• ×

قائمة

الارض المحروقة :فادى عيد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم 
بداية رحم الله شهدائنا الابرار الذين قتلو على ايدى جماعة اخوان الشيطان و نقدر جميعا مدى حجم و صعوبة المسئولية التى تواجة رجال الشرطة

و لكن دعونا نقراء ما حدث فى يوم 14 اغسطس الاسود بموضوعية و عدم الاحباط فمازالت المعركة طويلة فنحن نحارب اكبر الجماعات الارهابية و من خلفها اكبر دول العالم .

منذ يوم 3 يوليو كان لا يشغلنى فض اعتصام رابعة العدوية بقدر انتظارى لقبض الاجهزة الامنية على العناصر الخطيرة من الجماعة فكان يجب امتصاص العاصفة قبل مواجهتها بشكل مباشر و لكن ما حدث يوم 14 اغسطس هو تلقى الشرطة الضربة كاملة فما كانت الا نتيجة 28 يناير 2011م مجددا

فما ان اقتربت الشرطة من الاعتصام الارهابى و بدئت اقسام و مديريات الشرطة و الكنائس فى مختلف المحافظات تشتعل كشريط حرب ايطاليا واحدة تلو الاخرى و بسرعة رهيبة و لو قمنا بمقارنة مع الحالة العراقية و السورية سنجد ان مصر اختصرت ما حدث فى تلك الدولتين على مدار شهور طويلة فى 24 ساعة فقط .
و تشعر اكثر بحجم الكارثة عندما تعلم ان كاهن احدى كنائس الصعيد يتصل بالشرطة لتنجدة فيرد علية بأن القسم تم تدميرة بالكامل و سرقة السلاح الذى بة . و كعادتها و كتاريخها العظيم تعطى الكنيسة المصرية كل يوم درسا فى حب الوطن و الرزانة و التعقل و اعلاء مصلحة مصر فوق كل شى حتى و لو كان ذلك على حساب ارواح و ممتلكات الاقباط .

و مع حالة التدخل المهين فى الشأن المصرى من قبل الولايات المتحدة و الغرب تستمر وزارة خارجيتنا فى حالة البرود و الاكتفاء بالرد بالخطابات الناعمة و التى جعلتنى فى بعض الاوقات اتمنى ان يقوم الاخوان بحرقها .

ثم كانت الطامة الكبرى بعد كل هذا هو عدم القاء القبض على اى قيادى من جماعة اخوان الشيطان فخلاصة القول الاخوان انهو الشوط الاول مكتملين الصفوف بينما خرجت مصر خاسرة اهم لاعب لها الا و هى الداخلية و ينتظر الشعب نزول الجيش الى الشوارع و الذى قد تكون نتيجة ذلك للاسف سيئة ايضا خاصة بعد توحش ثعابين و افاعى جماعة اخوان الشيطان ففى 28 يناير 2011م كانت مليشيات الجماعة هى الفعل و الشرطة حاولت ان تكون رد فعل بينما فى 14 اغسطس 2013م كانت الجماعة هى الفعل و رد الفعل و قامت بتعريب و تصريف كل الافعال على حسب ارداتها و باريحية شديدة جدا .

ويبقى المكسب الوحيد فى تلك المعركة التى انهكت الدولة المصرية كثيرا هو ظهور حقيقة رجل الطابور الخامس للبيت الابيض فى العلن بعد ان قدم استقالتة لكى يعطى مساحة اكبر لمن فى الخارج لطعن الدولة المصرية فالبرادعى الذى عمل منذ قدومة لمصر قبل احداث يناير على تقديم جماعة الاخوان للراى العام العالمى على انها جماعة ديمقراطية و سلمية اليوم يقدم مصر للغرب على انها وليمة جديدة بعد العراق و سوريا بعد ان اعتمد الاخوان خطة " الارض المحروقة " و تنفيذها بسرعة شديدة جدا و على الشعب الان ان يساند الشرطة و يشكل لجان شعبية كما كان الحال فى الفوضى الاولى .



فادى عيد
باحث سياسى بقضايا الشرق الاوسط
[email protected]

بواسطة : Administrator
 0  0  387
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 19:37 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019.