• ×

قائمة

شرطي سويدي يهين لاجئ ويصفه بـ”الشيطان العربي” الرئيسيةالأخبار شرطي سويدي يهين لاجئ ويصفه بـ”الشيطان العربي”

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكومبس أظهر تسجيل صوتي، كيف يقوم شرطي سُويدي بإهانة أحد طالبي اللجوء في مسكن لإيواء اللاجئين في Emmaboda أثناء تنفيذ عملية إبعاده من كامب للاجئين وقعت فيه مشكلة أمس.

وبحسب صحيفة Barometern-OT، ( إنقر هنا لقراءة النص الأصلي للخبر بالسويدية ) فإن الشرطي وصف اللاجئ ويدعى Nobakht Ahad “بالشيطان العربي”، رغم ان اللاجئ لم يكن عربيّاً، وردد على مسمعه بأنه سيعود الى “بلده الحقير وعصابته الحقيرة” بحسب وصفه.

وقال مدير الشرطة في منطقة جنوب شرق غوتلاند باتريك أودلين: “نعمل على رفع بلاغ الآن فيما حدث”.

وكان أودلين قد حصل على التسجيل الصوتي الذي سيجري التحقيق فيه الآن، فيما ليس من المعروف حتى الآن الشرطي الذي سجل ذلك.

وقال أودلين، إنه لا ينبغي على الشرطة إرتكاب أي جريمة بالطبع، بل عليهم أن يتصرفوا بطريقة توحي بالثقة، لذا وفي حال ثبتت صحة التسجيل الصوتي، فإن هناك كل الأسباب التي تبين أن العمل جرى بالطريقة التي لم يكن ينبغي بها ذلك، وأضاف، بأن التحقيقات ستبين الأمر.

ووقعت الحادثة ظهر يوم أمس الثلاثاء حيث حصلت حالة من الفوضى في مسكن Amigo للاجئين بمنطقة Emmaboda، وتم استدعاء دورية من الشرطة للمكان، وذلك خلال محاولة اللاجئ الدخول للمبنى، وقيام الحراس بمنعه من العبور.

وقال اللاجئ لصحيفة Aftonbladet إنني ذهبت إلى المسكن لشرب القهوة والتحدث قليلاً مع عدد من الصحفيين وبعض الأشخاص المقيمين في الكامب.

بدوره أشار التلفزيون السويدي SVT الذي كان موجوداً في موقع المسكن إلى حدوث نوع من الشغب بين حراس المبنى وحوالي 15 شخصاً من سكان الكامب، حيث تم استدعاء الشرطة على الفور، وعند وصول الدورية تم وضع اللاجئ في سيارة الشرطة.

وقال أحد “لقد تصرفوا معي بعنف شديد، وضربوني على رأسي بالعصا أو شيء من هذا القبيل كان موجوداً في سيارة الشرطة”.

وتظهر الصور التي تم التقاطها وجود جرح عميق في رأس اللاجئ وتعرضه للنزف الغزير.

ويوضح مجموعة من الرجال كانوا متواجدين في السيارة أن اللاجئ حاول الخروج من السيارة والهرب عبر الغابة للعودة إلى مسكن اللاجئين في Emmaboda ، لكنه نفى هذا الأمر وأكد انه لم يفعل أي شيء من هذا القبيل.

ونشرت صحيفة أفتونبلاديت تفاصيل الحوار الذي جرى بين الشرطي وبين اللاجئ، حيث وقعت مفأجاة عندما توقفت سيارة الشرطة ودار الحوار التالي:

يقول الشرطي: سوف أبرحك ضرباً بالشكل الذي يناسبك، أنا لا أحب أمثالك، اخرج معي!

Nobakht Ahad: لماذا تصرخ؟

الشرطي: اذهب بعيداً

Nobakht Ahad: أنت لست شرطياً، جميع أفراد الشرطة لطفاء.

الشرطي: ماذا؟ لست أنا ماذا؟؟ اذهب إلى الجحيم، سوف تذهب أو؟؟ أنت شيطان أحمق، عد إلى بلدك اللعين أيها الشيطان العربي، عد إلى بلدك الحقير.

Nobakht Ahad: أنا لست عربيّاً

الشرطي: أنا لا يمكنني تحملك وتحمل هكذا عصابة حقيرة

Nobakht Ahad: لماذا تفعلون هكذا؟

بعد ذلك يتم سماع صوت السيارة وهي تذهب بعيداً من مكان الحادث.
بواسطة : a3az elnas
 0  0  457
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 12:39 الأحد 15 ديسمبر 2019.