• ×

قائمة

أعتذر لأني أفتقدتكِ...؟ بقلم المحامي نوري إيشوع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

أحببتكِ دون إرادة حتى المماتِ
جعلتُ القلبَ بساطاً لممشاكي
رغم آلامي التائهة في دنياكي
أطلقتُ الروحَ حماماً زاجلاً
يطوف ليلكي و يعود إليّ باكي
عيوني تسترقّ النظرَ لهمسةِ
تخطئ الدرب، تختبئ وراكي
أعتذرُ لاني أفتقدتكِ
قيدتُ حريتي و لجمتُ قلبي
صماً، بكما دون حراكِ
لانكِ وحدكِ حبيبتي و ملاكي
زرعتُ الورودَ في جنانكِ
حصدتُ جزائي كومةَ أشواكِ
حتى الكلماتَ حَبستِها دون رحمةً
جعلتي عشقي أسيراً بين شباكِ
أعتذر لأني أفتقدتكِ
تنزفُ جروحي من طعنات روحي
القلبُ يخفق في معمعمة الظلم
كان بالأمس بين يديكِ مطيعاً
لم يعشق يوماً غير سواكِ
أعتذر لأني أفتقدتكِ
قررتُ الرحيل بقلبٍ يرضى
الإنتحارَ بهجرِ رباكِ
فكرامتي ضاقت بيّ ذرعاً
ملتْ من بلادتي و طول سباتي
أعتذر لاني أفتقدتكِ
فقررتُ هجركِ دون إرادة
لاني قلبي لم و لن يعشق
إلا سواكِ
أعتذر لاني أفتقدكِ
لكن الكرامةَ أبت إلا الرحيلَ
هجر الأهانةَ و تركِ دنياكي!
حتى كلاماً كان صلفاً على مسامعكِ
ردودكِ كانت كصخرِ يحرقُ كسياطِ
أعتذر لأني أفتقدتكِ
رغم أنيني و قلبي الحزين، الباكي
أعتذر حبيبتي لأني أفتقدكِ!؟

في 22/04/2014
بواسطة : Administrator
 0  0  503
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 13:44 الخميس 20 فبراير 2020.