• ×

قائمة

من أين أتت كذبة أول إبريل/ 1 نيسان/؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اعتاد الناس جميعا من كافة الدول, الكذب على بعضهم, بطريقة المزاح, في الأول من إبريل, من كل عام, حتى أصبح كاحتفال يحتفل به البعض, و يشعرون بالفخر لممارسته, و لكن يا ترى من أطلق هذا اليوم؟ أو ما السبب وراء هذا الحدث, الذي تم تداوله بين الشعوب بشكل متزايد؟ لقد ذهبت أغلبية آراء الباحثين بأن كذبة نيسان, أو إبريل كما هو مسمى, هو تقليد أوروبي أعمى, قائم على المزاح, و إطلاق أكاذيب, و خدع, بين الناس, من أجل إضفاء جو من المرح, و الضحك, بحيث يطلق على الأشخاص الذين يصدقون هذه الإشاعات بضحايا كذبة إبريل, كما أضاف جانب آخر من الباحثين الذين بحثوا في أصل هذه الكذبة, و ربطوها مع عيد جميع القديسين, الذي نشأ في القرون الوسطى, حيث اشتهرت تلك الفترة بإعفاء جميع المجانين, و إطلاق سراحهم, و قيام العقلاء بالصلاة من أجلهم, فانتشر العيد المعروف بعيد جميع المجانين, الذين اجتمعوا فيه العقلاء و المجانين, و أصبحوا أسوة بعد ذلك.

و قد ظهرت هذه العادة في فرنسا, عندما قام شارل التاسع عام 1582 بتعديل التقويم, الذي كان يبدأ بعيد رأس السنة في يوم 21 مارس, و ينتهي في اليوم الأول من إبريل, بعدما يتبادل الناس الهدايا بمناسبة عيد رأس السنة الجديدة, و قد انتشرت بعدها على نطاق واسع في الكثير من البلدان, فأخذوا يتداولونه, و يطلقوا على ضحايا الكذبات بعض الأسماء, ففي اسكوتلندا أطلقوا عليها نكتة إبريل, بينما استعملوا الفرنسيين, إسم السمكة للدلالة عليهم, كما و أصبح أول يوم من نيسان اليوم المباح فيه الكذب لدى جميع الشعوب, في دول العالم, ما عدا دولتي إسبانيا, و ألمانيا, لإرتباطه باليوم المقدس دينيا في إسبانيا, و لتعارضه مع يوم ميلاد الزعيم الألماني المعروف بسمارك.

و من أطرف الأكاذيب و أشهرها, في مختلف البلدان, ما حدث في رومانيا عندما كان الملك كارول يزور أحد متاحف عاصمة بلاده, في أول إبريل, فسبقه رسام مشهور, كان قد ترصد قدومه, و قام برسم ورقة مالية أثرية من فئة كبيرة, على أرضية المتحف, مما دفع الملك بأمر أحد حراسه, بالنزول لإلتقاطها, و لكن سرعان ما اكتشفوا أنها كذبة, و قد اشتهر الشعب الإنجليزي بكذبة ظهرت في عام 1860, في اليوم الأول من إبريل, حيث حمل البريد إلى مئات من سكان لندن, بطاقات مختومة بأختام مزورة, تحمل في طياتها دعوة لمشاهدة الحفلة السنوية لغسل الأسود البيض, في برج لندن صباح الأحد, في الأول من إبريل, مع التكرم بعدم دفع أي مبلغ, مما دفع الجمهور الساذج بالتوجه نحو البرج لمشاهدة الحفلة المزعومة, و لكن إلى جانب هذه المواقف المضحكة, كان هناك أحداث مؤلمة صاحبت هذه الكذبات, و من أشهرها قيام سيدة إنجليزية بالصراخ, و طلب النجدة, من أعلى شرفة مطبخها, بسبب إندلاع حريق داخله, و لكن دون جدوى, حيث ظن الناس بأنها كذبة, لتطابق ذلك اليوم مع أول إبريل, و بذلك تكون هذه الكذبة قد أودت بحياة الكثيرين, فعلى الرغم من أنها ممتعة, إلا أنها قد تنهي حياة البعض, نتيجة التهور, و التهويل, و استخدام الحيل و الأكاذيب المخيفة.

تقرير مصور عن التلفزيون السوري

https://www.facebook.com/32240451795...5/?pnref=story
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آكيتو بريختو.......
============
د. باسل سليمان
بئس أمة لاتعرف تاريخها......
عام 6766 سنة سريانية سوريـــة جديـدة في 1 نيسان ،يعد التقويم السرياني الذي وضع في بلاد الشام أقدم تقويم في العالم اليوم، ويتقدم التقويم السوري على التقويم العبري بألف عام وعلى التقويم الفرعوني القديم (التوتية) بخمسمئة عام. ولم يتخذ السوريون القدامى الأول من نيسان أول أيام سنتهم عن عبث (اسمه بالسومرية / اكيتو/ يعني رغد العيش)، بل لأنه البداية الحقيقية للحياة وهو مرتبط بتساوي الليل والنهار وبداية الربيع ، تتفتح الأزهار وتكون أكثر نضارة في نيسان، كما يخرج الناس إلى الحقول للتمتع بدفء الربيع. ولقد استمر الاحتفال بهذ العيد دائماً في ارجاء سوريا، وإن كان اتخذ اسماء مختلفة بعد ذلك كعيد النيروز عند الفرس وعند الاكراد السوريين، وعيد شم النسيم في مصر. ويرتبط أيضاً بعشتار الربة الأم الأولى منجبة الحياة، نجمة الصباح والمساء في آن معاً، الربة التي تصفها النصوص القديمة بأنها "في فمها يكمن سرُّ الحياة.
انتشر التقويم السوري في بلاد الرافدين ولذلك يدعى هذا التقويم الآن السرياني الكلداني الآشوري، مع الإشارة إلى أن الأوربيين أطلقوا على بلادنا اسم أشوريا وعلى القاطنين بها الشعب الأشوري، ثم كانت تلفظ عند الإغريق سوريا بعد أن قلبوا الشين سينا.
فى عام 1564 اعتمد الملك شارل التاسع التقويم الغريغوري ونقل رأس السنة من أول نيسان الى أول كانون الثاني لكن ظل العديد من الناس يحتفلون بعيد رأس السنة فى أول نيسان بسبب عدم علمهم بالتغيير الجديد. لذلك، وكي يتم محو تاريخنا، باتت عبارة (أحمق نيسان) تطلق على أي شخص ينسى أن رأس السنة قد تم نقله من واحد نيسان إلى 1 كانون الثاني.
بواسطة : a3az elnas
 1  0  1.6K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-04-2016 19:59 ADONAI :
    آكيتو بريختو.......
    ============
    د. باسل سليمان
    بئس أمة لاتعرف تاريخها......
    عام 6766 سنة سريانية سوريـــة جديـدة في 1 نيسان ،يعد التقويم السرياني الذي وضع في بلاد الشام أقدم تقويم في العالم اليوم، ويتقدم التقويم السوري على التقويم العبري بألف عام وعلى التقويم الفرعوني القديم (التوتية) بخمسمئة عام. ولم يتخذ السوريون القدامى الأول من نيسان أول أيام سنتهم عن عبث (اسمه بالسومرية / اكيتو/ يعني رغد العيش)، بل لأنه البداية الحقيقية للحياة وهو مرتبط بتساوي الليل والنهار وبداية الربيع ، تتفتح الأزهار وتكون أكثر نضارة في نيسان، كما يخرج الناس إلى الحقول للتمتع بدفء الربيع. ولقد استمر الاحتفال بهذ العيد دائماً في ارجاء سوريا، وإن كان اتخذ اسماء مختلفة بعد ذلك كعيد النيروز عند الفرس وعند الاكراد السوريين، وعيد شم النسيم في مصر. ويرتبط أيضاً بعشتار الربة الأم الأولى منجبة الحياة، نجمة الصباح والمساء في آن معاً، الربة التي تصفها النصوص القديمة بأنها "في فمها يكمن سرُّ الحياة.
    انتشر التقويم السوري في بلاد الرافدين ولذلك يدعى هذا التقويم الآن السرياني الكلداني الآشوري، مع الإشارة إلى أن الأوربيين أطلقوا على بلادنا اسم أشوريا وعلى القاطنين بها الشعب الأشوري، ثم كانت تلفظ عند الإغريق سوريا بعد أن قلبوا الشين سينا.
    فى عام 1564 اعتمد الملك شارل التاسع التقويم الغريغوري ونقل رأس السنة من أول نيسان الى أول كانون الثاني لكن ظل العديد من الناس يحتفلون بعيد رأس السنة فى أول نيسان بسبب عدم علمهم بالتغيير الجديد. لذلك، وكي يتم محو تاريخنا، باتت عبارة (أحمق نيسان) تطلق على أي شخص ينسى أن رأس السنة قد تم نقله من واحد نيسان إلى 1 كانون الثاني.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 17:14 الخميس 20 فبراير 2020.