• ×

قائمة

" ثقوا أنا قد غلبت العالم " (يوحنا 16/ 33) مادونا عسكر/ لبنان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم نصلّي من أجل السّلام، ونطلب من السّيّد أن يمنحنا السّلام ويحفظنا من كلّ شرّ. ولكن أيّ سلام نطلب وأيّ سلام نريد؟ إن كنّا نبحث عن سلام أرضيّ فإنّه يظهر ويختفي ويتبدّل ويتغيّر، ويخضع لصفقات ومصالح واعتبارات عالميّة. أمّا يسوع المسيح قد ترك لنا سلاماً عظيماً، لا يعرفه العالم ولا يعطيه العالم. لا يتبدّل ولا يعرف المساومة والمراوغة. " سَلاَمًا أَتْرُكُ لَكُمْ. سَلاَمِي أُعْطِيكُمْ. لَيْسَ كَمَا يُعْطِي الْعَالَمُ أُعْطِيكُمْ أَنَا. لاَ تَضْطَرِبْ قُلُوبُكُمْ وَلاَ تَرْهَبْ." ( يو 14/27).
سلام الرّبّ الممنوح لنا هو القوّة الّتي تثبّتنا وتجعلنا نعي أنّه مهما يكن من عذاب وقهر، ومهما يكن من شدّة وظلم، ومهما يكن من ظلامة ومهما يكن من وجع وبكاء، نعلم يقيناً أنّ الله يعتني. لا تضطّرب قلوبكم ولا ترهب، بل افرحوا لأنّ الرّبّ أمين. إنّ آباءنا عانوا جميع انواع الشّدائد إلّا أنّهم كانوا أسعد النّاس لأنّهم امتلكوا في قلوبهم سلام المسيح.
إن كنّا نحبّ المسيح بكلّ قوّتنا وفكرنا وروحنا، علينا أن نصدّقه ونثق بأنّه حاضر معنا الآن وكلّ أوان وإلى الأبد. " لا تقلقوا أبدا، بل اطلبوا حاجتكم من الله بالصلاة والابتهال والحمد، وسلام الله الذي يفوق كل إدراك يحفظ قلوبكم وعقولكم في المسيح يسوع. ( فيليبي 4/ 6-7).
إخوتي وأحبّائي، تشجّعوا لأنّ الرّبّ قريب.
بواسطة : Administrator
 1  0  588
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-10-2013 04:41 المهندس إلياس قومي :
    الأخت مادونا


    أمين أنتَ يارب
    سلام الرب هو لمن يكونأبناً للرب
    سلام الرب لمن هو على صلة مع الرب
    لمن له شركة مع الرب
    فتراه وقد أمتلأ قلبه بمواعيد الرب ولسانه يلهج بكلامه
    ولهذا وهو في وسط الضيقات تراه مسروراً داخليا
    هادىء ليس قلقا ثابتاً في التقوى والأيمان
    لأنه قد اختبر الله والله كشف له فلا يخاف شيئا
    ولهذا يرنم مع المرنم الرب راعي ..أيضاً إذا
    سرتُ في وادي ظل الموت لأ اخاف شراً ً...
    وكيف نخاف ... وسلام الله ليس كما يعطيه العالم
    بل سلام يفوق كل عقل هو من يحفظ قلوبنا وعقولنا
    أختنا المباركة مادونا شكرا لك
    على هذه الشروحات الروحية
    ليأتي ملكوتك
    ***
    • #1 - 1
      09-10-2013 12:19 مادونا عسكر/ لبنان :
      شكرا لك أخي على حضورك

      ليبارك الرب حياتك بالقداسة

      محبتي
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 18:48 الثلاثاء 12 نوفمبر 2019.