• ×

قائمة

تحذير روسي يشير إلى تحضيرات مع سوريا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
http://arabi-press.com درءاً لأخطاء الضربات الأمريكية تعيش موسكو حالة من الامتعاض الشديد بسبب الدور الغربي المستفز في عدة ساحات بالأخص في أوكرانيا وعرقلة مساعي التهدئة فيها، مروراً بالحرب الدولية المعلنة على "داعش" والتي بدت فيها روسيا وكأنها فارس مبعد غير مرغوب فيه رغم تاريخه الطويل في محاربة الإرهاب.

ضمن هذا السياق قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن على دمشق أن لا تثق بالتعهدات الأمريكية بعدم توجيه ضربات للقوات السورية خلال الغارات التي تشنها ضد "داعش" داخل أراضيها، مضيفاً بالقول أنه سيكون غريباً أن تثق دمشق كلياً بمثل هذه التعهدات.

كما أكد المندوب الروسي أن شن الولايات المتحدة غارات جوية على أراضي سوريا من دون موافقة دمشق أو تفويض من مجلس الأمن الدولي، هو انتهاك للسيادة السورية، و أن ما حدث "لا يمكن اعتباره أمرا طبيعيا"، مشيرا إلى أنه "في كل حال من الأحوال، فإن الحكومة السورية تعلم بالطبع أن أراضي البلاد تتعرض لضربات جوية من قبل قوات التحالف، بل وأكثر من ذلك، فقبل ساعات من بدء العملية أبلغت واشنطن دمشق بنواياها وتعهدات بأن الضربات لن تطال مواقع القوات الحكومية.

ما السر في تصريح تشوركين ذاك؟، أليست موسكو كانت منضبطة حتى النفس الأخير؟، فهل يُعتبر ذلك التصريح بمثابة إشارة واضحة عن امتعاض روسي شديد من ضربات الحلف الدولي؟، بالتالي هل سيستثمر ذلك الامتعاض بخطوات ملموسة على الأراضي السورية، رداً على التصرفات الأمريكية في السماء السورية؟ وهل تملك موسكو معلومات استخباراتية ما حول نية واشنطن استهداف مواقع للجيش العربي السوري حتى دعت دمشق لعدم الثقة بالأمريكي؟.

أليس من المفروض أن بين دمشق وموسكو حلف وثيق وتنسيق كامل لكل مايجري في المنطقة؟، أولا يستطيع الدبلوماسيون الروس إيصال ذلك التحذير إلى السوريين عبر قنواتهم الخاصة بعيداً عن الإعلام؟، فلماذا إذاً أراد تشوركين قول ذلك علانية؟، اللهم إلا لإفهام واشنطن بأن شيئاً ما يتحضر بين الروسي والسوري درءاً لأية مخاطر محتملة تتمخض عن الضربات الأمريكية.
بواسطة : Administrator
 0  0  805
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 16:29 الخميس 5 ديسمبر 2019.