• ×

قائمة

انتقادات لمقترح ستيفان لوفين بمعاقبة مشتري الجنس خارج السويد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لكومبس ستوكهولم:  أعربت نسبة كبيرة من نواب البرلمان السويدي عن رفضها لمقترح رئيس الحكومة الجديدة ستيفان لوفين بمعاقبة من يشتري الجنس خارج البلاد.

وقال المتحدث باسم السياسة القانونية في حزب الشعب يوهان بيرشون: "إن قيام الشرطة السويدية بالبحث خارج البلاد عن هذا النوع من الجرائم، هو هدر للموارد"، مؤكداً على أن: "الأهم هو مكافحة الجرائم الجنسية الفظيعة داخل السويد، وخاصة تجاه الأطفال".

ويعتبر شراء الجنس ممنوعاً في السويد منذ خمسة عشر عاماً. إلا أن رئيس الوزراء الجديد ستيفان لوفين، قال في إعلان الحكومة، يوم الجمعة الماضي، إن شراء المواطنين السويديين للجنس خارج البلاد سيصبح غير قانوني أيضاً، تماماً كما هو الحال داخل البلاد.

لكن يتوقع أن لا يحظى المقترح بدعم في البرلمان، لإن أغلبية تتكون من تحالف يمين الوسط وحزب سفاريا ديموكراتنا تعارضه.

"قد يجلب نتائج عكسية"

وشدد السياسيون في البرلمان على أن معاقبة شخص قام بفعل لا يعاقب عليه القانون في بلد آخر، هو أمر خاطئ، وقد يؤدي إلى أن تقوم الدول الأخرى بمعاقبة مواطنيها لقيامهم بأمور قانونية في السويد.

وقالت وزيرة العدل السابقة، والمتحدثة باسم السياسة القانونية في حزب المحافظين بياتريس آسك: "قد يكون الأمر فظيعاً لو تمت معاقبة الناس لأنهم أقاموا علاقة مثلية في السويد، أو إن مشت المرأة وهي ترتدي ثياب غير مناسبة، أو أجرت عملية إجهاض في السويد".
بواسطة : Administrator
 0  0  703
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 04:49 الخميس 12 ديسمبر 2019.