• ×

قائمة

نحن نمثل دور الحيوانات بامتياز فى رواية مزرعة الحيوانات{ بطرس رشدى جندى }

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم نحن نمثل دور الحيوانات بامتياز فى رواية مزرعة الحيوانات



بقلم بطرس رشدى جندى


مزرعة الحيوانات هي رواية لچورچ أورويل، نشرت في إنجلترا عام 1945، و هي قصة خيالية تتحدث عن الفساد الذي قد يلحق بالثورة علي يد قادتها ... أظهر "جورج أورويل" في رواية "مزرعة الحيوانات قلقه الفائق من الحرية الفردية. هذه الحرية التي يمكن لها أن تتحول إلى سلاح ذو حدين .

في مزرعة الحيوانات ، تستمع الحيوانات للخنزير العجوز "ميجر " الذي ألهمهم بالثورة قبل وفاته، تدرك الحيوانات مدي الظلم و القهر التي تتعرض له من "السيد چونز" صاحب المزرعة .

وفي أحد الأيام ثمل صاحب المزرعة , ونسي أن يطعمَ الحيوانات , مما سبب لها حالة من الهيجان والفوضى , الأمر الذي كان سببا في اشتعال ثورة الحيوانات , التي انتهت بفرار صاحب المزرعة .

كان أول قرار اتخذ بعد انتصار ثورة الحيوانات , هو تغيير اسم المزرعة إلى "مزرعة الحيوانات ".ولكي تفهم جميع الحيوانات مذهب "الحيوانية" , قامت الخنازير بتبسيط تعاليم المذهب وصياغتها في سبع وصايا قصيرة وواضحة , ثم قاموا بكتابتها بخط كبير على جدار الحظيرة وهي :
1- كل من يمشي على قدمين فهو عدو .
2- كل من يمشي على أربع أقدام أو له أجنحة هو صديق .
3- يحظر على الحيوان ارتداء الملابس .
4- يحظر على الحيوان النوم على السرير .
5- يحظر على الحيوان تعاطي الخمر .
6- لا يجوز لحيوان قتل حيوان آخر.
7- كل الحيوانات متساوية في الحقوق والواجبات.

بعد ذلك تولت الخنازير أمر التدبير والتخطيط والقيادة , وسلمت لها الحيوانات بذلك لاعتقادها أنها الأذكى والأقدر على تحمل الأعباء . فأصبح "سنوبول" و"نابليون " بمثابة العقول القيادية المدبرة في "مزرعة الحيوان" , في حين صار"سكويلر" هو المتحدث الرسمي باسم هذا الجهاز القيادي, وهو متحدث بارع قادر على قلب الحق باطلا والباطل حقا. ولكن تظهر بوادر منافسة بين "سنوبول" و" نابليون " , وكانا لا يتفقان على شيء وأي اقتراح يقدمه أحدهما يرفضه الآخر . وحيث إن "سنوبول" شديد الذكاء واسع المعرفة فصيح العبارة , فإن نابليون وهو السياسي المحنك قد أدرك أنه لا يمكنه التغلب عليه إلا باللجوء إلى القوة , فسارع إلى إطلاق كلاب شرسة كان قد دربها وأعدها لمثل هذا الغرض على غفلة من بقية الحيوانات . وفر "سنوبول" من المزرعة . ويقوم "سكويلر" بنشر شائعات بين الحيوانات أن"سنوبول" كان متعاونا مع بني الإنسان ليمهد لهم الاستيلاء على المزرعة , وتم إقناع الحيوانات بأن "سنوبول" خائن ومسئول عن كل المصائب التي تحل بالمزرعة .

وكان يوجد شخصية ملفتة للنظر وهو بكسر الحصان الوفى وكان له دور مهم فى الثورة وكانت له جملة شهيرة ( نابليون دائما على حق ) ولكن عندما اصيب بكسر ولم يعد قادرا على العمل .. قام نابليون بارساله الى جزار الخيول المريضة وتم خداع الحيوانات الاخرى بأن بكسر قد مات فى سلام فى مستشفى وان عليهم تذكر مقولاته الشهيرة . .

وهنا يحدث تحولٌ كبير في مسار الأحداث وفي طريقة تعامل الخنازير مع الحيوانات وأسلوب إدارة المزرعة , فينتهي زمن التداول والنقاش مع الحيوانات ليبدأ زمن استبداد النظام , ويتحول "نابليون "إلى زعيم لا يظهر إلا في المناسبات , ويلقي ببياناته التي تحولت لاحقا إلى أوامر تنفذ من غير جدال تحت إرهاب الكلاب الشرسة المخلصة لسيدها.

وبدأت تدريجيا حصة الحيوانات من الطعام تقل شيئا فشيئا , رغم أن عملها في المزرعة ازداد أكثر من ذي قبل, ولكن"سكويلر" يؤكد للحيوانات دائما أن حصتها من الطعام الآن أكثر مما كانت عليه عندما كان جونز سيد المزرعة, وكانت الحيوانات تصدق رغم جوعها.

ولا ينقضي وقت طويل حتى تنتهك الوصايا السبع التي تضمنت مبادئ الثورة واحدة إثر الأخرى , تحت تهديد الكلاب الشرسة وتطبيل "سكويلر", وكان يسبق ذلك تحريف صياغتها المنقوشة على حائط المزرعة بما يخدم أهداف "نابليون ". فمثلا وصية "يحظر على الحيوان النوم على السرير " تصبح "يحظر على الحيوان النوم على سرير تفرش عليه أغطية " , ووصية "كل الحيوانات متساوية في الحقوق والواجبات " تحرف إلى "كل الحيوانات متساوية , لكن بعض الحيوانات أكثر مساواة من البعض الآخر ".

و يسكن " نابليون " بيت جونز بعد أن كان سكن المنازل محرما على الحيوانات طبقا لوصايا الثورة , وبدأ يدخن ويشرب الخمر وهو ما كان محرما أيضا على الحيوانات , ويظهر نابليون ذات يوم واقفا على قدمين يقلد مشية الإنسان , ويجلس هو و "سكويلر" مع مزارعين من الجيران يلعبون الورق سويا , ويؤكد نابليون انه لا يوجد مشكلة حقيقية بين الحيوانات و البشر .


ملاحظة هامة : الخراف اكثر فئة من الحيوانات كانت مؤيدة للخنزير نابليون .. فهم يظهرون أقل الفهم للأوضاع إلا أنهم يؤيدونه بالرغم من ذلك، و كثيرا ما ينشدون "أربعة أرجل جيد ..رجلان سيِّيء" و يعتمد عليهم الخنازير لإخماد أي معارضة بالصياح و التهليل ... وفي نهاية الرواية يتصالح الخنازير مع البشر ... والخراف يصيحون ( أربعة أرجل جيد .. رجلان جيد
بواسطة : Administrator
 0  0  463
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 03:58 الإثنين 16 سبتمبر 2019.