• ×

قائمة

القضاء على أكثر من 50 إرهابيا بريف الحسكة وتكبيد التنظيمات التكفيرية خسائر فادحة بدرعا والقنيطرة وضبط أسلحة بريف دمشق-فيديو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سانا 
نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة عمليات نوعية في عدد من المناطق أسفرت عن القضاء على أكثر من 50 إرهابيا في ريف الحسكة و تدمير أوكار لتنظيم جبهة النصرة وغيره من التنظيمات التكفيرية في درعا وريف القنيطرة كما تم ضبط أسلحة وأجهزة اتصال لاسلكية في منطقة الكسوة بريف دمشق .

ففي ريف الحسكة قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العشرات من أفراد تنظيم داعش وتصدت لمحاولة هجوم إرهابي على منطقة تل غزال.

وذكر مصدر في الحسكة لمراسل سانا أن وحدات من الجيش نفذت عدة عمليات نوعية ضد تجمعات إرهابيي تنظيم داعش في قريتي الشبيب وباب الخير جنوب الحسكة بنحو 20 كم أسفرت عن مقتل أكثر من 50 إرهابيا وتدمير آلياتهم وأوكارهم بما فيها من أسلحة وذخيرة.41

وتقع قرية باب الخير على الطريق الواصل بين القرية والقامشلي قرب تل موزان الأثري الشهير الذي يتعرض لأعمال حفر وتنقيب عن الآثار من قبل التنظيمات الإرهابية التكفيرية وتهريبها إلى الخارج.

ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش تصدت لمحاولة إرهابيين من تنظيم داعش الاعتداء على منطقة تل غزال جنوب شرق مدينة القامشلي بنحو 45 كم وأوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين ودمرت عدة آليات كانوا يستخدمونها في الأعمال الإجرامية.

ضبط بنادق وأجهزة اتصال وبزات عسكرية بصندوق جرار زراعي بريف دمشق

في غضون ضبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة أسلحة وأجهزة اتصال لاسلكية خلال ملاحقتها لأفراد تنظيمات إرهابية تكفيرية في منطقة الكسوة بريف دمشق .101

وذكر مصدر عسكري أنه تم ضبط بنادق آلية واجهزة اتصال لاسلكية وبزات عسكرية مخبأة ضمن أدراج سرية في صندوق جرار زراعي يقوده إرهابي بين بلدتي زاكية وشقحب بمنطقة الكسوة بريف دمشق .

وإلى الجنوب من بلدة شقحب تقع بلدة دير العدس شمال غرب مركز مدينة درعا بنحو/70 /كم حيث تتخذ التنظيمات الارهابية من دير العدس أقرب بلدات محافظة درعا إلى جبل الشيخ مع العديد من المناطق الاخرى خطوط وصل وإمداد مع العدو الاسرائيلي.

تكبيد التنظيمات الإرهابية التكفيرية خسائر فادحة في درعا وقرية مسحرة بريف القنيطرة

إلى ذلك دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكارا لتنظيم جبهة النصرة وغيره من التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي ترتكب مجازر بحق المواطنين في درعا وريف القنيطرة بتنسيق مباشر مع كيان الاحتلال الإسرائيلي الذي يعالج مصابيها ويقدم لهم الدعم التسليحي والمعلومات الاستخباراتية لاستهداف البنى التحتية للدولة.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت في عملياتها ضد أوكار للتنظيمات الإرهابية التكفيرية على العديد من أفرادها في منطقة درعا البلد التي ينتشر فيها إرهابيون من جبهة النصرة وما يسمى لواء توحيد الجنوب وكتائب مجاهدى حوران وكتيبة مدفعية سجيل.

وفي بلدة عتمان شمال درعا بنحو 4 كم أكد المصدر العسكري أنه تم القضاء على العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين وذلك بعد يوم واحد من تدمير عدة رشاشات ثقيلة للإرهابيين غرب البلدة حيث يتحصن فيها ارهابيو ما يسمى /لواء المعتز بالله/.

وأشار المصدر العسكري الى أن عمليات الجيش في الشيخ مسكين /22كم/ شمال درعا أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين حيث تتعرض البلدة لإرهاب /جبهة النصرة وحركة المثنى/ وغيرهما من التنظيمات التكفيرية التي تعمل بتنسيق مباشر مع العدو الإسرائيلي.

وأقرت التنظيمات الارهابية التكفيرية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العديد من افرادها من بينهم سمير عبدالإله الغوازي.

وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على قائد عمليات لواء توحيد الجنوب الإرهابي عمار أبو سرية الملقب أبو قصي والإرهابي محمود عاصم المسالمة في مدينة الشيخ مسكين.

وفي مدينة بصرى الشام شرق مدينة درعا بنحو 40 كم سقط عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين جراء عملية دقيقة لوحدة من الجيش ضد أحد أوكارهم بالمدينة التي ترتكب فيها التنظيمات الإرهابية التكفيرية مجازر بحق الأهالي وتسرق آثار المدينة المسجلة في قائمة مواقع التراث العالمي وتهربها إلى الخارج عن طريق الحدود مع الأردن ومع الأراضي المحتلة.

ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش دكت أوكارا بما فيها من أسلحة وذخيرة وأوقعت إرهابيين قتلى ومصابين في بصر الحرير شمال مدينة درعا بنحو 90كم وطفس 13 كم وداعل والنعيمة 3 كم شرق درعا.999

وكانت وحدات من الجيش تصدت أمس لمجموعة إرهابية حاولت التسلل بين عتمان وطفس وأوقعت جميع أفرادها قتلى ومصابين ودمرت آلياتهم.

كما دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكارا للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في الحراك وزمرين وابطع وانخل ودير العدس وسملين بريف درعا وفي محيط مزارع كوربة لاوند غرب الجمرك القديم بدرعا البلد.

وتنتشر في درعا وريفها تنظيمات إرهابية تكفيرية قوامها مرتزقة يحملون أفكارا ظلامية متطرفة من مختلف الجنسيات ومن بينها ما يسمى حركة أحرار الشام وجيش الإسلام وجبهة النصرة وجيش اليرموك ولواء المهاجرين والأنصار وما يسمى ألوية العمري وغيرها تعمل بتنسيق مباشر مع العدو الإسرائيلي وتتلقى أموالا سعودية وقطرية.

إلى ذلك أكد المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوقعت العديد من أفراد تنظيم /جبهة النصرة/ قتلى ومصابين في بلدة مسحرة شرق مركز مدينة القنيطرة بنحو /12/ كم حيث تنتشر تنظيمات إرهابية تكفيرية تنسق وتتلقى الأوامر والتعليمات من الكيان الصهيوني ويغلب على عناصرها المرتزقة الاجانب من /جبهة النصرة/ التى وضعها مجلس الأمن الدولي بموجب قراره رقم /2170/ ضمن قوائم التنظيمات الإرهابية وفرض عقوبات على عدد من أفرادها ومموليها.

كما دمرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة أحد أوكار الإرهابيين وقضت على العشرات منهم في الحارة بريف القنيطرة.

وكانت وحدة من الجيش أسقطت أول أمس طائرة استطلاع اسرائيلية من دون طيار من نوع /سكاى لارك1/ من طراز/روخيف شمايم/ قرب قرية حضر بريف القنيطرة.

وقضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على عدد من الإرهابيين في بنش وتفتناز وسراقب والطيبات وحميمات الداير وتل سلمو وأبو الضهور والمجاص وأم جرين وطلب بريف إدلب.


بواسطة : Administrator
 0  0  644
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 20:36 الأحد 15 ديسمبر 2019.