزرق الصافي الذي ميز منطقتنا لفترات زمنية طويلة مبيناً أنه من خلال اطلاعه على أعمال الفنان تفاجأ بتوظيفه الجديد لهذه الرموز.

أما الفنان زهير عبد الكريم فقال إن الفنان عيسى لا يوحي من خلال عمله كمهندس ديكور بالغنى اللوني والتناغم الكبير والهارموني في لوحاته التي تتسم بالدقة وتتضمن أشياءه التي يحبها مثل أبنائه وحيواناته ورموز بيئته الأولى في القامشلي ونرى في لوحاته الناس مائلين وراقصين وأحيانا عاجزين وهذا هو الفن الذي يعبر عن الحياة ويمكن لكل مشاهد أن يرى اللوحة بطريقته الخاصة.

والفنان هجار عيسى من مواليد القامشلي عام 1970 وخريج كلية الفنون الجميلة عام 1992 ويعمل في تصميم الديكور التلفزيوني وله معارض جماعية داخل القطر وخارجه ومعارض فردية داخل القطر
دمشق-سانا
بواسطة : Administrator
 0  0  939
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 22:42 السبت 14 ديسمبر 2019.