• ×

قائمة

حفاظا على الجذور المسيحية في المنطقة .. الفاتيكان يدعو لدعم مسيحيي الشرق ماديا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
الفاتيكان- دعا الفاتيكان اليوم الإثنين 8-3-2010 جميع الأساقفة في العالم إلى تقديم دعم مادي للمسيحيين في الشرق الأوسط في محاولة للحد من هجرتهم إلى الغرب، وذلك للحفاظ على الجذور المسيحية في المنطقة.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "آكي" إن رئيس مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان الكاردينال ليوناردو ساندري حذّر "بشدة" في رسالة وجهها إلى الأساقفة من "المشكلة الدائمة لهجرة المسيحيين من الأراضي المقدسة والشرق الأوسط بصفة عامة".

وطالب الكاردينال ساندري جميع الكنائس بتقديم "أشكال ملموسة من التضامن مع تلك الجماعات في معاناتها الكبيرة".

ورأى أن "المسيحيين الشرقيين يحملون مسئولية ينبغي أن تقع على عاتق الكنيسة بأسرها، وهي المحافظة على الجذور المسيحية والأماكن والأشخاص الذين يمثلون علامة لها"، مضيفا أن "تلك الجذور تبقى دائما نقطة دالة على الرسالة المسيحية، ومقياسا لمستقبل الكنيسة وأمنها؛ لذا فهي تستحق الدعم من قبل الجميع".

وختم حديثه بالتذكير بأن "البابا بينديكت السادس عشر، بابا الفاتيكان، لفت في زيارته الأخيرة للأراضي المقدسة إلى المشكلة المستمرة للهجرة في المنطقة، وحث السلطات على دعم الوجود المسيحي".

تراجع عددهم

دعوة رئيس مجمع الكنائس الشرقية جاءت بعد شهر من تقرير نشرته صحيفة "كريستيان ساينس مونتور" الأمريكية تحت عنوان: "لماذا يتراجع عدد المسيحيين في منطقة الشرق الأوسط".

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن منطقة الشرق الأوسط التي شهدت ميلاد المسيحية، أصبحت الآن لا تضم سوى بضع أقليات صغيرة من المسيحيين، مشيرة إلى أن الظروف دفعت معظم مسيحيي المنطقة إلى البحث عن فرص أفضل للعيش في الخارج.

وأوضحت أنه مع بداية القرن العشرين كان المسيحيون يشكلون في جميع أنحاء المنطقة نسبة 20% من السكان، ولكنهم الآن أصبحوا يشكلون أقل من 10%، ولعل النصيب الأكبر من هذا التراجع كان في العراق.

وتشير إحصاءات غير رسمية إلى أن عدد مسيحيي الشرق الأوسط يتجاوز 15 مليون شخص، نصفهم تقريبا يعيشون في مصر
وكالات
بواسطة : Administrator
 0  0  789
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 08:24 الأربعاء 24 يوليو 2019.