• ×

قائمة

يا بطليموس الثوار.. انتبه من حلف وارسو في دمشق!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جهينة نيوز- ‎بقلم نارام سرجون ليس هناك ما يفسد متعة الصيد مثل كلاب الصيد التي تدعي وتعتقد أنها تجندل الطرائد وهي لا تفعل شيئا سوى التقاطها أو استفزازها بالنباح.. لم يكن صيد الطرائد يوما من هواياتي، بل طرد كلاب الصيد من حول الأيائل البرية والظباء.. ولم أكن مغرما يوما بصيد الضباع وأبناء آوى.. لكن متعتي تبقى في أن أقلع أنياب الضباع وأعلقها على باب بيتي.. كالأيقونات.. وأصنع منها عقدا للذكرى أعلقه في عنق الأيام التي ستحكي عن قصة صمودنا..

ولم أكن مغرما يوما بالرقص مع الذئاب.. لكن أول مقالة كتبتها كانت تعبر عن توقي وشوقي للرقص مع الذئاب في سورية.. فإذا بسورية كلها تراقص الذئاب..

بالأمس رأينا أحد ضباع الربيع العربي قد تساقطت أسنانه بشكل يثير الأسى.. لاشك أن منظر الضواري التي فقدت أنيابها يثير الأسى أكثر مما يثير الطمأنينة.. نعم لقد تغير عزمي بشارة كثيرا.. ولم يعد ذلك المفكر الذي كانت لأفكاره أسنان الضباع.. والذي كان تحت شاربيه الكبيرين يخفي فم سمكة قرش نهمة للدم وتثيره رائحة الدم.. لم يعد الهجوم على عزمي بشارة يأتي بالأمجاد ولا يعتبر انتصارا لأن الرجل انتهى وصار حضارة سادت ثم بادت.. ولم يعد يثير الشهية للمنازلة.. بل ربما صار من المحرج أن تصوب رمحك نحو ضبع جريح ينزف وقد تكسرت أنيابه وهو يعض الرماح.. وتحس أن الضبع الذي كان يصول ويجول في ليلنا العربي ليقضم أعناق الدول والأنظمة ونسمع عظامها تتفكك وتطحن تحت أنيابه القوية صار يتصرف مثل كلاب الصيد الهزيلة حول الأيائل العظيمة.. مجرد نباح عال وخوف من الاقتراب من قرون الوعول الحادة.. وما عليك إلا أن تنظر إليه نظرة زجر ليسكت.. وليطوي ذيله بين فخذيه ويلوذ بالصمت..

لقد دفعت معركة القصير إسرائيل للزج بعزمي بشارة شخصيا في تلك المعركة الفاصلة.. ظهر المسكين مع أخيه الصغير علي الظفيري يقاسمه الهموم وهو غاضب.. ولم يعد عزمي ذلك الواعظ الهادئ الذي يلقي الدروس والعظات ويتحدث بطريقة فوقية استعلائية وهو يتكئ على جانبه.. يقول العبارة ثم ينظر في أثرها على علي الظفيري ورأسه يتأرجح ويتمايل كالضب.. بل كان مستنفرا يقاتل بشراسة ملفتة للنظر وخرج عن لياقات الحديث وضبط النفس في مرات كثيرة.. كان الضبع الجريح يلقي تعليماته على الائتلاف السوري بأن يرفضوا الاتفاق الروسي الأمريكي.. وهذا بالطبع ليس رأيا أميريا لزوج موزة لأن الأمير وأميرته وإمارته وأمراءه لا كلمة لهم بين الكبار والعماليق.. لكن تعليمات عزمي كانت وصية إسرائيلية صرفة ونقية للائتلاف تنقلها عبر قطر لأن إسرائيل متخوفة من تطبيق الاتفاق الذي يعني نهاية مغامرة الربيع العربي وبداية (ربيع الجولان) الذي تقرر توقيته وساعة صفره بين الأسد وحسن نصر الله.. وكانت كلمة السر التي بثها عزمي هي أن على الائتلاف المعارض أن يضع شرطا أساسيا قبل القبول بالمشاركة في جنيف 2 وهو أن يحدد المؤتمر الدولي جدولا زمنيا لرحيل الأسد وليس أقل من هذا الشرط.. والأهم أن تتم مصادرة أهم ثروة للشعب السوري وهي السيطرة على الجيش وقوى الأمن.. لأن إسرائيل وسفيرها عزمي بشارة وكل العربان عرفوا أن اللاعب الرئيس في الشرق الأوسط الحالي وفي الشرق القادم هو الجيش العربي السوري ولذلك لابد من تبديده وتشتيته عبر الاستيلاء عليه بأية طريقة.. بل إن بقاء الأسد أو رحيله لا يهم إن ترك لنا درة سورية وترسها المتمثل في جيشها الذي أذهل الجميع.. ولن أفوت الفرصة هنا في أن أقول لكم بأنني فعلا ضحكت حتى تفتقت خاصرتاي بعد أن هاجمتني نوبة ضحك وأنا أسمع هذا الهذيان والهلوسة الحالمة.. فكيف للائتلاف المهزوز والمهزوم أن يسيطر على جيش منتصر مثل الجيش السوري.. يعني جيش مهزوم تقدم شروطك له بلا حساب.. أما الجيوش المنتصرة فلا يمكنك إلا أن تطلب منها الرحمة بك..

ليس لإسرائيل كلب صيد مخلص مثل عزمي بشارة وهو الذي صار من المتفق عليه (حتى بين أكثر الناس دفاعا عنه) أنه هو سفير إسرائيل في قطر ودول الربيع.. وهو النسخة العربية عن برنار هنري ليفي والصهيونية المسيحية.. بالطبع لا أريد توجيه إهانة لفظية لعزمي بتشبيهه بكلاب الصيد بل هي تقريب للقارئ وتبسيط له كي يفهم دور عزمي بشارة الحالي.. وربما سيكون عزمي نفسه مدركا لدقة المعنى وهو المهتم بالتوصيف الدقيق للأشياء والأزمنة بدليل قصته مع 45 دقيقة لا تزيد ولا تنقص..

كان عزمي هذه المرة يحاول ضبط أعصابه وانفعالاته وخيبة أمله الكبيرة ولكنه كان يعاني من عملية السيطرة والتحكم بغضبه لأن سورية صارت معركته الشخصية ومعركة عمره.. فهو من يعتقد أنه ساهم بفاعلية في تشكيل القوس الإسلامي المشبوه في شمال إفريقيا وإشاعة قوى الفوضى الظلامية.. فإن انهيار خطوطه الدفاعية على الجبهة السورية أحرجه كثيرا.. وصارت عداوته مع الرئيس بشار الأسد شخصية إلى حد مثير للضحك.. فهو صار يعتقد أنه ند للرئيس الأسد الكبير وصاحب العلاقات والمعادلات الدولية المعقدة ويريد هزيمته.. فعزمي صار يريد سقوط الأسد بأي ثمن حتى ولو وقعت حرب عالمية.. وصار يلقي الاتهامات العشوائية وصفات القتل وتهم المجازر بالآلاف على عواهنها مثلما يلقي الجيش الحر وتنسيقياته التهم مجانا كما لو كانت قذائف هاون عشوائية على جرمانا أو جامعة دمشق.. وكنت أتمنى من علي الظفيري أن يسأل عزمي بإلحاح أكثر عن مهلة عام 2012 التي منحها كحد أقصى لبقاء النظام..

ولكن أهم ملاحظة على حديث كلب الصيد الإسرائيلي هو نقمته العارمة على الروس وتحريضه عليهم.. وهذا بالطبع يعكس نقمة إسرائيلية عنيفة وانفعالا بلا حدود بسبب صفقة الصواريخ التي قصمت معنويات "جيش الدفاع الإسرائيلي".. وتبدو أكثر الشخصيات التي تثير حنق عزمي وتذله بتصريحاتها هي شخصية الدبلوماسي الروسي البارع سيرغي لافروف.. الذي صب عزمي عليه جام غضبه ونعته بأوصاف عنصرية وحرض عليه الإسلاميين وكاد يفتي بقتله كما يفعل القرضاوي.. وهذا مؤشر صارخ على أن كل رهانات عزمي على تبدل الروس قد خابت وهو الذي كان لا يكل ولا يمل من تبشيرنا بتراخي الروس وتخليهم عن النظام وعدم قدرتهم على السير إلى النهاية.. ولا أنكر أنني هرشت رأسي كثيرا وأنا أحاول التعرف على عنصرية سيرغي لافروف ضد الإسلام.. الرجل فقط حقن دم السوريين الذين كان الناتو سيسقيهم النار واليورانيوم المنضب ويشوه أجيالهم القادمة.. ويشتت شملهم.. لكن أصدقاء عزمي الأمريكان الذين يجلسون على الأرائك مخلدين في قطر ويحتلون نصف العالم العربي من المحيط إلى الخليج ومن الدلتا إلى بحيرة فيكتورية.. والذين فصلوا كل قوانين الإرهاب على المسلمين وتفضلوا علينا بغوانتامو ومذابح العراق وأفغانستان وليبيا وكل الرذائل وحفلات الاغتصاب في أبو غريب حتى قصة عبير الجنابي الشهيرة.. كل هؤلاء لم يمارسوا عنصرية.. أما سيرغي لافروف والروس الذين لم يقصفوا هدفا مسلما يوما ما فإنهم عنصريون لأنهم يمنعون مجزرة رهيبة في سورية.. في الحقيقة أثلج صدري كلب الصيد الإسرائيلي وهو يشكو إلينا سيرغي لافروف.. وأتمنى أن يزيد لافروف من عنصريته الإسلامية إذا كانت هذه هي العنصرية الإسلامية.. وأن يأخذ الله الحب الأمريكي أخذ عزيز مقتدر..

ومما جعلني أضع رجلا على رجل وأتكئ إلى الخلف ثم أرشف رشفة كبيرة من القهوة وأنا أتابع رحلة الصيد الفاشلة لعزمي بشارة هي أن عزمي حاول تنقية الثورة ببعض الكلمات التي أدانت الثوار وحقرتهم واستخفت بعقولهم في طريقة إدارتهم لمشروعهم الكاريكاتيري بطريقة متخلفة مزرية في المناطق التي دخلوها.. كما عاب عزمي على الثوار استعانتهم بجبهة النصرة والقاعدة وهم (على حد زعمه) الأحرار الساعون لبناء مجتمع مدني.. وهذا يدل على أن هناك سخطا شديدا على سلوك الثورجيين وعقولهم صار منتشرا بشدة.. مما اضطر عزمي (أبو الثوار والأحرار) إلى تأنيبهم بقسوة وبشدة لأنهم حيثما حلوا حلت اللعنة على المكان الذي يحلون فيه وتدنى المستوى الإنساني للمكان والمجتمع وزادت نسبة البهيمية.. وهو تأنيب وتعنيف الأستاذ لتلميذ فاشل لا أمل منه ولا فائدة.. لكن الأستاذ الظريف كان يعلق على جلد أحد الأشخاص في الطريق في سراقب على ما يبدو ونسي تماما الإشارة إلى حفلة أكل لحوم البشر.. التي قدمها أبو صقار.. والتي حولت الدنيا إلى احتقار هذه الثورة البهيمية.. وقد تكون هذه الصورة بمثابة صورة الطفلة الفيتنامية العارية والهاربة من جحيم القصف.. صورة يقال إنها أذلت الجيش الأمريكي وجعلت المحررين الأمريكان بنظر شعبهم مجموعة من القتلة.. وصورة أبو صقار وثورته جعلت العالم كله يرتعش من هول المنظر ودناءته..

أما ذروة العقل الجاسوسي الذي يدل على أن عزمي هو كلب صيد إسرائيلي فهو مديحه للثوار السوريين وإغداقه في الثناء على صمودهم الذي (كما قال) أذهل العالم لأنه ليس النظام هو الذي صمد بل الشعب الثائر وتناسى كلب الصيد أنه كان يبشر بسقوط النظام في أسابيع.. لكنه صمد إلى الآن ثلاثين شهرا..

وصمود الشعب الثائر بحسب عزمي يستحق الإعجاب والفخر رغم آلة الموت الجهنمية التي ترتكب الفظاعات.. ولم يقل لنا عزمي طبعا لماذا تقاتل جبهة النصرة والقاعدة مع هذا الشعب ولماذا يستنكر ذلك ولماذا يستورد هذا الشعب مقاتلين أغيارا ويطلب الناتو وينفق عليه الأمراء.. صمود صناعي وسيقان صناعية للثورة وعكازات وكراسي متحركة وأنابيب إنعاش من كل حدب وصوب..

لكن الإهانة العظمى التي قالها كلب الصيد في رحلة صيده الفاشلة هي اعتباره الثورة السورية أعظم مقاومة في المنطقة على الإطلاق.. وهذا يعني بالطبع أنها أعظم وأرقى من المقاومة الفلسطينية ومن المقاومة اللبنانية.. وبحسابات كلاب الصيد فإن من يقاتل الجيش السوري هو أهم وأعظم وأقدس ممن يقاتل الجيش الإسرائيلي..

هذا هو بطليموس الربيع العربي.. وجالينوس الثوار.. وارسطاليسهم.. وسقراطهم.. الفلسطيني العربي الذي هرب من إسرائيل خوفا على حياته ليتابع نضاله لتحرير فلسطين من الدوحة وقاعدة العيديد إلى القصير في حمص.. وليعتبر القتال ضد الجيش السوري أهم من القتال ضد الجيش الإسرائيلي.. والثوار الذين يقولون شالوم هم أهم من ثوار فلسطين وحزب الله.. أهو من قبيل الصدف أن تظهر عربة مدرعة إسرائيلية في القصير ثم يظهر بطليموس الربيع العربي وجاسوس الجواسيس في نفس التوقيت..؟؟.

على كل حال.. إن كان هناك من سيمر بالدوحة قريبا وسيرى في طريقه كلب الصيد وجاسوس الجواسيس أن يقول له هذه الحقائق التي ستجعله يئن ويتوجع كثيرا وهو يعرفها لكن تذكيره بها سيطلق عواءه الموجوع طويلا وستشبه طعنات قرون الوعول والأيائل الحادة في بطنه وعينيه:

يا بطليموس الثوار يا عزمي ويا جاسوس الجواسيس.. يا كلب الصيد الجميل لقد راحت عليكم.. يقولون إنه قد تشكل في دمشق حلف "وارسو" الجديد.. حلف مرن جدا وديناميكي جدا وفي منتهى الدهاء والقوة.. لقد اختفى حلف وارسو القديم وربما ظهر حلف وارسو الجديد من قلب دمشق.. الحلف الجديد اسمه (حلف دمشق).. وعواصمه يا بطليموس هي موسكو.. طهران.. بكين.. بغداد.. دمشق.. وبنت جبيل.. قد لا تراه بعينك المجردة كما كنت ترى وارسو لكن قلبك يدق بقوة إذ يراه ينهض ويصل إلى مشارف الربيع ويقص له لحيته التي تغطي تل الربيع وتحميه... فماذا أنت فاعل يا بطليموس؟؟؟!!.
بواسطة : Administrator
 1  0  845
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    22-05-2013 00:05 saber Solima :
    Mr. Naram Sargon
    I'm originaly fro Syria and I live in USA for 25 years and the love of Syria is in my mine all the time like other honest Syrian love his country and from America I send you my support and respectand love to you and to what you wrightting all the time as faithful syrian to Syria please please keep educated us from you knolledge and teach us and all who sold them selfves to the deviles in katar, and soudia arabia and others countreis un faithful to syria may God send them to hell and soon or later they will get what they plants war in syria and moved to their country and will go fro their and the history tought us that the traders will never be respected in no where not their boddeis nor there enemy ( No respect to traders) no where in the world and will pay soon and may God blesses you and your family and protect our lovely Syrian army, and Syrian peoples and all who
    thank you again for what you educated us and love and support our president Bashar al assad
    Best regards: Saber Soliman
    USA
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 15:15 الإثنين 18 نوفمبر 2019.