• ×

قائمة

نداء رئيس أساقفة حلب! اسمحوا لي أن أصرخ بغضب وأثور ضد نظام عالمي مائل نحو الهمجية، ومتعطش إلى السلطة، والفساد النهم. دعوني أبكي مع شعبي الذي يتعرض للاعتداء والقتل.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
aleteia.org بعد اعتداء رهيب على الأبرشية في مدينة حلب، أطلق رئيس أساقفتها نداء الى الأمم ورد فيه ما يلي:

اسمحوا لي أن أعبّر عن حزني على أبرشيتنا التي ضُربت مبانيها في هذا الصباح، ولحقت بها أضرار من جراء قذيفة أطلقها الثوار مخترقة السقف. الحمد لله أنه لم يكن يوجد أحد في الداخل!

اسمحوا لي أن أقف إلى جانب العائلات الكثيرة في حلب التي تعيش حالة حداد وأن أتألم معها! فبسبب هذه الحرب الشنيعة والهمجية، خسرت العديد من الأحباء والآباء والأمهات والإخوة والأخوات والأبناء الأعزاء.
اسمحوا لي أن أقلق حيال المؤمنين في هذه المدينة. فانعدام الأمن يضنيهم ويُضعفهم ويزيد يومياً قلقهم وحزنهم.

اسمحوا لي أن أشعر بالأسى حيال المنازل المدمرة والكنائس التي غدت غير قابلة للاستخدام والشركات المغلقة والمتاجر المهدمة، والمدينة القديمة المنسحقة بفعل دمار إرث هندسي ثمين.
اسمحوا لي أن أشعر بالمرارة عندما أعزي العديد من الأهل الذين يشعرون بالارتباك من جراء الحرمان الذي يسلب أولادهم الاحتياجات الأساسية الضرورية لتعزيز الكرامة والقدرة على النمو بصحة جيدة.

اسمحوا لي أن أقلق حيال بقاء عدد متنامٍ من المسنين على قيد الحياة، وأن أركز على الحصول من أجلهم على الحد الأدنى من المساعدة الضرورية لسكونهم الذي يختبر الألم والخطر الدائم بمرارة.
اسمحوا لي أن أرفع صوتي لأدعو جميع الرجال والنساء ذوي النوايا الحسنة إلى سماع ندائنا. إن داعش التي سبق أن قتلت الآلاف في المنطقة، تسبب الرعب للمؤمنين في حلب. بعد معلولا والموصل وإدلب وتدمر، ماذا ينتظر الغرب قبل أن يتدخل؟ ما الذي تنتظره الأمم العظمى قبل أن تضع حداً لهذه الأعمال الشنيعة؟

اسمحوا لي أن أصرخ بغضب وأثور ضد نظام عالمي مائل نحو الهمجية، ومتعطش إلى السلطة، والفساد النهم. دعوني أبكي مع شعبي الذي يتعرض للاعتداء والقتل. فقد سقط مئات الآلاف ضحية وعد بمستقبل أفضل لا أعرفه، ووعد وأمل بربيع عربي لن يروه أبداً!
أرجو أن يقوم جميع المؤمنين بالله الصالح والرحيم، وجميع المشفقين على الأبرياء، برفع أصواتهم معنا ومناشدة البلدان المتحضّرة التحرك من أجل إحلال السلام، قبل فوات الأوان وانضمام المزيد من الضحايا الأبرياء إلى المشهد المروع.


جان كليمان جانبار
رئيس أساقفة حلب
27 مايو 2015
بواسطة : ADONAI
 0  0  813
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:22 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019.