• ×

قائمة

طور عابدين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
Issa Georges khalaf طور عابدين ....سأبدأ بهذه المقدمة من كتاب جراح السريان:
نريد دوماً لأطفالنا أن ينسوا الوجه الأسود للتاريخ, ولكننا بغباء مستفحل لانمدهم بوسائل الوعي والإدراك والدفاع التي تقيهم يوماً ما من الوقوع في نفس المزالق.
شعب بلا ذاكرة هو شعب بلا تاريخ . حين أردنا طمس الذاكرة في أطفالنا, قتلنا فيهم حقيقة الأنتماء إلى وطن , إلى شعب, إلى قضية.
أحداث مذابح 1915 أو ماتسمى بالسفر برلك قد تكون خاتمة غير سعيدة لسلسلة المذابح والتعديات التي تعرض لها شعبنا السرياني عبر تاريخه ولا سيما بعد إعتناق الديانة المسيحية.
لقد شملت مذابح 1915 جميع المدن والقرى السريانية على الأطلاق.

طور عابدين

أخذ الرومان اسم طور عابدين (جبل العبيد) من شعوب الشرق القديمة ., اسم سرياني( ܛܘܪ ܥܒܕܝܢ ) وارتبط ارتباطاً وثيقاُ بالرهبان منذ القرن الرابع الميلادي بأديرتهم الكثيرة حيث حوّلوا المكان إلى جبل لعبيد الله إذا جاز لنا التعبير. ويمكننا تحديد هذا المكان على خارطة العالم الحالي فهو تلك الهضبة الكلسيّة المرتفعة في جنوب شرق تركيا بين نهر دجلة والحدود السوريّة حيث تكثر الهضاب والتلال.
لم يكن جبل العبيد أو طور عابدين أحسن من نصف أوروبا حيث تبع تارةً لروما وأخرى للقسطنطينيّة حسبَ موازين القوى في الإمبراطوريّة الرومانيّة آنذاك. جذبت هذه المنطقة الإستراتيجيّة وما زالت تجذب الأنظار إليها حيث كانت حصناً منيعاً على حدود الإمبراطوريّة، وهي أيضاً مركز الكنيسة السريانيّة وحجر الأساس للمسيحيّة في الشرق.
بُشّرَ بالديانة المسيحية في طور عابدين في وقتٍ مبكر فقد عُرِفَ مطران من طور عابدين من بيت زبداي يدعى آزاخ منذ عام 120م أما الرهبان، الذين حوّلوا المكان منذ القرن الرابع الميلادي إلى المسيحية بالكامل، فقد علموا الناس أن يعيشوا تلك الحياة القاسية (حياة التقشف) كما عاشوا هم أيضاً.
كان هناك ديرٌ واحدٌ على الأقل خاص بكل مدينة وقرية حيث توجه الناس إلى هناك لنوال ما يحتاجون إليه من القوّة والتعزية والتشجيع عند الحاجة ولزيارة مقامات قديسي تلك المنطقة. وهكذا نما شعبٌ متأصلٌ في الإيمان المسيحي القويم فاهتم بالأديرة التي لم تبخل بدورها عمّا احتاجه الناس من العطايا الروحية وما زالت هذه الأديرة حتى يومنا هذا تلعب دوراً مهماً لا بل مركزيّاً في حياة مسيحيي طور عابدين.

إنُ مركز طور عابدين اليوم هو دير مار جبرائيل الذي عُرفَ في السابق باسم دير قارطمين نسبةً إلى قرية مجاورة. من هذا المكان يرعى نيافة المطران تيموثاوس أكتش الأسقفية التي أصبحت صغيرة اليوم أسقفية طور عابدين للسريان الأرثوذكس ويقوم أيضاً ببعض الواجبات في نيابة ماردين البطريركيّة التي يرأسها الأب إبراهيم التركي رئيس دير الزعفران.

image

أكثر مايميز منطقة طور عبدين هو انتشار الأديرة السريانية القديمة في ربوعها ومن المراكز السريانية الأرثوذكسية أهمية في طور عبدين دير مار حنانيا Dayro d-Mor Hananyo ، يقع على بعد 6 كم جنوب شرق ماردين في غربي المنطقة ، بني الدير من الحجارة الصفراء ويعرف الدير بالسريانية Dayro d-Kurkmo أي دير الزعفران ، شيد هذا الدير عام 493 م وكان مقرا للبطريرك السرياني الأرثوذكسي من عام 1160 م حتى عام 1932 م،
يتبع مسيحيو طور عابدين في غالبيتهم لطائفة السريان الأرثوذكس ولا ينفي هذا وجود أتباع لكنائس أخرى إلاّ أنّ مسيحيّي طور عابدين على قلتهم يشعرون رغم تعدد طوائفهم بانتماء وارتباط شديدين بالمكان فهم يقيمون القداس الإلهي معاً. تعرض المسيحيون في تلك الديار لهجمات وتهديدات متكررة حاولت المساس بوجودهم هناك وقد ولدت صراعات القرن العشرين هجرة الكثيرين من أوطانهم التي قطنوها منذ وقت ما قبل الميلاد. أما الباقون فيها فيحتاجون بالطبع إلى مساندة العالم المسيحي أجمع مما يقويهم ويعزز قناعتهم بأن أيمانهم المسيحي أقوى من كل الظروف والتحديات
..............................................
image

في القرن العشرين الذي حمل الويلات والمآسي للمسيحية في تركيا، عانى السريان، كما الارمن، من التجويع والذبح والهجرة في الحرب العالمية الاولى. وفي ما بعد، في العام 1924، اتخذ كمال أتاتورك قرار القضاء كليا على هذا الشعب باقصاء مطرانهم عن البلاد، فاستقر هذا الاخير في دمشق. وفي العام 1978، أقفلت السطات التركية المدارس التابعة للاديرة التي تعلم اللغة الآرامية، على أمل انتزاع جذور السريان نهائيا من تركيا.
من مئتي ألف سرياني في القرن التاسع عشر الذين تبقوا بعد المذابح ، وصل عددهم الى ما لا يزيد عن سبعين ألفاً في العام 1920، ليصبح بحلول العام 1990 أقل من أربعة آلاف سرياني في المنطقة. اليوم، بقي منهم بضعة مئات. وهؤلاء المصرون على البقاء في أرضهم، على الاقل لغاية اتضاح البديل، عاجزون عن التفاؤل. حتى ان مطرانهم، تيموتيوس صاموئيل أقطش، يبدو متشائما. هو الذي ردد على مسامعنا أكثر من مرة : "لا أدري ما هو مصير السريان في هذه المنطقة، لا اعرف شيئا، لا يمكنني توقع شيء".
تحياتي لكم
بواسطة : Administrator
 0  0  7.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:21 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019.