• ×

قائمة

حياة القديس يوحنا الأنجيلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
Issa Georges Khalaf  انجيل يوحنا هو آخر الأناجيل الأربعة كتابة.
كاتبه : القديس يوحنا.
كتب: الى العالم أجمع.

موضوعه:
الإثبات القاطع أن يسوع المسيح هو المسيا الكلمة المتجسد وأن كل من يؤمن به سينال الحياة الأبدية.
مكان كتابته: يظن أنه كتب فى أفسس.
زمن كتابته: ما بين سنة 85،100 ميلادية
رمزه: يرمز له بأحد الآحياء الاربعة التى تحيط بالعرش السماوى وله وجه نسر.



image

القديس يوحنا أو يوحنا الحبيب، بالعبرية يوحانون ومعناه الله يتحنن، أسمه بالإنجليزية John)) ويعرف ايضاً بيوحنا الرائى وبيوحنا الحبيب، كان أولاً من تلاميذ يوحنا المعمدان وهو الذي عرفه بيسوع، الذى تحول اليه، وهو أصغر التلاميذ سنا و هو يوحنا بن زبدى وسالومى، والده صياد سمك وصاحب سفينة (مر 1: 20)،أخو يعقوب زبدي وأمه سالومة إحدى النساء اللواتي كن يخدمن السيد من أموالهن (مت 27: 55، 56، لو 8: 3)، وكانت احدى النساء اللواتى أتين بحنوط لتطييب جسد السيد المسيح (مر10:16)

أخو يعقوب زبدي (مت21:4، 22)، ولد في بيت صيدا (لو5: 10، يو 1: 34) ورفيقه في التلمذة للسيد المسيح وقد دعاه يسوع مع أخيه وهما يصلحان الشباك ولقبهما بابنى الرعد (مر17:3).
هو التلميذ الوحيد الذى رافق السيد المسيح عند صلبه، حتى بقي مع القديسة مريم وحدهما بجواره، فسلم السيد المسيح أمه له قائلا "هو ذا أمك" (يو،26:19).
عند الصليب :
كانت واقفة عند الصليب مع المريمات الآخريات والقديس يوحنا الحبيب "وكانت واقفات عند صليب يسوع ، أمه ، وأخت أمه ، مريم زوجة كلوبا ، ومريم المجدلية


image

بعد صعود المسيح كان يعقوب وصفا ويوحنا معتبرين أعمدة فى الكنيسة (غلا9:2).

ترك أورشليم حوالي سنه 62م ليبشر في اسيا وكان معظم أقامته في أفسس عاصمتها وكانت رعايته سائر اسيا.و بحسب التقليدين الأرثوذكسي والكاثوليكي فأن يوحنا انتقل وبرفقته مريم والدة يسوع إلى مدينة أفسس جنوب آسيا الصغرى ، حيث اعتنى يوحنا بالعذراء كابن متفان حتى وفاتها
منزل القديسة العذراء مريم ( بالتركية Meryemana " مريمانة" أي معناه الأم العذراء) , يبعد بيتها 7 كم من مدينة سلكك (Selçuk) , الذي يٌعتقد بأنه اخر بيت سكنت فيه مريم العذراء "ام المسيح" , وهو الان مكان للحج.

هذه الصورة من موقع تركي وهو المكان الذي يعتقد انه كان مسكن العذراء والذي زاره البابا اثناء زيارته لتركيا
وهذا المكان هو مركز للمحجين من المسلمين والمسيحين

image
image

أنطلق إلى آسيا الصغرى ومدنها الشهيرة وجعل إقامته فى مدينة افسس العظيمة مكملاً عمل بولس الرسول الكرازى فى آسيا الصغرى (أع24:18-28، 1:19-12). أخذ يشرف من تلك العاصمة القديمة الشهيرة على بلاد آسيا ومدنها المعروفة وقتذاك من أمثال ساردس وفيلادفيا واللاذقية وأزمير وبرغامس وثياترا وغيرها وهى البلاد التى وردت إشارات عنها فى سفر الرؤيا. نفيه إلى جزيرة بطمس بسبب نشاطه الكرازى قبض عليه فى حكم الإمبراطور دومتيان (81-96م) وأرسل مقيداً إلى روما، وهناك ألقى فى خلقين (مرجل) زيت مغلى فلم يؤثر عليه بل خرج منه أكثر نضرة، مما أثار ثائرة الإمبراطور فأمر بنفيه إلى جزيرة بطمس. وهى إحدى جزر بحر إيجه وتقع إلى الجنوب الغربى من مدينة أفسس وتعرف الآن باسم باتوما Patoma أو بالموسا Palmosa ومازال بالجزيرة بعض معالم أثرية عن سكنى القديس يوحنا بها. وقد مكث بالجزيرة حوالى سنة ونصف كتب أثناءها رؤياه حوالى سنة 95م. ثم أفرج عنه فى زمن الإمبراطور نرفا (96-98م) الذى خلف دومتيان، فقد أصدر مجلس الشيوخ الرومانى قراراً بعودة جميع المنفيين إلى أوطانهم. وبالإفراج عنه عاد إلى أفسس ليمارس نشاطه التبشيرى.

كتب انجيله الى العالم أجمع عندما لم يبقى غيره من الرسل طلب منه المؤمنون أن يفند اقوال الهراطقة عن الوهية السيد المسيح فصام وصلى كثيرا، فسبي عقله في الإلاهيات وبعد أنتباهه من سباته كتب قائلا. في البدء كان الكلمة.. والكلمة كان عند الله.. وكان الله الكلمة
. كما كتب ثلاث رسائل (1، 2، 3)

رجع إلي أفسس فوجد تلميذه تيموثاوس أسقفها متجرعا كأس الأستشهاد فقضى فيها بقية حياته.
صورة للمكان الذي يعتقد انه قبر يوحنا بتركيا وهو مكان للمحجين من المسلمين والمسيحين[/color]
image
هو الوحيد بين التلاميذ الذي لم يستشهد بل تنيح في منفاه وقد بقي علي الأرض آخر الكل وعاش عمرا طويلا حوالي 100 سنة.
ويعتقد أن قبره موجود فى مدينة سيلجوك Selcuk التركية فى الإيقونات واللوحات والأعمال الفنية يصور القديس يوحنا وهو حامل إنجيله ويوجد نسر أو ملاك خلفه دلالة على فكر يوحنا اللاهوتى الكبير
ويذكر التقليد الكنسي عن بداية مشوار يوحنا في مدينة أفسس وكيف نادى فيها بكلمة الخلاص. فلم يتقبل أهلها بشارته فى أول الأمر إلى أن حدث ذات يوم أن سقط أبن وحيد لأمه فى مستوقد حمام كانت تديره فأسرعوا لإخراجه ولكنه كان قد مات. فعلا العويل من والدته وعندئذ تقدم الرسول من الصبى وصلى إلى الله بحرارة ثم رشمه بعلامة الصليب ونفخ فى وجهه فعادت إليه الحياة فى الحال. فأبتهجت أمه وقبلت قدمى الرسول ودموع الفرح تفيض من عينيها. ومنذ تلك اللحظة أخذ أهل المدينة يتقاطرون إليه ليسمعوا تعليمه. وآمن منهم عدد كبير فعمدهم. وأثار هذا الأمر حقد كهنة الأوثان فحاولوا الفتك به مراراً كثيرة ولم يتمكنوا لأن الرب حافظ لأصفيائه وأخيراً بعد جهاد شديد ومشقة عظيمة ردهم إلى معرفة الله ورسم لهم أساقفة وكهنة. ومن هناك ذهب إلى نواحى آسيا ورد كثيرين من أهلها إلى الإيمان. وعاش هذا القديس تسعين سنة وكانوا يأتون به محمولاً إلى مجتمعات المؤمنين ولكبر سنه كان يقتصر فى تعليمه على قول (ياأولادى أحبوا بعضكم بعضاً )


غايته:
جاء هذا الإنجيل يكمل صورة السيد المسيح كما سجلها الإنجيليون الثلاثة السابقون، فقد تحدث عن لاهوت الإبن كطلب أندراوس الرسول وبعض أساقفة أسيا بعد ظهور بعض الهراطقة
في هذا السفر يقدم لنا شخص المسيح أبن الله لنؤمن، وفي رسائله الثلاث لكي ننعم بسمة الحب التي له وفي سفر الرؤيا لكي ننتظر مجيئه الأخير.
سماته:
في الأناجيل الثلاثة السابقة نجد فيضا من الآيات التي صنعها يسوع رب المجد ليعلن حبه للبشرية وخدمته لها من واقع سلطانه الإلهي، أما هنا فاختار الإنجيلي ثمان آيات تؤكد لاهوت السيد المسيح.

أقسامه كالاتى:

أ- التجسد وتقديم يسوع ابن الله، كرازة يوحنا المعمدان، وانتخاب التلاميذ (ص 1).

ب- خدمة يسوع المسيح ابن الله وكرازته الجهارية ( ص 2: 13 -ص 12).

1 - يسوع يواجه الإيمان والإنكار من الناس.

2 - يسوع يواجه صراعا مع رؤساء الكهنة.

3 - يسوع يواجه أحداثا حاسمة في إورشليم.

ج - موت وقيامة يسوع المسيح ابن الله (ص 13: ص 21)

1- خطاب يسوع المسيح الوداعى لتلاميذه (ص14-ص 17) (نص السفر هنا بموقع أنبا تكلاهيمانوت).

2- يسوع يعلم تلاميذه ص13.

3- محاكمة يسوع المسيح وصلبه وقيامته وظهوره ( ص18- ص21).

محتوياته:

* الكلمة الأزلي ص 1: 1- 14:

تكشف هذه المقدمة عن عمق البشير لاهوتيا فانه يذكر نسب السيد حسب الجسد، ولا أحداث الميلاد إنما قدم لنا فى إيجاز صورة حية عن لاهوت السيد.

يتحدث عنه بكونه الكلمة الأزلي متميزا عن اقنوم الأب مع وحدة الجوهر

انه الخالق " به كان كل شيء وبغيره لم يكن شئ مما كان "

جاء متجسدا ليهب النعمة والحق الأمر الذي يعجز عنه الناموس

جاء ليعلن أسرار الآب الذي لم يره أحد قط (18)

السفر كله تأكيد وتفسير لهذه المقدمة

*** أعماله تعلن لاهوت ص 1: 15 - ص 12:

صلب الرسالة يقدم شهادة القديس يوحنا المعمدان ، والانبياء وأيات السيد المسيح ومعجزاتة وكلماتة عن لاهوته، لكى نؤمن فننعم بالحياه الابدية (6: 47)


قرابته من يسوع

بعض علماء العهد الجديد يقارنون بين النصوص الواردة في ( يوحنا 19 : 25 ) و ( متى 27 : 56 ) و ( مرقس 15 : 40 ) ، والتي تذكر أسماء لعدة نساء ، فينسبون شخصية مريم أم يعقوب الصغير و يوسف في إنجيلي مرقس ومتى إلى مريم زوجة كلوبا التي ذكرت في نص إنجيل يوحنا ، ويتكرر اسم مريم المجدلية في النصوص الثلاثة ، فيبقى اسم سالومة في إنجيل مرقس وينسبونها إلى " أم بني زبدي " التي ذكرت في إنجيل متى ، وأخيرا ينسبون سالومة إلى " أخت أمه مريم " التي ذكرت في إنجيل يوحنا ، فاستنادا إلى المقاربة الأخيرة يعتقدون بأن إنجيل يوحنا [1] كان يتكلم عن أربع نساء ، فإذا كان هذا الافتراض الأخير هو الصحيح فإن سالومة أم يعقوب ويوحنا ستكون شقيقة مريم العذراء وعليه فإن يعقوب و يوحنا سيكونان أولاد خالة يسوع وهذا الأمر قد يفسر العلاقة المميزة بينهم ، حيث نجد في ( متى 20 : 20 23 ) أن سالومة تقدمت إلى يسوع وطلبت منه أن يجلس ولديها واحد عن يمينه والآخر عن يساره في مملكته ، وعند الصليب عهد يسوع بأمه مريم إلى ابن أختها الافتراضي يوحنا بن زبدي ، ولكن في نهاية الأمر لا يسعنا التأكد من حقيقة هذه القربة إن وجدت بين يسوع وبين الأخوين يعقوب و يوحنا لأن غاية تلك النصوص كانت الحديث عن وجود شهود على عملية الصلب و الدفن وليس الحديث عن قرابات أو علاقات عائلية .

image
مدينة Selcuk
image
معبد ارطاميس في مدينة Selcuk التركية حالياً
image

image
ـــــــــــــــــــــــــــ
اعداد ADONAI
issa georges khalaf
المـــــــراجع

.coptichistory
‏1- ‏كتاب‏ ‏الدر‏ ‏الفريد‏ ‏في‏ ‏تفسير‏ ‏العهد‏ ‏الجديد‏ ‏تأليف‏ ‏العلامة‏ ‏مارديونيسيوس‏ ‏يعقوب‏ ‏ابن‏ ‏الصليبي‏ ‏السرياني‏ ‏مطران‏ ‏أمد‏ ‏ديار‏ ‏بكر‏,
‏3- ‏مجموعة‏ ‏الآباء‏ ‏اللاتين‏ ‏جمع‏ MIGNE ‏المجلد‏ 26, ‏العمود‏ 18.‏
‏4- THE VOCANULARY OF THE GREEK TESTAMENT, I llustrated from the papyri and other Non - Literary Sources, by. J.H. MOULTON and G. MILLIGAN, London, 1952, p. 380 (b), 381 (a).‏
‏5- ‏مجموعة‏ ‏الآباء‏ ‏اليونانيين‏ - ‏جمع‏ ‏مني‏ MIGNE ‏المجلد‏ 86 ‏الجزء‏ ‏الأول‏ ‏عمود‏ 165.‏
‏6- ‏المجموعة‏ ‏اللاهوتية‏ ‏لتوما‏ ‏الأكويني‏,
‏8- ‏تاريخ‏ ‏الكنيسة‏ ‏ليوسابيوس‏ ‏القيصري‏, ‏الجزء‏ 6, ‏فصل‏ 14 ‏فقرة‏ 2. ‏الجزء‏ 3 ‏فصل‏ 38 ‏فقرة‏ 2.‏
‏9- ‏انظر‏ ‏السنكسار‏ ‏القبطي‏ ‏تحت‏ ‏اليوم‏ ‏الثاني‏ ‏والعشرين‏ ‏من‏ ‏شهر‏ ‏بابة‏ ‏القبطي‏.‏
‏10- The Oxford Dictionary of the Christian Church, Edited by F.L. Cross, London. 1974 p. 844 (a)
تاريخ ابوالمكارم تاريخ الكنائس والأديره فىالقرن 12 بالوجه البحرى طبع سنه 1999 ج1ص 139
تاريخ ابوالمكارم عن الكنائس والأديره فى القرن 12 بأسيا وأوربا طبع بمصر سنه 1999ج3 ص76
السنكسارالقبطى ( الصادق الأمين فى أخبارالقديسين )
تاريخ ابوالمكارم تاريخ الكنائس والأديره
سيره الأباءالبطاركه
بواسطة : Administrator
 0  0  3.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 20:49 الخميس 19 سبتمبر 2019.