• ×

قائمة

تَرَك السويد لدراسة الإسلام في موريتانيا فانتهى بصفوف داعش

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
alkompes.se  expressen

الكومبس صحافة سويدية: نشرت صحيفة "أكسبرسن"، معلومات إضافية عن المسلحين السويديين في تنظيم "الدولة الإسلامية"، اللذين أطلقت الحكومة التركية سراحهما ضمن 178 شخصاً آخر من التنظيم كانوا محتجزين لديها في صفقة جرى فيها تبادل دبلوماسيين أتراك بمسلحين من داعش.

ووفقاً لوالد أحد السويديين المطلق سراحهم وهو شاب في الـ 22 من عمره، فإن ابنه قد يكون حالياً متواجداً في سوريا أو العراق.

وقال للصحيفة، إن ابنه الذي زاد تطرفه في السنوات الأخيرة، سافر لدراسة الإسلام في موريتانيا ولم يسمع عنه شيئاً بعد ذلك.

وأضاف، إنه بحث عن ابنه في المساجد، ليتصل به في النهاية شخص مجهول، أخبره أن أبنه كان معتقلاً في تركيا بعد القبض عليه، لكنه جرى الإفراج عنه.

ولا تتمكن وزارة الخارجية السويدية من تأكيد مبادلة السويديين، حيث ذكر كينت أوبرغ من المكتب الصحفي للوزارة، بأن الخارجية السويدية لا تعرف شيئاً عن ذلك في الوقت الحاضر.

وبالإضافة الى السويديين، ضمت قائمة عناصر التنظيم المطلق سراحهم، شخصين من بريطانيا وثلاثة من فرنسا واثنين من مقدونيا وشخص سويسري وآخر بلجيكي، فيما لم يتم التعرف على جنسيات البقية.

وكانت شبكة BBC الإخبارية، قد ذكرت أن مسؤولين في الحكومة البريطانية قالوا لها، إن التقارير التي تفيد بأن تركيا تبادلت جهاديين بريطانيين ومن جنسيات أخرى سجناء لديها بدبلوماسيين أتراك كانوا محتجزين لدى تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل تحظى بــ "المصداقية".

وقد احتجز الدبلوماسيون الأتراك في قنصلية تركيا بالموصل في العراق، في شهر حزيران (يونيو) الماضي.
بواسطة : Administrator
 0  0  618
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 12:12 الأحد 15 ديسمبر 2019.