• ×

قائمة

لجان للإشراف على تطبيقه .. مرسوم منع التدخين نافذ بدءاً من 21 نيسان وغرامة المنشأة المخالفة 25 ألف ليرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 دمشق-سانا

تركز اجتماع اللجنة الفنية المعنية بتطبيق المرسوم التشريعي 62 الخاص بمنع التدخين أمس على متابعة مراحل التعاون بين وزارة الصحة والوزارات والجهات العامة والنقابات والاتحادات والمؤسسات المعنية بتطبيق المرسوم.

وناقش المشاركون البنود والتعليمات التي ستصدرها هذه الجهات لتنفيذ المرسوم إضافة لدراسة تشكيل لجان فرعية متخصصة لدراسة التعليمات والقرارات المتبعة لمنع التدخين والاهتمام بالتربية السلوكية عن منع التدخين في المناهج الدراسية بالتعاون بشكل أساسي مع وزارتي التربية والتعليم العالي.

وتابعت اللجنة الفنية الاطلاع على خطة عمل الجهات المعنية بالعمل على تطبيق المرسوم و صياغة خطة وطنية لمكافحة التدخين وتوضيح أضرار التدخين الصحية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية الناجمة عنه والتعاون مع الإعلام خلال المرحلة المقبلة لتخصيص مواد وبرامج عن أخطار التدخين والتدخين السلبي بشكل خاص بالإضافة إلى دراسة العقوبات بحق المخالفين وضبط المخالفات من الجهة من خلال العقوبات الإدارية والمسلكية.

وفي سياق متصل قرر وزير الصحة الدكتور رضا سعيد تشكيل لجان فنية في مباني الوزارة للإشراف على تطبيق المرسوم والتأكد من التزام العاملين بعدم التدخين في أماكن العمل واقتراح العقوبات الواجب اتخاذها بحق المخالفين إضافة إلى الطلب من مديريات الصحة تشكيل لجنة فنية في كل منشأة بما فيها الهيئات المستقلة للعمل بأحكام المرسوم.

وفي تصريح لصحيفة الثورة قال الوزير إن تطبيق المرسوم التشريعي رقم 62 الخاص بمنع التدخين وبيع منتجات التبغ وتقديمها في الأماكن العامة والمغلقة سيبدأ تطبيقه في 21 نيسان القادم.

وأكد الوزيرأن سورية بتطبيقها هذا المرسوم ستنضم إلى قائمة طويلة من الدول التي تحظر التدخين في الأماكن العامة والمغلقة وذلك حفاظا على صحة المواطنين.‏

وأعرب سعيد عن أمله أن يكون لجميع الوزارات والنقابات المهنية و المنظمات الشعبية و المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والمشترك دور مهم في الالتزام بتنفيذ هذا المرسوم موضحا أن مسؤولية تنفيذه تقع على عاتق الجميع من جهات عامة ومؤسسات وافراد لما لذلك من مردود ايجابي على المجتمع مضيفا أنه لن يكون هناك تساهل مع المخالفين والممتنعين عن تنفيذ هذا المرسوم.‏

واعتبر سعيد تطبيق هذا المرسوم يضمن حقوق غير المدخنين وفي مقدمتهم الاطفال كما يعد خطوة كبيرة للحد من الامراض التي يسببها التدخين والوفيات الناجمة عنه .

يشار إلى أن المرسوم قضى بتغريم المدخن في الأماكن العامة بألفي ليرة على أن يتحمل صاحب المنشأة غرامة قيمتها 25 ألف ليرة.
بواسطة : Administrator
 0  0  633
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 06:18 السبت 7 ديسمبر 2019.