• ×

قائمة

تسع أسئلة ضرورية قبل الإقدام على اتخاذ قرار الزواج !!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
aleteia.org خطوات أكثر أهمية من شكليات الزواج الإحتفالية...
–تُعتبر الخطوبة مرحلة رائعة للحبيبين ، إنها وقت التلاقي والتعارف والحب وفيها يتم التغاضي عن الكثير من المصاعب بُغية الحفاظ على الشريك …

ينجح الحوار والإصغاء والتبادل …
ولكن هذه الفترة المهمة ما هي إلا خطوة أساسية للعبور نحو خطوة ثابتة ، ناضجة لا تراجع فيها وهي الزواج !!!

إنه مشروع حياة بكاملها …
كيف نجعل من هذا المشروع أبدي ؟ مشروع لا يتزعزع أمام صغائر الأمور والتحديات ؟

إليكم تسع أسئلة أساسية يجب التفكير بها قبل إتخاذ قرار الزواج :

١- لماذا تحبني ؟

• سؤال يمكن أن يظهر غبياً للوهلة الأولى ولكنه بالفعل هو نقطة الإنطلاق للتمييز بين الإعجاب والحب ..
لماذا نحن معاً؟ وما هي انتظاراتنا من هذا الحب؟
وماذا أقدّم للآخر من خلال هذا الحب ؟
الإجابة على هذا السؤال هي عمل فردي شخصي ينطلق من ذوق الإنسان ورغباته وانتظاراته دون سواه . لا يمكن لأحد أن يجيب سواك “أنت”.
وتعتمد الإجابة على قبول الآخر كما هو وفي مل حالاته بحيث لا يمكن اختيار ما أرغب به في الآخر دون الإنتباه إلى كل ما هو عليه …
٢- هل تنجح بالحفاظ على هذا الحب دون الوقوع في روتينه القاتل ؟

• في مرحلة الخطوبة ، يكبر الشوق ويصعب البعد عن الحبيب وتتكثف اللقاءات والمكالمات على عدد الدقائق ، أوقات مليئة بالحماس والفرح والمبادرات.
ولكن كيف تحافظ على دينامية هذا الحب وديمومته خلال الزواج دون الوقوع في شباك العادة والروتين !!!
الحاجة لسماع كلمة “أحبك” هي كالخبز اليومي.

٣-هل تبقى معي حبيباً في أحلك الظروف والصعوبات ؟

• الزواج ليس فقط شهر عسل وحلاوة ومرح ، فيه الصعوبات والمراحل الأكثر صعوبة والمسؤوليات المتصاعدة يوماً بعد يوم …
مع كل هذه التطورات والمسؤولية وأيضاً حالات المرض وتراجع الصحة وتغيرات الجسد والشكل الخارجي …
في فلب كل هذا ، كيف يستمر الحب ؟ وكيف نحافظ على الشريك في ظروفه الصعبة وكيف نساعده بحب كبير وصبر لتخطي كل مراحل الإضطراب !!!
٤- أي نوع من الآباء / الأمهات تُريد أن تكون ؟
• ثمرة الحب ًوالزواج ، أولاد وعائلة ، هذه الحقيقة لا تفرض فقط التفكير بأننا نريد أن نكون أفضل أب وأمّ ولكن أكثر كيف نكون ؟
هل أنت مستعد أن تعطي الوقت الكافي لأولادك حتى ولو كنت أكبر رجل أعمال ؟
هل لعائلتك وحياتك أولوية ؟
هل حاجة العائلة تقتضي على المال ؟
هذه الأمور يجب الكلام عنها في مرحلة الخطوبة استعداداً لتحدي كل عوائق التقاعص عن المسؤولية التربوية والحضور الكافي والحوار في قلب العائلة …

٥- هل أنت مستعد للصفح والغفران عندما يخطأ الشريك ؟

• هذا الواقع أضاء عليه بقوة قداسة البابا فرنسيس معلناً في فترة سينودس العائلة عن أهمية الصفح والمغفرة والإعتذار بين الشريكين وهذه القضائل هي من مقدسات العائلة التي تسمح بالحفاظ على ديمومة الزواج وتحصينه من كل الشوائب التي تقضي على سلامه …
ويقول البابا :
” لا يجب أن ينقضي النهار وبين الشريكين عتب أو ملل أو انقطاع … طلب السماح والمبادرة بالصفح هما عامودي الزواج السليم ”

٦- هل تنجح باحتمالي بصبر عندما لا أنجح أنا بتقبّلك واحتمالك ؟

• هذا سؤال ذات أوجه عديدة وبخاصة على الصعيد العاطفي ، يحمل جدلاً طويلا ً لا عقيماً حول فضيلة الصبر وضبط الأعصاب واستيعاب الأمور المترتبة على احتمال الآخر بحب وتفاهم مهما كانت الظروف …
من المحتمل أن يمر الحب بحالات نفور أو فتور أو تزعزع ولكن التفكير بتخطي هذه العوائق هو من الأمور الضرورية والهامة جداً من أجل الحفاظ على مبادرة تجديد العلاقة …

٧- هل تؤمن حقاً بضرورة الزواج بي بدون تردد؟

• الزواج ليس مجرد عقد أو ورقة رسمية ، إنه حياة كاملة بكل تفاصيلها …
إنه ليس حاجة اجتماعية فقط ، بل تكملة مميزة جميلة لمشروع الرب في حياتنا … إنّه دعوة مقدسة ومن أجل القداسة ، بكل ما تحمله كلمة “قداسة” من معاني …
الزواج سرّ مقدس يستوجب القناعة والإيمان والثبات ، إنها ديمومة الحب في الحب الدائم بحسب ما قاله البابا القديس يوحنا بولس الثاني.
٨- هل أنت مستعد للصلاة من أجلي؟

• هل نحب الآخر كما نحب الله؟ حباً لا غش فيه ولا فتور !!
عندما نحب الله أكثر ننجح بحب الشريك بطريقة أوضح وأشمل متسلحين بفضائل النعمة والصبر والفرح والكرم …
هذا الأمر يستوجب الصلاة الحقيقية من أجل الشريك ، لصلاة من القلب نحو قلب الله القدّوس .
٩- هل القرار نهائي ، لا تراجع فيه ؟

• قرار الزواج يجب أن يتحرر من كل الشروط المادية والضغوطات الإجتماعية والمصالح الخاصة …
الزواج خطوة مهمة لا تتطلب الخوف إنما الحذر والدقة والإرادة والقرار الصحيح وعدم الإستخفاف بكل مستوجبات الإستعداد اللائق في مرحلة الخطوبة …
تشجعوا واستعدوا وكونوا على قدر المسؤولية أمام هذا السر المقدس والأبدي !!!
بواسطة : ADONAI
 0  0  3.4K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 21:23 الخميس 19 سبتمبر 2019.