• ×

قائمة

" ثقوا أنا قد غلبت العالم " (يوحنا 16/ 33) (3) مادونا عسكر/ لبنان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم مادونا عسكر/ لبنان
" ثقوا أنا قد غلبت العالم " (يوحنا 16/ 33)
(3)

" اغضبوا ولا تخطئوا "، يقول الرّبّ الإله. وإنّي أرى بعض الإخوة يغضبون ويلعنون ويتمنون الشّرّ لمضّطهديهم. ألم يقل السّيّد " صلّوا لمضطّهديكم؟ ". ولم يقل هذا الكلام ليخدّر عقولنا ويدخل اليأس إلى قلوبنا وإنّما لأنّ الصّلاة قوّة حقيقيّة وفاعلة، تطيح بكلّ شرّ، فيكون للخير الغلبة في قلب الإنسان.
إخوتي، إنّه زمن الصّليب بامتياز، إنّه زمن الجدّ والجهاد الرّوحي، والإيمان بالمسيح الحيّ ليس نظريّة، كما يقول أبونا " متى المسكين "، بل هو قوّة قادرة على تغيير الحياة. ويقول السّيّد: " من أراد أن يتبعني، فليحمل صليبه ويتبعني"، ولنا الخيار. فإمّا أن نرتفع كما السّيّد على صليب المجد، وإمّا أن نتّخذ طريقاً آخر.
نحن لا نولد مسيحيين بل نصير مسيحيين، ولمّا لبسنا المسيح صرنا مسيحاً آخر، وإن اخترنا أن نتبعه فلنحمل صليبنا ونتبعه. *وما تعلّمتمـوه وتسلّمتمـوه وسمعتمـوه ورأيتمـوه فبهذا اعملـوا ( فيليبي 4)، لقد تعلّمنا الحبّ حتّى الموت من السّيّد، وتسلّمنا رسالة المحبة والحكمة ورأينا مجد الرّبّ يتجلى غفراناً على الصّليب. من يلعن ويشتم ويتمنّى الشّرّ كمن يدعو المسيح للنّزول عن الصّليب، أو كمن ينظر المسيح على الصّليب ويبكي وينوح فقط. والسّيّد لا يريد نواحاً عليه بل يريد لنا الفرح لأنّه ارتفع لتكون لنا الحياة.
تشجّعوا، لأنّ الرّبّ قريب.
بواسطة : Administrator
 0  0  623
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:26 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019.