• ×

قائمة

خسائر متلاحقة لـ"داعش" في ريف الحسكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أسيا تقهقر "داعش" وبدأ وجوده يتلاش في ريف الحسكة بعد هزائم فادحة خسر خلالها مساحات جغرافية واسعة كانت ملعبا لممارسة أعماله الإرهابية، في الوقت ذاته حقق الكرد تقدماً كبيراً في الريف الغربي لمدينة الحسكة بعد دحر "داعش" في الريف الشرقي لمدينة القامشلي, بغطاء وكثافة نيران من سلاح طيران التحالف الدولي .
خسائر متلاحقة لـ"داعش" في ريف الحسكة


في الوقت ذاته وسع الجيش السوري نطاق سيطرته في ريف الحسكة الشرقي مقترباً أكثر من خطوط التماس مع "داعش" في المنطقة الشرقية والغربية من المدينة ، وهذا أثر بشكل مباشر على حركة مسلحي "داعش" في طرق إمدادهم بين الشدادي والهول ، وبين الشدادي وجبل عبد العزيز .

خاصة بعد بسط السيطرة على ثماني قرى شرق مدينة الحسكة وصولاً إلى قرية رد شقرا ، وإفشال هجوم داعش وكسره في المنطقة الجنوبية، والتقدم الاستراتيجي للجيش السوري على محور طريق تل تمر الجنوبي, وتثبيت نقاط استناد متقدمة للجيش عند مفرق الصديق, الأمر الذي سهل استهداف تجمعات "داعش" في قرية أم الكبر وقرى جبل عبد العزيز.

هذا التقدم ترافق مع تمدد الأكراد بنفس الاتجاه وسيطرتهم على ٢٣ قرية ومزرعة تابعة لبلدة تل تمر, والسيطرة على تلال استراتيجية فيها ، وعمليات التقدم مستمرة, والأنباء تؤكد على أن الأكراد باتوا على مسافة ٨ كم عن جبل عبد العزيز معقل "داعش" الرئيسي في الجهة الجنوبية الغربية لمدينة الحسكة, وعقدة الوصل بين "داعش" الحسكة والرقة .

وأمام هذا الواقع بدأ "داعش" يحشد في جبل عبد العزيز, ويعزز سيطرته على الطريق الواصل بين الغرة في جبل عبد العزيز وقرية الأغيبش جنوب غرب بلدة تل تمر, في محاولة منه لاستعادة عدد من المناطق التي خسرها أمام تقدم الأكراد في الريف الغربي لبلدة تل تمر, والريف الغربي لمدينة رأس العين, خاصة أن الأكراد باتوا على مسافة قريبة من مبروكة والكنطري, بعد بسط السيطرة على عالية وصوامعها على طريق الحسكة حلب الدولي, في محاولة من الأكراد لوصل المقاطعات الثلاثة التي تشكل الإدارة الذاتية (الجزيرة – عين العرب – عفرين) .

وعلى صعيد تطورات العمليات العسكرية ميدانياً، أفاد مصدر محلي في المنطقة الغربية لمدينة الحسكة, وتحديداً في ريف مدينة رأس العين على الحدود السورية التركية أن وحدات الحماية الكردية تمكنت اليوم من السيطرة على أربع قرى جديدة في الجهة الجنوبية الغربية من المدينة وهي /تل اللبن – مزرعة أحمد ملا – دبسي – نكران بكرا/ .

وفي بلدة تل تمر تقدمت وحدات الحماية الكردية إلى قرية الرزازة القريبة من جبل عبد العزيز, وتمكنوا من السيطرة على مزرعة قرية داوود شويش القريبة من الرزازة, ووردت معلومات شبه مؤكدة تحدثت عن سيطرة الوحدات الكردية على قرية الرزازة القريبة من جبل عبد العزيز معقل إرهابيي داعش في الجهة الجنوبية الغربية لمدينة الحسكة .

وفي السياق ذاته أكد مصدر ميداني أن الوحدات الكردية تمكنت من إفشال هجوم إرهابي بسيارة مفخخة يقودها انتحاري كانت متجهة من تل هرمز ١٩ كم جنوب شرق بلدة تل تمر, وتفجيرها قبل وصولها إلى هدفها قرب قرية مشيرفة الصالحية, وقتل من في داخلها.

إلى ذلك أكد مصدر محلي في بلدة مركدا ١٠٠ كم جنوب مدينة الحسكة, المعلومات التي تحدثت عن كتابات على جدران مدرسة اشيطح التابعة لمركدا تدعو الجيش السوري للقدوم إلى المنطقة وتخليصهم من إرهاب داعش, وما زاد من غضب إرهابيي داعش رفع العلم السوري على سطح المدرسة, على إثرها نفذ "داعش" حملة اعتقالات بحق أهالي القرية. وحسب المصدر فإن الأهالي متخوفون من ارتكاب "داعش" مجزرة بحق المعتقلين, كما فعل بحالات مشابهة في قرى ديرالزور .
بواسطة : أبو جان
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:50 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019.