• ×

قائمة

بيان صادر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 مرةً جديدة تقوم يد الإرهاب الآثمة بعمل إجرامي مروّع، ولكن هذه المرة تطال مدينة القامشلي الحبيبة، عروس الجزيرة السورية، بعملٍ وحشي خلف وراءه العشرات من الشهداء والجرحى، وذلك منتصف ليلة 31/12/2015 هديةً للناس الأبرياء المدنيين بمناسبة مطلع العام الميلادي الجديد.

ونتوجّه إلى أبنائنا السريان في القامشلي ونقول: لقد دفعتم غالياً ثمن إيمانكم وثباتكم ومحبتكم وتجذّركم في الأرض، وقدَّمتم ولا زلتم تقدمون دروساً في محبة الوطن والأرض. كيف لا، وأنتم أحفاد شهداء الإبادة السريانية سيفو، تلك الإبادة التي تعرّض لها أجدادنا قبل مائة عام، وإذ رفضتم الذل والهوان والخنوع، وما رضيتم عن هذه الأرض بديلاً، قامت يد الغدر بهذا العمل الإرهابي الجبان، وكلّنا إيمان بأنه لن يضعفكم ولن يثنيكم عن محبتكم لأرضكم، وأن هذه التفجيرات لن تهزّ جذور التعايش الوطني في ربوع جزيرة الخير والعطاء، مهما بلغ الانفجار من وحشية وعنف.
نصلي إلى الرب الإله ليمطر شآبيب العزاء والسلوان على قلوب ذويهم وأقربائهم وكل حزين على فقدهم.
رحم الله شهداء القامشلي والوطن،
وعاشت سوريا.
دمشق 31/12/2015


image
بواسطة : ADONAI
 0  0  568
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 03:50 الأحد 22 سبتمبر 2019.