• ×

قائمة

الأمن السويدي يؤكد دخول عدد من الإرهابيين السويد لتنفيذ هجوم في ستوكهولم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكومبس أفادت معلومات حصل عليها جهاز الأمن السويدي، “سيبو” بأن العديد من أفراد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، دخلوا الى السويد للقيام بهجوم إرهابي محتمل، ما دعا الجهاز وشرطة الأمن القومي، Noa الى تشكيل فريق مشترك للعمل في هذا الخصوص، وفقاً لما أعلنته صحيفة “أفتونبلادت”.

وقال سيمون بينيرت المسؤول في المكتب الصحفي للأمن السويدي، سيبو: “أستطيع أن أؤكد بأننا نعمل حالياً بشكل مكثف لتقييم المعلومات التي وصلت إلينا، والتي لا يمكننا نفيها”.

ووفقاً لصحيفة “إكسبرسن”، فأن العديد من إرهابي داعش وصلوا السويد، وذلك بحسب المعلومات التي حصل عليها الأمن السويدي من أجهزة الأمن العراقية، والتي توضح أن نحو سبعة أو ثمانية إرهابيين من تنظيم داعش وجدوا طريقهم الى السويد من أجل تنفيذ هجوم إرهابي في ستوكهولم.

عدم التأثير على مستوى التهديد

وقال بينيرت، إن من الشائع أن تتلقى سيبو النصائح، لكنني لا أقول إن مثل هذه الإجراءات التي إتخذتها سيبو ونوى شائعة.

ولم يفصح بينيرت عن وقت حصولهم على تلك المعلومات ولا عن بيانات حول الأشخاص المشتبه ضلوعهم في الأمر وفيما إذا البعض منهم معروفين، لكنه أوضح أن تلك المعلومات لن تغير من مستوى التهديد المرتفع الذي تواجهه البلاد في الأصل.

وبحسب “أفتونبلادت”، فأن عناصر من الأمن السويدي، كانوا قد سافروا الى العراق، الإثنين الماضي من أجل الحصول على المزيد من المعلومات من مصادرها الرئيسية حول الهجوم الإرهابي المحتمل.

ومنذ وصول المعلومات، يعمل الأمن السويدي والأمن القومي حالياً جنباً الى جنب في هذه القضية، كما تساهم قوات الدفاع المسلحة في دعم سيبو في حال حاجتهم إليها.

وقال مسؤول إعلام القوات المسلحة السويدية نيكلاس إنغلوند: “نحن مستعدون لتقديم الدعم بطائرات الهليكوبتر أو ما شابه ذلك. لدينا طائرة هليكوبتر جاهزة”.

وأضاف، أن هناك دائماً حواراً مشتركاً مع الامن السويدي، لكنه الآن وفي هذه القضية يجري بشكل إستثنائي وأكثر ما أعتدنا القيام به.

ووفقاً للقوات السويدية المسلحة، فأنه ليس هناك من صلة بين المعلومات التي وصلت بخصوص التهديد الإرهابي وبين التدريبات المضادة للغواصات التي أوقفت، الإثنين الماضي.

الشرطة الوطنية تتخذ تدابيرها

وتلتزم شرطة الأمن القومي، Noa السرية حول الإجراءات التي يقدمون عليها في مثل هذه القضية.

وقالت المسؤولة الصحفية في Noa ليندا فيدمارك: “ما أستطيع قوله هو أننا نقوم الآن بجمع المعلومات الإستخباراتية، كما أننا قمنا ببعض الإجراءات. لكنني لن أتحدث بتفاصيل ما سنقوم به”.

ولم تفصح فيدمارك فيما إذا كانت الشرطة قد كثفت من تواجدها في بعض المناطق أو المدن أو ما شابه ذلك، لكنها أوضحت، أن مستوى التهديد الذي تتعرض له البلاد مرتفع منذ العام 2010 وأن العمل بذلك سيبقى مستمراً. لكنني لن أستطيع الحديث حول المزيد من تفاصيل ما سنقوم به بعد المعلومات التي حصلنا عليها من سيبو.

بدوره، لم يعلق وزير الداخلية السويدي أندرش إنغمان حول معلومات تعرض السويد الى تهديد إرهابي محتمل.

وكتب السكرتير الصحفي لإنغمان، فيكتور هاريو في رسالة بعث بها الى “أفتونبلادت”، قائلاً: “المعلومات التي كتبتم عنها اليوم، نتركها لسيبو تماماً للتعليق عليها”
بواسطة : a3az elnas
 0  0  485
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 04:37 الإثنين 16 ديسمبر 2019.